جهاز قياس نسبة الصفرا للاطفال

كتابة دعاء اشرف آخر تحديث: 20 مايو 2020 , 15:47

تعتبر الصفراء في الوقت الحالي من أهم الأمراض التي يصاب به الطفل عند الولادة وتظهر أثارها عليه في اليوم الثالث أو الرابع من يوم ولادته ، وتظهر أعراضها في العينين وفي الجلد بداية من منطقة الرأس وصولا للقدمين ، وعند الشفاء منه تكون البداية من القدم للرأس ، ولكن هناك فحوصات بواسطة جهاز يمكن أن تعرف من خلاله مدى إصابة المولود بالصفراء من عدمه [1].

جهاز قياس الصفراء MBJ 20

يستخدم الجهاز MBJ 20 لقياس نسبة الصفراء عند المولود من خلال الجلد ويمكن أن تعرف عن درجة الصفراء الفسيولوجية في الدم، وذلك بطريقة مبكرة دون الحاجة لأخذ عينة من الدم لتحليلها ، وهذا الجهاز يساعد بشكل كبير جميع الأطباء المتخصصين في معالجة الأطفال حديثي الولادة ، وذلك في قياس درجة الصفراء في الدم ويعمل بذلك في علاجهم بشكل كبير وتجنب أي ضرر يقع عليهم [2] .

كشف الجهاز عن نسبة الصفراء 

يستطيع الجهاز من تحديد نسبة الصفراء عند المولود بصورة دقيقة للغاية ، من خلال ظهور صفراء الدم الفسيولوجية وقليلا ما يكون هناك انحراف في تحديد درجة الصفراء للطفل ، ففي حالة وجوده فقد يخلف من 1 درجة بالزيادة أو النقصان في قياسها .

ويوجد بالجهاز ديجيتال التكنولوجي ويتمتع بشاشة ال سي دي مما يساعد في مشاهدة الصفراء وتحديدها ، كما لا يحتاج الجهاز لأي معامل تصحيح في القراءة لما يحتوي عليه من عوامل تكنولوجية متقدمة توضح الرؤية الحقيقية للدم .

ولكن على الطبيب المعالج أن يتابع حالة البطارية في الجهاز ، حتى يقوم بتغييرها في الوقت اللازم ويستطيع أن يحدد درجة الصفراء عند الرضيع بدقة عالية .

طريقة الإستخدام : يستخدم اليرقان الوليدي عن طريق وضعه على جلد الوليد ، ولا يترتب على ذلك أي ازعاج على الطفل المريض ويقوم بذلك بتجريد عينات الدم ، وتعتبر نتائجه فورية دون أي تكاليف باهظه أو الإنتظار لفترات طويلة ، فالنتيجة فورية عند وضع الجهاز على طفلك ، وتعتبر نتيجته ناجحة للغاية وسهل الإستخدام لجميع الأطباء والمرضى ، ويوجد به حاليا العديد من البصريات الحديثة والالكترونيات عالية الجودة التى تظهر نتائجه الإيجابية ونتيجة الحالة المرضية للرضيع فورا من خلال ما يحتوي عليه من تقسيم الطيف والألياف البصرية وتقنيات معالجة المعلومات ونظم التبديل فيه وفلتر الطيف .

مميزات جهاز MBJ 20

  1. سهولة إستخدامه وصغره .
  2. ومصمم بشكل أكثر انسيابية .
  3.  خفض استهلاك الطاقة ويستخدم لفترات زمنية طويلة .
  4. يوجد به شاشة ال سي دي 4 .
  5. مؤشر استخدام البطارية والمستخدم منها حتى يتم تغييرها وظهور النتيجة بدقة  .
  6. يوجد به ذاكرة تخزين .
  7. يتصفح على وظائف المهام وحذفها  .
  8. له العديد من المواصفات غير موجودة بأنواع الأجهزة الأخرى .
  9. تم تطوير كاشف اليرقان MBJ20 عبر الجلد باستخدام إلكترونيات وبصريات متطورة ، اعتمادا على الألياف البصرية ، وتقسيم الطيف ، ومرشح الطيف المتحكم به ، والتبديل NFM ، وتقنيات معالجة المعلومات .

مواصفات شاشة MBJ 20

  1. . تتكون الشاشة من 3 أرقام .
  2. . تتمتع ببطارية ذات كفاءة طاقة عالية للغاية .
  3. . يكون ضوء المؤشر به أخضر .
  4. .دقة القياس منخفضة .
  5. تحديد درجة الصفراء بجهاز البيليروبين .

رأي بعض الأطباء عن جهاز MBJ 20

يعتبر مقياس  البيليروبين من أحدث الأجهزة في تحديد نسبة الصفراء في الدم ، ويقوم الجهاز بتحديدها دون وجود أي ألم للطفل كما يمكن استخدامه في جميع المنازل والعيادات الخارجية ، والجهاز بدقة كبيرة للغاية ويمكن تحديد نسبة البليروبين عن طريق سحب عينة من دم كعب الطفل ، ولكن الجهاز يقوم بتوجيه الأشعة على جسم الطفل دون وجود أي ألم علية أو سحب عينات دم ، ولكن لابد من قياس نسبة الصفراء عند المولود في أول ثلاثة أيام من ولادته والمتابعة الدورية بعدها من أسبوع إلى عشرة أيام  .

ولكن يمكن من خلال ظهور بعض العلامات في جسم الرضيع تحديد عما إذا كان مصاب بالصفراء او نسبتها ضئيلة غير مؤثرة عليه ، ولكن الصفراء تظهر في لون العين المصفر أو من خلال ضغطك على رأس طفلك أو أنفه وظهور علامة الإصفرار في الجسم دل ذلك على الإصابة .

وفي حالة وضوح ذلك كل ما عليكي هو سرعة عرض الطفل الرضيع على طبيب مختص لفحصه ووضعه على الجهاز كشف نسبة الصفراء ، ومع هذا  فإن الجهاز يوفر الوقت والجهد بدرجة كبيرة لجميع الأطباء .

تحليل البيليروبين

لا يختلف تحليل البيليروبين عن غيره من تحاليل الدم عن طريق إسخدام إبره لسحب العينة من دم كعب الطفل ولكن يكون ذلك بكمية قليلة للغاية ، وقد يظهر بعض الكدمات بمكان السحب ، وفي حالة إنخفاض نسبة البيليروبين عن وجود مشاكل صحية إلا في حالة انخفاضها بشكل كبير ، أما إذا كانت درجة البيليروبين عالية فقد يدل ذلك على وجود مشاكل صحية ، ومن خلال هذا التحليل قد يظهر مدى درجة الصفراء في الجسم ، ومشاكل الكبد المتنوعة المرتبطة به.

أسباب الصفراء عند الأطفال

يرجع أسباب إصابة المولود بالصفراء نقص انزيمات الكبد عند الطفل كما لقلة كرات الدم الحمراء لدي الطفل كما يرجع السبب فيها أيضا قلة اللبن عند الأم وتكسير مادة البليروبين ، وكذلك عدم انتظام الطفل في مراحل الرضاعة الأولى له ، كما أن عدم انفصال البيليروبين بالكبد قد يترتب عنه مباشرة الإصابة بمرض الصفراء وظهور أعراضه .

ولا يقتصر الصفراء في ذلك بل هناك عدد من الأسباب الأخرى لهذا المرض مثل الأطفال المبتسرين وكذلك ضعاف الوزن عن غيرهم من الأجنة المواليد بصحة جيد ، كما قد يكون الطفل مصاب بمرض في كبده او دمه مما يؤثر في الانزيمات الكبدية او انخفاض القنوات الصفراوية للكبد .

علامات الصفراء وأعراضها

تتعد العلامات التي يمكن من خلالها بأن الطفل مصاب بالصفراء مثل البراز شاحب اللون الخارج منه أو اللون الغامق للبول أو الطفل يرجع بإستمرار ما يقوم برضاعته ، يدل عليها أيضا الألم في منطقة البطن والمعدة او الرعشة عند الطفل ، كما قد تدل عليها درجة الحرارة في الجسم أيضا ، والحكة عند الطفل او الإحساس بالحكه والهرش المستمر لديه قد يدل عليه أيضا وانسداد شهية الطفل والام المفاصل  والعضلات ظهور علامة من ذلك لا يدل بشكل قاطع على الإصابة بالصفراء دون العرض على الجهاز واستشارة الطبيب المعالج .

أنواع الصفراء

الصفراء المرضية

وله ظهور كبير من بداية يوم الولادة أو ثاني يوم ويأتي السبب في ذلك لوجود تكسير في الدم الناتج عن أن فصيلة الدم الخاصة بالجنين تختلف عن الأم ، أو لاصابة الطفل بخلايا الدم المنجلية وقد يكون المولود مصاب بالأنيميا ، ومدة الإصابة المتعلقة به قد تصل ل 4 أسابيع .

الصفراء الفسيولوجية

وتظهر علاماتها في اليوم الثالث من تاريخ الولادة ، ويرى معظم الأطباء بعدم وجود أي خطورة نتيجة الاصابة بهذا النوع لأنه ، يرجع السبب فيه بسبب تخلص الجسم من البليروبين ولكنها يمكن التخلص منها من خلال الرضاعة الطبيعية للمولود والمتابعة مع الطبيب وله مدة قد تصل من 7 إلى 10 أيام .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق