كيف اتخلص من سكر الحمل

كتابة شيماء الزناتي آخر تحديث: 27 يونيو 2020 , 22:54

سكري الحمل Gestational Diabetes هو تراكم سكر الجلوكوز Glucose في الدم الذي من المفترض أن يتم امتصاصه بواسطة الخلايا بواسطة هرمون Placenta الذي تقوم بصنع المشيمة ، فتقوم بتحويله دون الحاجة إلى استخدام الجسم للأنسولين Insulin ، ويعتبر الأنسولين هو الهرمون الذي يفرز من البنكرياس ويعمل على تنظيم مستوى السكر أو الجلوكوز في الدم ، ويتمكن الجسم من الاستفادة من استخدام الجلوكوز بعد أن يتم الحصول على الجلوكوز من تناول الإنسان الكربوهيدرات لأنها مصدر للطاقة ، ويمكن للجسم تخزين الجلوكوز لوقت الحاجة إليه ، ويمكن للمرأة الحامل التحكم في سكر الحمل بواسطة اتباع نظام غذائي جيد والمحافظة على النشاط البدني وممارسة الرياضة بانتظام ، ومن الممكن أخذ بعض الأدوية الخاصة بالسكري .

نصائح الحمل السكري

أهم الأنماط الخاصة بالحياة التي يجب على اتباعها لمن تعاني من سكر حمل :

يجب على المرأة الحامل التي لديها سكر حمل التغير من أنماط الحياة الخاصة بها يساعدها على التعامل مع سكري الحمل حيث يساعد في تخفيف الإصابة بسكر الحمل مرة أخرى ، الإصابة بالنوع الثاني من مرض سكري الحمل ، ومن أهم الأنماط الحياة الواجب اتباعها :

  1.  القيام بتناول الطعام الصحي لأنه أول علاج لسكري الحمل ، وذلك لأن النظام الغذائي الصحي يحافظ على مستوى السكر في الدم ويجعلها طبيعية ، وتساعد في التركيز على مصادر البروتين .
  2. تخفيض مصادر الكربوهيدرات والسكر ، ويجب ملاحظة كمية الكربوهيدرات التي توجد في النظام الغذائي لأن الجسم يقوم بهضم الكربوهيدرات ، وتحويلها إلى جلوكوز ، وهو مصدر الطاقة للجسم ويتغذى عليه الجنين ، ولهذا يجب أن يكون بمعدله الطبيعي داخل جسم الإنسان ، وينصح بتقليل نسبة الكربوهيدرات التي يتم تناولها إلى 33 – 40 % من مجموع السعرات الحرارية التي تقوم المرأة الحامل بتناولها .
  3. وتنصح الجمعية الأمريكية للسكري American Diabetes Association النساء الحوامل بتناول ٣ وجبات طعام أساسية كل يوم ، ويكون حجمها صغير إلى متوسط ومن 2 إلى 4 وجبات خفيفة ، ويساعد أخصائي التغذية كثير في تحقيق هذا النظام حيث يقوم بوضع خطة غذائية على حسب وزن المرأة الحامل ، وزيادة الوزن المطلوب أثناء الحمل ومستوى السكر في الدم والعادات الرياضية ، وما تريده الحامل من أنواع الطعام وتفضله وميزانية المرأة الحامل ، ويعد النساء الذين يقومون باتباع نظام غذائي صحي أثناء الحمل ، ويحافظون على مستويات السكر في الدم تكون ولادتهم صحية .
  4.  القيام بممارسة التمارين الرياضية بانتظام يساعد في التحكم في السكر للنساء المصابة بسكر الحمل ، وتقلل من أعراض الحمل المنتشرة كآلام الظهر ومشاكل النوم وتشنج العضلات وانتفاخات الجسم  والإمساك ، ومن هذا التمارين الرياضية المشي السريع والرقص والسباحة واللعب بنشاط مع الأطفال والتمارين الهوائية منخفضة الشدة، وتمارين المقاومة .
  5. وينصح الأطباء للمرأة الحامل بممارسة الرياضة التي بمجهود متوسط بمعدل نصف ساعة أغلب أيام الأسبوع ، ويتم ممارسة الرياضة للحامل بشكل تدريجي التي تكون انقطعت عن النشاط الحركي لمدة زمنية ، ولا يجب على المرأة الحامل اتباع كل التمارين الرياضية لأن منها يسبب خطورة على صحة الجنين والأم مثل كرة القدم وكرة السلة وركوب الخيل والتزلج فيجب على الحامل القيام بتجنبها .
  6. يجب على المرأة الحامل مراقبة الوزن أثناء الحمل حيث يجب أن تكون الزيادة في الوزن صحيحة ومنطقية لأن عند زيادة الوزن في فترة قصيرة أو زيادة الكثير من الوزن يتسبب في عدم التحكم في مستوى السكر في الدم ، وزيادة الوزن يتسبب في حدوث عملقة الجنين Fetal Macrosomia ، ولهذا ينصح بمراقبة الوزن والأطباء لا ينصحون بخسارة الوزن أثناء فترة الحمل لان الجسم يبذل مجهود لتدعيم نمو الجنين والطبيب يساعد الأم في أن يكون الوزن الزائد أثناء الحمل طبيعي بحدود . [1]

علاج سكري الحمل بالأدوية

في بعض الحالات يقوم الأطباء بوصف الأدوية التي تعمل على خفض السكر في الدم في حالة عدم السيطرة على مستوى السكر بواسطة تغيير النظام الغذائي ، والانتظام على التمارين الرياضية لمدة أسبوع إلى أسبوعين أو عند ارتفاع مستوى السكر لأن زيادة مستوى السكر في الدم يعمل على زيادة ارتفاع مستوى السكر عند تقدم مراحل الحمل ، وهذا يجعل المرأة بحاجة إلى أدوية السكري في المراحل القادمة من الحمل لكي يتم التحكم في مستويات السكر ، والكشف عن الإصابة بسكر الحمل في المرحلة الأولى ، وبعد الإنجاب يقوم الطبيب بالتوقف عن أخذ هذه الأدوية ، وأدوية التي يتم وصفها الطبيب للمرأة التي تعاني من سكري الحمل هي :

حقن الأنسولين

تعتبر حقن الأنسولين من أدوية السكري التي تستخدم بكثرة في معالجة سكري الحمل ولكن يتم وصفه في بعض الحالات ، وخصوصا من تعاني من مرض السكري من قبل الحمل لأن الأنسولين يساعد جسم المرأة في التحكم في مستويات السكر الكبيرة ، وهناك بعض النساء يصف لهم الطبيب بجانب حقن الأنسولين أدوية على شكل حبوب لعلاج سكري الحمل ، وبعد مراقبة الطبيب لمستوي السكر في الدم يقرر إعطاء حقن الأنسولين في الدم .

ويتم أخذ حقن الأنسولين قبل النوم أو قبل تناول الطعام أو عند الاستيقاظ صباحا، ويتحدد ذلك حسب نوع الأنسولين الذي تم وصفه المريض ، والوقت الذي يرفع فيه السكر لديها ، وطريقة أخذ حقن الأنسولين الآمنة للحامل هى قلم الانسولين أو المحقنة أو مضخة الأنسولين Insulin Pump ، والأنسولين لا يمر من خلال المشيمة لهذا لا يؤثر على الجنين ، ويقوم الطبيب بتعليم الحامل طريقة أخذ حقنة الأنسولين بنفسها ، وتعد أفضل مكان لأخذ الأنسولين هي منطقة البطن .

ويمكن أخذها في الساقين أو الذراعين ويجب تجنب أخذها في المناطق التي بها كدمات أو ندوب أو التقرحات ، وهناك طريقة سليمة لأخذ حقنة الأنسولين ، وهي القيام بمسح الجزء المراد أخذ حقنة الأنسولين فيها بواسطة الكحول أو الماء والصابون ، وبعدها حقن الأنسولين عمودي أي يكون بزاوية 90 درجة على الجلد ، ويجب أن يتم إدخال الإبرة بالكامل داخل الجسم ، والقيام بدفع مكبس الحقنة لأسفل بمعدل ثابت حتى يتم تفريغ الحقنة بالكامل داخل الجسم ، وبعدها يتم سحب الإبرة من الجسم .

الأدوية الفموية

يعد أفضل مثال لعلاج سكري الحمل هو حقن الأنسولين ، ولكن هناك بعض الحالات يقوم الأطباء بوصف أدوية الفموية لمرض سكري الحمل كبديل الأنسولين لأن استخدامه سهل لأنه لا يحتاج إلى أخذ حفظه مثل الأنسولين ، وأغلب النساء الحوامل لا يريدون استخدام الحقن برغم من أن حقن الأنسولين ليست صعبة ، وهناك حالات يقوم الأطباء بوصف الأدوية الفموية بجانب الأنسولين ، ومن أمثلة الأدوية الفموية التي تستخدم أثناء الحمل :

  1. الميتفورمين Metformin وهو يساعد في تحسين حساسية الجسم لدى الأنسولين .
  2. الجلايبوريد Glyburide الذي يقوم بخفض مستوى السكر في الدم، يحفز البنكرياس على إفراز الأنسولين ، ويجعل الجسم يستخدم الأنسولين بكفاءة . [2]

و هذه الأدوية غير موافق عليها من قبل مؤسسة الغذاء والدواء Food and Drug Administration لسكري الحمل ، ولأنها بحاجة إلى العديد من البحوث والدراسات لكي يتم التأكد من مدى فاعلية وأمان هذه الأدوية على الحامل والجنين ، ويعد الميتفورمين والجلايبوريد لديهم نفس النتائج والفاعلية ، وإلى الآن لم يتم ثبوت أفضلية أحد منهم على الآخر ، ولكن هذه الأدوية تمر من خلال المشيمة وتصل للجنين ، ولهذا لا تنصح الجمعية الأمريكية للسكري باستعمال أدوية السكري الفموية أثناء فترة الحمل .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق