روتين العناية بشعر الفتيات

كتابة Yasmin آخر تحديث: 22 يونيو 2020 , 15:35

يعد الشعر من أبرز علامات الجمال والاهتمام بالنفس للمرأة ولذلك نجدها في حرص دائم على العناية والاهتمام به لكي يظهر في شكل ناعم ولامع، كثيف وله من الألوان ما يليق بها، ولكن لا شك من أنه هناك بعض الأمور التي ما إن اتبعتها ترتب عليها تلف الشعر وتقصفه، والعكس صحيح إذ يوجد بعض الخطوات البسيطة التي يمكن من خلالها الحصول على شعر صحي مسترسل كثيف يجعلها في سعادة وثقة بالنفس، حيث يعد الشعر من أكثر الأمور ذات التأثير في نفسية صاحبته.

ولا يقتصر ذلك على المرأة في مرحلة النضج فقط بل منذ الصغر، فالشعر مثل النبتة ينبغي أن يبدأ العناية به منذ السنوات الأولى من العمر فإن كان الإهمال هو الأسلوب المتبع به سوف تكون النتيجة مع الوقت شعر متهالك وضعيف، بينما اتباع روتين سليم وصحي منذ أعوام مبكرة من عمر الفتاة يترتب عليه شعر كثيف خالي من العيوب والتلف.

روتين العناية بشعر الفتيات

حينما يتعلق الأمر بالشعر اللامع الصحي فلا يتعلق الأمر فقط بما يتم استخدامه من شامبو أو غيره من المنتجات، بل يعد الشعر الصحي دلالة على الصحة الجسدية بشكل عام، وقد تكون الفتيات في السن الصغيرة غير قادرات على العناية يشعورهن على النحو المطلوب بمفردهن لذلك تكون في حاجة إلى تلقي المساعدو والنصح، وفي الفقرة الآتية أهم النصائح التي يمكن من خلال اتباعها الحفاظ على الشعر وتقويته:

عدم الإفراط في استخدام الشامبو

 يمثل الشامبو أمراً هاماً فيما يتعلق بالعناية بالشعر ونظافته ولكن وعلى الرغم من ذلك فإن الاستخدام المتكرر للشامبو كذلك يضر بالشعر ويتسبب في جفافه والتي تعد بمثابة نقطة البداية للعديد من المشكلات مثل الهيشات والتقصف، ولذلك يفضل لمن كان شعرها دهني من الأطفال أن يتم غسله بالشامبو ثلاث مرات بالأسبوع على الأكثر، بينما من كان شعرها جاف يكفي أن يتم غسل الشعر بالشامبو مرتين فقط أسبوعياً.

استخدام البلسم أو حمام الكريم

عقب الانتهاء من غسل الشعر بالشامبو وشطفه جيداً بالماء يفضل أن يتم استخدام البلسم على جميع أجزاء الشعر خاصة الأطراف وتركه مدة تتراوح ما بين دقيقتين حتى خمسة دقائق لكي يتمكن من الاستفادة من مكونات البلسم وما يمنحه من طراوة وترطيب إذ يعد من بين أفضل العلاجات لجفاف الشعر، وكبديل له يمكن استخدام حمام الكريم بنفس الطريقة.

تغذية الشعر

قد يمانع الطفل في تناول الكثير من أنواع الأطعمة الصحية من خضروات وفاكهة وبروتينات ولكن حينما يعلم أن تلك العناصر الغذائية ذات أهمية كبيرة بل إنها تتصل اتصالاً وثيقاً بصحة الشعر وقوته ومظهره فإن قد يعيد تفكيره ويبدأ بالفعل في تناول الخضروات والفاكهة.

شرب الماء بالقدر الكافي

صحيح أن الماء يدخل من الفم إلى باقي أجزاء الجسم ولكنه يمر أيضاً بالشعر حيث يعد هو المصدر الذي يرتزي منه الشعر كما يحدث في النبات لكي ينمو ويزدهر، ولذلك يساعد الماء في علاج الجفاف والتقصف والمظهر الغير صحي الباهت.[1]

العناية بشعر الأطفال الرضع

غالباً ما يولد الرضيع سواء ذكر أو أنثى بشعر ثقيل ناعم وبعد مرور أيام قليلة يبدأ ذلك الشعر في التطاير والاختفاء ليبدأ الشعر الثابت في الظهور والنمو ولا يمكن الحكم في تلك الفترة ما إذا كان شعر الطفل ناعم أم مجعد ولذلك لابد من الانتظار إلى أن يتم التعرف على نوع الشعر لتحديد كيفية الاعتناء به، أما فيما يتعلق بطريقة تنظيف شعر الرضع لابد أن يتم ذلك مرة في الأسبوع فقط باستخدام الشامبو الخاص بالرضع والخالي من الكيماويات الضارة، ولا يتم استخدام أي زيوت أو كريمات قبل تمام العامين من عمر الطفل.

العناية بشعر الفتيات الخفيف

لابد من تحديد السبب وراء مشكلة الشعر الخفيف أولاً ومن ثم سوف يتم الوصول إلى الحل المناسب لها ولعل أبرز مشاكل الشعر التي تقف حائلاً أمام كثافته ما يلي:

قشرة الرأس

تماماً مثل الباغين قد يعاني الطفل من قشرة الرأس وهل أحد علامات الشعر الدهني الذي يقوم بإفراز الكثير من الدهون والزيوت والتي يترتب عليها ظهور قشرة الرأس، وبدون الحاجة إلى استشارة الطبيب يساعد استخدام الشامبو في القضاء على تلك المشكلة وعلاجها، ولكن في الحالة التي لا يجدي بها الشامبو نفعاً لابد حينها من استشارة الطبيب حيث قد تنتج تلك القشروة عن أحد الأمراض الجلدية والتي تستلزم دواء أو وصفة طبية.[1]

التقليم كل ستة أسابيع

الحفاظ على نهايات الشعر يساعد كثيراً في الحفاظ على صحة بداياته وغالباً ما تصبح أطراف الشعر مقصفة مما يجعل ذلك التقصف إن لم يتم علاجه والقضاء عليه يترتب عليه سقوط الشعر وبطء نموه، والعلاج الأمثل لتلك الحالة هو القص المتواتر لأطرافه كل ستة أسابيع تقريباً.

استخدام الزيوت الطبيعية

مثل زيت الزيتون البكر وزيت جوز الهند عن طريق وضعه على الشعر من فروة الرأس حتى الأطراف مع التدليك لفروة الرأس بواسطة الأنامل ووضع منشفة ساخنة لمدة نصف ساعة على الرأس قبل الدخول إلى الاستحمام.

نصائح للعناية بشعر الفتيات

هناك مجموعة من النصائح التي لابد أن تكون كل أم لديها فتاة على دراية بها مما لذلك من أهمية بالغة وتأثير كبير على شعر البنت الصغيرة مهما كان نوعه سواء كان جاف، دهني، خفيف أو ثقيل:

  • تجنب استعمال مجفف الشعر وفي حالة الضرورة القصوى لاستخدامه لابد من استخدام حرارة منخفضة.
  • في حالة الخروج أوقات الظهيرة ذات حرارة الشمس العالية ينصح باستخدام قبعة فاتحة اللون خفيفة لحماية الطفلة من أشعة الشمس المباشرة.
  • عقب الاستحمام في المسبح ولتلافي أضرار ما بمياهه من كلور يفضل غسل الشعر الدهني بشامبو الأطفال، بينما الشعر الجاف يتم تنظيفه جيداً بالماء فقط ثم استخدام الكريم المرطب المناسب.
  • الامتناع التام عن استخدام العلاجات الكيميائية والصبغات للأطفال في السن المبكرة حتى انتهاء فترة المراهقة لما لها من آثار سلبية وأضرار بالغة على الشعر منها التقصف والجفاف، الهيشان والتساقط.

الطريقة الصحيحة لتمشيط شعر الفتيات

تتسائل الأمهات دوماً حول أفضل تصفيفات لشعر البنات الصغار منها ذيل الحصان، الضفيرة، المموج والتي تختلف ملائمتها وفقاً لنوع الشعر وطوله، ولكن الأهم هو الطريقة التي يتم من خلالها تصفيف الشعر وتمشيطه والتي تتمثل في الآتي:

  • استخدام فرشاة ناعمة، أو مشط خشبي ذو أسنان واسعة، لحماية الشعر من التكسر والتقصف، كما ينبغي البدء بأطراف الشعر والارتفاع تدريجياً حتى الجذور مع التأكد من ربط الجزء الذي تم الانتهاء من تمشيطه لكي يسمح بتصفيف باقي الأجزاء من الشعر دون التسبب في ألم للطفلة.
  • استخدام الزيت أو الكريم قبل التصفيف لمنح الشعر ملمس رطب غير جاف يساهم في التصفيف بسهولة.
  • عند القيام بتصفيفه ذيل الحصان أو الضفيرة يتم استخدام ربطة شعر لينة مع التأكد أن الشعر غير مشدود، مع تجنب استخدام الأربطة المطاطية التي تسبب عند إزالتها من تقطيع الشعر وشده، حيث إن الشد المتكرر قد ينتج عنه التساقط والإصابة بمرض الثعلبة.
  • التغيير من نمط تسريحة الشعر بين الحين والآخر لكي لا يترتب عن اتباع تسريحة محددة دوماً من ظهور فراغات بالشعر في بعض الأماكن من الرأس.[3]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق