لماذا تختلف فصائل الدم بين البشر

كتابة ساره سمير آخر تحديث: 07 يونيو 2020 , 12:29

على الرغم من أن الدم هو مادة أساسية في جسم كل إنسان وبالنظر فقط ، فإننا لا نجد أي اختلاف بين دم البشر ، ولا يمكن أن يتم نقل الدم من شخص إلى أخر إلا بعد التعرف على فصيلة الدم الذي يسري في عروقه ، ولم يكن هذا الأمر شائعاً في البداية ولكن تم اكتشافه في عام 1900 م ولكن قبل هذا العام كانت عملية نقل الدم خطيرة جداً ، ولا يمكن تطبيقها ، وفي عام 1940 اكتشف Rhesus monkeys مضاد إضافي يدعى عامل RH  وهو عامل يوجد فيه العامل الموجب والسالب والذي يتدخل في سالبيه أو إيجابية فصيلة الدم ، وتم الكشف عن فصائل الدم المختلفة .

الاختلاف بين فصائل الدم

  • السؤال الأول الذي سوف يسأله لك الطيب في المستشفى أن كنت تريد أن تتبرع بالدم لأي شخص من الأشخاص ماهو فصيلة دمك ، حتى يكتشف إذا كانت مطابقة لفصيلة دم المتبرع له ، أو العكس ، ويجب أن يكون هناك تطابق بين فصيلة دم المتبرع ، والمتبرع له وهذا لأن الجهاز المناعي الذي يوجد داخل جسم الإنسان يعمل بطريقة مختلفة من جسد إلى أخر ، والوظيفة الأساسية للجهاز المناعي هو حماية الجسم من البكتريا ، والجراثيم التي يمكن أن تضر الجسم ، ويحدث هذا من خلال كرات الدم البيضاء. التي تفرز أجسام مضادة تحارب بها الأجسام الغريبة التي تهاجم الجسم.
  • وهذه الأجسام المضادة تسمى ( الأنتي جينز )  ، وعلى الرغم من أن كرات الدم الحمراء تحتوى على الأنتي جينز إلا أن هذا النوع لا يهاجم الجسم ، وأنما يساعد كرات الدم البيضاء أن تقوم بدورها في مواجهة الأجسام المضادة ، لذلك لا تهاجمها كرات الدم البيضاء .
  • والانتي جينز الموجودة في كرات الدم الحمراء تكون نوعين أما  A أو B  النوعين A أو B في ذات الوقت ، فلو كانت الأنتي جينز التي داخل جسدك من النوع A فأن فصيلة دمه تكون من النوع A لذلك أن دخلت جسده أي من كرات الدم التي تحتوي على إنتي جينز من النوع B فأنها تهاجمها لأنها لا تعرف إلا الأنتي جينز من النوع A ، ونفس الشيء مع الأشخاص الذين تحتوي كرات الدم الحمراء لديهم على النوع B  أما عن الأشخاص الذين يحملون أنتي جينز من النوع A ، أو B فلا يكون لديهم أي مشكلة في نقل دم من فصيلة A , B وهذا لأن جسدهم لا يحارب أين منهما . [1]
  • أما عن النوع الأخير فهو فصيلة الدم O  وتوجد داخل جسم الإنسان الذي لا يكون لديه أنتي جينز من النوع A ، أو B لذلك فهو لا يتعرف على النوع A ، B .

عدد فصائل الدم

على تقسيم الأنتي جينز في الجسم فأن فصائل الدم الموجودة في الجسم هم أربعة أنواع ولكن بعد إضافة علامة الموجب ، أو السالب وهو معالم RH وهو ما يحدد كثرة أو قلة الأنتي جينز في الجسم  لهذه الفصائل لذلك فأن فصائل دم البشر تكون ثمانية أنواع وهم : [2]

  1. A+
  2. A-
  3. B+
  4. B-
  5. AB+
  6. AB-
  7. O+
  8. O-

وفصيلة الدم التي تكون بالموجب تعنى أن هناك أنتي جينز كثيرة في كرات الدم الحمراء داخل جسد هذا الشخص ، وأن كانت بالسالب فهذا يعني العكس ، لذلك فأنه يفضل أن كانت فصيلة دمك من النوع الموجب ، أن تأخذ الدم من الفصيلة المتوافقة معك ، سواء موجبة أو سالبة ، أم فصيلة الدم السالبة فيفضل أن تأخذ من فصيلة دم سالبة كذلك.

فصيلة الدم الذهبية

  • صاحب فصيلة الدم الذهبية هو الذي يحمل فصيلة دم AB  سواء كانت موجب أو سالب ، فهو قادر على أن يتبرع بالدم لأي شخص من الأشخاص مهما كانت فصيلة دمه إلا لشخص الذي حمل فصيلة الدم O ، حتى أنه يكون قادراً على أن يأخذ الدم من أي شخص فأن جسده يتعرف على فصيلة الدم A ، و B  كما أنه يتعرف على فصيلة الدم من النوع O .
  • وعلى العكس فأن صاحب فصيلة الدم من النوع O لا يمكن له أن يأخذ الدم من أي شخص إلا الذي يحمل فصيلة الدم O  وهذا لأن الأنتي جينز لديه لا يتعرف على فصيلة الدم من النوع أو A ، أو B  ولا حتى AB .

فصائل الدم في الحيوانات

الحيوانات يوجد داخل جسدها فصائل دم مختلفة ، وتختلف عن الإنسان في أن كل فصيلة أو نوع من أنواع الحيوانات له فصيلة دم مختلفة عن أنواع الحيوانات الأخرى ، الكلاب لها أكثر من ثمانية مستضدات مختلفة تتواجد في خلايا الدم الحمراء لديها وتسمى جميعها Dog Erythrocyte Antigen (DEA 1.1 و 2.1 و3 و4 و 5 و6 و7) ، يوجد حوالي 11 نوع مختلف من فصائل الدم لدى البقر وهي مجموعة دم رئيسية وهي (Z,A,B,C,F,J,L,M,R,S,T) ولكن المجموعة B تضم أكثر من 60 مستضد . [3]

نقل الدم بين الفصائل المختلفة

  • ولا يمكن نقل الدم بين فصائل الدم المختلفة لأن هذا يمكن أن يعرض الشخص لخطر كبير جداً ، يصل إلى حد الوفاة ، وهذا ما دعى العلماء أن يجعلوا هناك علم مختص لفصائل الدم المختلفة وطرق نقلها ،  وهذا لأن هذه العملية يمكن أن تتسب في فقدان كرات الدم الحمراء التي داخل الجسم بالكامل.
  • ويؤدي هذا إلى الفشل الكلوى ، أو مضاعفات تؤدي إلى حدوث وفاة على الفور ، وفي القرون القديمة حاول الأطباء أن ينقلوا الدم من الحيوانات إلى الإنسان وهذا كان يؤدي إلى وفاة الشخص على الفور ، بعد نوبة من القئ ، أو العرق الشديد .
  • ولم يكن نقل الدم البشري بهذا التطور والدقة الموجود في عصرنا الحالي ، وأنما مر بالكثير من المراحل ، وكانت أول محاولة لطيب جيميس بولنديل ، عندما حقن سيدة تعاني من النزيف الحاد بحقنة من الدماء ، وكانت على وشك الموت من كثرة النزيف ، ولكن المحاولة فشلت ، وتوفيت السيدة على الفور بعدها ، وما أدى إلى فشل هذه المحاولة هو أن الطيب جميس بولنديل ، لم يكن على علم بأنواع الفصائل المختلفة بين البشر ، وعلى الأغلب هذا ما أدي إلى وفاة السيدة على الفور .
  • ولكن بعد مجموعة من الأبحاث أكتشف الطيب أنه عندما يضع الدم من الفصيلة A  مع الدم من الفصيلة ب B  مع البلازما فأن خلايا الدم تتكتل ولا تصبح سائلة ، ولكن عندما يضع الدم من الفصيلة A مع الدم من الفصيلة A مع البلازما فأنه يظل في صورته السائلة ولا يتكتل .
  • وهذا النجاح حققه الطبيب كارل لانجشينار وفضل هذا الاكتشاف حصل على جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء والطب لعام 1930 م ومنذ هذا الوقت أصبح هذا الاكتشاف من أهم الاكتشافات في عالم الطب ، وأدى إلى الحفظ على الكثير من أرواح البشر . [4]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق