ما هي المبيدات الفطرية

كتابة اسماء انور آخر تحديث: 02 يوليو 2020 , 23:41

تعتبر الأمراض هي المصدر الرئيسي لتلف المحاصيل الزراعية والنباتات، التي من الممكن أن تتسبب فيها مجموعة من الكائنات الحية، وتعتبر الفطريات السبب الأول لتلف المحاصيل الزراعية في العالم، لذلك يستخدم المزارعون المبيدات الفطرية Fungicides للقضاء عليها، كما يمكن أن تسبب الديدان الخيطية والفيروسات والبكتيريا أنواع أخرى من الأمراض في المحاصيل.

المبيدات الفطرية

توجد العديد من أنواع المبيدات والتي تستخدم في وقاية النباتات من الأمراض والحشرات، فمنها المبيدات الفطرية Fungicides والمبيدات الحشرية insecticides  ومبيدات الحشائش والأعشاب الضارة herbicides.

المبيدات الفطرية Fungicides هو نوع من المبيدات يستخدم للتخلص من الأمراض التي تسببها الفطريات، وذلك إما بقتل الفطر المسبب للمرض، أو بتثبيط عمله، وقد تنجح السيطرة على المرض ولكن لا ينجح الأمر في بعض الأحيان.

كيفية مكافحة الأمراض في النبات

يجب التعرف على مسببات الأمراض في النبات حتى يتم مكافحتها بشكل فعال، ففي بعض الأحيان تتشابه الأعراض بين الأمراض التي تسببها الفطريات، والأمراض التي تسببها نقص العناصر الغذائية، أو تلوث الهواء الجوي، وممكن أن تكون الحشرات هي السبب.

ففي هذه الحالة لا يوثر استعمال المبيدات الفطرية Fungicides على المرض، لأنه غير قادر على معالجة مثل هذه الأمراض.

أهمية المبيدات الفطرية

تسبب الفطريات مجموعة شائعة من الأمراض في النبات، والتي تؤثر بشكل كبير على إنتاج المحصول وجودة، مما يساهم في تأثر العائد الاقتصادي للمزارع، لذلك يجب عليه التخلص من الأمراض التي يمكنها أن تتلف له المحصول.

أسباب استخدام المبيدات الفطرية

توجد 3 أسباب رئيسية تستخدم فيها المبيدات الفطرية، وهي كالتالي

السيطرة على الأمراض الفطرية

تستخدم المبيدات الفطرية أثناء زراعة ونمو المحصول، للتخلص من الأمراض ووقاية النباتات.

زيادة إنتاج المحاصيل وقليل الشوائب

عند إصابة أوراق النباتات بالأمراض، يؤثر ذلك بشكل سلبي على عملية التمثيل الضوئي، وبالتالي إنتاجية المحصول. قد يسبب الإصابة بالمرض بعض البقع على الأجزاء الصالحة للأكل من النبات، مما يؤثر ذلك بشكل سلبي على جودة المحصول وقيمته السوقية، وبالمثل في نباتات الزينة فقد يؤثر ذلك على جمالها فيقلل الإقبال على شرائها.

زيادة فترة التخزين وتحسين نوعية النباتات

عند إصابة النباتات بعض الأمراض الفطرية تحدث خسائر كبيرة، فقد تفسد الفطريات الأجزاء النباتية الصالحة للأكل مثل الخضروات والفواكه، البذور، والدرنات المخزنة، وتتسبب في جعلها غير صالحة للاستخدام.

قليلا ما تصيب الفطريات الحبوب المخزنة، لكن عند حدوث الإصابة تؤدى إلى إنتاج سموم فطرية خطيرة mycotoxins قد تسبب أمراض شديدة وقد تصل إلى الوفاة لكلا من البشر والحيوانات.

المبيدات الفطرية و رأس الفيوزاريوم

أثبتت المبيدات الفطرية فاعلية واضحة على مرض رأس الفيوزاريوم Fusarium head  الذي يصيب القمح، حيث استطاعت القضاء على السموم التي يفرزها الفطر المسبب للمرض، لكنها كانت أقل تأثير وفاعلية على أمراض أخرى، لكن ماتزال محاولات تطور هذه المبيدات مستمرة.

إجراءات مكافحة الأمراض في النبات

تتم مكافحة الأمراض في النباتات عن طريق مجموعة من الإجراءات التالية

  1. تناوب زراعة المحاصيل المختلفة.
  2. اختيار الأصناف التي يمكنها تحمل الأمراض أو الأصناف المقاومة للأمراض.
  3. اختيار وقت الزراعة المناسب.
  4. والاهتمام بمستوى المخصبات في التربة الزراعية.
  5. اختيار نظام صرف جيد للمياه.
  6. استخدام المبيدات الفطرية.

دور المبيدات الفطرية في مكافحة الأمراض

يقوم مبيد الفطريات بدور حيوي في مكافحة الأمراض الفطرية، فهو يستطيع التحكم في الكثير من الأمراض بطريقة مرضية للمزارع، حيث أن الأصناف المقاومة للأمراض، قد تكون غير متاحة.

أو لا يوجد إقبال على شرائها في الأسواق، وفي بعض الأحيان تكون المحاصيل ذات القيمة الاقتصادية العالية، ذات قدرات منخفضة على تحمل الأمراض.

متى تستخدم مبيدات الفطريات

على عكس الأدوية البشرية يجب على المزارع استخدام المبيدات المضاضة للفطريات قبل الإصابة بالمرض، أو عند ملاحظة ظهور أعراض حتى تكون فعالة، وذلك لأن مبيدات الفطريات لا تستطيع أن تشفي الأعراض الموجودة، حتى بعد قتل العامل المسبب للمرض.

لأن النباتات تختلف في طرق نموها ونطورها عن ابشر والحيوانات، حيث تقوم مبيدات الفطريات بحماية النمو الجديد من النبات من الإصابة بالمرض.

نظام التنبؤ بالأمراض

يستخدم المزارعون غالبًا نظام التنبؤ بالأمراض، ويقومون باستخدام    المبيدات المضاضة للفطريات عند الحاجة أو لتجنب تحمل التكاليف التي تتسبب فيها الإصابة بالأمراض، وتجنب التأثيرات البيئية التي يحتمل حدوثها إذا لم يستخدم المبيدات.

تم تطوير أنظمة وطرق التنبؤ للعديد من الأمراض التي يمكن أن تصيب النباتات، على أساس معرفة الظروف البيئية المناسبة لنموها، عادة ما تعتمد على درجات الحرارة والرطوبة النسبية أو الرطوبة في أوراق النبات في المناطق التي يتم زراعة المحصول فيها.[1]

مبيدات الفطريات أو ما تسمى مضادات الفطريات، هي مادة سامة يتم استخدامها لمنع نمو أنواع الفطريات المسببة لأمراض النبات أو لقتلها.

طريقة استخدام مبيدات الفطريات

يتم استخدام مبيدات الفطريات البستانية والزراعية على شكل غبار أو رذاذ، كما تستخدم مبيدات الفطريات لوقاية البذور من الأمراض الفطرية قبل إنباتها.

وتستخدم مبيدات الفطريات العلاجية على النباتات، عن طريق توزيعها على جميع الأنسجة النباتية، للقضاء على المرض الذي أصيب به النبات في الوقت الحالي أو لحماية المحصول من الأمراض المحتملة.

أقدم مبيد للفطريات

كان قديما يستخدم خليط من الجير المائي hydrated lime، مع كبريتات النحاس copper sulfate، ويتم عمل محلول مائي منهم، لمكافحة الأمراض الفطرية في النبات، بالإضافة إلى خليط بورجوندي Burgundy الذي ما زال يستخدم كعلاج لأشجار البستان على نطاق واسع.

المبيدات الفطرية و الزراعة العضوية

يتم استخدام الكبريت ومركبات النحاس للنباتات إما بشكل منفصل أو في مجموعات، وتعتبر مناسبة للزراعة العضوية، بالإضافة إلى بعض المبيدات الفطرية الأخرى مثل مركب البيكربونات bicarbonates وزيت البستنة horticulture oil وزيت شجرة النيم neem oil .

ولكن يتم استخدام المركبات العضوية المصنعة حاليا بشكل شائع، لأنها تستطيع توفير الحماية الكافية ولها القدرة على السيطرة على الكثير من الأنواع الفطرية المسببة للأمراض.

أمثلة على مبيدات الفطريات

توجد العديد من الأمثلة التي توضح استخدام المبيد الفطري ومجال تخصصه وسيطرة على الأمراض الفطرية، ومنها ما يلي

  1. كلوريد الكادميوم Cadmium chloride وسكسينات الكادميوم cadmium succinate تستخدم للسيطرة على الأمراض في المروج.
  2. كلوريد الزئبق (II) Mercury (II) chloride ، يستخدم أحيانًا لعلاج الدرنات ولكنه شديدة السمية على الإنسان.
  3. مركبات ستروبيلورين Strobilurin compounds تستخدم في الزراعة، فهي تعمل على قتل الأنواع المختلفة من الصدأ والعفن.
  4. بعض المواد التي قد يحظر استخدامها أو تقنن الكميات المستخدم منها في دول معينة، مثل الكلوروبيكرين chloropicrin وبروميد الميثيل methyl bromide، الفورمالديهايد formaldehyde والتي لها دور فعال في قتل الفطريات المسببة للأمراض في المحاصيل.
  5. الكروسوت Creosote وهو مادة طبيعية تستخرج من قطران الفحم أو قطران الخشب، وتستخدم لمنع حدوث التعفن الجاف الذي يصيب الخشب.[2]

تعتبر المبيدات الفطرية واحدة من أهم المبيدات التي تحمي المحاصيل من الإصابة بالأمراض، فهي بذلك تحافظ على جودة المحصول والقيمة الاقتصادية له.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق