صغر حجم كريات الدم الحمراء

كتابة yasmeen آخر تحديث: 27 مايو 2020 , 06:36

مكونات الدم تشمل جزء صلب وجزء سائل الجزء السائل هو بلازما الدم بينما المكونات الأصلية تشمل عدة أنواع من الخلايا والمركبات أهمها بالطبع كريات الدم الحمراء وخلايا الدم البيضاء والصفيحات الدموية ، ولكل منهم عدد محدد وشكل خاص وأي خلل في شكل أو عدد أي من مكونات الدم ؛ ينتج عنها الإصابة بمختلف أنواع فقر الدم والاضطرابات الصحية الأخرى ، وخصوصًا كريات الدم الحمراء التي يؤدي صغرها او كبرها عند المعدل الطبيعي إلى الإصابة بفقر الدم .

وظائف كريات الدم الحمراء

تُعد كريات الدم الحمراء أحد أهم مكونات الدم المسؤولة بشكل أساسي عن نقل الأكسجين إلى كل أجزاء الجسم دون استثناء ، ومن ثم إحداث عملية التبادل الغازي بين غاز ثاني اكسيد الكربون وغاز الأكسجين ؛ ومن ثَم ، يتوجه الدم المحمل بكريات الدم الحرماء المحمله بثاني اكسيد الكربون إلى الرئتين ؛ حيث يتم تنقيتها وغمدادها بالأوكسجين ؛ ومن ثم تسير مرة أخرى إلى باقي اجزاء الجسم عبر الشرايين من أجل توصيل الأكسجين إليها .

تكوين كريات الدم الحمراء

تتكون كرات الدم الحمراء في الجسم بشكل طبيعي عبر نخاع العظام ؛ حيث انه يوجد خلية أولية تنشأ داخل النخاع ، ثم تتميز بعد ذلك إلى أشكال وأنواع مختلفة وفقا للمسار الانقسامي والتطوري الذي تسلكه ؛ وتُعد الخلية المكونة للدم الأولية والتي تتحول بعد ذلك إلى كرة دم حمراء هي خلية (الأرومة الحمراء) .

ويُذكر أن كرات الدم الحمراء تُمثل تقريبًا 45 بالمائة من جملة مكونات الدم ن حيث يقوم الجسم بإنتاجها بالملايين بشكل لحظى وتستغرق عملية تكوين كريات الدم الحمراء الناضجة حوالي يومين ، وفترة عمر النصف لها تبلغ حوالي 12 يوم (ثلاثة شهور) بعدها يتم كسير تلك الخلايا واستبدالها بأخرى صحية [1] .

وقد أشارت المراجع الطبية العالمية إلى أن نسبة كريات الدم الحمراء تتراوح النسبة الطبيعية لها ما الجسم ما يتراوح بين 4 إلى 6 مليون تقريبًا لكل سم .

أسباب صغر حجم كريات الدم الحمراء

في بعض الأحيان ؛ قد يتم تكوين كريات الدم الحمراء بحجم أصغر من الحجم الطبيعي ، وقد أعزى العلماء ذلك إلى عدة أسباب تشمل ما يلي [2] :

فقر الدم ناقص الصباغ صغير الخلايا

وهي أحد أنواع الأنيميا المعروفة باسم Hypochromic microcytic anemia والتي تُعني انخفاض نسبة بروتين الهيموجلوبين المحمول على كريات الدم الحمراء وبالتالي يكون لون الدم شاحبًا نوعًا ما ونتيجة لذلك ح تنخفض نسبة الكريات الحمراء وتصبح ذات لون ناقص الصباغ ، ومن أشهر أنواع هذا النوع من فقر الدم ، ما يلي :

أنيميا نقص الحديد

النسبة الأكبر من أنيميا صغر حجم الكريات الحمراء يكون ناتج عن نقص الحديد في الجسم الذي يعتبر عنصر أساسي في تكوين جزيء الهيموجلوبين ؛ وهي تحدث بشكل أساسي نتيجة نقص الحديد في النظام الغذائي ، وجود خلل في امتصاص الحديد مثل حالات الإصابة بجرثومة المعدة فقدان الدم مثل حالات الدورة الشهرية لدى النساء وحالات القرحة والنزيف الهضمي .

أنيميا البحر الأبيض المتوسط

أنيميا البحر الأبيض المتوسط والمعروفة باسم أنيميا الثلاسيميا هي نوع أنيميا يحدث نتيجة خلل وراثي يؤدي إلى عدم إنتاج جزيء الهيموجلوبين بشكل طبيعي .

أنيميا سيدرو بلاستيك

تُعرف أنيميا سيدرو بلاستيك أيضًا باسم فقر الدم الحديدي الاورمات وهي تحدث نتيجة خلل وراثي أيضًا ينتج عنه عدم قدرة الجسم على دمج الحديد في المركب اللازم من أجل تكوين الهيموجلوبين ، وبالتالي يترسب الحديد على الكريات الحمراء .

فقر الدم صغير الكريات طبيعي الصباغ

وهي حالة مرضية أيضًا تُعد من أشهر أنواع فقر الدم ؛ حيث يكون بها حجم كريات الدم الحمراء صغيرة ولكن تكون نسبة الهيموجلوبين بها طبيعية بينما تكون كريات الدم ذات لون شاحب ، وهي تحدث بشكل أكبر نتيجة الإصابة بمرض مزمن أو أمراض مُعدية مثل الدرن ومرض السيدا والتهاب شغاف القلب الناتج عن العدوى الفطرية أو البكتيرية .

وقد يُصاب المريض بهذا النوع من الأنيميا أيضًا في حالة الإصبة بمرض السكري أو الإصابة بالتهابات المفاصل الروماتويدي وأمراض الكلى والسرطان .

وتؤدي هذه الحالة إلى فقدان الكريات الحمراء قدرتها على العمل بشكل طبيعي في الجسم مما يؤدي إلى تقليل امتصاص الحديد أو استخدامه .

أنيميا زيادة التصبغ وصغر الكريات الحمراء

وهناك نوع اخر أيضًا من فقر الدم الذي يكون به حجم كريات الدم الحمراء أصغر من المعدل الطبيعي في حين تكون نسبة التصبغ مرتفعة أي يوجد نسبة عالية أكبر من المعدل الطبيعي من الهيموجلوبين على كريات الدم الحمراء ، وهذا من شأنه أن يجعل الكرات الحمراء ذات لون داكن تمامًا أكثر من اللازم ، وهي حالة مرضية نادرة تحدث نتيجة خلل وراثي يُعرف باسم ( فقر الدم الكروي الخلقي ) ويُطلق عليها أيضًا اسم ( كثرة الكريات الوراثية ) .

وعند الإصابة بهذه الحالة المرضية ؛ لا يتم إنتاج كريات الدم الحمراء بشكلها الطبيعي المحدب ؛ وإنما تكون ذات شكل دائري ، وهذا بالطبع يعوق حركتها الانسيابية داخل الأوعية الدموية وبالتالي تموت تلك الخلايا داخل الطحال قبل أن تصل إلى أجزاء الجسم المختلفة عبر الأوعية الدموية .

عادات صحية وعلاجية خاطئة

ومن جهة أخرى ؛ هناك أيضًا بعض الأسباب الأخرى التي ينتج عنها حدوث صغر غير طبيعي في حجم كريات الدم الحمراء ، ومن أهمها ، ما يلي :

  • الحصول على جرعات زائدة من الرصاص وحدوث التسمم بالرصاص .
  • الإصابة بنقص في عنصر النحاس بالجسم .
  • الحصول على كميات مُفرطة من الزنك ، مما يؤدي إلى التأثير على امتصاص النحاس في الجسم .
  • إدمان تناول المواد والمشروبات الكحولية .
  • تعاطي المخدرات وتناول العقاقير العلاجية بإسراف وبدون استشارة طبية .

طريقة علاج أنيميا صغر كريات الدم

هناك أكثر من طريقة قد يلجأ إليها الطبيب من أجل التخلص من مشكلة صغر كريات الدم الحمراء وفقا لنوع فقر الدم الذي يُعاني منه المريض ، مثل :

-الحصول على المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد وعلى فيتامين ج ، حيث أن الحديد سوف يُساعد على علاج نقص الحديد بالجسم ، وفيتامين ج سوف يُعزز من قدرة الجسم على امتصاص الحديد .

-سوف يقوم الطبيب المُعالج أيضًا بالتركيز على سبب صغر كريات الدم الحمراء وإذا كان مرض مزمن او عدوى بكتيرية أو فيروسية أو غيرهم ؛ فسوف يقوم بتوجيه المريض إلى الخطة العلاجية التي يُمكن من خلالها التغلب على السبب الرئيسي لصغر كريات الدم الحمراء قبل الحصول على مكملات الحديد أو الفيتامينات .

-أما إذا كانت حالة صُغر كريات الدم الحمراء شديدة جدًا ويُمكن أن ينتج عنها اضطرابات صحية خطيرة جدًا للمريض مثل فشل القلب وغيرها من المخاطر الأخرى ؛ فهنا قد يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية نقل دم إلى المريض من أجل إنقاذ حياته عبر إمداد أعضاء الجسم المختلفة بعدد كريات الدم الحمراء اللازم لها .

ويُذكر أن عدم علاج مشكلة صغر كريات الدم الحمراء قد ينتج عنه اضطرابات خطيرة مثل الدخول في حالة هيبوكسا أي نقص نقص الأكسجين في الأنسجة الذي قد يؤدي إلى: انخفاض شديد في مستوى ضغط الدم ، مشاكل في الشريان التاجي ، مشاكل في الجهاز التنفسي ، والسكتات القلبية والدماغية ، وهذا يؤكد بشكل قاطع أهمية الحرص على علاج فقر الدم وانخفاض حجم كريات الدم الحمراء عن المعدل الطبيعي بشكل سريع .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق