حقائق عن بنجامين فرانكلين

كتابة الاء آخر تحديث: 11 مايو 2020 , 16:41

يعتبر بنجامين فرانكلين بمثابة أحد الشخصيات الهامة والبارزة في التاريخ الأمريكي ، ولقد كان بنجامين فرانكلين رجل دولة هام بالإضافة إلى أنه كان مؤلف وناشر وعالم ومخترع ودبلوماسي ناجح ، ولقد ولد بنجامين فرانكلين في عائلة متواضعة ، وبدء مسيرة أعماله الناجحة عندما أنشأ مطبعة في فيلادلفيا ثم قام بتأسيس مكتبة من أجل إقراض الكتب بالإضافة إلى مستشفى كما على كثير من التقدير نتيجة تجاربه في الكهرباء .

كان لبنجامين فرانكلين أثر كبير خلال الثورة الأمريكية حيث خدم في المؤتمر القاري الثاني وساعد إعلان الاستقلال الامريكي في عام 1776 ، كما تفاوض بنجامين فرانكلين على معاهدة باريس لعام 1783 التي أنهت الحرب الثورية ، وفي عام 1787 كان أهم ما قام به بنجامين فرانكلين حيث شارك في تأسيس وصياغة دستور الولايات المتحدة الأمريكية .

هل تعلم أن بنجامين فرانكلين هو الوحيد الذي وقع على جميع الوثائق الرئيسية الأربع التي أنشأت الولايات المتحدة وهي إعلان الاستقلال عام 1776 ، ومعاهدة التحالف مع فرنسا عام 1778 ، ومعاهدة باريس التي تقيم السلام مع بريطانيا العظمى عام 1783 والدستور الأمريكي عام 1787 .

نشأة بنجامين فرانكلين المبكرة

حيث دراسة السيرة الذاتية لبنجامين فرانكلين نجد أنه وُلد في 17 يناير عام 1706 في بوسطن ، وكان والده هو جوشيا فرانكلين من إنجلترا وكان يعمل صانع شموع وصابون ، أما والدة بنجامين فرانكلين فهي أبيا فولجر وكانت الزوجة الثانية لجوشيا والد بنجامين .

لقد كان تعليم بنجامين فرانكلين الرسمي محدودًا للغاية حيث لم يكمل دراسته وانتهت عندما كان في سن العاشرة ولكن على الرغم من ذلك كان بنجامين فرانكلين على دراية كاملة بالقراءة والكتابة ، وفي عام 1718 عندما كان في سن الثانية عشر بدأ العمل مع  أخيه الأكبر جيمس في مجال الطابعة ، وفي سن السادسة عشر كان فرانكلين يساهم بمقالات في صحيفة نشرها شقيقه ، وفي أواخر عام 1724 سافر بنجامين إلى لندن بإنجلترا ووجد وظيفة مرة أخرى في مجال الطباعة .

في عام 1730 تزوج بنجامين فرانكلين من زوجته ديبورا وبسبب قوانين الزواج لم تتمكن هي وفرانكلين من إقامة حفل زفاف رسمي ، كان لدى فرانكلين وديبورا ابن هو فرانسيس فرانكلين ولكنه توفي بسبب الجدري في سن الرابعة ، وأيضاً كان لديه ابنة تدعى سارة فرانكلين بالإضافة إلى ابن آخر هو ويليام فرانكلين والذي خدم  كحاكم استعماري لنيوجيرسي من عام 1763 إلى 1776 وظل مخلصًا للبريطانيين خلال الثورة الأمريكية ، وتوفي ويليام فرانكلين في المنفى في إنجلترا .

عمل بنجامين فرانكلين في الطباعة والنشر

بعد أن عاد بنجامين فرانكلين إلى فيلادلفيا بعامين قام بافتتاح مطبعة حيث أصبحت هذه المطبعة من أهم أعمال بنجامين فرانكلين الناجحة للغاية حيث قامت بإنتاج مجموعة كبيرة من المواد بما في ذلك العديد من الكتب الحكومية والعملات ، وفي عام 1729 أصبح بنجامين فرانكلين هو المالك والناشر لصحيفة بنسلفانيا جازيت والتي أثبتت شعبيتها بدرجة كبيرة ، كما حقق بنجامين فرانكلين المزيد من الشهرة والنجاح المالي عندما قام بطباعة ما يعرف باسم تقويم ريتشارد الذي كان ينشره كل عام من عام 1733 إلى 1758 حيث أصبح هذا التقويم معروفًا بأقواله الذكية والتي غالبًا ما كانت تتعلق بأهمية الاجتهاد والاقتصاد في النفقات .

بنيامين فرانكلين وفيلادلفيا

لقد حقق بنجامين فرانكلين الكثير من النجاحات في أعمال الطباعة ، وبداية من عام 1730 أصبح بنجامين فرانكلين منخرطًا بشكل متزايد في كثير من الشؤون المدنية حيث ساعد في إنشاء عدد كبير من منظمات المجتمع في فيلادلفيا بما في ذلك مكتبة إقراض الكتب التي أسسها في عام 1731 وهو الوقت الذي لم تكن فيه الكتب متاحة على نطاق واسع في المستعمرات والتي أصبحت أكبر مكتبة عامة أمريكية حتى خمسينيات القرن التاسع عشر .

ساهم وجود بنجامين فرانكلين في فيلادلفيا في إنشاء أول شركة إطفاء في المدينة ، والجمعية الفلسفية الأمريكية التي كانت مكرسة للعلوم ، قام بنجامين فرانكلين أيضاً عندما كان في فيلادلفيا بجمع الأموال لبناء مستشفى في المدينة كما عمل على إضاءة شوارع المدينة كلها ، بالإضافة إلى ذلك كان بنجامين فرانكلين عضواً مساهماً في إنشاء أكاديمية فيلادلفيا والتي افتتحت عام 1751 وأصبحت تعرف باسم جامعة بنسلفانيا عام 1791 .

كان لبنجامين فرانكلين دوراً هاماً في إنشاء النظام البريدي ، وفي عام 1737 عينه البريطانيون مديرًا لفيلادلفيا التي كانت مستعمرة في ذلك الوقت ثم أصبح في عام 1753 مديرًا عامًا لجميع المستعمرات الأمريكية وفي ذلك الوقت أيضاً قدم الكثير من الإسهامات لتحسين خدمة البريد .

في يوليو 1775 قام الكونجرس بتعيين بنجامين فرانكلين كأول مدير عام لبريد الولايات المتحدة  وبذلك أصبح له كامل السلطة على جميع مكاتب البريد ولقد شغل هذا المنصب حتى نوفمبر عام 1776 .

اختراعات بنجامين فرانكلين

عند دراسة تاريخ بنجامين فرانكلين نجد أنه قام بالعديد من الاختراعات على سبيل المثال في عام 1748 قام فرانكلين الذي كان عمره في ذلك الوقت 42 عامًا بتوسيع أعمال الطباعة الخاصة به في جميع أنحاء المستعمرات .

سمح التقاعد لبنجامين فرانكلين بالتركيز على تحسين الخدمات العامة والسعي إلى تحقيق المزيد من الاهتمام بالعلم ، وفي عام 1740 قام بنجامين فرانكلين بإجراء التجارب على الكهرباء ، وفي عام 1752 أجرى بنجامين فرانكلين تجربته الشهيرة في الطائرات الورقية وأظهر أن البرق هو الكهرباء ، كما اخترع بنجامين فرانكلين عدد من المصطلحات المتعلقة بالكهرباء بما في ذلك البطارية والشحن والمُوصل .

ساهمت أعمال بنجامين فرانكلين في كثير من المجالات مثل قياس تيارات المحيطات والأرصاد الجوية وأسباب نزلات البرد والتبريد ، وقام باختراع موقد تم تسميته باسم موقد فرانكلين الذي وفر حرارة أكبر أثناء استخدام وقود أقل من المواقد الأخرى ، كما ساهم بنجامين فرانكلين في اختراع النظارات ثنائية البؤرة ، وفي أوائل ستينيات القرن التاسع عشر اخترع فرانكلين آلة موسيقية تسمى أرمونيكا الزجاج والتي نالت شهرة كبيرة جداً حيث استخدمها كلاً لودفيج بيتهوفن وفولفجانج موزارت ، ومع ذلك مع تطور الكثير من الآلات الموسيقية الأخرى تم إهمال هذه الألة بحلول الجزء الأول من القرن التاسع عشر .

بنجامين فرانكلين والثورة الأمريكية

لقد ساهم بنجامين فرانكلين بشكل كبير في الثورة الأمريكية في 1754 حيث اقترح خطة لتوحيد المستعمرات حيث أصبحت هذه الخطة أول دستور للولايات المتحدة عند التصديق عليها في عام 1781 .

قامت الحكومة البريطانية في منتصف الستينيات من القرن التاسع عشر بفرض مجموعة من الإجراءات التنظيمية لفرض سيطرة أكبر على مستعمراتها الأمريكية ، وفي عام 1766 شهد فرانكلين في البرلمان البريطاني ضد قانون الطوابع لعام 1765 الذي يتطلب أن تحمل جميع الوثائق القانونية والصحف والكتب وبطاقات اللعب والمواد المطبوعة الأخرى في المستعمرات الأمريكية طابع ضريبي .

في عام 1776 كان بنجامين فرانكلين جزءًا من اللجنة المكونة من خمسة أعضاء التي ساعدت في صياغة إعلان الاستقلال حيث أعلنت المستعمرات الأمريكية استقلالهم من الحكم البريطاني ، وفي نفس العام أرسل الكونغرس فرانكلين إلى فرنسا لتقديم المساعدة لها في الحرب الثورية ، وفي فبراير 1778 وقع الفرنسيون تحالفًا عسكريًا مع أمريكا واستمروا في توفير الجنود والإمدادات والأموال التي أثبتت أهمية حاسمة لانتصار أمريكا في الحرب ، كما ساعد فرانكلين في صياغة معاهدة باريس لعام 1783 التي أنهت الحرب الثورية .[1]

المراجع
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق