ما هو بحر الشيطان

كتابة: Yasmeen Salah آخر تحديث: 12 يونيو 2020 , 16:56

ما هو بحر الشيطان هو لغز وموضوع محير لفت انتباه الكثيرون واحتار له العلماء في محاولة إيجاد تفسير له و الذي دوماً ما يرتبط في البحث مع مثلث برمودا وما تردد حولهم من قصص وغرائب مثيرة للدهشة، حيث نطالع الكتب التي تمت كتابتها حولها والتي تتضمن وصفاً وشرحاً لذلك المكان، وكذلك الأفلام الوثائقية التي تتناول قصص حقيقية قد حدثت به وصفت بكونها أعجب من الخيال.

اين يقع بحر الشيطان

بحر الشيطان هو ذلك البحر الواقع على ضفاف الساحل الجنوبي لليابان والذي قيل عنه أنه شديد الخطورة بل قيل عنه بالمعنى الحرفي أنه مميت، ولا يوجد من لم يسمع عن تلك المنطقة بالمحيط الأطلسي التي دوماً ما تختفي بها السفن والقوارب والطائرات المارة بجواره أو عبره دون أن يظهر لها أثر فيما بعد، وللعديد من القرون فقد اليابانيون الصينيون بمياه (منومي) وهي مياه بحر الشيطان عشرات الطائرات والسفن دون مبرر مقنع لذلك.[1]
وكما يعرف باسم بحر الشيطان فإنه يحمل كذلك اسم (مثلث التنين) وقد تم تحديد موقع بكونه يقع على بعد مائة كيلو متر مربع جنوب مدينة طوكيو، والسبب فب تسميته مثلث التنين ما ورد من أساطير يابانية قديمة تروي عن مجموعة من التنانين كانت تعيش على السواحل اليابانية فيما سبق.
وقد تحدث المؤلف (تشارلز بيرليتز) حول خسائر اليابان لخمس من سفنها العسكرية بالإضافة إلى مائة من العلماء الذين تتجهوا لتلك المنطقة من أجل دراستها كل ذلك قد حدث في غضون عامين فقط وهي الفترة ما بين عام (1952م، 1954م)، وقد افترض العالم (ساندرسون) أن التيارات الباردة والساخنة التي تمر في بحر الشيطان ومنطقة مثلث برمودا تتضمن نقاط ساخنة من الظواهر الغير مبررة والتشوهات الفيزيائية الغريبة التي ينسب إليها إليها غالباً تلك الانحرافات الكهرومغناطيسية، خلق تلك الانحرافات الكهرومغناطيسية دوامات تجذب الأدوات والأشياء التي تمر بجانبها مما يؤدي إلى اختفائها.[2]

تاريخ بحر الشيطان

تعود تسميته إلى ما يزيد عن ثلاث آلاف عام بل إن شهرته قد تعود إلى الفترة ما قبل الإبحار في المحيط الأطلنطي، وقد تم التحدث عنه بالكتب الصينية واليابانية وفي التبت أيضاً، كما يوجد بعض الأساطير تنسب إلى المملكة اليابانية ( SUNG )، والمملكة الصينية القديمة (YUAN) والتي تعد من أقدم الممالك الصينية.

كما ورد الحديث عن بحر الشيطان بأساطير قديمة يعود تاريخها إلى ما قبل تسعمائة عام قبل الميلاد والتي تحدثت عن تنين يعيش بتلك المنطقة من البحر داخل مبنى موجود أسفل جزيرة صفيرة الحجم بمقاطعة (kiangsu).

وكان هناك تصريحات من حراس الحكومة اليابانية والوزراء مثل تصريح رئيس قوات حرس الحدود اليابانية قائلاً (إن منطقة فرموزا التي بالقرب من اليابان و سواحل الفلبين تتميز باختلال قوى الجاذبية بها شأنها في ذلك شأن منطقة برمودا، ولذا وجب التنويه بإحاطة الحذر لجميع السفن والقوارب التي تمر من تلك المنطقة بأن تأخذ جميع الاحتياطات نحو هذا الخطر المحيط بالمنطقة)، كما كتبت بعضاً من الصحف اليابانية مثل صحيفة أساهي ولكن لم تلقى تلك الكتابات صدى بالعالم الغربي إلا أن وكالة رويترز العالمية نشرت العديد من التقارير حول اختفاء السفن والطائرات في بحر الشيطان.

بحر الشيطان جغرافيا

تبلغ المساحة التي يشغلها بحر الشيطان حوالي (500000 ميل مربع على الأقل)، بالمنطقة التي تعد أكثر احتمالية للتعرض إلى العواصف العنيفة والضربات التي قد تصيب الطائرات والسفن وتتسبب في اختفائها دون سابق إنذار، أكبر أضلاعه من جزيرة يوكوهاما اليابانية شمالاً، بجزيرة جوام بالفلبين جنوباً مروراً بجزيرة أيوجيما، بينما الضلع الأصغر يمتد من جنوب جزيرة جوام إلى مجموعة من الجزر ذات المساحة الصغيرة المعروفة باسم جزر مارينا من الاتجاه الشمالي.

بينما ثالث الأضلع فيمتد من جنوب جزر مارينا حتى جزر يوكوهاما من الناحية الشمالية، وقد وردت العديد من التقارير المختلفة حول مساحة بحر الشيطان وحجمه ولكن التقرير الأخير الذي تم اعتماده هو ما تم وضعه عام (1950م)، وهو ما أشار إلى أن موضع الخطر في تلك لمنطقة يبدأ من على بعد سبعون ميل أي ما يعادل مائة وعشرة كيلو متر من ساحل اليابان الشرقي، والتي تنتهي على بعد ثلاثمائة ميل أي ما يعادل أربعمائة وثمانون كيلومتراً من الساحل الياباني.[3]

أشهر حوادث بحر الشيطان

لعل الحادثة الأشهر والتي وقعت في بحر الشيطان هو ما حدث من اختفاء مفاجئ وغير مبرر لحاملتي الطائرات اليابانيتين (شكوكو، تايهو)، واللتان كانتا تحملان على متنهما أعداد من الطائرات الحربية كبيرة قبيل الحرب التي كانت قد نشبت بين اليابان والفلبين، إذ كان ذلك الاختفاء مريباً جداً فلم يتم العثور على أي أثر لتلك الحاملات أو ما كانت تحمله من طائرات.

كما تسبب بحر الشيطان في حادثة هي الأبشع من بين مثيلاتها فيما يتعلق بالطيران المدني على مر العصور والتاريخ حينما تعرضت طائرة تتبع الخطوط الجوية الكورية KAL Flight للقصف من قبل القوات السوفيتية وهو ما نتج عنه مقتل كافة الركاب الذين كانوا على متنها والبالغ عددهم مائتان تسعة وستون راكب، وقد نتج ذلك القصف بسبب ما أصاب الملاحة البحرية من شلل عند مرور الطائرة بمنطقة بحر الشيطان وهو ما جعل سيرها يصبح عشوائياً خارج عن السيطرة إلى أن دخلت بالمجال السوفيتي عن طريق الخطأ مما أدى إلى قصفها من قبل أجهزة الدفاع السوفييتي حينما ظنت أنها طائرة تجسس.

معلومات عن مثلث برمودا

يقع مثلث برمودا في المنطقة الغربية للمحيط الأطلنطي تحديداً في الجنوب الشرقي لولاية فلوريدا وقد بدأ الاهتمام بتلك المنطقة عقب اختفاء عدد من الطائرات العسكرية تحمل أربعة عشر رجلاً دون وجود سبب مفهوم لذلك وترجع تلك الحادثة إلى عام (1945م)، وقبل أن يتم انقطاع الاتصال اللاسلكي ورد أن قائد طائرة منهم كان يقول (نحن ندخل المياه البيضاء ، لا شيء يبدو صحيحًا).

ومنذ ذلك الوقت لم يتم العثور على أي أثر أو بقايا لتلك الطائرات أو أفراد طاقمها وركابها، وحينما تم إرسال ثلاثة عشر شخص كمجموعة اكتشافية عبر طائرة لبحث ما حدث للطائرات السابقة تم اختفائهم كذلك ومنذ ذلك الحين نشاة أسطورة مثلث برمودا المرعبة، وقد نسب لها الكثير من حالات الاختفاء منها ناقلة نفط كبيرة، طائرة ركاب صغيرة، ويخت سياحي، وقد تحدثت مجموعة كبيرة من الكتب منها ( “The Devil’s Triangle” و “Limbo of the Lost” و “The Riddle of the Bermuda Triangle”)، جميعها يتضمن في محتواه تفسير للظواهر الخارقة للطبيعة التي حدثت في تلك المنطقة.[2]

مثلث برمودا والمسيح الدجال

يوجد الكثير من الأقاويل والروايات تتردد على ألسنة البعض فيما يتعلق بأن المسيخ الدجال يعيش في مثلث برمودا، كما قيل حول سكن قوم يأجوج ومأجوج بتلك المنطقة، ولكن الحقيقة المسلم بها أن مكان عيش هؤلاء الأقوام والمسيخ الدجال لا يعلم بحقيقته إلا الله تعالى وكل ما يرد من توقعات هو مجرد ضرب من ضروب الخيال، وعلى الرغم مما بلغه العلم والتكنولوجيا من تقدم غير مسبوق إلا أن كل ذلك لم يساعد في التعرف على تفسير تلك الظاهرة،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى