ما هي آلام الجناح

كتابة امنية محمد آخر تحديث: 14 يونيو 2020 , 13:02

يشير ألم الجناح إلى الإنذار أن ربما هناك إصابة ببعض الالتهابات أو جفاف الجسم أو مشاكل مرضية في الكلى، عادة يظهر هذا الألم مرة واحدة ويبدأ الجسم في التحسن التدريجي طالما عرف السبب الحقيقي وراء ذلك وتم علاجه، ولا تستدعي القلق، حيث يبدأ المريض وقتها الشعور بعدم الراحة في المنطقة العلوية من البطن أو عند الظهر. أحياناً يشعر به في جانب واحد فقط من الجسم ويكون هذا أقوى ألماً وربما يظهر في الجانبين. هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى هذا الألم لذلك لابد من استشارة الطبيب على الفور وإجراء الفحص الطبي لمعرفة السبب وراء ذلك وتناول العلاج المناسب له بدلاً من تفاقم الأمور.

ما هي آلام الجناح

يشعر الإنسان في هذه الحالة بعدم الراحة في المنطقة العلوية من الجسم سواء كانت في البطن أو ناحية الظهر أو في الجانبين للجسم، كما أن يعد هذا الألم مؤلماً لحد أنه يشبه التشنجات العضلية الحادة، بالإضافة إلى أن الألم يبدأ في التحرك تدريجياً إلى المنطقة السفلية من الجسم.

كذلك هناك من يشعر بالألم  في الضلوع والمنطقة التي تحيط الحوض، ولكن عندما يظهر الألم على جانب واحد فقط من الجسم يكون ذلك من أصعب أنواع الألم التي من الممكن أن يصاب بها الإنسان.

عادة ما يظهر هذا الألم مرة واحدة على مدار الحياة، وربما يكون بمثابة جرس الإنذار للدلالة على وجود خلل في الجسم حيث من الممكن أن يعاني من الجفاف أو الالتهابات التي تصيب المسالك البولية، بالإضافة إلى أن هذا إشارة أن هناك بعض الحصوات المتكونة في الكلى أو بعض المشاكل المرضية الأخرى التي تتعلق بالكلى.

أسباب آلام الجناح

كما ذكرنا أن هناك عدة أسباب ربما تكون هي العامل الأساسي للشعور بألم الجناح، ويكون ذلك إنذار أن الجسم يعاني من بعض الأمراض التي يجب على المريض وقتها الذهاب إلى الطبيب على الفور من أجل الخضوع إلى الفحص الطبي الشامل، من أجل المعرفة المرض المؤدي إلى ذلك وتناول العلاج المناسب له.

من ضمن أسباب هذا الألم بالجناح، هو:

  • إصابة الجسم بالجفاف الشديد.
  • وجود خراج على الكلى.
  • تكوين الحصوات على الكلى.
  • الإصابة بالالتهابات في الجسم أو إصابة العمود الفقري بالالتهابات.
  • وجود بعض التشنجات العضلية.
  • إصابة المثابة بالعدوى.
  • كذلك ربما يكون المريض لديه متلازمة تيتز.
  • أو يعاني من هربس نطاقي.
  • كذلك من الممكن أن يكون السبب الإصابة بعصب مقروص ناحية الظهر.

كذلك هناك بعض الأسباب ربما تكون هي التي تؤدي إلى الشعور بهذا الألم، ولكنها تعد من الأسباب الضعيفة، وهي:

  • إصابة البنكرياس بالالتهابات.
  • وجود انسداد في مجرى المسالك البولية.
  • الإصابة بالفشل الكلوي أو بعض الأمراض الأخرى بالكلى.
  • إصابة المعدة بالالتهابات مثل الإصابة بمرض الكرون.
  • وجود التهابات على الرئة.
  • كذلك ربما يكون السبب هو تكوين الالتهابات على الزائدة الدودية بالجسم.
  • في حالة عدم تدفق الدم بشكل جيد إلى الكلى.[1]

أعراض آلام الجناح

يسبب هذا الألم بعض الأعراض التي تظهر على الجسم، وربما تكون هذه الأعراض هي التي تنجم من المرض نفسه الذي يعاني منه الجسم، لذلك فور ظهور أي عرض من هذه الأعراض لابد من الفحص الطبي على الفور، ولكن ومن ضمن هذه الأعراض:

  • الرغبة في القيء.
  • الشعور بالغثيان.
  • ظهور الطفح الجلدي.
  • ملاحظة وجود دم أثناء التبول.
  • الإصابة بالإسهال أو الإمساك.
  • الشعور بألم أثناء عملية التبول.
  • عدم اتزان الرأس والشعور بدوخة.
  • إصابة الجسم بحمى شديدة.

من الممكن أن يكون السبب في الإصابة بتلك المرض هو تعرض الجسم إلى الجفاف الشديد، أي بمعنى قلة نسبة المياه في الجسم مما يؤدي إلى خلل بعض وظائف الجسم الأخرى، ففي تلك الحالة تظهر بعض الأعراض على الجسم، والتي منها:

  • عدم إفراز الجسم إلى العرق.
  • الشعور بالعطش طوال الوقت وبشدة.
  • جفاف الفم والشعور بلزوجة فيه.
  • قلة عدد المرات من أجل الذهاب إلى التبول وانخفاض كميته.
  • الإصابة بالإمساك.
  • ملاحظة تغير لون البول إلى اللون الداكن.
  • الشعور بالصداع المستمر.
  • ملاحظة أن هناك سرعة في نبضات القلب.

تشخيص آلام الجناح

عندما تشعر بتلك الآلام وظهور بعض الأعراض على الجسم، فتذهب إلى الطبيب عندها يبدأ بفحص المكان الذي تشعر بالألم فيه وإلقاء عليك بعض الأسئلة من أجل التشخيص السليم للحالة.

يحدد الطبيب موقع الألم ويتساءل حول كم عدد المرات التي ظهر فيها هذا الألم، وما هي الأعراض التي تظهر تفصيلياً، بالإضافة إلى ما هي المرة الأولى التي ظهر فيها هذا الألم.

ثم يطلب بعد ذلك إجراء اختبار الدم والكشف بعمق بداخل الجسم ومعرفة ما هي المشكلة التي تعاني منها سواء كانت العضلات أو الأنسجة كذلك الأعضاء، حيث يتم ذلك بواسطة حقن المريض بحقنة صبغية في الغالب تكون مادة اليود لتعمل على وضوح صورة الأوردة عبر الكشف بالموجات فوق الصوتية أو من خلال الأشعة السينية.

أما في حالة الكشف على منطقة البطن فبيتم ذلك عن طريق الأشعة المقطعية على هذه المنطقة حيث تعرض صور واضحة للبطن، يحدد من خلالها الطبيب ما هو نوع المرض.

في حالة إذا كان هناك بعض الأعراض حول البول سيطلب الطبيب تحليل للبول، كذلك يعمل على الكشف على المثابة بواسطة أنبوب رفيع يحتوي على كاميرا يدخله إليها للفحص الشامل ومعرفة نوع المرض بالتحديد.

علاج آلام الجناح

لم يعد علاج هذا الألم معقد للغاية، ولكنه يحتاج في البداية إلى راحة الجسم التامة من أجل الشعور بالتحسن الكبير، كما أنه يزول تدريجياً بمرور الوقت بالعلاج مع الراحة.

حيث يحدد الطبيب العلاج المناسب:

  • في حالة الشعور بالتشنجات والتقلصات يطلب الطبيب من المريض إجراء بعض التمارين من أجل التخفيف.
  • في حالة إذا كان سبب هذا الألم هو تكوين الحصوات في الكلى سيحتاج المريض وقتها تناول العديد من المياه والسوائل الطبيعية من أجل تفتيت هذه الحصاوي ونزولها من الجسم خلال عملية التبول، ولكن إذا كانت كبيرة ولم تتمكن من الخروج عبر البول سيستخدم الطبيب في ذلك الوقت الموجات الصوتية ذات التردد العالي لتفتيتها بدون التدخل الجراحي.
  • أما في حالة السبب وراء تلك الآلام هي الالتهابات التي تصيب الكلى أو المفاصل، ففي هذه الحالة سيطلب الطبيب من المريض تناول بعض المضادات الحيوية وربما تكون حقن يتناولها عن طريق الوريد من أجل أن تعمل على علاج تلك الالتهابات.
  • في حالة الإصابة بالتهابات في العمود الفقري ربما يعطي الطبيب إلى المريض بعض المضادات الحيوية ويطلب إجراء بعض تمارين العلاج الطبيعي، ولكن أحياناً يتطلب الأمر إجراء عملية جراحية لعلاج تلك المشاكل.
  • لابد أن يصف الطبيب بعض المسكنات التي تعمل على تسكين الألم بشكل مؤقت، وذلك لأن أحياناً يكون الألم بالغ ولا يستطيع المريض تحمله.
  • كما أنه ينصح ببعض النصائح والتي منها تناول الكثير من المياه والسوائل طوال اليوم، والحفاظ على ممارسة التمارين الرياضية التي تعمل على التخفيف من الألم، بالإضافة إلى البعد التام عن تناول المشروبات الكحولية وتناول الطعام الصحي الغني بالفيتامينات والبروتينات.

المراجع
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق