اغرب مصادر الطاقة

كتابة ساره سمير آخر تحديث: 28 يونيو 2020 , 21:36

الطاقة هي من أكثر الأشياء التي يسعى البشر دائماً إلى إيجادها وتوليدها ، منذ القديم من العصور كانوا يشعلون النار حتى تدفيهم في البرد القارس ، في فصل الشتاء ، وحتى تساعدهم في طهي الطعام ، وأبعاد الحيوانات المفترسة عنهم ، كما أنها تنير لهم المكان في الليل ، ومع مرور الزمن فقد حاول العلماء والبشر توليد مصادر جديدة للطاقة ، وهذا نتيجة لتنوع واتساع احتياجات البشر ، كما أن استهلاك البشر للطاقة غير المتجددة من الغاز الطبيعي ، والبترول كبير جداً ، لذلك فأن العلماء يبذلون أقصى جهد في محاولة العثور على مصادر متجددة للطاقة .

هناك الكثير من الأشياء التي لا يمكن أن تتخيل أنها يمكن أن يتولد منها طاقة ، ولكن العلم دائماً يسعى إلى التفكير إلى خارج المألوف لذلك فهناك الكثير من مصادر الطاقة الغريبة جداً وهي : [1]

بقايا الطعام

  • في أغلب الأحيان فأن الأشخاص الذين يقومون بطهي كمية كبيرة من الطعام ، فإنه يتبقى جزء كبير منه ، ويضرون إلى إلقائه في القمامة ، ولكن في الوقت الحالي ، يمكن أن يتحول هذا الطعام إلى مصدر للطاقة المتجددة ، والنظيفة ، حيث أنه وفي عام 2006 م ، قام مشروع من المشاريع التي تهتم بإنتاج مصادر جديدة للطاقة النظيفة والمتجددة ، بإثبات أنه يمكن تحويل بقايا الطعام إلى طاقة نظيفة ، وهذا عن طريق التجربة العملية حيث جمعوا أكبر قدر من بقايا الطعام ، وقد قدرة في ذلك الوقت بتمن أطنان من الطعام الذي تم تجميعه من مطاعم سان فرانسيسكو ، وقاموا بتوليد كهرباء من هذه الكمية تكفي لعمل عشرة بيوت كاملين .
  • وبعدها بفترة من الزمن وتحديداً في جامعة كاليفورنيا قامت البروفيسوره رولينج شانج باختراع تكنولوجيا جديدة تسمى الهضم اللاهوائي ، وهي عبارة عمل  معالجة وإعادة تدوير بقايا الطعام ، ثم تحويله إلى بكتريا ، تقوم هذه البكتريا بتحويل بقايا الطعام إلى غاز الميثان والهيدروجين ، ثم تحويل هذه الغازات إلى كهرباء .
  • في دولة نيروي يتم تحويل بقايا الطعام ، أو الطعام المهضوم إلى طاقة ، حيث أن هناك 400 ألف شخص يعيشون في فقر مطبق في هذه الأماكن لدرجة أنهم لا يجدون مكان يمكن لهم أن يقضون حاجتهم فيه ، لذلك فهم يلجأون إلى قضاء حاجتهم في الأماكن العام ، والبعيدة ، وقد قامت الجمعية البريطانية باستغلال هذا الأمر في صالح الطاقة ، حيث أنها وبدلا من أن توفر مرافق صحية لأهل القرية ، فأنها نشرت فريق كامل في الشوارع حتى يأخذ عينات من بقايا هذه المخلفات ، ويقوم بوضعها في أجهزة تحوله إلى غاز الميسان  ، وتبيعه لسكان هذه المدينة حتى يساعدهم في توليد الطاقة الكهربائية التي يستخدمونها في الطهي ، وتوليد الكهرباء وغيرها من الأمور التي تحتاج إلى طاقة كهربائية .
  • في المزارع يتم استخراج الإنتاج بشكل رئيسي وكامل من الحيوانات ، من ألبان ، ولحوم ، وجلود ، وأصواف ، وبيض وغيرها من أشكال الإنتاج ، حتى أن بعض المزارع تقوم بتوليد الطاقة من روث الحيوانات ، في مزرعة تسمى مونت جلوري الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية ، تقوم بتوليد الطاقة لأكثر 150 ألف منزل ، عن طريق تجميع روث ما يقرب من 1600 بقرة ، ويتم صبها في قوالب أسمنتية ، وتحويلهم إلى غاز قابل لإنتاج الطاقة الكهربائية ، وينج يومياً 300 كيلو وات ، وهو ما يساعد على تغطية احتياج ما يقرب من 300 منزل .

التنفس

يعد التنفس من أهم الأشياء التي لا يمكن للإنسان أن يعيش بدونها ، كما لا يمكن للكائنات الحية كذلك البقاء على قيد الحياة بدونه ، ولكن بالإضافة إلى ذلك فإن المخترع جكو بولوا لا موجيلا أختراع رائع يضيف أهمية أخرى للتنفس ، وهذا عن طريق قناع للوجه يقوم بتحويل الزفير الذي يخرج من الإنسان إلى طاقة كهربائية يمكن لها أن تقوم بشحن جهاز المحمول الخاص ، كما أن المخترع يقول أنه يمكن للأشخاص أن يستغلوا هذا الجهاز أثناء الرياضة في شحن هواتفهم في ذات الوقت ، لأن الزفير مع الحركة يكون أكثر ، كما أنه يحاول تطوير القناع حتى يصبح مناسب للاستخدام في جميع الأوضاع حتى أثناء النوم . [2]

الصوت

قام مجموعة من مهندسين الصوت ، والذي يعملون في مجال الدوائر الإلكترونية باختراع جهاز يساعد على تحويل الطاقة الصوتية إلى طاقة كهربائية ، ويكمن السر في شرائح مغطاة بأُكسيد الزنك ، عليها شرائح قادرة على إمتصاص الصوت بدرجة كبيرة ، بعد أن يعبر الصوت إلي أوكسيد الزنك فأن الشرائح تمتصه وتحوله إلى ذبذبات ، تساعد على شحن البطاريات ، فيمكن مع هذه الإمكانية أن يتم شحن الهاتف المحمول أثناء التحدث في مكالمة صوتية ، عن طريق تحويل الصوت إلى طاقة يتم من خلالها شحن الهاتف ، وليس ذلك فقط ، بل أن العلماء يسعون إلى استخدام طاقة الضوء التي توجد في الشوارع ، والسيارات وتحويلها إلى طاقة قد تصل إلى 50 ملي فولت ، من شدة صوت 10 دي سي بل .

الحركة

في عام 2008 م تحديداً في مدينة روتردام الكندية ، قاموا بافتتاح أول صالة للرقص تحتوى على أرضيات حساسة للحركة ، وتوجد تحتها مولدات تحول الطاقة الحركية إلى كهرباء ، ولكن على الرغم من كثيرة الأشخاص الذين كانوا يزورون المكان إلا أن الطاقة  الكهربائية التي أنتجت لم تكفي إلا لإضاءة المكان الذي كان الناس يرقصون فيه فقط ، فقد أنتج 300 كيلو وات فقط . [2]

الكحول

في عام 2006 م قام الشرطة بضبط ما يقرب من 600 ألف لتر المهرب من الكحول إلى داخل البلاد ، وحاولت الدولة أن تستغل هذه الكمية الضخمة في أمر ينفع الدولة فقامت بجعل السيارات تسير بالكحول بدلاً ، من البنزين في محاولة منها إلى الاستغناء عن البنزين ، لأن يلوث البيئة بشكل كبير ، وقاموا بتحويل الكحول إلى وقود تسير به السيارات عن طريق تجزئة الكحل إلى جزئيات صغيرة من خلال نظام مقعد .

الأنقليس الرعاد

يعد من أشهر أنواع الثعابين التي تعيش في البحر ، ويمكن لهذا الكائن أن يولد كميات كبيرة من الشرارة الكهربائية التي يستخدمها لإنارة الطريق في الليل ، وفي قاع البحار ، لذلك فقد كان مصدر إلهام للعلماء حيث أخذوا منه الطاقة الكهربائية ، عن طريقة التجربة أولاً فقاموا بوضع ثعبان الأنقليس في حوض من الماء ومع مجموعة من الأقطاب الكهربائية المصنوعة من الستانلس ستيل وفروع من الأنوار الصغيرة ، وأخذت هذه الفروع تضئ وتطفئ بناء على الشرارة التي ينتجها الأنقليس ، ويسعى العلماء إلى توليد أكبر قدر من الطاقة من هذه الكائنات إضافة إلى غيرها من الكائنات الأخري التي تعيش في البحر مثل الأخطبوط . [3]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق