رواية العراب ماريو

كتابة manar آخر تحديث: 27 مايو 2020 , 06:40

رواية العراب هو رواية تحمل الكثير من الغموض والجريمة، حيث قام بتأليفها المؤلف الأمريكي ماريو بوزو، وقام بنشرها في عام 1969م من قبل أبناء GP Putnam’s، حيث تمثل الرواية قصة عن عائلة في عالم المافيا الإيطالية يعيشون في مدينة نيويورك، برئاسة فيتو كورليوني، حيث قام بدوره في فيلم العراب الممثل العالمي أنتوني كليري، ويعتبر كتاب العراب هو واحد من الكتب التي حصلت على أعلى نسبة مبيعات في عالم الروايات، فهو يحمل شعار ” وراء كل ثروة عظيمة جريمة “، حيث تقوم الرواية بتغطية السنوات ما بين 1945 إلى 1955، حيث يقدن قصة بطل الرواية Vito Corleone من مرحلة الطفولة إلى البلوغ ثم الموت.

مؤلف رواية العراب

ولد ماريو بوزو في منطقة مطبخ الجحيم بداخل مدينة نيويورك لعائلة فقيرة من بيتراديفوسي، حيث كانوا في مقاطعة أفيلينو، كامبانيا، إيطاليا، حيث يعتبر هذا عامل أساسي في التأثير على كتابته بشكل كبير، فبعد تخرجه من كلية سيتي في نيويورك، قام بالانضمام إلى القوات الجوية للجيش الأمريكي في الحرب العالمية الثانية، ولكن بسبب ضعف بصره لم يُسمح له بالقيام بأي مهام قتالية أثناء الحرب، بل تم تعيينه ضابطًا للعلاقات العامة التي كانت متمركزة في ألمانيا، ثم عاد بوزو إلى نيويورك حيث التحق بالمدرسة الجديدة للبحوث الاجتماعية ثم جامعة كولومبيا.

وفي نهاية الخمسينات وأوائل الستينيات قام بوزو بالعمل ككاتب ومحرر بداخل مجلة Martin Goodman ‘s Magazine، حيث قام بالانضمام إلى فريق من الكتاب الآخرين مثل Bruce Jay Friedman، بداخل مجموعة من مجلات الرجال مثل Male و True Action و Swank، تحت اسم مستعار وهو ماريو كليري، حيث كتب بوزو العديد من المغامرات أثناء الحرب العالمية الثانية، وفي عام 1969 قام بالعمل الأكثر شهرة له على مستوي العالم وهو رواية العراب حيث تم تشجيعه من قبل The Fortunate Pilgrim، والذي اعتقد بدوره إذا كان الكتاب أحتوى على العديد من المافيا لكان أكثر نجاحًا.

قام بوزو بعمل إعداد كامل للخطة الخاصة بالرواية، حيث عرض على الناشر الذي قام برفض النشر، ولم ييأس بل قام بالتواصل مع العديد من دور النشر الأخرى وهنا التقى بمحررو بوتنام الذي قام بإخبارهم ببعض القصص دون قراءة الخطوط العريضة بالقصة، وتمت الموافقة على المشروع، الذي هو بالفعل قد بدء في تنفيذه، فق قام بكتابة القصة من قبل بعض منظمات المافيا خلال الفترة التي قضاها في الصحافة، وفي يوليو 1999م، توفي بوزو بسبب قصور في القلب في منزله، والذي يقع في مانور لين في ويست باي شور نيويورك، ولكن أسرته تعيش الآن في إيست إسليب، نيويورك.[1]

رواية العراب

تتكلم رواية عن عائلة تدعي عائلة كورليون التي تخوض حرب الغوغاء مع العائلات الأخرى وهم الخمس عائلات المافيا في نيويورك وذلك بعد السنوات التي تلت الحرب العالمية الثانية، حيث تبدأ الرواية بأولى فصولها بمقتل دون فيتو كورليوني بعد إطلاق النار عليه من قبل رجال يعملون لدى تاجر المخدرات يدعي فيرجيل “التركي” Sollozzo، ومن هنا يجب على نجلي كورليوني ، سانتينو (“سوني”) ومايكل ، أن يتولوا إدارة أعمال العائلة وذلك بمساعدة consigliere”  Tom Hagen ” واثنين آخرين من أنظمة capreegimes Clemenza و تيسيو.

وأيضا بعد مقتل النقيب McCluskey وهو ضابط شرطة على راتب رب المخدرات، حيث يتصاعد الصراع بين العائلات إلى حرب واسعة وكبيرة والتي سوف تؤدي إلى قتل Sonny وترقية مايكل إلى أنه يصبح المسؤول عن العائلة كلها، تحت وصاية والده المتقاعد مسبقاً، وبعد أن تولى مايكل العائلة قام بتنظيم خطة لنقل قاعدة قوة عائلة Corleone إلى لاس فيغاس. الأمر الذي أدي إلى مقتل جميع أعداء العائلة ، بما في ذلك صهره كارلو ريزي ، الذي كان الشخص الرئيسي الذي لعب دورًا في قتل سوني، ثم يبيع مايكل أعمال العائلة في نيويورك وينقل العائلة إلى لاس فيغاس.[2]

شخصيات الرواية

احتوت الرواية على العديد من الشخصيات وأهمهم عائلة Corleone هو Vito Corleone (The Don)، والذي يتذكر لقبه باللغة الإيطالية لـ “Lionheart”، والذي يعيش في بلدة Corleone صقلية، والذي كان اسم ميلاده في إيطاليا فيتوريو أندوليني، ولكن بعد الهجرة إلى أمريكا قام بتغيير أسمه إلى اسم قريته كواحد من أفعاله العاطفية القليلة، وارتباطه بهذه القرية، أنجب فيتو أربعة أبناء وهم سانتينو “سوني” كورليوني، وفريديريكو “فريدو” كورليوني، ومايكل “مايك” كورليوني، وكونستانزيا “كوني” كورليوني، ولديه أيضًا ابن متبنى بشكل غير رسمي، وهو توماس “توم” هاجن، الذي أصبح فيما بعد مستشارًا لعائلة كورليوني (مستشار).

Vito Corleone يعتبر هو عراب أيضًا للمغني والنجم السينمائي الشهير جوني فونتان، يعتبر العراب المشار إليه في العنوان بشكل عام هو فيتو، فإن الشخصية الرئيسية للقصة هي مايكل كورليوني، حيث تتحدث تفاصيل الرواية عن مصير مايكل لخلافة والده كرئيس لإمبراطورية كبيرة تسمى العائلة، وهذا بالرغم من أنه كان قديمًا يفضل أن يعيش حياة أمريكية عادية مع صديقته وزوجته الحالية وهي كاي آدامز .

حيث تعتبر عائلة Corleone هي منظمة إجرامية ذات نفوذ وطني، وهذا بجانب أنها تساعد على الحماية والمقامرة والابتزاز، وتشمل العائلة أيضا مجموعة من الشخصيات الهامة وهم سانتينو ويترأس الجانب التشغيلي للمنظمة منظمتين، هما بيتر “بيت” كليمينزا وسالفاتوري تيسيو، تشمل الأعضاء المهمين الآخرين في المنظمة المنفذين لوكا براسي وألبرت نيري والجندي القادم روكو لامبون، ظلت الرواية في قائمة أفضل الروايات مبيعًا في نيويورك تايمز لمدة 67 أسبوعًا وبيعت أكثر من تسعة ملايين نسخة في عامين.[3]

ملحمة الأب الروحي

تم إصدار فيلم الأب الروحي عام 1972 وهو فيلم يمثل أحداث الرواية مع حيث مثل دور دون فيتو كورليوني ومايكل كورليوني الممثل العالمي آل باتشينو ، وكان الفيلم من إخراج فرانسيس فورد كوبولا، ساعد ماريو بوزو في كتابات السيناريو ومهام الإنتاج الأخرى، وبم يختلف الفيلم عن الرواية بل حقق الفيلم حوالي 269 مليون دولار في جميع أنحاء العالم.

وحاز على شهرة كبيرة بسبب الأداء التمثيلي الرائع لقصة والنجوم، وهذا ما أدى إلى فوزه بالعديد من الجوائز مختلفة والذي هم ثلاث جوائز أوسكار، وخمس جوائز غولدن غلوب وجائزة واحدة أخرى، حيث يعتبر الفيلم ذا أهمية كبيرة في التاريخ السينمائي العالمي، حيث حاز الجزء الخاص بـThe Godfather Part II على ستة جوائز أوسكار، وأصبحت أول جزء يفوز بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم.

حيث يتبع الفيلم نفس أحداث الرواية باستثناء بعض التفاصيل الصغيرة، فيتناول بعض القصص الخلفية لبعض الشخصيات المستبعدة، حيث تتضمين بعض هذه اللقطات في إصدارات تم تعديلها لاحقًا مثل “The Godfather Saga”، لم يتم تصوير الجزء الخاص بالمؤامرة الفرعية التي تنطوي على جوني فونتان في هوليوود، وأيضا يوجد بالفيلم انحراف صغير عن الرواية، فالنهاية بالرواية أكثر إيجابية من الفيلم الذي يقبل فيه كاي كورليوني قرار مايكل بتولي أعمال والده، ولكن ينتهي الفيلم بإدراك كاي لقسوة مايكل، هو الأمر الذي أدي إلى أحداث الفيلمين الثاني والثالث.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق