معلومات عن تهجين الكائنات الحية

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 13 مايو 2020 , 16:54

منذ آلاف السنين، بدأ نوعين من الطيور بالتزاوج مع بعضها البعض. كان للنسل في البداية تيجان رمادية مائلة إلى البياض، لكن في الأجيال اللاحقة، بعض الطيور كان لها ريش فراء. الألوان الفاتحة جعلت الذكور أكثر جاذبية بالنسبة للإناث. الإناث قاموا بالتزاوج مع الذكور ذوو الريش الصفراء أكثر من الذكور ذوو التيجان الرمادية أو البيضاء.

نتيجة لذلك، هؤلاء الطيور أصبحوا جماعة منعزلة من الأنواع الأصلية لهم لنكون أنواعها المميزة. الطيور المتوجة الذهبية. وهي أول حالة معروفة لتهجين الطيور في الغابات.

عادة، الأنواع المختلفة لا تتزاوج، لكن عندما يقوموا بذلك، تسمى سلالتهم الناتجة بالهجينة.

كيف يحدث التهجين

جزيئات الدي إن إي في كل خلية حيوانية تحتوي على تعليمات. هذه التعليمات تقود الشكل الذي يصبح عليه الحيوان، كيف يتصرف والأصوات التي يصنعها. عندما يتزاوج الحيوانات، صغارهم يحصلون على مزيج من دنا الأبوين، ويمكن أن يحصلوا على مزايا وصفات كلا من الأبوين.

إذا كان الأبوين من نفس الأنواع، فيكون الدنا لديهم متشابه كثيرا، لكن الدنا من الأنواع المختلفة أو المجموعات المختلفة يكون لديه العديد من التنوعات. سلالات التهجين لديها تنوعات في الدنا الذي يرثونه.

ما الذي يحصل عندما يمزج الدنا من مجموعات حيوانية مختلفة في هجين؟ هناك العديد من النتائج المحتملة، أحيانا يكون الهجين أضعف من الوالدين، أو حتى لا يستطيع النجاة. أحيانا يكون أقوى. أحيانا يشابه بتصرفاته أحد الأبوين أكثر من الآخر. وأحيانا أخرى تكون تصرفاته مزيجا بين تصرفات الأبوين.

العلماء يحولون فهم هذه العملية والتي تسمى التهجين. العصافير الهجينة يمكن ان تقوم برحلات هجرة مختلفة، بعض الأسماك الهجينة وجد أنها أكثر قابلية لاصطياد وقد تؤثر عادات تزويج القوارض على ما يمكن للنسل الهجين أن يتناوله.[1]

أسباب التهجين

التهجين يحدث لأسباب متعددة. على سبيل المثال، مجموعات الأنواع المشابهة للحيوانات يمكن أن تتداخل. وقد حدث هذا في حالة الدبب القطبية والرمادية. أعضاء من المجموعتين الحيوانيتين قد تزاوجا، وأنتجوا دبب هجينة.

عندما يتغير الطقس، يمكن للنوع أن يغير مسكنه. وبهذا يمكن للحيوانات أن تقابل أنواع جديدة. المجموعتان يمكن أن يتزاوجوا بمحض الصدفة. على سبيل المثال، وجد الباحثون سلالات هجينة من السناجب الجنوبية والسناجب الشمالية، عندما بدأ الطقس بالتغير، هاجرت السناجب الجنوبية باتجاه السناجب الشمالية وتزاوجت مع أنواعها.

عندما لا تستطيع الحيوانات إيجاد أزواج كافية من أنواعها، يمكن ان يختاروا زوج من أنواع أخرى. الناس يمكنهم أيضا أن يقدموا الفرص للتهجين. يمكن أن يضعوا أنواع متشابهة من الحيوانات في حديقة حيوانات. أو بتوسع المدن، يمكن ان تلتقي الأنواع الحضرية مع الأنواع الريفية. الناس يمكن أن يطلقوا الحيوانات من المدن، وذلك إما عن عمد أو عن طريق الصدفة في مسكن جديد. هذه الأنواع الغريبة يمكن أن تتزاوج مع الأنواع الأصلية المشابهة.

سلبيات وإيجابيات التهجين

العديد من الحيوانات الهجينة تكون عقيمة، هذا يعني انهم يمكنهم التزاوج ولكن لا يمكنهم إنتاج ذرية. على سبيل المثال، البغال هي نسل هجين من الخيول والحمير. معظمها عقيم. لا يمكن لبغالين صنع المزيد من البغال. فقط الحصان الذي يتزاوج مع حمار يمكنه صنع بغل آخر.

التنوع الحيوي هو قياس لعدد الأنواع. في الماضي، اعتقد العلماء أن التهجين غير جيد من أجل التنوع الحيوي، وإذا تم إنتاج العديد من السلاسل الهجينة فيمكن عندها للنوعين أن يتحولوا إلى نوع واحد، وهذا بدوره يمكن أن يقلل تنوع الأنواع. ولهذا تم النظر إلى التهجين على أنه أمر سيء.

ولكن التهجين في بعض الأحيان يمكن أن يزيد التنوع الحيوي، الهجين يمكن أن يتناول صنف معين من الطعام الذي لا يستطيع تناوله أبويه، او يمكن ان يسعى للحصول على مسكن آخر. بالنهاية، يمكن ان يكون صنفه الخاص به، كالطيور المتوجة الذهبية وهذا سوف يقوم بدوره بزيادة الأنواع الحية وليس نقصانها.

سلالة هجينة جديدة للكائنات الحية

الحيوانات الهجينة يمكن أن تختلف عن أبويها بعدة طرق. المظهر هو واحد منها. على سبيل المثال، طائر مغرد يسمى Swainson’s thrush. مع مرور الوقت، انفصل هذا النوع إلى أنواع أخرى. ويوجد من هذا النوع مجموعات عديدة تعيش في بيئات مختلفة وعندما ترى بعضها يمكنها أن تتزاوج وتنتج صغار خصبين.

أحد الأنواع الفرعية هو russet-backed thrush، الذي عاش في الشواطئ الغربية في الولايات المتحدة وكندا، وكما يشير اسمه يحتوي على ريش حمراء. ال olive-backed thrush لديه ريش خضراء بنية ويعيش في مكان أبعد. هذه الأنواع الفرعية تتداخل في الشواطئ الجبلية في شمال غرب أمريكا. ويمكنها أن تتزاوج وتعطي الأفراد الهجينة.

أحد الاختلافات بين هذين النوعين الفرعين هو سلوك الهجرة. كلا سلالات الطيور تلك تعيش في شمال أمريكا ثم تسافر إلى الجنوب في الشتاء. ولكن هذان النوعين يختارون مسارات مختلفة بالكامل عند الهجرة.

الدي إن إي الموجود عند الطيور يقوم بإعطاء التعليمات عن مسار الهجرة. تتعلم الطيور الإشارات في طريقها إلى الجنوب لمساعدتها على التنقل إلى المنزل. قد يلاحظون معالم مثل الجبال. ولكن إذا عادوا بمسار مختلف  فستكون هذه المعالم غائبة. نتيجة واحدة: قد يستغرق هجرة الطيور وقتًا أطول حتى يكتمل.

يقول دلمور إن هذه البيانات الجديدة قد تفسر سبب بقاء الأنواع الفرعية منفصلة. قد يعني اتباع مسار مختلف أن الطيور الهجينة تميل إلى أن تكون أضعف عندما تصل إلى مناطق التزاوج – أو لديها فرصة أقل للنجاة من رحلاتها السنوية. إذا كانت الهجينة على قيد الحياة وكذلك والديهم، فإن الحمض النووي من السلالتين سيختلط في كثير من الأحيان. في نهاية المطاف سوف تندمج هذه الأنواع الفرعية في مجموعة واحدة.

الكائنات الهجينة أقل ذكاء

أحيانا تكون الحيوانات الهجينة لها أشكال مختلفة عن والديها، وهذا يؤثر على كيفية الهروب من الحيوانات المفترسة. ربما شكل الحيوانات المفترسة يجعلها طريدة أسهل، وبينما يكون الحيوان الهجين عادة له شكل بين النوعين الأبوين، فهذا ربما لن يكون مفيدا في عملية هروبه من الحيوانات المفترسة، أو ربما تكون الحيوانات الهجينة ليست ذكية بشكل كافي لاستشعار وجود الخطر.

كيفية اختيار شريك التهجين

فقط لأن العلماء وجدوا الأنواع الهجينة هذا ا يعني ان الحيوانات ستقوم دوما بالتزاوج مع بعضها. ماتوك عالم بيولوجي في جامعة نيفادا درس سلوك الجرذان الخشبية في كاليفورنيا. وجد ماتوك أن سلوك هذه الحيوانات مثير للاهتمام حقا ولكننا نعلم فقط المعلومات القليلة عنهم.

الدراسة ركزت على نوعين من هؤلاء الجرذان، وكلاهما يعيش في الولايات المتحدة الغربية. ولكن الجرذان الصحراوية تعيش في المناطق الجافة، بينما الجرذان الأخرى تعيش في الغابات.

وفي مكان في كاليفورنيا، تداخل هذان الصنفان، الحيوانات كانت تتزاوج وتنتج أنواع جديدة، وللمزيد من المعلومات وضع العلماء كل من الصنفين في المختبر والأنثى كانت تستطيع زيارة كل من الذكرين من النوعين المختلفين واختيار الزوج المناسب.

إناث الجرذان الصحراوية فضلت دائما التزاوج مع أنواعها الخاصة، وقد رفضت الأنواع الأخرى لأنها أكثر عدائية وأكبر. وتقوم ذكورها في الغالب بعض الإناث وجرحها. ولكن إناث الجرذان من النوع الآخر لم تعترض على التزاوج مع الجرذان الصحراوية ولم تمانع صغر حجمها.

الشيء المثير للاهتمام حول الحيوانات الهجينة هو أنه كل واحد منها يبدو كأنه تجربة معينة وبعض التجارب تفشل والبعض الآخر ينجح.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق