ما هو دواء ديكساميثازون – Dexamethasone

كتابة Yasmin آخر تحديث: 16 يونيو 2020 , 21:45

دواء ديكساميثازون Dexamethasone هو أحد أنواع العقاقير التي تستخدم لعلاج الكثير من الحالات المرضية منها مشكلات المفاصل والجهاز المناعي والتهاب العين وغيرها الكثير من الأعراض التي قد تصيب الإنسان وله العديد من الأسماء التجارية منها (Decadron ، Dexasone ، Diodex ، Hexadrol Maxidex)، والتي تتوافر على شكل أقراص أو شراب، قطرات للعين، و قطرات للأذن.

ما هو دواء ديكساميثازون – Dexamethasone

هو عبارة عن هرمون كورتيكوستيرويد (جلايكورتيكود)، الذي يعمل على تقليل استجابة الجسم الطبيعية الدفاعية والحد من أعراض التورم وردود الفعل التحسسية، إذ أنه يوفر الراحة بالمناطق المصابة بالالتهاب في الجسم فهو مشابه للعقاقير الستيرويدية والكورتيزون.[1]

دواعي استعمال ديكساميثازون – Dexamethasone

يستخدم ديكساميثازون لعلاج الكثير من الحالات التي قد تصيب الإنسان والتي تتمثل فيما يلي:

  • التهاب المفاصل.
  • اضطرابات الدم .
  • نقص الهرمونات.
  • مشكلات الجهاز المناعي.
  • ردود الفعل التحسسية.
  • حالات التهاب الجلد والعين
  • مشكلات الجهاز التنفسي.
  • إضطرابات الأمعاء.
  • علاج بعض أنواع السرطان.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي وغيرها من الأمراض الروماتيزمية.
  • التهاب المفاصل الصدفي
  • التهاب المفاصل النقرسي الحاد.
  • الأمراض الجلدية مثل الفقاع أو الحمامي الحادة متعددة الأشكال (متلازمة ستيفنز جونسون).
  • التهاب الجلد التقشري.
  • التهاب الجلد الفقاعي ذو الشكل الحلقي.
  • التهاب الجلد الدهني الحاد.
  • الصدفية الشديدة، أو فطريات الفطار.
  • التهاب القولون التقرحي.
  • نوبات التصلب المتعدد أو الوهن العضلي.
  • يستخدم كاختبار لاضطراب الغدة الكظرية (متلازمة كوشينغ).[2]

كيف يعمل ديكساميثازون

ينتمي عقار ديكساميثازون إلى الأدوية المصنفة كمنشطات إذ أنه في حالات الالتهابات التي قد ينتج عنها فرط عمل الجهاز المناعي وزيادة نشاطه والذي قد يترتب عنه تلف أنسجة الجسم يقوم حينها ديكساميثازون بدور فعال في منع استجابة الجهاز المناعي لذلك الالتهاب ومن ثم إيقاف الضرر، وفي حالات قصور الغدة الكظرية التي تقوم بالتحكم في بعض وظائف الجسم مثل التحكم في مستوى الجلوكوز بالدم ومكافحة العدوى ومقاومة الإجهاد، وفي حالة الإصابة بالقصور فيها يقل ما تطلقه من كمية هرمونات وهو ما يعمل ديكساميثازون على استبداله وتعويضه.

كيفية استخدام ديكساميثازون

يتم أخذ ذلك الدواء عن طريق الفم وفقاً لإرشادات الطبيب سواء كان ذلك مع بعض الحليب أو وجبة الطعام لتجنب آلام المعدة، كما يمكن تناوله مع كوب كبير من الماء وذلك في الحالة التي يتم بها تناول الدواء في شكل الأقراص.

في الحالة التي ينصح بها الطبيب بتناول الدواء في صورة مشروب فلابد من تجنب تناوله بالملعقة المنزلية بل يتم قياس الكمية الموصوفة بالمقياس المعياري المصاحب للدواء.

إذا كانت الجرعة الموصوفة من قبل الطبيب هي جرعة واحدة يومياً يفضل أن يتم تناولها مع وجبة الإفطار في الصباح، والحقيقة أن ما يحدد الجرعة المناسبة والمدة التي يتم تناول العقار أثنائها هي الحالة الصحية للمريض ورؤية الطبيب المعالج، والذي قد ينصح بتقليل الجرعة في بعض الحالات لتجنب الآثار الجانبية التي قد تنتج عن تناوله.

ولابد من عدم إيقاف تناول العقار دون الرجوع إلى الطبيب وتلقي موافقته حيث أن الآثار الجانبية قد تصبح أكثر خطورة إن تم إيقافه فجأة حيث قد يكون المريض في حاجة إلى تخفيف الجرعات تدريجياً، مع إبلاغ الطبيب على الفور إن لم يلاحظ تحسن في الحالة الصحية أثناء تناول الجرعات أو أن الحالة المرضية قد تفاقمت.[3]

الأعراض الجانبية لدواء ديكساميثازون –  Dexamethasone

لا ينتج عن استخدام عقار ديكساميثازون الشعور بالنعاس ولكن قد ينتج عنه آثار جانبية أخرى ولابد فور ظهور أياً من تلك الأعراض استشارة الطبيب المعالج ومن تلك الآثار نذكر الآتي:

  • التقيؤ والغثيان والشعور بالدوار.
  • اضطراب المعدة والإصابة بالألم في منطقة البطن.
  • التغيرات المزاجية المتمثلة في التقلب المزاجي والاكتئاب، التغير في الطباع والشخصية.
  • الصداع وألم الرأس.
  • الأرق وصعوبة النوم.
  • القلق والخوف.
  • انخفاض مستويات البوتاسيوم والشعور بالإرهاق.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع مستوى السكر بالدم.
  • في الحالة التي تكون بها تلك الأعراض محتملة يمكن أن تزول عقب أيام قليلة من تناول العقار ولكن إن استمرت ولم تختفي لابد من مراجعة الطبيب.[3]

أعراض جانبية خطيرة لـ ديكساميثازون – Dexamethasone

هناك بعض الآثار الجانبية والأعراض التي قد تظهر على المريض الذي يستخدم عقار ديكساميثازون لا يمكن القول أنها غير مقلقة وسوف تزول من تلقاء نفسها بل توصف بكونها خطيرة ولابد حينها من إيقاف تناول جرعاته على الفور وإخبار الطبيب بتلك الأعراض لكي يصف دواءً بديلاً، تلك الأعراض تتمثل في الآتي:

  • دوار وألم في الرأس غير محتمل.
  • إرهاق ووهن غير عادي.
  • اضطراب في الجهاز الهضمي غير عادي مثل (آلام المعدة الشديدة، القيء والغثيان المتواصل، البراز الدموي أو الأسود، ظهور الكدمات بمناطق متفرقة من الجسم).
  • انتفاخ البطن بمنطقة المعدة.
  • آلام العضلات والمفاصل.
  • الحمى وارتفاع الحرارة.
  • التقلبات المزاجية المزعجة.
  • ضيق التنفس.
  • تورم الساقين.
  • سرعة خفقان القلب.

ديكساميثازون – Dexamethasone في الحمل والرضاعة

  • الحامل: ديكساميثازون هو من أنواع العقاقير التي تنتمي إلى الفئة C مما يعني أمرين أولهما أن الدراسات التي أجريت على الحيوانات أثبتت أنه قد يؤثر على الجنين سلباً حينما تتناوله الأم الحامل، ولكن في الواقع لم يتم إجراء دراسات وأبحاث كافية على البشر تتعلق بذلك الشأن، ولذلك إن كنت حامل أو تخططين للحمل في الفترة المقبلة لابد من استشارة الطبيب المتابع لحالتك أولاً وهو وحده القادر على تقرير ما إذا كان من الممكن تناوله أم أنه من غير المسموح لك ذلك.
  • المرضع: وهو الحال كذلك للأم المرضع إذ أنه من المحتمل أن تنتقل المواد التي يتركب منها العقار عن طريق حليب الإرضاع إلى الطفل مما قد يؤدي إلى إصابته ببعض الآثار الجانبية.[3]

جرعة ديكساميثازون – Dexamethasone

يتوقف الأمر فيما يتعلق بالجرعة التي يمكن تناولها من ذلك العقار على عدة أمور منها عمر المريض وحالته الصحية، ما قد يعاني منه من أمراض أخرى حيث إن الجرعات التي يتم تناولها عن طريق الفم تتراوح ما بين مرة واحدة حتى أربعة مرات باليوم وفقاً لما يراه الطبيب، أما قطرات العين فيتم استخدامها مرة كل فترة تتراوح ما بين ساعة حتى أربعة ساعات.

  • جرعة البالغين (العمر الذي يتراوح ما بين 18 عام وما أكثر) : 0.75-9 مجم كل يوم ، حسب الحالة التي يتم علاجها.
  • جرعة البالغين (ما فوق عمر الخمسة وستين عاماً) : قد يترتب على تناوله أعراض جانبية لذلك العمر منها القصور في وظائف الكلى والكبد لذلك الطبيب وحده هو من يصف الجرعة لذلك العمر والتي غالباً ما تكون منخفضة.
  • جرعة الأطفال (من سن يوم حتى 17 سنة) : الجرعة الأولية ( 0.02 – 0.3 ملجم لكل كيلوجرام من وزن الجسم باليوم)، تؤخذ على ثلاث أو أربع جرعات مقسمة،  تعتمد الجرعة على الحالة التي يتم علاجها.[3]

تحذيرات ديكساميثازون – Dexamethasone

الاستخدام لذلك العقار لفترات طويلة أو دون استشارة الطبيب قد ينتج عنها بعض الأعراض الجانبية خاصة لمن كان يعاني من بعض الحالات المرضية مثل الآتي:

  • قد ينتج عن استخدام العقار لفترات طويلة الإصابة بمياه العين البيضاء أو الزرقاء.
  • المصاب بقصور في وظائف الكبد أو الكلى يحذر عليه تناول ديكساميثازون.
  • الجرعة الزائدة قد ينتج عنها ارتفاع ضغط الدم، كما قد يترتب عليه احتباس السوائل بالجسم.
  • زيادة نسبة الكالسيوم في البول مما قد يترتب عليه الإصابة بصديد البول.
  • يحذر تناوله لمن يستخدم أدوية تثبيط المناعة حيث قد تزداد معه احتمالات الإصابة بالعدوى.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق