اختبار البانوراما احدث طريقة لمعرفة نوع الجنين

كتابة yasmeen آخر تحديث: 07 يونيو 2020 , 18:52

عند التأكد من حدوث الحمل ؛ تكون كل أم متشوقه بدرجة كبيرة إلى معرفة نوع الجنين الذي تحمله بين أحشائها وهل سوف تكون أم لطفل ذكر أم أنثى ، ومن المعروف أن الفحص باستخدام السونار لا يُمكن من خلاله معرفة نوع الجنين إلّا بعد مرور خمسة أشهر على الأقل ، في حين أن بعض الاختبارات الطبية الحديثة ومنها اختبار بانوراما Panorama Test تُساعد في معرفة نوع وصحة الجنين بشكل مبكر جدًا .

ماهو اختبار البانوراما

يُعتبر اختبار البانوراما Panorama Test والمعروف اختصارًا باسم NIPT أو Non-invasive prenatal testing هو أحد أهم الاختبارات الطبية التي يُمكن من خلالها التعرف على نوع الجنين بداية من الأسبوع التاسع من الحمل أي في بداية الشهر الثالث دون التأثير سلبيًا على صحة وسلامة الجنين كما هو الحال في بعض الاختبارات الأخرى مثل اختبار CVS أو اختبارات فحص السائل الامينوسي ، فضلًا عن أن الفحص الكروموسومي الذي يتم عبر هذا الاختبار أيضًا تُساعد في الكشف عن أي خلل في الكروموسومات لدى الجنين بشكل عالي الدقة .

أهمية اختبار البانوراما NIPT

هناك عدد كبير جدًا من المزايا والنقاط الهامة والإيجابية التي يتم الحصول عليها عبر إجراء اختبار البانوراما NIPT  ، وهي [1] :

-يُمكن من خلال إجراء هذا الاختبار اكتشاف عدد كبير من الحالات الصحية التي لا يُمكن اكتشافها عبر الاختبارات الأخرى ، حيث يُمكن من خلاله اكتشاف الحمل المولي (الحمل العنقودي) ، واكتشاف متلازمة تثلث الصيغة الصبغية ، ويُمكن من خلاله أيضًا اكتشف حالة التوأم المتلاشي .

-يُساعد على اكتشاف إصابة الجنين بمتلازمة داون تفوق تقريبًا الـ 99 % ونهي نسبة اعلى كثيرًا من درجة دقة  الاختبارات الطبية الأخرى الخاصة بالكشف عن الخلل العصبي لدى الجنين .

-كما أن اختبار بانوراما يُعد من الاختبارات القليلة التي يمكنها التفريق بين المادة الوراثية الخاصة بالأم والمادة الوراثية الخاصة بالجنين ، وهذا من شأنه أن يُساعد على النتائج الإيجابية الكاذبة أو النتائج السلبية الكاذبة .

-ويُعتبر اختبار البانوراما NIPT أيضًا هو الاختبار الطبي الوحيد القادر على فحص الزيجوت وفحص جنس الجنين الفردي وفحص أجناس الأجنة في حالة التوأم بشكل مبكر جدًا ، وهذا بالطبع من شأنه أن يُساعد الأم في معرفة نوع الجنين بشكل امن وسريع في نفس الوقت .

-كما يُساعد هذا الاختبار أيضًا على الكشف عن حالة الحذف الميكروني microdeletions التي ينتج عنها إصابة الجنين بمتلازمة ماكديرميد فيلان أو متلازمة الحذف والتي يحدث بها حذفًا مايكرونيًا على الصبغي رقم 22 .

أسباب إجراء اختبار البانوراما NIPT

هناك بعض الحالات التي يتم بها إجراء اختبار البانوراما والتي يكون بعضها اختياري والبعض الاخر يكون ضروري ، مثل [2] :

-إذا رغب كل من الأم والأب في معرفة نوع الجنين بشكل مبكر بدلًا من الانتظار أكثر من خمسة شهور لمعرفة نوع الجنين عبر السونار ، وربما تكون الرغبة في معرفة نوع الجنين ناتجة عن أن أحد الجنسين في العائلة مُصابًا بأمراض مُحددة ، وهنا يكون من الضروري اكتشاف نوع الجنين مبكرًا .

-في حالة كان عمر الأم عند الحمل أكبر من 35 سنة ؛ حيث تزيد في هذه الحالة احتمالية ولادة طفل مصاب بمتلازمة داون .

-إذا كان هناك أطفال سابقين يُعانون من متلازمة داون أو ما شابهها من المتلازمات الأخرى .

-إذا كان التاريخ العائلي يُشير إلى إصابة فرد أو أكثر بأحد المتلازمات الجينية الناتجة عن خلل في الكروموسومات .

موعد إجراء اختبار بانوراما

يتم إجراء اختبار بانوراما في حالة الحمل بطفل واحد فقط في الأسبوع التاسع من الحمل ، حيث يتم سحب عينة من ذراع الأم الحامل عند الوصول مباشرةً إلى الأسبوع التاسع ؛ ويتم إضافة العينة على الأنبوبة المناسبة ، ومن ثَم ؛ يتم إرسال العينة فورًا إلى المختبر الطبي من أجل فحصها بشكل سريع ، ويستغرق هذا الاختبار مدة زمنية تتراوح بين 7 إلى 10 أيام من تاريخ سحب العينة ، وبعد هذه الفترة الزمنية ؛ يتم الحصول على نتائج الاختبار .

احتياطات إجراء اختبار البانوراما

لا بُد من الالتزام بالتعليمات والاحتياطات التالية عند الرغبة في إجراء اختبار بانوراما NIPT والحصول على نتائج دقيقة ، مثل :

-يجب الالتزام بالموعد الذي يُحدده الطبيب المتابع لحالة الأم الحامل دون تقديم أو تأخير في موعد أخذ عينة الاختبار ؛ ولا سيما أن إجراء الاختبار في غير الوقت المخصص له يؤثر بالطبع على نتائج الاختبار وقد يؤدي إلى التشخيص غير السليم ن ولذلك؛ لا بُد من الالتزام التزام كامل بموعد إجراء الاختبار .

-تُساعد نتائج الاختبار على تحديد ما إذا كان الطفل مُصابًا بمتلازمة داون أو متلازمة ادوارد أو غيرهم بشكل دقيق ؛ ومع ذلك ؛ ينبغي على الأم أن لا تقوم بتفسير نتائج هذا الاختبار بمفردها ، ولا بُد أن تعود إلى الطبيب المُعالج ليُساعدها على تقييم حالة جنينها بشكل سليم .

-على الرغم أن تكلفة هذا الاختبار مرتفعة بالمقارنة مع الاختبارات الاخرى ، إلا انه يُعد الدق والأفضل إذا رغب الوالدين في معرفة الحالة الصحية والوضع الجنيني لطفلهم المنتظر بشكل دقيق وصحيح وخلال وقت قصير أيضًا .

-إذا تم أخذ عينة الدم في المنزل ؛ فلا بُد من إرسالها فورًا إلى المختبر خلال ساعة واحدة من عملية السحب من أجل البدء مباشرةً في خطوات إجراء التحليل .

-ليس شرطًا أن تكون المرأة قد تخطت سن الخامسة والثلاثين ؛ حتى يتم إجراء اختبار البانوراما ، بينما من الأفضل أن يتم إجراؤه لكل امرأة حامل في أي سن سواء اكبر أو أصغر من 35 سنة وخصوصًا إذا كانت حالة المتلازمات الوراثية موجودة مُسبقًا بالعائلة ؛ حتى يتم التثبت من صحة الجنين بشكل صحيح ودقيق .

مميزات اختبار Panorama Test

من أهم مزايا اختبار البانوراما NIPT ، ما يلي :

-يُمكن من خلاله فصل المادة الوراثية وهي الحمض النووي DNA للجنين عن الحمض النووي الخاص بالأم ، وهذا بالطبع يُساعد في الحصول على معلومات صحيحة حول الجنين .

-يُمكن عبر اختبار بانوراما الكشف عن أكثر من خلال وراثي واحد لدى الجنين ، ومن ثم تحديد حالة الجنين بشكل كامل ، ومن أشهر هذه المتلازمات : متلازمة داون ، متلازمة إدوارد ، متلازمة تيرنر ، خلل الصبغيات الجنسية ، وغيرهم ) .

-لا يُمثل اختبار بانوراما أي خطورة على الأم أو الجنين ؛ حيث أنه لا يتطلب سحب عينة من السائل الأمينوسي والموجود حول الجنين والذي يؤدي في الكثير من الأحيان إلى حدوث الإجهاض ، ولكنه لا يتطلب إلا سحب عينة دم من ذراع الأم فقط ، وهذا بالطبع عنصر أمان هام جدًا ، ومن أهم أسباب نجاح فكرة هذا الاختبار وإقبال الكثير من الأمهات والأطباء عليه .

-لا يُساعد الاختبار في تحديد نوع الجنين في حالة الحمل المفرد بجنين واحد فقط ؛ ولكن يُمكن من خلاله أيضًا تحديد النوع في حالة التوأم ، وهو أمر لا يُمكن الوصول إليه عبر الاختبارات الأخرى .

وحتى الان ؛ لا يزال اختبار بانوراما لتحديد نوع الجنين واكتشاف أي خلل كروموسومي لديه هو الأفضل والأنجح والأكثر أمانًا من بين جميع الاختبارات الأخرى ضمن هذه الفئة من التحاليل الطبية .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق