أخطاء لغوية شائعة

كتابة bousy آخر تحديث: 07 يوليو 2020 , 13:56

في جميع اللغات بالعالم، توجد بعض الكلمات الدخيلة على اللغة ، ولكنها مع مرور الوقت ، تأخذ مكانها بين مفردات اللغة ، ويتم تداولها على الألسن ، لدرجة أن تمحي عنها صفتها الدخيلة ، وهذا هو ما حدث تمامًا ، مع الأخطاء التي تسللت إلى لغتنا العربية ، فمع كثرة استخدامها بعض الكلمات الدخيلة ، انتشرت حتى أصبحت شائعة ، بل وانطبعت في الأذهان ، ولم تعد تلفت الانتباه إلا لذوي التخصص ، حتى بات الخطأ اللغوي الشائع في أذن المتلقي صواب ، دون أن يدرك ذلك ، وفي التالي أكثر أخطاء لغوية شائعة ، اعتدنا عليها دون أن نعلم أنها خطأ.

أشهر أخطاء دخيلة على اللغة

1- كلمة مبروك

كلمة (مبروك) من أشهر الكلمات المتداولة يوميًا ، حيث يتم استخدامها في التهنئة بالمناسبات السعيدة ، ولكن كلمة (مبروك) هي خطأ شائع ، والأصح أن نقول (مبارك) ، لأن مبروك اسم مفعول من الفعل (بَرَكَ) ، مثل برك الجمل ، أو بركت الدابة ، فالصواب أن نقول (مبارك) ، أي بارك اللهُ الشيءَ وفيه وعليه ، أي جعل فيه الخيرَ والبركة. [1]

2- تواجد

كثيراً ما نسمع كلمة (تواجد) ويقصد بها وجود الشخص في مكان معين ، وهذا من التعابير الخاطئة ، والأخطاء اللغوية الشائعة ، فتواجد تعني (إظهار الوجد) ، وهو الحب الشديد أو الحزن.

3- تزوج من

كلمة (تزوج من ) من الأخطاء الشائعة ، والصواب تزوج فلان ( بفلانة وليس منها) ، حتى إن بعض المذاهب الفقهية تعتبر عقد الزواج التي تستخدم فيه صيغة ، زوجت فلانا من فلانة (باطلًا)، وفي الآية القرآنية : (وزوجناهم بحور عين).[2]

4- مدراء

كذلك تترد على الأسماع كلمة (مدراء) جمعًا لكلمة مدير، والصحيح مديرون ، أو مديرين ، حسب موقعها من الإعراب ، فتجمع جمع المذكر السالم.

5- النّفايات

والكثير يلفظها بكسر النون ، وهو خطأ لغوي شائع ، مع أن الصواب هو لفظها بضم النون نُفايات ، وهو جمع نفاية على وزن فُعالة مثل قمامة.

6- مؤخراً

كلمة (مؤخرًا) من الأخطاء اللغوية الشائعة ، والصحيح (أخيرًا) ، كأن يحصل الأمر في الفترة الأخيرة ، أما مؤخرًا فهي كلمة تعني حصول الأمر بعد تأخير.

7- الماء الشروب

ويقصد بها الماء الصالح للشرب ، لكن في المعجم ، الشَّرُوب : هو الماء يُشرب على كُرْهٍ لقلة عذوبته ، وبالتالي العبارة لا تنطبق على (الماء) الذي نستخدمه في حياتنا اليومية ، ونشربه ونستعمله في النظافة وغيرها.

8- هكذا تصرفات

كثيراً ما تستخدم في الإعلام كلمة (هكذا تصرفات) ، أو (هكذا قرار) ، والصحيح القول : تصرفات كهذه ، أو قرار كهذا.

9- سائر

كلمة (سائر) خطأ لغوي شائع ، على أنها تعني (كل) ، لكنها غير ذلك فهي تعني الباقي من الشيء ، ففي المعجم السائر من الشيء: باقيه ، فمثلا تقول جربت سائر الحلول ، وهذا يعني أنك جربت بعضها ، وليس كلها.

10- أخصائي

من الأخطاء اللغوية الشائعة كلمة (أخصائي) ، الأصح أن نستخدم اختصاصي ، فنقول الدكتور فلان اختصاصي في أمراض الصدر مثلًا ، فالفعل اختص اسم الفاعل منه اختصاصي.

11- تخرجت من الجامعة

هي من الأخطاء اللغوية الشائعة ، فالصحيح أن التخرج يكون من الجامعة وليس خارجها ، ويشير حرف الجر (من) ، لذا فالصواب أن نقول ( تخرج الطالب في الجامعة).

12- صف الحالة النفسية للناس؟

من أشهر لأخطاء اللغوية الشائعة أيضًا ، فلا يصح لغويًا وضع علامة الاستفهام عقب السؤال ، والذي يكون بفعل الأمر ، مثل صف ؟ أو قل ؟ والأصح هو أن نكتفي بفعل الأمر دون وضع علامة الاستفهام .

13- هذا قاضي ماهر

أيضًا من الأخطاء اللغوية الشائعة ، والتي تم تداولها والصحيح أنه لا يصح وضع الياء في اسم الفاعل للفعل قضى ، بل يجب أن نحذف الياء إذا كان الاسم نكرة ، في حالة الرفع والجر ، ولكن إذا عرف هذا الاسم ، أو أضيف إلى كلمة أخرى فيجوز إضافة الياء ، فنقول : القاضي / ورأيت قاضيا / قاضي المدينة ، وعند الحذف نقول : هذا قاض – مررت بقاض.[3]

14- أعددت وسائل كثيرة

من الأخطاء اللغوية الشائعة ، والتصحيح لها أن أنه لا يجب تنوين الممنوع من الصرف ، فالصحيح أن نقول (وسائل) هذه الكلمة صيغة منتهى الجموع ، وهذه الصيغة ممنوعة من الصرف ، أي التنوين فترفع بالضمة في حالة الرفع ، وتنصب بالفتحة في حالة النصب ، وتجر بالفتحة في حالة الجر ، إلا إذا أضيفت أو عرفت بأل عندئذ تجر بالكسرة وهي الاعراب الطبيعي ، مثل : أعجبت بالوسائل الحديثة.

15- تسقط الأمطار شتاءاً

من الأخطاء الشائعة ، حيث لا يصح أن نضع التنوين في الهمزة المتطرفة ، في كلمة (شتاء) ، لان القاعدة تقول : ان الهمزة المتطرفة إذا سبقت بألف لا نضع ألفا للتنوين بعد الهمزة ، أما إذا لم تسبق بألف فنضع ألفا مثل : جزءًا ، الصواب إذن (شتاءً) بدون ألف التنوين.

16- هذا أمر بديهي

والصواب للخطأ ، أن نقول بدهي ، بدون وضع الياء أو بحذف الياء ، فبديهة على وزن فعيلة مثل : (عقيدة ، مدينة) ، تحذف الياء والتاء فتصبح بدهي ، مثل : عقدي / مدني.

17- كتبتي ، لكي ، أحبكي

من الأخطاء اللغوية الشائعة بشكل كبير ، ، وهي إضافة ياء المخاطبة لتلك الكلمات ، والصواب أن لا نكتب ياء المخاطبة إلى مع فعل الأمر ، ومع الفعل المضارع ، إذا كان مبدوءًا بالتاء ، من الأفعال الخمسة ، وماعدا ذلك نكتبها كسرة.

فلا نكتبها مع الفعل الماضي ، بل نرسم الكسرة في آخر الكلمة ، مثل (كتبتِ) ، ولا نكتبها بضمير المخاطبة  (الكاف) ، بل نرسم كسرة في أسفلها ، هكذا يناديكِ.

كذلك نقول ( بارك الله فيكِ) ، وليس (بارك الله فيكي) ، كذلك نقول (سارة تناديكِ) ، وليس ( سارة تناديكي) ، ونقول ( أرسلتِ لي رسالة) ، ولا نقول (أرسلتي لي رسالة).

استشهادات على التصحيح

1- الاستشهاد بالآية 42 من سورة آل عمران

قال الله تعالى في كتابه الكريم ، بسم الله الرحمن الرحيم (وَإِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَىٰ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ). صدق الله العظيم.[4]

كلمة اصطفاكِ ، وكلمة طهركِ : أفعال ماضية ، لذا لا تلحق بها ياء المخاطبة.

2- الاستشهاد بالآية43 من سورة آل عمران

قال الله تعالى في كتابه الكريم ، بسم الله الرحمن الرحيم ( يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ ) صدق الله العظيم.[5]

كلمات : ( اسجدي ، واركعي ، واقنتي ) ، هنا هي أفعال أمر لذا لابد أن تلحق بها ياء المخاطبة.
وكلمة ( لربكِ ) : الكاف ضمير مخاطبة ، لا تلحق بها هنا ياء المخاطبة.

18- لا تمشي بين قاطرات الطلاب

من أكثر الأخطاء اللغوية الشائعة ، في اللغة العربية ، لا يجب أن نضع هنا الياء للفعل الناقص بعد (لا) الناهية ، لأن (لا) الناهية ، تجزم الفعل المضارع وجزمه يكون حذف حرف العلة ، والصواب أن نقول ( لا تمش).

وكل ما سبق ذكره بعض من الأخطاء اللغوية الشائعة ، وليست كل الأخطاء ولكنها الأكثر انتشارًا فهي دخيلة على لغتنا العربية ، وتم تداولها حتى أصبحت لا إراديًا صواب في أذن المتلقي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق