معلومات عن شلالات روبي

كتابة ساره سمير آخر تحديث: 08 يونيو 2020 , 11:23

تعد الشلالات واحدة من أكثر المناظر الطبيعية الجميلة الرائعة التي يمكن أن تشاهدها طوال حياتك ، حيث أنه تنحدر من الأسفل إلى الأعلى بطريقة تشبه الألماس ، كما يكون على جوانبها وفي الأسفل مجموعة من الصخور التي تكونت بفعل الترسبات الموجودة في الماء ، وعادة ما يتم ربط الشلالات بحدث من الأحداث التاريخية ، لذلك فإن الأشخاص يحرصون على زيارتها ما يجعلها من المزارات السياحية المهمة ، التي تزيد من الدخل القومي للبلاد الموجودة فيها .

اين تقع شلالات روبي

يوجد شلال روبي في ولاية تنسي في جنوب الولايات المتحدة الأمريكية ، وما يميز شلال روبي عن غيره هو أنه موجود تحت الأرض وليس على ظاهر الأرض ، ويعد من أهم المزارات السياحية الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية ، ومدخل هذه الشلالات الرائعة يوجد عند مدخل جبل لوك أوت ، وتوجد على مساحة كبيرة تصل إلى 13 فدان ، وارتفاع يصل إلى 44 متر ، كما أنها كانت موجودة منذ ملايين السنوات ، ولكن تم اكتشافها سنة 1928 م ، وفي عام 1930م كان افتتاحها .

لم تكن على شكلها الحالي عند الافتتاح وأنما كانت على شكل كهف يوجد به مجموعة من الصخور ، والتكوينات الجيولوجية  ، وكانت محل بحث من الكيميائي لا بمبرد ، وحتى يتم الوصول إلى الشلال تم إنشاء مصعد كهربائي ينزل إلى أسفل الأرض ، بحوالي أرتفاع 26 طابق ، وفي عام 1975 م تم إنشاء سلالم حتى يستخدمها الزوار عند حدوث أي عطل في المصعد ، ويتسمر الجولة داخل الشلال لمشاهدته بالكامل حوالي ساعة وربع . [1]

مراحل اكتشاف شلالات روبي

  • في العصر الكربوني منذ حوالي 420 مليون سنة ، كانت المياه تغطي ولاية تينيسي الأمريكية بالكامل ، ولكن بدأ المياه بالانحصار بالتدريج مكوناً الصخور الرسوبية على اليابسة ، ومن أهم أنواع هذه الصخور الرسوبية كان الحجر الجيري ، الذي تكون من طباق متتالية من الصخر الزيتي ، والرمال المغطاة بالحصى ، وبعد أن تم مجموعة من العمليات التفاعلية بين الصخور تم تشكيل الكهف الذي به شلال روبي .
  • وبعد فترة بدأ ينشأ جبل لوك أوت ، ومجموعة من الجبال ، والتلال التي تجاوره ، وما يميز هذا الكهف هو أنه يحتوى على الكثير من الأحجار الجيرية لا توجد في أي كهف آخر .
  • وتم اكتشاف هذا الكهف عندما كانت هناك مجموعة من أعمال الحفر التي تتم ، حتى يصنع نفق لقطار قديم ، ولكن هذا النفق جعل هناك أنسداد في المدخل الرئيسي للكهف .
  • ولكن اكتشاف الشلالات كان الفضل فيه للعالم ليو لا بمبرد ، ويرجع السبب الذي سعى من أجله لفتح هذا الكهف مرة أخرى ، أنه أدرك أن الصخور الجيرية التي يحتوى عليها هذا الكهف سوف تشكل مع الوقف معلم من أهم المعالم السياحية التي يأتي إليها الناس من جميع أنحاء العالم .
  • ولكن كانت العقبة أمامه أنه لم يكن يقدر على فتح الكهف من مدخله الطبيعي ، وكان الحل الوحيد هو أن يتم فتح الكهف من رأس جبل لوك أوت الذي يوجد بداخله الكهف .
  • لذلك فأنه قام ببناء عمود يشبه المصعد من أعلى نقطة في الجبل وانتهاءً مكان الكهف الذي يوجد بداخله الشلال ، وتم البدء في هذا العمل في عام 1928 م ، وعند الحرف تم اكتشاف كهف الشلال الرائع ، كما أنهم وجودوا مجموعة من الصخور.
  • وبعد 16 ساعة من البحث المتواصل ، وصلوا في النهاية إلى مشهد من أجمل المشاهد التي يمكن أن تراها وهي  شلال روبي .
  • ولم يكن اسم هذا الشلال روبي ، ولم يتم وضع هذا الاسم له إلا بعد أن أخذ العالم ليو لابمبرد زوجته لزيارة الكهف ومشاهدة عجائبه ، وبعدها سمي الشلال باسم زوجته .
  • وبعدها تم تطور مدخل الشلال ، ومدخل الكهف الجديد حتى يصبح مكاناً لائقاً بالزوار ، وبعد هذه التطويرات تم وصف مدخل الشلال ، بأنه أجمل مدخل في العالم .
  • كما تم إنشاء قلعة الكهف ، وتشبه في تصميمها تصميم قلعة كانت موجود في إيرلندا ، وفي عام 1935 م تم إغلاق كهف لوك أوت ، وظل مدخل كهف شلال روبي مفتوح فقط . [2]

سبب تكون شلالات روبي

  1. تأتي مياه الشلال التي تكون عبارة عن تيار من المياه أعلى إلى أسفل بفعل مياه الأبار والعيون ، والأمطار ، وتتجمع المياه في الأسفل ، وتستمر المياه في التدفق حتى تتجمع في نهر ترسي عند قاعدة جبل لوك أوت .
  2. ويوجد داخل الشلال الكثير من الصخور الرسوبية التي تتكون منها مجموعة من المعادن ، والأحجار ، ويتشكل منها مجموعة من الأعمدة المتراكمة عند الشلال ، كما أن هناك بعض الأشكال يطلق عليها أسماء مثل خلايا النحل ، و البرج المائل .
  3. ونتيجة لأن هذه الأشكال موجودة تحت الأرض في الكهوف فقد تم تزويد هذه الأماكن بالمعدات التي تساعد على إضاءة المكان .
  4. كما يوجد معدات صوتية داخل الشلال تساعد على شرح تاريخ الشلال ، وطريقة اكتشافه للزوار .
  5. في عام 2009 م تم إنشاء مجموعة من الألواح الشمسية ، والتي تنتج 16 ألف كيلو وات في الساعة من الطاقة المتجددة النظيفة ، وهذا الاختراع أدى إلى توفير قدر كبير من الطاقة الكهربائية في المكان ، كما تم تزويد الشلال بخدمة الأنترنت .
  6. وفي بعض الروايات الأدبية تم ذكر اسم شلالات روبي ، ولكن باسم مغاير وهو التوأم ، وهذا الاسم يرجع إلى عام 1905 م حيث تم أخذ صورة للشلال ، وكان الاسم موجود على أحد جدران الشلال في هذه الصورة ، ولم يتم اعتماد الاسم بشكل رسمي .
  7. وفي الفترة الأخيرة تم عمل برنامج سياحي لمن يريد زيارة الشلال في المناسبات الرسمية ، والأعياد  ، حيث أنه يجذب عدد كبير من السائحين في كل عام ، وفي العام الماضي ذهب إلى زيارته أكثر من 20 ألف زائر . [3]

خطر شلالات روبي

على الرغم من أن الكثير من الناس يعلم أن شلالات روبي تتميز بقدر كبير من الجمال ، والروعة كمظهر طبيعي ، صنعته الطبيعية ، إلا أنه يعد من أكبر الأماكن الخطرة على وجه الأرض على العمال الذي يعملون هناك ، وحتى لا حياة الزوار حيث أثبت العلماء أن شلالات روبي من أكثر الأماكن المعرضة لحدوث الزلازل ، والبراكين الطبيعية التي يمكن أن تحدث بشكل مفاجئ ، ودون أنتباه من المسؤولين ، ما يجعل الأمر حينها أشبه بالكارثة ، كما أنه يمكن أن يحصد الكثير من الأرواح البشرية نتيجة لتزايد الزوار في الفترة الأخيرة ، كما أن هناك عدد كبير من العمال يعملون في الشلال ، لذلك يجب أخذ الحيطة والحذر عند زيارة المكان ، كما يجب على الدولة أن توفر مجموعة من الإجراءات التحاسبية لوقوع زلزال ، أو بركان في هذا المكان حتى تحافظ على سلامة الزوار ، والعمال . [3]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق