سبب الضحك أثناء النوم

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 08 يونيو 2020 , 13:01

الضحك أثناء النوم هو شيء شائع ولا يوجد داعي للقلق منه. في معظم الحالات، الباحثون يرون أن السبب للضحك اثناء النوم، هو غير ضار. لكن في بعض الحالات، الضحك أثناء النوم يكون مرتبط ببعض الأمراض. في الحالات النادرة، الضحك أثناء النوم يمكن أن يكون واحد من أعراض الاضطرابات العصبية

على الرغم من ان سيجموند فرويد وغيره من المحللين النفسيين البارزين قد رأوا أن الضحك اثناء النوم يعود بشكل غير واعي إلى الغرائز الأولية والمخاوف، الخبراء يرون أن هذه النظرية غير مقبولة علميا وليس لها مصداقية كاملة

هل الضحك أثناء النوم طبيعي

في معظم الحالات، الضحك اثناء النوم هو استجابة طبيعية لشيء يحدث أثناء الحلم. الحلم يمكن أن يكون غريبا، أو حتى غير مسلي عند الاستيقاظ

نوم حركة العين السريعة هو أعمق مرحلة من النوم. وهي الوقت الوحيد الذي يحلم فيه الناس. هي آخر مرحلة من مراحل النوم. خلال هذا الوقت، معظم الناس يعانون من هوس العضلات، مما يعني أن الجسم قد توقف عن العمل ويكون مشلولا بشكل فعال

العديد من  الناس يمكن ان يحصل لديهم الضحك أثناء النوم في النصف الثاني من الليل، ويمكن ان يوقظهم ذلك، من الصعب معرفة مدى شيوع الضحك أثناء النوم، لأن معظم الناس لا يخبرون عن هذه الحالات. على أية حال، يبدو أنه يحصل بشكل متكرر.

إحدى الدراسات وجدت ان 33-44% من مجموعة من التلاميذ في المدرسة الإعدادية قد ضحكوا على الأقل مرة أثناء الست شهور الأخيرة في نومهم. الدراسة ذاتها وجدت ان حوالي 73% من الطلاب الجامعيين أفادوا بأن على دراية بأنهم يضحكون أثناء النوم على الأقل مرة في السنة. وفي معظم الحالات، يكون الضحك طبيعي وغير ضار. مع ذلك، قد تتطلب بعض أسباب الضحك اثناء النوم بحثا واهتماما أكبر.

أسباب الضحك أثناء النوم

الضحك بسبب الاحلام

النظريات الفرويدية التي وصفت الضحك أثناء النوم بأنه عبارة عن تجسيد غير واعي للغرائز والمخاوف قد أثبتت عدم مصداقيتها في هذه الأيام. السبب الأكثر شيوعا للضحك اثناء النوم هو أن يحلم الشخص بحلم غريب. شركاء النوم يمكن أيضا ان يوصفوا الضحك بصوت عالي أو القهقهة، والذي يميل إلى إيقاظ الحالم. بمجرد استيقاظ الشخص الحالم سوف يخبر بأن الحلم لم يكن مضحكا وإنما غريبا. في حالات نادرة، يكون الضحك أثناء النوم إشارة على حالة صحية أخرى

اضطراب نوم حركة العين السريعة

الأشخاص الذين يعانون من اضطراب نوم حركة العين السريعة لا يحدث لديهم ضعف في العضلات المترافق مع نوم حركة العين السريعة. هذا يجعل الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب أن يتصرفوا بأحلامهم بحركات جسدية، هذا الحركات يمكن ان تصيب شريك النوم، وهذه الحالة تميل لأن تزداد سوءا بمرور الوقت.

يعاني أقل من واحد بالمئة من هذا الاضطراب، لكنه يكون أكثر شيوعا عند الذكور الكبار في السن. في معظم الحالات يؤثر على الذكور فوق سن الخمسين، والسن الأكثر شيوعا للإصابة بهذا الاضطراب هو في بداية سن الستين

الناس الذين يعانون من اضطرابات عصبية مثل داء باركنسون أو ضمور الجهاز المتعدد تزداد احتمالية إصابتهم باضطراب نوم حركة العين السريعة من غيرهم. أيضا الاستهلاك المفرط للكحول أو انسحاب الكحول من الجسم، الحرمان من النوم، والأعراض الجانبية للأدوية يمكن ان تلعب دورا في تطور اضطراب نوم حركة العين السريعة.

الطبيب المختص سوف يشخص اضطراب نوم حركة العين السريعة أثناء النوم بين عشية وضحاها ويسمى ذلك بمخطط النوم. العلاج الأكثر شيوعا هو الأدوية المضادة للاختلاج. يوصي الخبراء أيضا بجعل غرفة النوم مكانا أكثر أمانا. يتضمن هذا اتخاذ خطوات عديدة من خلال تحريك الطاولات، والساعات، والمصابيح بعيدا عن جانب السرير

الاضطرابات العصبية

في حالات نادرة، الضحك أثناء النوم يمكن ان يكون مرتبطا بالاضطرابات العصبية. الناس الذين يعانون من داء باركنسون هم أكثر عرضة للإصابة باضطراب نوم حركة العين السريعة، والذي يؤدي بدوره إلى الضحك اثناء النوم.

الحالات الأخرى، مثل الورم الدموي تحت المهاد، يمكن ان يسبب نوبات ضحكية. هذه النوبات من الضحك يمكن ان تحدث في أية وقت ولكن غالبا ما تحدث أثناء النوم. الورم الدموي تحت المهاد يكون فطريا، هذا يعني ان الشخص يولد وهو مصاب بالمرض. العمر المتوسط لظهور المرض هو عشر شهور. النوبات الضحكية يمكن ان تحدث عدة مرات في اليوم وتدوم حوالي عشر إلى عشرين ثانية. يمكن ان تبدأ كنوع من الإحساس بالفراشات في البطن، أو دغدغة في الصدر، أو صداع.

قد يبدو الشخص مندهشا أو خائفا قبل بدأ السلوك اللاإرادي مثل صفع الشفة أو البلع قبل بدء النوبة[1]

الخطل النومي

الضحك أثناء النوم يمكن أيضا أن يكون مترافق مع نوم حركة العين غير السريعة، وهي مرحلة عندما يكون فيها الشخص نصف مستيقظا ونصف نائما

بعض الخطل النومي يتضمن المشي أثناء النون ونوبات الرعب في النوم، هذه الحوادث تحدث بشكل وقت قصير وتدوم عادة أقل من ساعة. هذه الحالات تكون أكثر شيوعا عند الأطفال، ولكنها يمكن ان تحدث عند البالغين، الخطر المتزايد من الإصابة بالخطل النومي يمكن ان يسببه:

  • الوراثة
  • الحرمان من النوم
  • استخدام المهدئات
  • تغيير جداول النوم
  • الضغط العصبي[2]

الضحك أثناء النوم عند الأطفال

الأطفال يمكن أن يضحكوا أثناء نومهم. الخبراء لا يدركون السبب وراء ذلك، ولكن تلك الحالة شائعة جدا ولا يوجد سبب يدعو للقلق. في الحقيقة، العديد من الأهالي يتحدثون عن فرحهم عند سماعهم صوت أطفالهم الصغار وهم يضحكون أثناء النوم.

في حالات نادرة جدا، يمكن ان يكون الضحك اثناء النوم هو واحد من أعراض مرض طبي آخر. قد يكون ذلك من دواعي القلق إذا كان الطفل يعاني من نويات ضحك لا يمكنه السيطرة عليها في اليوم مصحوبة بسلوكيات أخرى غريبة، يجب عندها استشارة الطبيب إذا كان الطفل يعاني من هذه الحالة[1]

منعكس ابتسامة الوليد

في مرحلة نوم حركة العين السريعة، الطفل يمكن أن يضحك، يبكي أو يرتجف أو يتذمر، نظرا لأنه من المستحيل معرفة إذا كان الأطفال يحلمون، يعتقد أنه عندما يضحك الأطفال أو يبتسموا اثناء نومهم، فإن هذا يكون بسبب منعكس أكثر من كونه رد فعل عن حلم يرونه في نومهم. على سبيل المثال، لاحظ العديد من الباحثين أن الأطفال قد يرتعشون أو يبتسمون أثناء النوم النشط، عندما يمر الأطفال بهذا النوع من النوم، يمكن لأجسادهم القيام بحركات لا إرادية. قد تساهم هذه الحركات اللاإرادية في الابتسامات والضحك أثناء النوم.

أحلام الطفل والابتسام

هناك من يرون ان الأطفال لا يمكنهم الحصول على حلم قوي مثل البالغين. أحلام البالغين تتكون من الأحداث والتجارب والتفاعلات الماضية. كما أنها تنطوي على حوارات وإحساس بالذات والأشخاص الذين يعرفهم الشخص أو يقوم بابتكارهم في ذهننه. لن يمتلك المولود الجديد المهارات العقلية اللازمة بعد لتعويض الأشياء المعقدة مثل الأحلام. خلال الأشهر الأولى من حياتهم، عندما يبتسم الأطفال ويضحكون أثناء النوم، تكون هذه الإجراءات مجرد استجابة لاشعورية من أدمغتهم، والتي تحدث على الأرجح عندما يكون الطفل نعسانًا أو أثناء مراحل نوم حركة العين السريعة.[3]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق