من هو جو بايدن

كتابة امنية محمد آخر تحديث: 04 يونيو 2020 , 13:17

يعد جو بايدن هو النائب لرئيس الولايات المتحدة لفترتين متتاليتين في عهد الرئيس السابق باراك أوباما وقد قدم له الرئيس أوباما في ختام رئاسته وسام الحرية الرئاسي، وهذا ما شجعه على إطلاق حملته الانتخابية لرئاسة الولايات المتحدة في عام 2020. كان يعمل جو بايدن في البداية محامي وكان ذلك لفترة وجيزة ثم انتقل بعد ذلك إلى العمل السياسي.

من هو جو بايدن

اسمه الحقيقي هو جوزيف روبينت بايدن جونيور ويلقب بـ جو بايدن، ويبلغ من العمر حوالي 77 عاماً من مواليد 20 نوفمبر بعام 1942 كما أنه من أصحاب برج العقرب، وولد في مدينة سكرانتون في دولة بنسلفانيا ولكنه يعيش حالياً في ويلمنجتون بديل.

درس الابتدائية بمدرسة سانت بول وذهب أيضاً إلى مدرسة سانت هيلينا، ثم التحق بعد ذلك إلى كلية الحقوق في جامعة سيراكيوز.

تم انتخابه كعضو لمجلس الشيوخ الأمريكي في عام 1972 لولاية ديلاوير وذلك لمدة ستة أعوام وكان في ذلك الوقت أصغر خامس عضو على مدار التاريخ بهذا المجلس، وسعى أيضاً للترشيح الديمقراطي للرئاسة في عام 2008 ولكنها لم تلاقي زخماً كبيراً في ذلك الوقت، ولكن اختاره باراك أوباما الرئيس الأمريكي في ذلك الوقت ليكون النائب له وكان بذلك النائب رقم 47 في تاريخ رئاسة الولايات المتحدة، ثم عاود لإطلاق حملته الانتخابية لرئاسة الولايات المتحدة مرة أخرى في عام 2020.

بداية حياة جو بايدن

هناك بعض المعلومات الغريبة في حياة بايدن الأولية، ومنها:

  • كان يعمل والده في بيع السيارات المستعملة وفي تنظيف الأفران.
  • أما والدته كانت لا تعمل وتدعى السيدة كاثرين يوجينيا.
  • زرع والديه بداخله مجموعة من القيم والمبادئ أهمها القوة والصلابة والعمل بجد والاجتهاد.
  • لذلك فهو يحب أبويه كثيراً ودائماً ما يتذكره ويقول عنه البطل.
  • أحياناً كان بايدن يتعرض للتنمر في المدرسة من قبل زملاؤه الأكبر منه عمراً ولكن كانت والدته تقويه وتصبره على ذلك، ومن ضمن أحد الأسباب التي كانت يتعرض للتنمر والسخرية بسببها أنه كان يعاني أحياناً من التلعثم أثناء الكلام في الصغر ولكنه قاوم تلك المسألة من خلال قراءة الشعر وحفظ المقاطع الطويلة منه وكان يتدرب على قرأتها باستمرار وإلقائها بطريقة سلسة وكان يقف أمام المرآة ليلقيه بصوت عالِ.
  • عندما أتم من العمر حوالي 13 عاماً انتقلت الأسرة في ذلك الوقت إلى مايفيلد وهو عبارة عن مجتمع ذات الطبقة المتوسطة ولكنها كانت سريعة في النمو حيث تقوم شركة من الشركات الكيميائية وكانت تدعى Dupont.
  • اضطر أن يعمل في مدرسته سانت هيلينا أثناء دراسته فيها مقابل عدم دفع المصاريف المدرسية فعمل على نظافة الحديقة من خلال التخلص من الأعشاب الغير صالحة والأوراق التي توجد بها وتنظيف النوافذ وغسلها.
  • حصل بعد ذلك على القبول من أكاديمية أرشمير وتخرج منها في عام 1961، وكان فيها طالباً قوياً وصلباً ودخل بعد ذلك إلى فريق كرة القدم وأشار مدربه أن كان متلقياً مهماً وبارزاً بل من أفضل متلقين التمريرات الذين مروا عليه خلال عمله كمدرب طوال 16 عاماً بعمله بالرغم من صغر جسمه ونحافته البدنية.[1]

الحياة الجامعية لجو بايدن

  • دخل بايدن جامعة ديلاوير القريبة ودرس عدة مجالات منها التاريخ واهتم بالعلوم السياسية ولعب كرة القدم.
  • التحق بعد ذلك بكلية الحقوق بجامعة سيراكيوز وذلك بعد تخرجه من جامعة دويلاوير وكان السبب في ذلك هو وقوعه في غرام فتاة تدعى نيليا هانتر فالتحق بالجامعة في عام 1965 وتزوج على الفور من نيليا في عام 1966.
  • أنجب ثلاثة أولاد في ثلاثة أعوام متتالية وهما جوزيف وهانتر ونعومي، وهذا ما جعله يقول أن الأمور كانت تجري بشكل سريع بصورة لا يتوقعها.
  • تعرضت عائلته إلى حادث مروع في عام 1972 مما أدى إلى وفاة زوجته والابنة وتمت إصابة الصبيان، ولكن توفى ابنه جوزيف بعد أن أكمل 47 عاماً بعد صراع مع مرض السرطان الذي أصاب الدماغ.
  • تزوج مرة أخرى في عام 1977 ورزق منها بابنة تدعى أشلي.

السياسة في حياة جو بايدن

انخرط في الحياة السياسية بشكل مبكر في حياته بعد تخرجه من كلية الحقوق على الفور في عام 1968.

  • في البداية انتقل إلى ويلمنجتون وذلك من أجل العمل بمهنة المحاماة.
  • في نفس التوقيت أصبح عضواً من ضمن الأعضاء النشطة في الحزب الديمقراطي.
  • انتخب في الفترة التي كان يعمل فيها عضواً بداخل المجلس الديمقراطي ليكون في مجلس مقاطعة كاسيل الجديدة وكان ذلك عام 1970.
  • بدأ في تأسيس المكتب الخاص به في أمور المحاماة في عام 1971.
  • عندما بلغ من العمر حوالي 29 عاماً قام الحزب الديمقراطي بتشجيعه على الترشح لولاية ديلاوير أمام المرشح الذي كان مشهوراً في ذلك الوقت J. Caleb Boggs لمجلس الشيوخ الأمريكي، واعتقد البعض أن حملته لن تنجح ولكنه حرص على النجاح وسانده جميع أفراد عائلته بذلك فقامت شقيقته كمديرة للحملة الانتخابية الخاصة به وسانده والديه من خلال القيام بحملة قومية وبالفعل نجح في الانتخابات حيث حقق بذلك الحصول على لقب خامس أصغر الأعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي.
  • أدى القسم بدون مراسم احتفال بعد نجاحه في الانتخابات في غرفة المستشفي التي كان يرقد فيها أبنائه بعد تعرضهم للحادث المروع بالسيارة.
  • ظل في مجلس الشيوخ منذ ذلك الوقت من عام 1973 حتى عام 2009 وعمل بذلك الوقت عدة أعمال متميزة وحصد الاحترام والتقدير من جميع باعتباره رجل سياسي مخضرم.
  • كان له عدة آراء سياسية بعد أن حصل على منصب رئيساً بلجنة العلاقات الخارجية لأكثر من سنة وحث على ضرورة الاستقرار في البلقان والعمل على حد وجود الأسلحة الاستراتيجية مع الاتحاد السوفيتي ووجود السلام وعارض قيام الحرب في دول الخليج الأولى.

جو بايدن و ترشح الرئاسة

  • كان لديه طموح في تولي منصب رئاسة الولايات المتحدة منذ عام 1987 وبالفعل ترشح في ذلك الوقت ولكنه انسحب في الفترة التمهيدية الديمقراطية بعد علمه أن هناك بعض الأجزاء تم سرقتها من خطابه.
  • في عام 2007 قرر الترشح مرة أخرى في ذلك الوقت ولكنه لم يحصل على الأصوات نهائياً تكاد أن تصل أقل من واحد بالمئة.
  • في تلك الفترة فاز الرئيس باراك أوباما وأدى اليمين الدستوري بعام 2009 واختار بايدن أن يكون النائب له، وقد أكد أنه مستمتع بالعمل معه وأنه يلعب دور حاسم في ظل الإدارة التي يرأسها أوباما في الفترتين المتتاليتين التي حكم فيها الرئيس أوباما.
  • شغل في ذلك الوقت مكاناً مرموقاً كشخصية بارزة وأثار الجدل بسبب المهام التي قام بها في تلك الفترة.
  • قدم أوباما في عام 2017 إلى بايدن أعلى وسام في البلاد وهو وسام الحرية ووصفه بأنه أفضل نائب للرئيس لولايات المتحدة على الإطلاق وذلك بسبب حبه للبلاد وخدمته الجليلة للوطن.
  • بعد انتهاء فترة أوباما انتقد الرئيس التالي دونالد ترامب بشدة ووصفه أنه لا يفهم الحكم الأمريكي، وألقى بايدن بعد فترة من الوقت في نيته إلى الترشح الرئاسي لعام 2020 في 25 أبريل من خلال فيديو قصير أمام الرئيس ترامب، وقد قاد بسهولة معظم الاستطلاعات الديمقراطية منذ الوقت الذي دخل فيه السباق، كما أنه تعهد عندما يفوز في الانتخابات سوف يولي امرأة منصب النائب له.
المراجع
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق