اهمية التواصل بين الاباء والمعلمين

كتابة أميرة قاسم آخر تحديث: 03 يوليو 2020 , 01:23

إن المعلمين من أهم العوامل التي تساعد في بناء مستقبل طفلك ؛ لهذا السبب فإن التدريس من المهن المرموقة والتي لا يجب أن يتم السماح لأي شخص بالعمل بها إلا إذا كان مؤهل لذلك نفسيًا ودراسيًا ، ويطلق على التدريس المهنة النبيلة نظرًا لأهميتها الكبير ، حيث أن لهم دور كبير في التأثير على الطلاب بشكل إيجابي أو بشكل سلبي ، وكذلك الآباء لهم دور متساوي أيضًا في مستقبل الأبناء ، ولابد من أن يحرص الأباء على مساعدة الأبناء في المشاركة الفعالة مع المعلمين ليتم دراسة كل شيء حول الطفل ومعرفة الطريقة الصحيحة والسوية للتعامل معه في المدرسة وفي المنزل . [1]

أهمية التواصل بين الآباء والمعلمين

يوجد الكثير من الدراسات التي أثبتت بالفعل أن التواصل الإيجابي الذي يحدث بين الآباء والمعلمين يعتبر وسيلة تساعد على تحسين الأداء الأكاديمي لهم ، حيث أن المعلمين غالبًا ما يكونوا قدوة إلى الأبناء ؛ لهذا فإنه لابد من التواصل معهم بشكل مستمر ، حيث أن دور الأباء مهم جدًا بدل من الجلوس والسماح للمعلمين أن يقوموا بكل شوي ، وهذه العوامل تساعد الطفل على أن يتقدم بشكل ملحوظ على المستوى الدراسي وعلى الجانب النفسي أيضًا .

حيث أن المعلمين لديهم خبرات في التدريس ، فإنك لديك خبرات في معرفة طفلك والتواصل معه ، حيث أنك تدرك جيدًا الأمور التي تثير اهتمام طفلك وتدرك الأمور التي يمكنه القيام بها وكذلك الأمور التي يعاني منها ، وتدرك إذا كان يوجد أي مشكلة تؤثر على تعلم طفلك بأي شكل من الأشكال ؛ كل هذه العوامل تدل على التواصل مع المعلم بشكل مستمر ومناقشة جميع الأمور حول الطفل تكون سبب في التأثير عليه بشكل إيجابي.

كذلك فإن هذه المقابلة سوف تساعدك على معرفة كيفية التواصل مع طفلك على الجانب الأكاديمي والاجتماعي في المنزل مما يجعله يتفوق على زملائه ، ويمكنك أن تسأل المعلم في أي شيء ترغب به من خلال معرفة الطريقة الملائمة للتعامل مع الطفل حتى يصبح سوي في جميع التصرفات ، وعليك أن تحرص على حضور جميع المقابلات التي تكون بين أولياء الأمور والمعلمين مما يجعلك تتوصل إلى جميع القرارات التي يتم اتخاذها ، وهذا سوف يجعل الطفل يشعر بأهميته وقيمته ، وأحرص على أن تتخذ الوقت الكافي في التفكير في الأشياء التي ترغب في مناقشتها مع المعلم ، حتى تكون وسيلة تضمن لك الاستفادة من جميع الوقت الذي تتحدث به مع المعلم .

طرق التواصل مع المعلم

إن التواصل ما بين الآباء والمعلمين لا يتعلق بحضور المقابلات والمؤتمرات فقط التي تحدث في المدرسة ، بل عليك أن تطلب من المعالم وقت مخصص لك للتحدث على طفلك فقط ، واحرص على إنشاء علاقة إيجابية مع المدرس حتى يمكنك التواصل معه بشكل مستمر ، فيمكن أن يكون هذا من خلال البريد الإلكتروني ، أو التطوع في أي شيء ترغب به المدرسة ، أو إضافة تعليقات إلى الواجب البيتي ، وإذا لاحظت أن المدرس لم يرد على الملاحظات التي تقوم بإضافتها في دفتر الواجب فيمكنك طلب موعد حيث أنه يمكن أن يكون مشغور في هذا الوقت .

عند مناقشة أي قضية مع المعلم فأحرص على أن تطلب من المعلم بعض الحلول التي يمكنك تطبيقها مع الطفل في المنزل حتى يمكنك التعامل مع أي مشكلة تحدث معه ، حتى تكون وسيلة لتعزيز ما يحصل عليه الطفل من دروس في المدرسة ، وتساعده على كتابة الواجب المدرسي والاهتمام بالأمر ليصبح المستوى الدراسي إلى الطفل أفضل .

أطلب من المعلم مساعدتك في معرفة الطرق الملائمة التي تساعد على معرفة أن مستوى الطفل قد تحسن ، ومعرفة المواد التي يتفوق بها والمواد التي يحتاج التركيز عليها حتى يصبح أفضل ، حتى يمكنك تقديم الدعم له في هذه المواد بجانب المدرسة حتى تصبح أفضل ، وفي جميع الأحوال يجب أن تدرك أن علاقة ثلاثية بينك وبين طفلك والمعلم تعتبر من أهم الأمور التي يمكنك القيام بها والتي يكون لها تأثير إيجابي على الطفل . [2]

نصائح تواصل المعلمين مع الآباء

يجب على المعلمين أن يحرصوا عن التواصل مع الآباء على أن يكونوا لطيفين في التعامل هذا في حال حدوث أي مشكلة مع الطفل ويجب أن ترجع إلى الآباء قبل أن تتخذ أي خطوة ، مع الحرص على تبسيط الأمور حيث أن الآباء يمكن أن يكون لهم رد فعل مع الأباء في أي مشكلة أكبر من المطلوب .

تجنب تمامًا مناقشة أي مشكلة مع الآباء من خلال الهاتف بل أحرص على ذكر تلميحات حتى يكونوا مستعدين ذهنيًا عند القدوم إليك في اجتماع ، وأحرص على الكشف عن أي مشكلة ببطئ ، والحرص على مناقشة المشكلة للتوصل إلى نتيجة يوافق عليها كلًا منكما .

تجنب تمامًا أن تجعل الأجتماع في نفس الوقت الذي تحدث به الآباء ، من الأفضل أن يكون في اليوم التالي حتى يمكنك مناقشة الأمور التي ترغب بها مع الأبناء ويمكنك ترتيب مع تقول ، وإذا لاحظت أن احد الآباء متوتر أو أي شيء فأحرص على تهوين الموقف على لا يتخذ رد فعل يؤثر على الطفل ، ولا تسمح بمغادرة المكان قبل مناقشة الأمر جيدًا والوصول إلى نتائج تعمل على حل المشكلة بالطريقة الصحيحة .

يجب أن تدرك أنه من الصعب على الآباء أن يدركوا أن طفلهم يعاني من أي مشكلة ، واحرص على التحدث بشكل جيد لتشعرهم بالمسئولية تجاه الأمر مما يجعل الآباء يثقون بك وهو أمر مهم حتى يتم الوثوق في النتائج التي سوف تساعدهم في الوصول إليها ، حيث أن هذه الطريقة تعتبر من أكثر الطرق فاعلية التي تساعدك في الوصول إلى النتائج المطلوبة .

سوف تلاحظ أنه في بعض الأوقات يأتي إليك الآباء حتى يناقشون بعض الأمور حول طفلهم ، أحرص على أن تكون مستمع جيد حيث أنهم يحتاجون إلى من يستمع إليهم ويساعدهم على حل المشكلة ، أو يمكن أنهم يرغبون في التعبير على مخاوفهم .

احرص على أن تكون إيجابي وأن تساعد في جعلهم يشعرون بالطمأنينه حول سلوك أبنائهم ، وأخبرهم على الأنشطة التي يقوم بها أبنائهم حيث أن هذا يساعد في الشعور بطاقة إيجابية ، وساعدهم على تحديد الطرق الملائمة في مساعدة الطفل في المنزل من حيث السلوك والاهتمام بالدراسة والواجبات . [1]

طرق التواصل مع الآباء

يوجد بعض الطرق التي يمكنك أن تركز عليها للتواصل الفعال مع المعلم ، ومن ضمن هذه الطرق ما يلي :

  • المؤتمرات الخاصة بالأم .
  • مؤتمرات الآباء مع المعلمين .
  • الاحتفالات التي تقوم بها المدرسة سواء كان الطفل سوف يشارك في أي شيء أو لن يشارك .
  • الاتصالات الهاتفية ( أحرص على اختيار الوقت المناسب للتواصل به ) .
  • تكوين صداقات مع المعلم والتي تصل إلى الزيارات المنزلية ( حيث أن الاتصال الشخصي يكون له تأثير بشكل إيجابي ) .
  • الرسائل الإخبارية إلى الوالدين . [3]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق