الإسلام في روسيا

كتابة ساره سمير آخر تحديث: 31 مايو 2020 , 20:16

توجد روسيا الاتحادية في الجزء الشمالي من أوراسيا ، وتقع روسيا تحت وقع الحكم الجمهوري ، وتنقسم البلاد إلى 83 كيان اتحادي ، وهي أكبر دولة على مستوى العالم من حيث الاتساع ؛ إذ تمتدّ إلى 17.075.400 كيلومتر مربع ، وهي تاسع دولة على مستوى العالم من حيث عدد السكان فيوجد بها  أكثر من 143 مليون نسمة ، كما أنها تضم الكثير من المجموعات العرقية ، ولهذا فأننا نجد أن نسبة الروس الذين يعيشون بها حوالي  79.8% من عدد السكان كلهم ، أما باقي النسبة فتقسّم بين التتار والأوكران والباشكير يون وغيرهم ، وهناك الكثير من الروس الذين يعتنقون الديانات السماوية المختلفة ومنها  الإسلام ، والمسيحية ، الأرثوذكسية ، واليهودية ، كما توجد نسبة تعتنق البوذية، أما نسبة اللادينييّن فإنها تتراوح ما بين 16-48% من نسبة السكان ، وقد مر الإسلام بالكثير من المراحل هناك .

انتشار الإسلام في روسيا

  •  انتشر الإسلام في بداية الأمر في إقليم داغستان ، وازداد انتشاره بعد الفتوحات الإسلامية ، في المناطِق المجاورة ،وأول ما انتشر الإسلام كان في إحدى  مناطق بلغاريا المجاورة لروسيا ، وبعدها توسع وانتشر في بلاد تركيا وكان لهذا فضل في انتشار الإسلام بشكلٍ سريعٍ بين من يسكنون روسيا ، وما حولها من البلاد كذلك .
  • وفي القرنين الثامن عشر والتاسِع عشر حدث الغزو الروسي لمناطق الشيشان والشركس وكانت تغلب عليهم الفئة المسلمة ، وكان العزو سبباً في ضمها إلى الأراضي الروسية ، وكان هذا سبباً من أهم أسباب انتشار الإسلام في روسيا .
  • في العهود الماضية كان هناك اضطهاد كبير للمسلمين في روسيا ، وحملات إعدام بالجملة ، والكثير من التعذيب ، إلا أنه وفي بداية التسعينات من هذا القرن كان هناك الكثير من التغيرات لأوضاع المسلمين في روسيا ، وأصبح مسموح للمسلمين  بالحج إلى مكة المكرمة ، وتم إنشاء الكثير من الجمعيات الإسلامية ، وبُنيت الكثير من المساجد .
  • وفي عام 1995 م تم إنشاء اتحاد لمسلمي روسيا للدفاع عن الدين الإسلامي ،وكذلك تم  إقامة مركز إسلاميّ للثقافة يحتوى على  مدرسةً دينيةً ، وأصدرت الكثير من المجلات الدينية ، وتمكن المسلمون من حفظ وتحفيظ القرآن الكريم في المساجد .
  • وتعد مدينة موسكو هي أكبر مدن روسيا ، وهي العاصمة لها ، وتحتلّ روسيا المرتبة السابعة على مستوى العالم اقتصادياً ، وهي من الدول القليلة التي لديها أسلحة نووية ، والدولة الوحيدة التي تمتلك المخزون الأضخم من أسلحة الدمار الشامل ، وتنضمّ البلاد لعضوية عدد من المنظمات الأممية من بينها مجلس الأمن الدولي ، كما أنها لديها منتدى التعاون الاقتصادي ، ومنظمة شانغهاي للتعاون ، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ، ومجموعة الثماني .[1]

الديانات في روسيا

  • تتعد الديانات السماوية التي يعتنقها الشعب الروسي فمنها المسيحية الأرثوذكسية ، والإسلام ، والبوذية ، واليهودية هي الديانات التقليدية في روسيا ، وتعتبر من الناحية القانونية جزءا من “التراث التاريخي” في روسيا.
  • تقديرات الدينيين تتذبذب كثيرا بين المصادر وتشير بعض الروايات إلى أن عدد اللادينيين يتراوح بين 16-48٪ من السكان.
  • كما يجب الإشارة إلى أنه لا يوجد حصر دقيق ، ورسمي للديانات وعدد التابعين لها في روسيا وأن جميع الأحصائيات راجعة إلى الاستقصائية فقط .
  • ولكن حسب إحصائية مركز الأبحاث الأميركي لعام 2010 حوالي 73.6% من سكان روسيا من المسيحيين.
  • ويشير كتاب حقائق وكالة الاستخبارات الأميركية عن العالم بنسخته الصادرة العام 2011 إلى أن 70.3% من الروس هم مسيحيين.
  • وتشير إحصائية مركز ليفادا لعام 2012 أن حوالي 76% من سكان روسيا هم من المسيحيين.
  • عيد الفصح هو العيد الديني الأكثر شعبية في روسيا ويحتفل به أكثر من 90٪ من جميع المواطنين الروس بما في ذلك عدد كبير من المنظمات الغير دينية.
  • ويصنع الروس الكثير من مظاهر الاحتفال بعيد الفصح منها  كعكة عيد الفصح التقليدية ، البيض الملون ، والباخسا.
  • وهناك الكثير من الدراسات التي تثبت أن أغلب سكان روسيا نحو حوالى 100 مليون مواطن روسي يعتبرون أنفسهم مسيحيين أرثوذكس .
  • 95٪ من الأبرشيات الأرثوذكسية المسجلة تنتمي إلى الكنيسة الروسية الأرثوذكسية في حين أن هناك عددا أقل من الكنائس الأرثوذكسية.
  • والسبب وراء قلة الكنائس في روسيا هو أن الروس لا يهتمن بالذهاب إلى الكنيسة ، أو إقامة الشعائر الدينية المسيحية .
  • كما أن هناك طوائف أقلية في روسيا وهي  الكاثوليك ، الأرمن ، والبروتستانت .
  • وهناك بعض الأحصائيات التي تشير إلى أن عدد المسلمين في روسيا يتراوح بين تسعة ملايين وعشرة ملايين ، وفق مصادر أجنبية ، أما المصادر المحلية فتذكر أن العدد أكبر من هذا بكثير ، وقد يصل إلى عشرين مليون مواطن روسي مسلم .
  • كذلك فإن عدد المسلمين المهاجرين إلى روسيا بعد الاتحاد السوفيتي يصل إلى سبعة ملايين مسلم .
  • ويعيش المسلمون في روسيا في  منطقة الفولغا ، الأورال ، القوقاز ، وموسكو وكذلك في سان بطرسبرغ وغرب سيبيريا .
  • كما أن البوذية توجد بشكل رسمي في روسيا في ثلاثة مناطق و هي بورياتيا ، توفا ، وكالييكما.
  • ونتيجة لوجود الكثير من الطوائف الموجودة في المجتمع الروسي ، فن هناك تحريض ديني ينشأ من أغلب الفرق الإسلامية ، والبوذية ، ولكن في الفترة الأخيرة أصبح هناك ترابط مجتمعي والاحترام للديانات المختلفة . [2]

عدد المساجد في روسيا

  • قال المفتي طلعت تاج الدين، وهو رئيس الإدارة الدينية المركزية لمسلمي روسيا ، أنه أصبح هناك الكثير من التكافل الاجتماعي ، والتعاون الديني في المجتمع الروسي .
  • وقد ارتفع عدد المساجد التابعة لهذه الإدارة من 94 في عام 1989 إلى نحو 2000 مسجد الآن .
  • ولكن على الرغم من ارتفاع عدد المساجد في روسيا إلا أن الكثير من هذه المساجد غير مجهزة بشكل كامل . [2]

الإسلام في روسيا البيضاء

  1. منذ القرن الثامن عشر بدأت الديانة الإسلامية بالانتشار في روسيا داخل نطاق إقليم شعب داغستان الكائن في منطقة دربت.
  2. وتعد دولة ولغا بلغاريا هي أول دولة إسلامية كانت قد اعتنقت الإسلام في 922م، وبعدها بدأت الشعوب الأخرى باعتناق الدين الإسلامي بداية من  التتار ، ثم القوقاز ،  إلى أن وصل الإسلام إلى الأتراك .
  3. وتعد روسيا من أوائل الدول التي انتشر الإسلام فيها بشكل سريع جداً ، حيث أنه عند التوسع في رقعة الدولة الإسلامية ، فاعتنقت الشعوب المقيمة في شمال القوقاز الديانة الإسلامية وهي داغستان ، والشركس ، والشيشان ، والانغوش بعد أن انضمّت إلى روسيا.
  4. يبلغ عدد سكان روسيا من المسلمين حوالي ثمانية وعشرين مليون مسلم ، حوالي 20 % من نسبة سكان روسيا ، وعلى الرغم من هذا العدد الكبير إلا أن المسلمون يعتبرون أقلية بالنسبة لجميع الديانات الموجودة في روسيا ، وبدأت العلاقات بالتدهور بين القوات الروسية والمسلمين في المنطقة منذ مطلع عام 1992م.
  5. ويمارس المسلمون الشعائر الدينية من الصلاة في المساجد وغيرها من الشعائر الدينية ، حيث أن موسكو يوجد بها أربعة مساجد من أكبر مساجد العالم ، إلا أنه في الفترة الأخيرة شهدت هذه المساجد اعتداءات كثيرة . [3]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق