سمات الشخصية الانتقائية

كتابة رشا آخر تحديث: 14 مايو 2020 , 13:45

الشخصية الانتقائية هي التي تستطيع انتقاء ما يجب أن يتعلمه وما لا يجب أن يتعلمه أولا يكتسبه ، حيث توجد العديد من المعلومات الضارة لا تشبه قيم ومبادئ المرء ، ومثل تلك المعلومات يجب الابتعاد عنها ، كما توجد معلومات مفيدة يجب على المرء اكتسابها .

الانتقائية هي سر النجاح ، الانتقائية في المعلومة ، الانتقائية في البيئة ، الانتقائية في الوسط الذي تتواجد فيه ، الانتقائية حتى في نوعية الطعام والشراب الذي تتناوله ، الانتقائية في الفكر ، فنحن نختار مانرغب أن يمر إلى عالمنا  ،كونك انتقائيًا يعني أنه في جميع الأوقات تقريبًا ، يمكنك فقط إظهار جزء ، سواء كان كبيرًا أو صغيرًا ، من أنت وماذا تحب  من العالم .

الانتقائية في المعرفة

الانتقاء هو شيء يتكون من مصادر أو أنماط مختلفة ،  الانتقائية في المعرفة ، فالإنسان الناجح في الحياة  فهو شخصية انتقائية ، فهو انتقائي في الأشياء التي يريد أن يتعلمها والتي يرغب في اكتسابها من البيئة حوله ، الانتقائية مهمة في الحياة ، و هو اختيار مزيج من أفضل ما يبدو من مختلف المذاهب أو الأساليب أو الأنماط.

علم النفس الانتقائي رائع لأنه لا يوجد نهج واحد يمكن أن يفسر كل السلوك البشري والعمليات العقلية ، ولكن في كل منظور هناك على الأقل بعض الحقيقة. من خلال الجمع بين كل هذه “الحقائق ” المستمدة من المنظورات ، يمكننا أن نفهم الحقيقة الأكبر لعلم النفس ككل .

ما هي الانتقائية

الانتقائية هي استخدام العديد من العناصر غير المرتبطة بالعناصر المختلفة لتشكيل الكل ، يمكن أن تشير الانتقائية في الاستشارات النفسية إلى المنظور الانتقائي ، وهذا يعني اختيار الأساليب والتقنيات من مدارس الفكر المختلفة لتحقيق نتائج إيجابية وخطة مصممة خصيصًا لفرد معين . 

الانتقائية هي نهج مفاهيمي لا يتمسك بشكل صارم بنموذج واحد أو مجموعة من الافتراضات ، ولكنه بدلاً من ذلك يعتمد على نظريات أو أنماط أو أفكار متعددة للحصول على رؤى تكميلية في موضوع ما ، أو يطبق نظريات مختلفة في حالات معينة .

يتم الاعتراف بالانتقائية في مناهج علم النفس التي ترى العديد من العوامل التي تؤثر على السلوك والنفسية ، وبين أولئك الذين يفكرون في جميع وجهات النظر عند تحديد السلوك وتغييره وتفسيره وتحديده . [2]

سمات الشخصية الانتقائية

يستمد الأفكار أو الأسلوب أو الذوق من مجموعة واسعة ومتنوعة من المصادر ، مما يعني أن الانتقائي لا يعني أن يكون مختلفًا بطريقة غريبة تمامًا وغير مرتبطة ، بل أن يكون على دراية في مجموعة واسعة من المواضيع والمهارات. على سبيل المثال ، طالب الكلية ، يعمل من أجل المهارات التي ستصبح خبراتهم (التخصص) .

على الرغم من أن هذا ليس الشيء الوحيد الذي هو خبير فيه أو يعلمه ، إذا كنت قد لعبت رياضة لسنوات ، فقد يعتبر خبيرًا ، أو إذا  انخرط في دراسة الفن والموسيقى والطهي وما إلى ذلك لسنوات كافية ، تصبح المهارات طبيعة ثانية ، وبالتالي شيء يمكنك التحدث عنه على نطاق واسع مع الآخرين ، على دراية بالموضوع أم لا.

كونك شخص انتقائيًا يعني وجود الكثير من الاهتمامات ، أو إيجاد الجمال في العناصر والأفكار والتجارب المختلفة ، فالشخص الانتقائي هو شخص يمكنه التفرع من خلال دراسة موضوع لم يتم دراسته على نطاق واسع بين أصدقائك  ، ويقوم البحث بعمق عن هذا الموضوع ، إذا كنت تدرس الشعر .

على سبيل المثال ، ربما تقرأ أعمال مؤلفين جدد أو أقل شهرة أيضًا. أو ربما تشارك في نشاط معين يميزك عن بقية النشاط ، ولكن عليك أن تتذكر أنه يجب أن تحب هذا النشاط بنفسك ، وأنك لا تشارك فيه فقط لأنك تريد أن تكون شخص انتقائي فريد من نوعه .

عادةً ما يكون الشخص الانتقائي العديد من الاهتمامات ، ويميل إلى  التفكير المستمر في هذه العناصر  والخبرات وميزات الحياة .

تميل الشخصيات الانتقائية إلى جعل العالم مكانًا أكثر حيوية ومتعة للعيش ، إذا كنت تميل إلى اتباع طريقتك الإبداعية الفريدة الخاصة بك للقيام بالأشياء ولديك مجموعة متنوعة من الاهتمامات والعواطف ، فأنت تقع في فئة الشخص الانتقائي ، ولديك دائمًا خيار الامتثال للتوافق أكثر مع الآخرين أو اتباع طريقتك الخاصة .

الشخص الانتقائي لديه بالتأكيد مجموعة انتقائية من الاهتمامات والهوايات ، خاصًة ويحب القدرة على تجربة أشياء جديدة، يمكن أن يشعروا بالملل بسهولة إلى حد ما ، ويريدون أن يكونوا قادرين على تجربة شيء مختلف تمامًا للحظة، قد يكونون مهتمين بالموسيقى الكلاسيكية ، لكنهم يجدون أنفسهم مستمتعين تمامًا بنوع آخر من الموسيقى  .

الشخص الانتقائي ،قد يجد نفسه يغوص في اكتشاف علمي متعمق ، ولكن في اللحظة التالية يكون متحمس تمامًا للفن والأدب ، ويحب حقًا أن يكون قادر على استكشاف العديد من السبل المختلفة ، من المحتمل أن يهتموا بأنواع مختلفة ، ويرغب في تجربة مجموعة من الأشياء ، دون الاستسلام لشئ واحد . [3]

الانتقائية و كبار السن

الانتقائية هي إحدى السمات التي تميز كبار السن ، فعلى  سبيل المثال أحد المسنين المهتمين بالقراءة ، فهو يعلم جيدًا أن ليس لديه الكثير من الوقت لقراءة المزيد من الكتب ، لذا يعمل على انتقاء  أهم الكتب ، وهذا مايُعرف بالانتقائية .

فالرجل المسن يعلم أنه خيارات الحياة ليست كما في السابق ، وأن الحياة لن تمنحه الكثير من الوقت من أجل إعادة المحاولة أو الوقوع في أحد الأخطاء ، لذا تساعده الانتقائية على اختيار الأمثل وفقًا للظروف المتاحة ، وعدم هدر الوقت وحفظ الجهد المبذول .

وعلى الرغم من ارتباط تلك الصفة الانتقائية بكبار السن على الأغلب ، إلا أنه يجب على الجميع إدراك أهمية الانتقائية منذ وقت مبكر ، فمن أهم ميزات الانتقائية ، فهي تساعد على حفظ الوقت والجهد وتساعد في الوصول إلى الأهداف المقصودة بأقل التكاليف ، فالانتقائية في اختيار شئ عن آخر ، تأتي بعد مفاضلة العقل لمجموعة من المعايير ، والتي على أثرها تم الانتقاء .

فهي انتقاء واختيار الشئ من بين مجموعة من الخيارات المتعددة ، وهي من مشتقة من الفعل أنقى أي نظف الشئ من أي شائبة ، وهذا يشير إلى أن الانتقائية ليست حيار بين الجيد والغير جيد ، أو بين الصالح والطالح ، ولكنها انتقاء واختيار الشئ من بين مجموعة واسعة وعريضة من الآراء والاختيارات والفرص المتاحة ، وعلى الرغم من عدم وجود فارق كبير من بين تلك الخيارات المتعددة ، ولكن ما يترتب أو الأثر من تلك الخيارات ، وهذا هو السبب في انتقاء الشئ بعناية .

الانتقائية تشمل جميع جوانب الحياة ، فالانتقائية مع الأصدقاء وزملاء العمل ، الانتقائية في ممارسة الهوايات المتعددة ، الانتقائية في قراءة بعض الكتب عن غيرها  ، وفي حال عدم وجود الانتقائية في اختيار امور حياتنا ، فهذا يعني الانسياق وراء الأشياء المختلفة دون التفكير أو اتباع صوت العقل ، مع عدم إدراك الموقف بشكل جيد .[1]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق