طرق تقديم الهدايا

كتابة: Yasmin آخر تحديث: 25 يونيو 2020 , 23:52

تلعب الهدايا التي يتم تبادلها بين الأشخاص الكثير من الشعور بالمحبة والاهتمام من قبل الطرف المقدم لها خاصة إذا لم يبدي من قبله أية علامات لانتظار مقابل بل جل ما ينتظره ويهدف إليه هو توصيل رسالة ضمنية وهي التقدير وأنه دائم التفكير بمن أهدى له تلك الهدية، وأول ما يرجد على الأذهان فور ذكر الهدايا هي العلاقات العاطفية بين المخطوبين والأزواج ولكن في الواقع إن الكثير من الهدايا يتم تقديمها خارج ذلك الإطار حيث تكون بين الأبناء وأمهم أو أبيهم، الأصدقاء وغيرهم.

كما تعد الهدية هي البطل الرئيسي في العديد من المناسبات المتنوعة والمختلفة منها أعياد الزواج، أعياد الميلاد، عيد الأم وغيرها من المناسبات التي تمثل ذكرى لأصحابها إذ يكون لها عامل كبير في دعم الروابط الاجتماعية وتقويتها والحفاظ على دوام التواصل بين الأشخاص، ولما كان للهدية ذلك القدر من الأهمية يتم البحث دوماً عن أفضل الطرق المبتكرة الغير تقليدية لتقديمها لكي يمنحها ذلك تميزاً أكثر وقيمة كبيرة في نفس من تلقاها.

طرق تقديم الهدايا

شراء الهدية وإحضارها هو أمر معتاد ولكن المفاجأة تكمن في الطريقة التي يتم اختيارها لكي يتم تقديمها بها حيث لا يعد تسليمها ببساطة أمراً كافياً، لذلك عليك أن تخرج عن المألوف في كل مرة تقوم فيها بتقديم الهدية سواء لحبيبك أو صديق لك ولتمنح الأمر لمسة من المرح والتشويق الذي لا يمكن أن ينسى ويمنح لهديتك طابعاً مختلفاً من خلال إحدى الطرق الآتية:

  • تقديم الهدية من شخص غير متوقع: من المعتاد أن يقوم من يرغب بتقديم الهدية لأحد أن يحجز موعد عشاء ومن ثم يقدم الهدية أثناء تناول الطعام ولذلك لابد من الاستعانة بشخص لا يتوقع منه تقديم هدية بل المتوقع أن تحضرها أنت ولكنك تأكل في صمت فيأتي طفل صغير أو أحد المسؤولين بالمطعم دون قول الكثير سوى (هذه لك) ويغادر المكان وإمارات الدهشة على وجهك معبرة عن عدم فهمك للأمر مثلك مثل متلقي الهدية، ومن ثم وفور فتح الهدية التي قد سبق وأعددتها مع رسالة صغيرة بداخلها توضح أنها منك سوف تعلو البسمة والسعادة مع الضحك الكثير وجه المهدى إليه.
  • التغليف المبهم والأشياء غير المتوقعة: سوف يكون لتقديم ذلك النوع من الهدايا رد فعل عنيف بادئ الأمر ولكنه سرعان ما سوف ينقلب إلى البهجة والإعجاب من الهدية ذاتها وطريقة تقديمها، حيث يتم ذلك من خلال إحضار صندوق يتراوح حجمه ما بين المتوسط إلى الكبير وملأه بأدوات ليست ذات قيمة على الإطلاق مثل الأقلام والأدوات المكتبية التقليدية، أو الأدوات المنزلية التي لا قيمة لها، سوف يفاجئ صاحب الهدية ويتعجب على انعدام التقدير وقبل أن يعبر عن انفعاله قم بإخراج الهدية الفعلية وتقديمها إليه. [1]

أفكار هدايا مميزة

هناك بعض الأفكار التي يساعد اتباعها كثيراً في منح الهدية قيمة أكبر ورونق والتي تتناسب مع جميع أنواع الهدايا التي يمكن أن يتم تقديمها للأحباء والأصدقاء:

  • البحث أولاً عن أكثر الأمور التي يهتم بها شخص ويعنيه أمرها فمثلاُ إن كان يهوى الحيوانات الأليفة يمكن إحضار أكثر حيوان يحبه ويسعده الاعتناء به ومن ثم تقديمه له، ولمن كان محباً لأعمال الخير يمكن التبرع باسمه في أحد الجمعيات الخيرية وإعطائه رسالة تفيد ذلك وهو ما يجعله يسعد بأمرين أولهما التعرف على اهتمامه والأخرى مساعدته في تحقيقها.
  • بذل الجهد الشخصي في إعداد الهدية من خلال منحها الوقت واستغلال القدرات والمواهب الذاتية مع وضع ميول المهدى إليه في الاعتبار كأن يكون الراغب في تقديم الهدية بارع في كتابة الأشعار، أو صناعة هدية من الزجاج أو الخيوط كالتريكو والكروشيه، وصنع شيء من إنتاجك يناسب صاحب المناسبة.
  • الاستعانة بشيء فكاهي إلى جانب الهدية الأصلية التي تم إحضارها، مثل مثل فستان طفولي للصديقة، أو كيس من الفاكهة وبداخله الهدية ولكن يشترط في ذلك أن تسمع العلاقة بين مقدم الهدية ومن سوف يتلقاها بذلك كالأصدقاء لكي لا يظن الشخص الذي حصل على الهدية أن الأمر من قبيل السخرية والاستهزاء به.
  • البحث المسبق حول أمر يكون صاحب المناسبة متمنياً له ويسعى إلى الحصول عليه من خلال سؤال المقربين له أو البحث في منشوراته عبر الصفحة الشخصية الخاصة به عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهو أكبر دليل على الاهتمام به وبأمنياته.

طرق تقديم الهدايا للزوج

الزواج هو رباط مقدس يقرر فيه كلاً من الشريكين البقاء معاً داخل منزل سقفه الود والحب والاحترام يواجهان معاً صعوبة الحياة وتحدياتها وفي خضم تلك الأحداث قد يتأثر الحب أو يقل ولكن سرعان ما يقوى ثانية بالاهتمام وهو ما يجعل كلاً من الوجين حريص دوماً على التعبير للآخر حول مدى ما يحمله له في قلبه من محبة و الذي يعد من أفضل الطرق له والأكثر تأثيراً هو تقديم الهدايا والتي لا يكون لها تأثير أكبر إن جائت في غير مناسبة، إليكم طرق مبتكرة لتقديم الهدايا بين الأزواج:

  • الإعداد لحفل يحضر به جميع الأصدقاء والأقارب في مكان غير متوقع للشريك والتجهيز لاستقبال مفاجئ له مع تحضير عشاء مميز وأكثر الأغنيات التي يحبها والتي يكون له معها ذكريات من حفل الزواج أو ذكريات تخص أجمل لحظاتكم سوياً.
  • إعداد الكعك المفضل للشربك بنفسك حيث يمثل ذلك اهتماماً كبيراً منك ولذلك سوف يكون لها مذاقاً خاص وأثر أجمل بكثير من شرائها جاهزة.
  • تقديم الهدية مع رسالة حب تحمل الكثير من العبارات الرومانسية التي تعبر عما يوجد بالقلب من مشاعر تقدير واعتزاز سواء كان ذلك من الزوج إلى زوجته أو العكس. [2]

أفكار لتقديم الهدايا للأصدقاء

بقليل من البراعة والابتكار يمكنك جعل الهدية أكثر قيمة لمن يتلقاها إذ يمكن جعل طريقة تقديم الهدية له الأثر ذاته الذي تحمله الهدية فقد تكون الهدية مجوهرات أو شيء ثمين وقد تكون شيئاً معنوياً بسيط ولكن طريقة تقديمه تجعله مساوي في القيمة للذهب، ومن بين تلك الطرق نذكر ما يصلح للهدايا المتبادلة بين الأصدقاء:

  • الاكتشاف الغير متوقع: وهو ما يقصد به جعل صاحب الهدية هو من يكتشف وجودها بنفسه دون مساعدة منك وهو ما يمكن أن يتم عن طريق التعرف على أكثر الأشياء التي يستخدمها متلقي الهدية ومن المؤكد أنه سوف يستخدمها في اليوم الذي ترغب أن يحصل به على الهدية ومن ثم وضعها، كأن تضعها داخل علبة الدواء الخاصة به، أو داخل الحذاء الذي سوف يرتديه ذلك اليوم، أو داخل خوذة الدراجة التي يعتاد على قضاء مشواره بها.
  • حل اللغز ومن ثم إيجاد الكنز: تتطلب تلك الطريقة في تقديم الهدية بعض الجهد ممن يقدمها ومن يتلقاها لذلك يفضل أن تكون ذات قيمة كبيرة بالنسبة لمن سوف يحصل عليها، والتي تعد لعبة أكثر منها تقيم للهدية ولذلك يمكن مشاركة الأصدقاء بها حيث يتم اختيار أكثر من مكان داخل المنزل أو في الحي الذي يقع به منزل من المهدى إليه وإحضار أوراق يكتب بكل منها لغز وفي حل ذلك اللغز الوصول إلى الدليل التالي وفي نهاية حل جميع الألغاز الوصول إلى الهدية.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق