أنواع الفيروسات الكبدية

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 05 يوليو 2020 , 03:06

التهاب الكبد قد يعني إصابة الكبد بالالتهاب نتيجة العديد من الأسباب منها عدوى فيروسية ، أو الإصابة بالتهاب الكبد المناعي الذاتي ، أو نتيجة أدوية معينة ، أو دخول سموم للجسم وشرب الكحوليات ، ومن المعروف أن مكان الكبد يكون في المنطقة العليا اليمنى من البطن ، وللكبد العديد من الوظائف الهامة ومنها إنتاج الصفراء ، وتعتبر هذه الوظيفة هامة لجسم الإنسان كثيرًا حيث أنها تساهم في عملية الهضم بشكل ضروري ، كما أن الكبد يقوم بتصفية السموم من الجسم ، ويقوم الكبد بتنشيط الانزيمات في الجسم ، والانزيمات تكون دومًا ضرورية للجسم . [1]

ما هو التهاب الكبد

التهاب الكبد هو التهاب في الكبد ويمكن أن يتطور التهاب الكبد ، ويصل إلى حد التليف ، وقد تكون الفيروسات الكبدية هي السبب الرئيسي في التهاب الكبد ، وأيضًا هناك العديد من الأسباب الأخرى ، ومن الفيروسات الكبدية الأكثر انتشارًا فيروس سي وفيروس بي حيث أنهم يصيبوا المريض بأمراض مزمنة ، ومن الطرق الشائعة لانتقال هذه الفيروسات الكبدية الدم في العموم ، ومنتجات الدم الملوثة ، واستخدام معدات طبية ملوثة ، ويمكن أن ينتقل التهاب الكبد من الأم إلى الطفل عند الولادة . [2]

أنواع الفيروسات الكبدية

قام المختصين بتحديد خمس أنواع من الفيروسات الكبدية ، وتم انقسامهم إلى فيروس A  ، B،  C  ،D ،E ، وعلى الرغم من أن كل هذه الأنواع تسبب التهاب الكبد إلا أنهم يختلفون في طرق معينة ، ومن أنواع الفيروسات الكبدية :

فيروس الالتهاب الكبدي أ

وهذا النوع من الفيروسات يظهر في براز المصابين ، وينتقل من خلال استهلاك المياه ، أو الطعام الملوث ، والممارسات الجنسية في بعض الأوقات ، ويتعافى المصابين من هذا النوع ، ويكتسب حصانة من الفيروس .

فيروس الالتهاب الكبدي ب

ينتقل هذا النوع من الفيروس من خلال التعرض للدم ، وينتقل هذا النوع من الأم إلى الأطفال وقت الولادة ، ويمكن أن ينتقل فيروس الالتهاب الكبدي ب من خلال عمليات نقل الدم ، أو الحقن الملوثة .

فيروس التهاب الكبد الوبائي سي

هذا من أشهر أنواع الفيروسات الكبدية ، وغالبًا ما ينتقل من خلال نقل الدم ، ومنتجات الدم الملوثة بفيروس التهاب الكبد الوبائي سي ، وأيضًا تعاطي المخدرات بالحقن ، قد ينقل هذا النوع من الفيروسات الكبدية .

فيروس التهاب الكبد الوبائي د

فيروس التهاب الكبد الوبائي د هو فيروس معدٍ ، وينتقل من خلال الاتصال المباشر بسوائل الجسم الخاصة بالشخص المصاب ، فيمكن أن ينتقل عن طريق البول ، والإفرازات المهبلية ، والسائل المنوي والدم .

فيروس التهاب الكبد الوبائي E

يتم الإصابة بهذا النوع من خلال استهلاك المياه ، أو الطعام الملوث ، وهذا سبب من أسباب تفشي التهاب الكبد الوبائي ، وخاصة في المناطق النامية من العالم ، ولكن لحسن الحظ أنه تم تطوير لقاحات آمنة ، وفعالة للوقاية من الإصابة بهذا النوع من الفيروس ، ولكنه ليس متاح على نطاق واسع.  [2]

أسباب التهاب الكبد الوبائي

قد يكون الكحول والسموم الأخرى سببًا في تلف الكبد ، والتسبب في التهاب الكبد حيث أن يصيب الكحول خلايا الكبد مباشرة ، ويسبب ضرر دائم كما أنه يؤدي إلى فشل الكبد ، وتليف الكبد ، ومن الأسباب التي تسبب التهاب الكبد الوبائي استجابة نظام المناعة الذاتية بالخطأ ، حيث أن يخطأ الجهاز المناعي ، ويهاجم الكبد كجسم ضار ، مما يتسبب في التهاب الكبد .

أعراض التهاب الكبد الوبائي

قد لا تسبب الفيروسات الكبدية أعراض في البداية ، وقد لا تحدث الأعراض حتى يحدث ضرر فعليًا على الكبد ، ومن هذه الأعراض :

  • الإعياء .
  • اعراض تشبه الانفلونزا .
  • البول الداكن .
  • براز شاحب .
  • ألم في البطن .
  • فقدان الشهية .
  • فقدان الوزن غير المبرر .
  • الجلد والعيون ذات اللون الأصفر .

تشخيص التهاب الكبد الوبائي

على الطبيب أن يقوم بعمل فحص بدني للمريض لكي يستطيع تشخيص التهاب الكبد الوبائي ، ويقوم الطبيب بأخذ تاريخ المريض لتحديد السبب في هذا الالتهاب ، ويضغط الطبيب على بطن المريض برفق لاكتشاف أي ألم ، ويقوم بالنظر إلى لون البشرة والعين .

كما أن عمل اختبارات لوظائف الكبد تقوم بتشخيص المرض حيث أن النتائج الغير الطبيعية لهذه الاختبارات تكون إشارة إلى وجود مشكلة ، حيث أن ارتفاع مستويات إنزيمات الكبد تعني وجود تلف في الكبد ، ويطلب الطبيب عمل اختبارات أخرى كاختبارات الدم للتحقق من الأجسام المضادة في جسم المريض ، وأيضًا الموجات فوق الصوتية تكشف عن السوائل في بطن المريض ، وتلف الكبد ، أو تضخمه وأورام الكبد ، ويمكن عمل خزعة الكبد ، ويقوم الطبيب بأخذ عينة من نسيج الكبد عن طريق إبرة . [1]

الأكثر عرضة لالتهاب الكبد الوبائي

هناك بعض الأشخاص الذين يكونون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الكبد الوبائي ومنهم:

  • عاملين الرعاية الصحية.
  • عمال الصرف الصحي.
  • الأشخاص الذين يقومون بالاتصال الجنسي مع العديد من الشركاء.
  • متعاطي المخدرات عن طريق الوريد.
  • مرضى فيروس نقص المناعة البشرية. [3]

مضاعفات التهاب الكبد

غالبًا ما يؤدي التهاب الكبد المزمن B ، أو C إلى مشاكل صحية أكثر خطورة ، لأن الفيروس يؤثر على الكبد ، فإن الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد المزمن B أو C معرضون لخطر :

  • مرض الكبد المزمن.
  • التليف الكبدي.
  • سرطان الكبد.

عندما يتوقف الكبد عن العمل بشكل طبيعي ، يمكن أن يحدث فشل الكبد. تتضمن مضاعفات فشل الكبد :

  • اضطرابات النزيف .
  • تراكم السوائل في بطنك ، والمعروف باسم الاستسقاء .
  • زيادة ضغط الدم في الأوردة البابية التي تدخل الكبد ، والمعروفة باسم ارتفاع ضغط الدم البابي .
  • فشل كلوي.
  • اعتلال الدماغ الكبدي ، والذي يمكن أن يشمل التعب ، وفقدان الذاكرة ، وضعف القدرات العقلية بسبب تراكم السموم ، مثل الأمونيا ، التي تؤثر على وظائف الدماغ .
  • سرطان الخلايا الكبدية ، وهو شكل من أشكال سرطان الكبد .

يتم تشجيع الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد B و C المزمن على تجنب الكحول لأنه يمكن أن يسرع من أمراض الكبد والفشل ، ويمكن أن تؤثر بعض المكملات الغذائية والأدوية على وظائف الكبد ، وإذا كنت مصابًا بالتهاب الكبد B أو C المزمن ، فاستشر طبيبك قبل تناول أي أدوية جديدة .

الوقاية من الالتهاب الكبدي الوبائي

تعتمد طرق الوقاية من التهاب الكبد الوبائي على نوع الفيروس نفسه ، فعلى سبيل المثال مع التهاب الكبد أ يجب غسل اليدين بعناية بعد استخدام الحمام ، وقبل الأكل ، والتأكد من طهي الطعام بالكامل ، وشرب ،  واستخدام المياه الغير ملوث ، أما في التهاب الكبد سي وب يجب على الشخص التحدث بصراحة مع شركائه حول اتصاله جنسيًا مع أي شركاء جنسيين أخرين ، ويجب مع هذا النوع استخدم فقط الإبر النظيفة غير المستخدمة سابقًا ، ويجب عدم مشاركة فرش الأسنان ، وشفرات الحلاقة ، وأدوات العناية بالأظافر .

أما الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية فيجب عليهم اتخاذ جميع الاحتياطات لمنع أي عدوى من مهاجمة أجسامهم  ، ويقوموا بصفة دورية بعمل فحوصات ، واتباع أي خطط علاجية ، ومن السيء أن بعض الأشخاص لا يعرفون أن لديهم التهاب الكبد الوبائي حتى يحدث فشل الكبد ، وتليفه بالكامل ، وفي هذا الوقت تختلف فرص الشفاء على حسب حدة الحالة ، ونوع الفيروس الكبدي . [4]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق