قصة فيلم ملكة الثلج الجزء الثاني

كتابة manar آخر تحديث: 04 يونيو 2020 , 17:08

Frozen 2 أو ملكة الثلج الجزء الثاني، هو أحد أنجح أفلام شركة ديزني عبارة عن فيلم خيالي موسيقي لمجموعة من الرسوم المتحركة الأمريكية ثلاثية الأبعاد من إنتاج شركة Walt Disney Animation Studios، يعتبر هو الفيلم الثامن والخمسون الذي أنتجه الاستوديو للرسوم المتحركة، حيث جاء تكملة لفيلم 2013 Frozen وهو أيضا من إخراج كلًا من كريس باك وجينيفر لي والمنتج بيتر ديل فيكو ومجموعة مختارة من كتاب الأغاني كريستين أندرسون لوبيز وروبرت لوبيز مع تعاون الملحن كريستوف بيك، وأيضا شارك في كتابة السيناريو ، والذي قام بكتابته كلًا من مارك إي سميث، أندرسون لوبيز، بينما أنتج بايرون هوارد المدير التنفيذي للفيلم.

فيلم Frozen 2

تم البدء بعرض الفيلم بعد مرور بعد ثلاث سنوات من أحداث الجزء الأول، حيث تتابع كلًا إلسا ، آنا ، كريستوف ، أولاف ، وسفين ، حياتهم واستكمال مغامراتهم والتي بدأت في ذهابهم برحلة خارج مملكتهم من Arendelle من أجل اكتشاف أصل قوى Elsa السحرية وحفظ المملكة من بعد صوت غامض تسمعه إلسا باستمرار يناديها،  تم عرض Frozen 2 لأول مرة على مستوى العالم في مسرح Dolby في هوليوود في السابع من نوفمبر 2019.

وكان عرضه الأول في الولايات المتحدة بواسطة شركة Walt Disney Studios Motion Pictures في الثاني والعشرون من نوفمبر 2019، والذي حصل على أعلى كان افتتاح عالمي على الإطلاق من أجل فيلم رسوم متحركة، حيث بلغت إجمالي الإيرادات الخاصة به حول العالم ما يقارب من 1.45 مليار دولار من جميع دول العالم، الأمر الذي جعل الفيلم يتصدر لثالث الأفلام الأعلى ربح في عام 2019. [1]

ويعتبر هو ثاني أعلى فيلم رسوم متحركة في كل السنين التي قدمت بها شركة Walt Disney Studios Motion Pictures أفلامها، وترتبيه الفيلم العاشر في الإيرادات إلى الآن، حيث تلقي الفيلم العديد من التعليقات الإيجابية من قبل النقاد، ليحصل بذلك على جائزتي آني للإنجاز المتميز للتأثيرات المتحركة في إنتاج الرسوم المتحركة والإنجاز المتميز للتمثيل الصوتي في إنتاج ميزة الرسوم المتحركة وجائزة جمعية التأثيرات المرئية لمحاكاة التأثيرات البارزة في ميزة الرسوم المتحركة، وبعد ذلك وأثناء حفل توزيع جوائز الأوسكار الثاني والتسعين ، تلقى الفيلم ترشيحًا لأفضل أغنية أصلية عن ” Into the Unknown “.

أحداث ملكة الثلج الجزء الثاني

حيث تبدأ أحداث الفيلم عندما يروي الملك أغنار من Arendelle قصة لابنتيه إلسا وآنا، عن جدهما الملك رونيرد، والذي قام بإقامة معاهدة مع قبيلة مجاورة في نورثولدرا وذلك من خلال بناء سد لوطنهم ، والذي هو الغابة المسحورة، وبالرغم من هذه المعاهدة إلا أنه سوف يحدث قتال فيما بينهم، مما أدى إلى وفاة جدهم Runeard، وحدوث غضب للغابة المسحورة والروح المعنوية لكلًا من الأرض والنار والماء والهواء بداخل الغابة، حيث يختفي الكثير من الجنود والأرواح الأخري بداخل جدار من الضباب ليصبحوا جميعًا في الغابة المسحورة، ولكن يستطيع والدهم الهرب بالكاد بمساعدة منقذ غير معروف.

وبعد ثلاث سنوات من تتويج إلسا ملكة، احتفلت بالخريف داخل المملكة مع آنا وأولاف رجل الثلج وكريستوف، وذات ليلة بدأت إلسا في سماع صوت غامض يناديها، دائمًا ما تتابع هذا الصوت وقد تسببت في إيقاظ من غير قصد الروح المعنوية، والتي بسببها سوف تجبر جميع من في المملكة بإخلاء بيتهم وتركها، حتي لا يموتون بسبب الغرق أو الدمار الذي حدث في الأرض، وهنا تصل Grand Pabbie ومستعمرة Rock Troll وتعلم Pabbie أنه يجب عليهم تصحيح الأمور من خلال اكتشاف حقيقة الماضي.

تبدأ إلسا ، آنا ، أولاف ، كريستوف ، في رحلتهم إلى الغابة المسحورة حيث بدأت بإكتشاف الصوت الغامض، بعد أن يبتعد أجزاء من الضباب من لمسة إلسا، وهنا تظهر غضب روح الهواء على شكل إعصار، وتأخذ الجميع في دوامة كبيرة حيث تحاول إلسا توقفها، حيث تظهر مجموعة التماثيل الجليدية، التي يكتشف الأخوات أن هذه التماثيل هي مجموعة صور من ماضي والدهن، يقابلون Northuldra وقوات من جنود Arendellian الذين لا يزالون في داحل الغابة المسحورة منذ حدث الغضب عليهم، حيث تبدأ غضب روح النار في الظهور ، تكتشف إلسا الروح لتصبح فيما بعد نوع من الروح السحرية الهادئة، تقوم إلسا وآنا بعمل هدنة بين الجنود ونورثولدرا بعد اكتشافهما أن والدتهما هي الملكة إيدونا وكانت نورثلدرا التي أنقذت Agnarr، وهو أرنديليان، الأمر الذي يصل بهم إلي أكتشاف وجود روح خامسة توحد الناس بسحر الطبيعة.[2]

تواصل إلسا وآنا وأولاف التوجه شمالًا تاركين كريستوف وسفن وراءهم، حيث عثروا على سفينة والدهم المحطمة وبداخلها كانت توجد خريطة لها طريق إلى أهتهولان، وهو نهر أسطوري حيث كانت تحتفظ والدتهم بجميع تفسيرات الماضي بداخله، قامت إلسا بإرسال آنا وأولاف بعيدًا إلى بر الأمان استمرت لوحدها، تعمل على تروض Nøkk، وهو روح الماء الذي يحرس البحر إلى Ahtohallan، وذلك بهدف الوصول إلي Ahtohallan وهي الأنهار الجليدية، لتكتشف إلسا فيها بعد أن الصوت الذي كان يناديها باستمرار هو ذكرى دعوة والدتها وهي شابة، أن كل السحر الذي تملكه هو هدية من الطبيعة بسبب فعل Iduna غير الأناني لإنقاذ Agnarr وأن Elsa نفسها هي الروح الخامسة.

إلسا تكتشف الحيلة

ومن هنا علمت إلسا أن السد بني كنوع من الحيل التي تسبب التقليل من موارد نورثولدرا، وذلك كان نتيجة كره الملك رونرد لعلاقة القبيلة بالسحر وعزمه على دمج المنطقة كلها بداخل مملكته، كما علمت أنه كان الشخص الذي بدأ الصراع بقتل زعيم غير مسلح من Northuldra، قامت إلسا بإرسال هذه المعلومات إلى آنا قبل أن تتجمد، ويعتبر هذا هو الجزء الأكثر خطورة على حياتها، الأمر الذي أدي إلى تلاشي أولاف، تلقت آنا رسالة إلسا وعرفت أنها لابد أن تتخلص من السد وتقوم بتدميره لاستعادة السلام في الغابة المسحورة، حيث عملت على إيقاظ أرواح الأرض العملاقة وتوجهها نحو السد، فقام العمالقة برمي الصخور التي تستهدف آنا ولكنها عملت على تدمر السد، وترسل فيضان المضيق نحو المملكة، وبعد انهيار السد تبدأ إلسا في الذوبان وتعود إلى أرندل، محولة الفيضان بعيدًا عن المملكة وتنقذها.

مع اختفاء الضباب، تلتقي إلسا مع آنا وتقوم بإستعادة أولاف، وتقبل آنا عرض كريستوف للزواج، تشرح إلسا أنها وآنا هما الجسر بين الناس والأرواح السحرية، حيث أصبحت آنا ملكة Arendelle الجديدة، بينما أصبحت Elsa حامية الغابة المسحورة التي تزور Arendelle بانتظام وعم السلام بين المملكتين، وينتهي الفيلم بمشهد يزور فيه أولاف قصر إلسا الجليدي في الغابة المسحورة ويسرد لها الأحداث التي مر بها إلى مارشميلو و Snowgies.  [3]

تم ترجمة فروزن Frozen 2 من خلال شركة Disney Character Voices International إلى 46 لغة من خلال عرضه في جميع دول العالم، وهو أكثر بخمس لغات من الجزء الأول للفيلم والذي تم إصداره ب 42 لغة فقط، فبعد نجاح أغاني الجزء الأول تم إصدار ألبوم كامل يضم جميع إصدارات بداية من Let It Go ، إلى جميع أغاني التي ظهرت في الجزء الثاني.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق