فوائد تعلم الرماية

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 18 يونيو 2020 , 10:06

تعتبر الرماية من الهوايات الممتعة ، ولكن لا يفضلها الكثيرون ، ويرجع تاريخ الرماية قبل 5000 قبل الميلاد حيث تم استخدام القوس والسهم للمرة الأولى ، وتتطلب الرماية قدر كبير من التركيز والقوة والنشاط ، [1] كما أنها أيضًا تتطلب الدقة ، والتحكم ، والقدرة البدنية ، والعزيمة ، وهناك الكثير من فوائد تعلم الرماية حتى الرماية الترفيهية تعطي الكثير من الفوائد ، حيث أنها تساعدك على أن تكون نشطًا ، وتقوم بحرق السعرات الحرارية ، كما أنها تضعك في حالة ذهنية جيدة للغاية ، ولا تهتم بالعمر أو بالنوع . [2]

ما هي فوائد تعلم الرماية

هناك العديد من الفوائد التي نجنيها من تعلم الرماية فهي من الرياضات التي تساعد في بناء العضلات ، كما أنها تلعب دور هام في تقوية الجسم ، وفيما يلي فوائد تعلم الرماية :

الرماية تكون مفتوحة للجميع

الرماية من الرياضيات التي تتيح الفرصة للجميع حيث يمكن لكل من القادر جسديًا ، وذوي الإعاقة أن يلعبونها ، وفي حالة الأشخاص الذين يعانون من إعاقات شديدة وحتى المكفوفين ، يمكنهم لعب الرماية عن طريق استخدام معدات اللمس الخاصة بهم لتساعدهم .

الرماية تعمل على تحسين التركيز

لا تحتاج الأشخاص الذين يلعبون الرماية إلى القوة البدنية فقط ، ولكن يجب أن يتمتعوا أيضًا بالقدرة العقلية ، وتساعد رياضة الرماية على تطوير تركيز اللاعبين ، وتطوير مهاراتهم الخاصة بالانتباه ، وكل ما ستحتاجه حقًا هو ضبط محيطك ، والتركيز على النموذج الخاص بك فقط ، وفي الواقع أن هذا التركيز يساعد اللاعب كثيرًا على التأقلم في حياته اليومية عندما يكون تحت ضغط مرتفع .

الرماية غير مكلفة نسبيًا

تعتبر الرماية رياضة رخيصة ، وهذا في حالة إذا كان الشخص يرغب في اللعب من أجل المتعة ، أما إذا كان الشخص يرغب في المنافسة ، فيمكن أن يرتفع تكلفتها نسبيًا ، كما أن الرماية رياضة تتطلب الكثير من الوقت ، ومن الجيد أن العديد من منافذ الرماية تسمح باستعارة اللاعبين للمعدات إذا اشترك فيها للتعلم .

الرماية رياضة ممتعة

الهدف الأساسي لرياضة الرماية هو الاستمتاع ، وفي لعبة الرماية يجب أن يتذكر اللاعب أنه يجب عليه التركيز على تحسين نفسه بدلاً من القلق بشأن ما يفعله الآخرون ، حتى يستمتع حقًا باللعب .

الرماية تحسن الصبر

الرماية مفيدة للغاية وخاصة إلى الشباب لأنها تعلمهم فوائد الصبر ، وللوصول إلى مستوى جيد في الرماية يجب أن يتحلى اللاعب بمستوى كبير من الصبر والتفاني ، حيث تتطلب الرماية قوة كبيرة من اللاعب لكي يظل دقيق وغير سريع ، وهذه الدقة بدون شك تتطلب وقتًا والكثير من الصبر ، وفي بعض الأحيان قد يأخذ بعض اللاعبين دروسًا في التحمل لمساعدتهم في رياضة الرماية .

الرماية رياضة اجتماعية للغاية

يستمتع العديد من اللاعبين برياضة الرماية ، ومن الجيد أنه يتم السماح للجميع بلعب هذه الرياضة حيث يمكن لجميع الفئات العمرية المشاركة ، وقد اعتاد الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و7 سنوات على هذه الرياضة الشيقة بشكل جيد ، وهذه الرياضة هي رياضة اجتماعية من الدرجة الأولى ، حيث تُعلم فوائد العمل الجماعي حيث أن بعض المسابقات تشمل مجموعات من اللاعبين.

الرماية تعزز الثقة بالنفس

تُعطي رياضة الرماية راحة كبيرة ، كما أنها تجمع بين كل من السمات العقلية ، والبدنية ، وهذا للحصول على أقصى تأثير جيد مما يعطي اللاعب شعور كبير بالرضا ، وهذا بدوره يقوم على تحسين الثقة داخل نفس اللاعب ، وتجعله واثق أنه قادر على فعل أي شيء ولا يدخل ضمن معركة عقلية شخصية ، وهذا سيزيد من تقنية اللاعب وسيزيد احترامه لنفسه .

الرماية تعلم أهمية السلامة

يمكن أن تكون رياضة الرماية من الرياضيات الخطيرة للغاية في حالة إذا كان اللاعبين متهورون ، وتعلم رياضة الرماية الجميع أن يكونوا مسؤولين عن بعضهم البعض ، كما أنها تعلمهم أن يكونوا مسئولون عن المعدات التي يستخدمونها ، لذلك من الواضح أن رياضة الرماية ليست مكانًا لأي سلوك متهور بل هي تعلم أهمية السلامة . [3]

الرماية تعطي شعورا رائعًا بالإنجاز

من المعروف أن ليس كل الأطفال يحبون الرياضات الجماعية ، وفي الواقع أن الرياضات الفردية مثل رياضة الرماية ، قد تمنح هؤلاء الأطفال مكانًا للتألق ، حيث يكونون هم المسئولين عن كل حركاتهم ناحية الهدف ، مما يعطي الطفل شعورًا رائعًا بالإنجاز .

تعلم الرماية يساعد في تحديد الأهداف

في رياضة الرماية عادة ما يكون التركيز الأول والأخير على الهدف ، فتقدم الرماية بيئة رائعة لأي لاعب أن يقوم بتحديد أهدافه ، وهذا بداية من أهدافه البسيطة ، وحتى الأهداف الكبيرة ، فعلي سبيل المثال يستطيع اللاعب التركيز على حلقات الهدف الصغيرة ، وزيادة المسافة ، ومراقبة تقدمه ، مما يساعده في تحديد أهدافه الشخصية .

تعلم الرماية العمل الجماعي والروح الرياضية

من الممتع أنه يمكن الاستمتاع برياضة الرماية كحدث جماعي ، وفي الواقع أن التواجد في فريق يعلم الأطفال قيادة الآخرين ودعمهم والاعتماد عليهم ، وتجعل الأطفال اجتماعيين بصورة أكبر ، مما يعمل على بناء عملية بناء علاقات رائعة مع الآخرين ، وتعلم العمل في مجموعات .

يمكن ممارسة الرماية على مدار السنة

يمكن ممارسة رياضة الرماية على مدار السنة ، ويمكن للعديد من النوادي أن تجعل رياضة الرماية مستمرة حتى خلال أشهر الشتاء ، لذلك لا يشكل الطقس حاجزًا أمام ممارسة رياضة الرماية .

الرماية تعلم مهارات قيمة

ليست كل الرياضات تساعد في خلق الروح الرياضية ، واللياقة البدنية ، والصيد ، بالنسبة لرياضة الرماية فهي تعمل على تعليم مهارات قيمة للغاية ، وخاصة بالنسبة للأطفال . [4]

الرماية تساعد على ممارسة الرياضة اليومية

إذا كنت لا تستمتع بالذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية ، والركض لأميال ، يمكن أن تكون رياضة الرماية هي واحدة من أفضل التمارين التي يمكنك القيام بها ، وتساعدك على ممارسة الرياضة اليومية بشكل منتظم وجديد ، فيمكنك أن تمشي لمدة تصل إلى خمسة أميال أثناء حمل معدات الرماية ، حتى أن رمي القوس يساعد على حرق ما يصل إلى 140 سعر حراري في نصف ساعة وهو ما يعادل المشي السريع بمعدل 3.5 ميل في الساعة . [5]

تحسن التنسيق بين اليد والعين

الفائدة الأساسية للرماية هي أنها تحسن التنسيق بين اليد والعين ، حيث أن استهداف السهم وإطلاقه يزيد من التركيز أيضًا ، ويمكن تحسين التنسيق بين العين واليد مع الممارسة ، ويجب أن يكون الجسم في وضع ثابت أثناء التصويب والتقاط الصورة ، فهذا يحسن التوازن ، وبمرور الوقت يتحسن اللاعب ويتمكن من السيطرة على الجسم .

بناء جسم قوي

يتم استخدام جميع مكونات الجسم عند ممارسة  هذه الرياضة ، وخاصة الذراعين ، واليدين ، والصدر ، والكتفين ، ويتم الحفاظ على التوتر في العضلات لعدة ثوان قبل أن يتم إطلاق السهم ، ويؤدي النشاط المتكرر إلى تطور العضلات . [1]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق