استراتيجية صيد الاشاعة

كتابة: شيماء طه آخر تحديث: 18 يناير 2022 , 21:28

يمكن أن يؤدي استخدام تقنيات التدريس النشط إلى نتائج تعليمية أكثر فعالية ومرضية ولا تنسى، وغالبًا ما يبدأ انتباه الطلاب في الانخفاض بعد 10 إلى 15 دقيقة من المحاضرة، ويسقط الاحتفاظ أيضًا بشكل ملحوظ بعد الدقائق العشر الأولى.

ويمكن أن يكون هذا مشكلة عندما يستمر صفك لمدة ساعة وخمس عشرة دقيقة، ويمكن الاستفادة من استراتيجيات التعلم النشط، ويتعلم معظم الناس بشكل أفضل من التفاعل النشط مع المواد أكثر مما يتعلمونه من الاستماع السلبي للمتحدث أو القراءة من كتاب دراسي، كما إن استراتيجيات التعلم النشط تجعل الطلاب “يقومون” بأشياء – التحليل والإبداع ولعب الأدوار والتجربة والتفكير وما إلى ذلك.

تعريف التعليم

يتم تعريف التعليم على نطاق واسع على أنه مجموعة العمليات التي يكتسب بها كل جيل من البشر الثقافة التي يكبرون فيها، ومن خلال هذا التعريف ، التعليم جزء لا يتجزأ من مكياجنا البيولوجي. يشير تحليل التعليم في فرق الصيد والجمع إلى أن الشباب تم تصميمها ، عن طريق الانتقاء الطبيعي ، لاكتساب الثقافة من خلال لعبهم واكتشافهم الموجه ذاتيًا.

كما يُظهر البحث في مدرسة ديمقراطية حديثة مصممة لتسهيل التعليم الذاتي أن غرائزنا التعليمية والصيدية مناسبة تمامًا للتعليم اليوم ، نظرًا لوجود بيئة تعليمية مناسبة، كما إن البيئة المثالية لمثل هذا التعليم – الموجودة في فرق الصيد والجمع في المدرسة التي تمت دراستها – هي البيئة التي يتمتع فيها الشباب

  1. وقت فراغ غير محدود ومساحة كبيرة للعب والاستكشاف.
  2. الاختلاط بحرية مع الأطفال الآخرين من جميع الأعمار.
  3. الوصول إلى مجموعة متنوعة من الراشدين ذوي المعرفة والرعاية.
  4. الوصول إلى الأدوات والمعدات ذات الصلة بالثقافة ولها حرية اللعب والاستكشاف مع هذه العناصر.
  5. الحرية في التعبير عن أي أفكار يرغبون في التعبير عنها ومناقشتها.
  6. خالية من البلطجة (التي تتضمن الحرية من أن يُطلب من الكبار تعسفاً).
  7. الحصول على صوت حقيقي في عملية اتخاذ القرار للمجموعة.
  8. التكلفة لكل طالب المطلوبة لإنشاء مثل هذه الإعدادات أقل من نصف متوسط ​​تكلفة مدارسنا العامة الحالية. [1]

ما هو التعلم النشط

يُعرّف نيل (2010) التعلم النشط بأنه “الأساليب التعليمية التي يشارك فيها الطلاب في التفكير عالي المستوى (التحليل والتوليف والتقييم)، وبالتالي فإن المصطلح يعبر بشكل أساسي عما يدور في ذهن الطالب ، سواء كان الجسد (أو الفم) نشطًا جسديًا أم لا. [2]

عناصر التعلم النشط

وفقًا لمركز التعليم والتعلم بجامعة مينيسوتا ، فإن أنشطة التعلم الأساسية الأربعة الأساسية هي نفس العناصر التي ربما تستخدمها بالفعل في فصلك:

  • التحدث والاستماع – يعالج الطلاب المعلومات بشكل فعال عندما يطرحون أو يجيبون عن الأسئلة ، ويعلقون ، ويقدمون ، ويشرحون.
  • عندما يتجاوز الطلاب الاستماع السلبي لربط ما يسمعونه وتحليله واستخدامه ، فإنهم يشاركون في التعلم النشط. المناقشات والمحاضرات التفاعلية هي استراتيجيات مفيدة.
  • الكتابة – يمكن للطلاب معالجة المعلومات بنشاط عن طريق وضعها في كلماتهم الخاصة ؛ يمكن أن يساعد ذلك الطلاب على تنظيم أفكارهم وتأملاتهم وإعدادهم للمناقشة.
  • تحقق من هذه الاقتراحات لأنشطة الكتابة غير الرسمية من جامعة مينيسوتا.
  • القراءة – غالبًا ما يتوقع المعلمون أن يتعلم الطلاب من خلال القراءة. من السهل على الطلاب القراءة بشكل سلبي من أجل “إنجازه”.
  • يمكن أن يؤدي تقديم الأسئلة والتمارين الموجزة وفرص المشاركات أو التفكير ، وما إلى ذلك ، إلى تحويلها إلى عملية نشطة.
  • يمكن للطلاب الاستفادة في كثير من الأحيان من تعليمات القراءة النشطة. القراءة النشطة. الانعكاس – غالبًا ما تكون فترات الفصل مليئة بالمعلومات.
  • يحتاج الطلاب أحيانًا إلى وقت لمعالجة المواد وربطها بما تعلموه بالفعل.
  • يمكن أن يساعد التفكير في التطبيقات والآثار المترتبة على المعرفة الجديدة في تطوير مهارات التفكير العليا وما وراء المعرفة.

تقنيات استراتيجية صيد الإشاعة

ابدأ بشكل صغير ، وابدأ مبكرًا ، وابدأ بالأنشطة التي تنطوي على مخاطر منخفضة لكل من المعلمين والطلاب. توفر الأوراق الدقيقة ودور الحديث والتحدث ومشاركة الأفكار الزوجية وتقنية الملخصات المكونة من جملة نقاط دخول سهلة لدمج مناهج التعلم النشط ، مما يتطلب من المعلم تغيير القليل جدًا مع إتاحة الفرصة للطلاب لتنظيم وتوضيح تفكيرهم.

عندما تبدأ في دمج هذه الممارسات ، من الجيد أن توضح لطلابك سبب قيامك بذلك ؛ إن التحدث إلى طلابك حول تعلمهم لا يساعد فقط في بناء بيئة صفية داعمة ، ولكن يمكن أن يساعدهم أيضًا على تطوير مهاراتهم وراء المعرفية (وبالتالي قدرتهم على أن يصبحوا متعلمين مستقلين). [3]

خطوات استراتيجية صيد الإشاعة

  1. تبدأ الاستراتيجية بأن يقوم المعلم بشرح الدرس والخطوات الخاصة بالتمرين ويقوم بتحديد وقتاً محدداً للحل.
  2. كما يقوم المعلم بتقديم بطاقة يوجد بها ثلاث معلومات مسلسلة ومرقمة ولكن اثنتان منهما يكونوا صحيحتان، وواحدة فقط تكون خاطئة، ومن المهم أن تكون كافة المعلومات  الموجودة بالكروت متقاربة في محاولة منهم لخداع كافة زملائهم. (في شكل أسئلة داخل المجاميع وتختلف كل واحدة لزيادة الفائدة).
  3. ويجب أن يقف الطالب صاحب الرقم (١) أو من يقوم المعلم باختياره من المجموعة الموجودة في كل فريق من الفرق، ثم يقرأ كافة محتوى الموجود بالبطاقة على كافة زملائه في المجموعة ويقرأ  بصوت واضح لا يشوش على بقية المجاميع الأخرى الموجودة، وبإمكان المدرس وقتها عدم الإفصاح أو الإدلاء بأي كلمات تدل على الإجابة الصحيحة للطالب وذلك من أجل زيادة الإثارة والتشويق.
  4. ثم يبدأ كل طالب في تدوين الإجابات الخاطئة فقط في الورقة التي معه دون أي تفكير أو تخمين أوتشاور مع أحد الطلاب من حوله.
  5. ثم يبدأ الطلاب في تشكيل الطلاب لحلقة على أن تكون مستديرة ويبدأون في قول (أفضل إجاباتهم أو تخميناتهم) وبحوار يتم بشكل عشوائي ولكن دون أن يلمح أو يفصح الطالب الموجود في قلب الحلقة عن الإجابة التي يكون قد أفصح له بها المعلم ثم يبدأ في تشكيكهم بالأمر وخداعهم.
  6. ثم يعلن المتحدث عن المجموعة الاساسية أو الرسمية عن (كافة تخمينات المجموعة)، وإن اختلفوا فقد يتم إجراء لعبة أو قرعة بينهم (في حجرة يطلق عليها ورقة مقص).
  7. ثم يُعلن الطالب الواقف داخل الحلقة عن العبارة الغير صحيحة أو الخاطئة، ويتم تصحيح النتائج أو المعلومة ولكن بعد الرجوع للمصدر الأساسي للمعلومة وهو (الكتاب المدرسي) ثم التخطيط الخاص بالكتاب ولكن بشكل منفرد.
  8.  الاحتفال: يبدأ الطالب الواقف وسط الحلقة في تهنئة زملائه الذين كانوا قد خمنوا الإجابة ولكن بشكل صحيح، ويقوم بشكر البقية وكل من انطلت عليه الخدعة، ومثال ذلك: يقول (شكرا أحسنت مع بعض المصافحة).
  9. ويمكن أن يقوم المعلم باستكمال التمرين ولكن ببطاقات أخرى على أن يتم تغيير وتدوير كافة الأدوار بحيث أن يسمح للطالب رقم (٢) بالوقوف بالصف والمشاركة ومن ثم تتكرر العملية مع الحرص على أهم شرط وهو ألا يتم تكرار السؤال نفسه مرة أخرى. [4]

ملاحظة
ويمكن أن يتم تطبيق استراتيجية صيد الإشاعة مع كافة الطلاب داخل الفصل بأكمله، وقد  يقوم الطالب أو المعلم في محاولة منهم أن يخدعون كافة الطلاب بالفصل، ولكن على أن تتغير الأسئلة باستمرار ويتم تطبيقه مع الممثلين الرسميين لكل مجموعة.

وفي تطبيق استراتيجية صيد الإشاعة، حيث يذكر الطلاب سواء كانت العبارة صحيحة أو لم تكن كذلك.

الهدف من استراتيجية صيد الإشاعة

  •  أولا تمكنك من اكتشاف الخطأ.
  •  تهدف الاستراتيجية إلى زيادة مهارة المناقشة بين  كافة طلاب وأفراد المجموعة.
  • أنه لا يوجد مجموعة فائزة فقط وإنما يكون القصد منها هو الوصول لكافة الأفكار والمعرفة والحلول بطريقة فيها تنافسية وتعاونية.
  •  إضفاء جو من الفرحة والمرح والمتعة.
  • كما يمكن الطالب من مطالعة الكتاب المدرسي وتلخيصه.

اطلب من الطلاب العودة إلى تفكيرهم الأولى للنظر في كيفية تغيير التعلم في الفصل أو تأكيد تفكيرهم. استخدم للتمييز بين التعليمات يمكن للطيور من الريش أن تتجمع معًا:

  • يتم تجميع الشائعات الآن حسب الموضوعات الشائعة، لذا يمكن للناس أن يجتمعوا لإجراء مزيد من الحديث حول الأفكار من قبل مجموعات مجموعاتهم بعد ملاحظاتهم.
  • التنوع يجعلنا أكثر قوة: حيث يمكنك سحب ملاحظة لاحقة من كل مجموعة مختلفة لتشكيل مجموعة أفكار مختلطة جديدة.
  • استمر في سحب واحدة من كل مجموعة حتى يكون لجميع المجموعات أشخاص كانت استجابتهم الأولية متنوعة. [5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: