معلومات عن خنفسة الأوراق

كتابة الاء آخر تحديث: 24 مايو 2020 , 12:30

يوجد على مستوى العالم كله ما يقرب من 35000 نوع من الخنافس ، ومن أهم هذه الأنواع ما يعرف باسم خنفسة الأوراق أو الخنفسة الآكلة للأوراق والتي يمكن العثور عليها في جميع المناطق الاستوائية ، تتميز خنفسة الأوراق بأنها ذات شكل بيضاوي ، كما تتميز بأنها ذات سيقان قصيرة مع اثنان من الهوائيات التي يبلغ طولها حوالي نصف طول الجسم ،  ويميل حجم خنفسة الأوراق إلى أن يكون أقل من 12 ملم أي حوالي 0.5 بوصة .

يمكن أن تتسبب خنفسة الأوراق أو الخنافس الآكلة للأوراق مثل الخنفساء الخضراء وخنفساء أوراق الفاصوليا في إلحاق أضرار بالغة بأوراق النباتات والمحاصيل الزراعية حيث تقوم خنفسة الأوراق بعمل مجموعة من الثقوب في أوراق النبات حيث تتسبب هذه الثقوب في تحول أوراق النباتات إلى اللون الأصفر أو تغير لونها ، وبالتالي تموت هذه الأوراق وتتساقط متسببة في هلاك النباتات والمحاصيل ، وهكذا تكون أفضل طريقة لحماية النباتات هي قتل الخنافس التي تأكل الأوراق بمجرد اكتشافها .

وصف الخنفسة الورقية

عند وصف الخنفسة الورقية نجد أنها مثل الخنافس الأخرى حيث تحتوي الخنافس الورقية على أجنحة تشبه القشرة التي تلتقي في خط مستقيم فوق بطنها ، تتواجد الخنفسة الورقية في مجموعة كبيرة ومتنوعة وتتميز بأنها بيضاوية أو مستديرة الشكل مع هوائيات التي لا تزيد عن نصف طول الجسم ، أما من حيث اللون نجد أنه على الرغم من أن بعضها بني باهت وأسود ، إلا أن العديد منها ملون بألوان زاهية بنقوش مخططة أو مبعثرة ، كما أن بعض أنواع الخنفساء الورقية تكون ذات لون ذهبي لامع أو فضي أو ألوان أخرى .

بالنسبة إلى يرقات الخنفسة الورقية نجد أن اليرقات تكون ذات مجموعة متنوعة مذهلة من الأشكال ، بعض يرقات الخنفساء مثل يرقة خنفساء البطاطس في كولورادو تكون يرقات طينية ، والبعض الآخر مثل يرقات خنافس السلحفاة يكون لديها أشواك أو تختبئ تحت البراز أو الحطام ، وتكون بعض اليرقات ذات ذيول في النهاية الخلفية ، كما أن بعض اليرقات تشبه الخنفساء في مرحلة البلوغ .

أماكن تواجد الخنفسة الورقية

لقد تم العثور على خنافس الأوراق سواء من البالغين واليرقات بالقرب من نباتاتها الغذائية الخاصة ، حيث تكون بين الأوراق أو السيقان أو الزهور أو الجذور التي يأكلونها ، تتميز الخنفسة الورقية البالغة بأنه يمكنها الطيران وبالتالي يمكنها الذهاب إلى أي مكان ، وفي فصل الخريف تبحث الخنفسة الورقية عن مأوى وبالتالي تدخل المنازل من خلال الشقوق وتصبح ضيوف مزعجة في فصل الشتاء .

الأطعمة الخاصة بالخنفسة الورقية

عند دراسة الخنفسة الورقية تم اكتشاف أن البالغون منها تأكل أوراق الشجر والزهور والأجزاء النباتية الأخرى ، وعلى الرغم من أن البعض يأكل مجموعة متنوعة من النباتات إلا أن العديد من الأنواع تقتصر على نوع واحد مثل نباتات عائلة الفاصوليا أو الأعشاب اللبنية أو أشجار خشب القطن ، ولقد تم اكتشاف أيضاً أن يرقات خنافس الأوراق تأكل أوراق الشجر أو جذور النباتات تحت الأرض حيث تستطيع هذه اليرقات أن تقضم الأنسجة الرخوة داخل الأوراق .

العديد من أنواع الخنفسة الورقية تكون آفات المحاصيل والحدائق ، ومن بين هذه الأنواع هي خنفساء أوراق الفاصوليا التي تهاجم أوراق فول الصويا والقرون والبذور بالإضافة إلى خنافس الخيار المخططة وخنفساء البطاطس في كولورادو وخنفساء أوراق الدردار وخنافس الذرة والبطاطس والباذنجان والكرنب والسبانخ وأكثر من ذلك .

دورة حياة الخنفسة الورقية

إن دورات حياة هذه العائلة الكبيرة من الخنافس متنوعة مثل الخنافس نفسها ، ولكنها مثل الخنافس الأخرى تخضع جميع الخنافس الورقية لتحول كامل مما يعني أن لديها أربع مراحل نمو وهي البيض ، اليرقات والبكر والكبار ، ومع نمو اليرقات تتخلص هذه اليرقات من جلدها عدة مرات حتى تصبح كبيرة بما يكفي ، أما مرحلة الكبار فهي مرحلة الحياة الأساسية خاصة عندما تنضج جنسياً ، وهذه هي في الأساس نفس العملية التي تمر بها الفراشات والذباب والنحل .

تعتبر الخنافس الورقية من الحيوانات العاشبة حيث تحد الخنافس الورقية من نمو النباتات وتحول المغذيات النباتية إلى شكل محبب للحيوانات المفترسة التي تهاجم وتتغذى على الخنافس ، وبسبب تفضيل الخنفسة الورقية لنباتات ومحاصيل معينة فإنه يتم الاستفادة من الخنافس الورقية في الحفاظ على البيئة على سبيل المثال يتم استخدام بعض خنافس الأوراق للسيطرة على الأعشاب الضارة وبالتالي تقدم المساعدة في الحفاظ على النظم البيئية الطبيعية .[1]

كيف تدافع خنفساء الأوراق عن نفسها

إن الخنافس الورقية هي عبارة عن حشرات تقوم باستهلاك وتدمير أوراق النباتات والمحاصيل التي تعيش عليها والتي تعرف باسم النبات المضيف ، لذلك هذه الخنافس هي عبارة عن آفات نباتتها المضيفة وتتسبب في أضرار اقتصادية كبيرة وبالتالي إذا تم استخدام هذا النبات أو المحصول بشكل تجاري فسوف تكون هناك أضرار كثيرة على سبيل المثال في حالة البطاطس تقوم خنفساء الأوراق بتدمير المحصول وأوراق البطاطس مما يتسبب في إحداث ضرر اقتصادي كبير .

من أجل فهم كيفية بقاء هذه الخنافس الورقية في بيئتها ، كان لابد من دراسة كيفية تدافع الخنفسة الورقية عن نفسها ضد الحيوانات المفترسة ، وبما أن خنافس الأوراق تكون غير قادرة على الدفاع عن نفسها جسديًا خاصة في مرحلة نمو اليرقات ، فإنها تقوم بالدفاع عن نفسها ضد الحشرات المفترسة عن طريق إنتاج مواد كيميائية سامة داخل الحشرة وتكون هذه السموم موجودة داخل الحشرات طوال دورة حياتها الكاملة وفي كل مرحلة من مراحل النمو .

تأثير الخنفساء الورقية على البشر

نتيجة الدراسات العلمية التي تم إجرائها على الخنفساء الورقية ، قد تم اكتشاف أن بعض أنواع الخنفساء الورقية والتي تنتمي إلى عائلة كبيرة تحتوي على 2000 نوع تنتج مركبات سامة تكون خطيرة حتى على البشر حيث أن الخنفسة الورقية يمكن أن تسبب الكثير من الأمراض العصبية المزمنة حيث يتم إنتاج هذه السموم بكميات كبيرة في خنافس الأوراق وبالتالي يتم تخزينها في شكل غير سام للحشرة نفسها ، ولكنها تكون قادرة على إطلاق هذه السموم عند الافتراس أو عند محاولة إمساكها بواسطة البشر .

لقد تم دراسة العمليات الكيميائية التي تتم عندما يتم إنتاج هذه المواد الكيميائية الدفاعية بواسطة خنافس الأوراق ، ولقد تم اكتشاف أن هذه السموم يتم انتاجها من الأحماض الأمينية التي تحصل عليها الخنفساء عن طريق التغذية على أوراق النبات المضيف وبالتالي يتم تحويل جزء معين من الأوراق التي تتغذى عليها الخنفساء إلى السموم النهائية .

من النتائج المثيرة للاهتمام أن هذه المركبات السامة مشتقة من الأحماض الأمينية الأساسية مما يعني الأحماض الأمينية التي لا يمكن أن ينتجها الكائن الحي وبالتالي يجب تناولها من الطعام ، ونظرًا لعدم قدرة الكائن الحي على إنتاج الأحماض الأمينية الأساسية فإن هذه المركبات ذات قيمة عالية وبالتالي من الملاحظ أن هذه المواد القيمة تُستخدم لإنتاج كميات كبيرة من المركبات التي تكون مفيدة فقط في حالة الدفاع عن نفسها ضد الافتراس .[2]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق