ما هي تجارة العملات

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 05 يوليو 2020 , 02:57

تجارة العملات هي عبارة عن بوابة يتم من خلالها التعامل بين العملة والصرف الأجنبي في مختلف أوقات تداول العملات ، أي تحويل هذه العملة إلى عملة أخرى للعديد من الأسباب ، وتستخدم تجارة العملات في الكثير من المجالات مثل السياحة أو التجارة ، وتجارة العملات تعتبر علمية مهمة لمعظم الناس في جميع أنحاء العالم ، حيث أن العملات يتم تبادلها للقيام بالكثير من الأعمال ، ولا يوجد سوق مركزي لهذه العملات ، ويمكن تداول هذه العملات إلكترونيًا عبر الإنترنت بين المتداولين حول العالم ، ويتم تجارة العملات في جميع أنحاء العالم في المراكز المالية الرئيسية في كل بلد ، ويكون عادة سوق تجارة العملات نشطًا للغاية في أي وقت من أوقات تداول العملات خلال اليوم ، مع تغير أسعار العملات باستمرار . [1]

تاريخ تجارة العملات

على عكس أسواق الأسهم ، التي يمكنها تتبع جذورها منذ قرون ، فإن سوق الفوركس كما نفهمه اليوم هو سوق جديد حقًا ، بالطبع ، بالمعنى الأساسي الذي يقوم به الأشخاص الذين يحولون عملة إلى أخرى للحصول على ميزة مالية ، وكان الفوركس موجودًا منذ أن بدأت الدول في سك العملات ، لكن أسواق الفوركس الحديثة هي اختراع حديث ، وبعد الاتفاق في بريتون وودز في عام 1971 ، تم السماح لمزيد من العملات الرئيسية بالتعويم بحرية ضد بعضها البعض ، وتختلف قيم العملات الفردية ، مما أدى إلى الحاجة إلى خدمات صرف العملات الأجنبية والتداول .

تجري البنوك التجارية والاستثمارية معظم عمليات التداول في أسواق الفوركس نيابة عن عملائها ، ولكن هناك أيضًا فرص مضاربة لتداول عملة مقابل أخرى للمستثمرين المحترفين والأفراد . [1]

كيف تعمل أسواق تجارة العملات

لا يتم تداول تجارة العملات في البورصة ، ولكن تتم مباشرة بين طرفين ، ويتم إدارة سوق تجارة العملات من خلال شبكة عالمية من البنوك ، ويمكن التداول في تجارة العملات على مدار اليوم ، وهناك ثلاثة أنواع مختلفة من سوق تجارة العملات وهما :

  • سوق تجارة العملات الفوري ، وفيه يكون التبادل مادي ، ويتم في غضون فترة زمنية قصيرة .
  • سوق تجارة العملات طويل الآجل ، ويتم في هذا السوق بيع ، أو شراء مبلغ معين ، ويتم تسويقه في المستقبل في ميعاد طويل الأجل .
  • سوق تجارة العملات المستقبلية ، وهذا السوق على عكس سوق تجارة العملات طويل الآجل حيث في هذا النوع لا تكون العقود ملزمة قانونيًا . [2]

كيفية شراء العملات

سوق تجارة العملات يكون منقسم على عملتين ، ويمكن من خلاله أن تراهن على قيمة العملة مقابل عملة أخرى ، وتعتبر العملات الأكثر تداولًا في العالم هي اليورو حيث أنها العملة الأولى في سوق تجارة العملات ، وعن ثاني العملات فهي الدولار ، وهما العملتين الذين يمكن أن تتنافسا في عملية البيع والشراء .

ما الذي يحرك سوق تجارة العملات

يتكون سوق تجارة العملات من عملات من جميع أنحاء العالم ، وقد يكون التنبؤ بأسعار الصرف صعب حيث أن هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تسهم في تحركات أسعار تجارة العملات ، حيث انه يكون شبيهًا بالأسواق المالية ، وأهم ما يحرك سوق تجارة العملات في المقام الأول قوى العرض والطلب ، ومن المهم أن يتم فهم التأثيرات التي تساعد في هذه التقلبات .

ويتم التحكم في العرض من قبل البنوك المركزية ، وهذه البنوك هي التي تعلن جميع التدابير التي يكون لها تأثير كبير على سعر العملة ، وتميل البنوك التجارية والمستثمرون الآخرون إلى وضع رؤوس الأموال في مجالات ذات نظرة مستقبلية قوية ، والتفاوت بين العرض والطلب يؤدي دومًا إلى ارتفاع سعر العملة .

ومعنويات السوق من الأشياء التي تلعب في تحريك سوق تجارة العملات ، فاعتقادات المتداولون تعمل في زيادة الطلب على العملات ، أو خفضه، أما عن البيانات الاقتصادية ، تعتبر جزءًا لا يتجزأ من تحركات أسعار العملات ، حيث أن هذه البيانات تعطي إشارة إلى كيفية أداء الاقتصاد ، كما أنها تقدم نظرة ثاقبة لما قد يفعله البنك المركزي .

وقد يلعب التصنيف الائتماني لأي بلد دورًا هامًا في تحريك سوق تجارة العملات ، حيث أنه يقوم بعمل تقييم مستقل ، والتصنيف الائتماني يعتبر منطقة أمنة للاستثمار ، حيث أن البلد التي لديها تصنيف ائتماني قوي تشهد زيادة في سعر عملتها والعكس صحيح . [2]

التدريب على تجارة العملات

التدريب المناسب يعتبر من الأمور المهمة بالنسبة لتجارة العملات ، وسواء كان الشخص خبيرًا محنكًا في السوق ، أو جديدًا في تجارة العملات ، فيجب أن يكون دائمًا على استعداد ، وهذا يعتبر أمر بالغ الأهمية لكي يستطيع تحقيق أرباح متسقة ، فالتدريب أثناء العمل في سوق تجارة العملات ضروري جدًا حيث يتعلم الشخص تطوير عادات تجارية قوية ، كما أنه يمكنه حضور ندوات عبر الإنترنت متخصصة في سوق تجارة العملات ، والتعليم المستمر يساعد الشخص على أن يصبح شخص نشط ، وناجح في مجال تجارة العملات . [2]

انواع سوق تجارة العملات

هناك بعض الاختلافات الرئيسية بين سوق تجارة العملات ، والأسواق الأخرى ، ومن هذه الاختلافات :

سوق تجارة العملات لديه قواعد أقل

المستثمرين في سوق تجارة العملات لا يخضعون لمعايير ، أو لوائح صارمة ، مثل تلك الموجودة في الأسواق الأخرى ، مثل سوق الأسهم .

اختلاف الرسوم والعمولات

بسبب أن سوق تجارة العملات غير خاضع للتنظيم نجد أن نظام السمسرة الخاص بالعملات مختلف تمامًا ، ولكن في العموم يكسب الأشخاص الأموال عن طريق فرض عمولات ، وهذه العمولات تتغير بناءً على العملة المتداولة .

سوق تجارة العملات يضمن الوصول الكامل

لا يوجد حد أقصى في سوق تجارة العملات للوقت الذي يمكنك التداول من خلاله ، ولا يوجد قيود حول الوقت الذي لا يمكنك التداول له ، وهذا لأن سوق تجارة العملات مفتوح على مدار 24 ساعة في اليوم ، ويمكن التداول في أي وقت من اليوم ، ما عدا عطلات نهاية الأسبوع .

سوق تجارة العملات له تأثير إيجابي

في سوق تجارة العملات يمكن للشخص أن يقوم بفتح حساب بمبلغ 1000 دولار أمريكي ، ويقوم من خلاله بعملية شراء أو بيع ، وفي الواقع أن التداول في هذا السوق يعتبر سلاح ذو حدين ، حيث أنه يضخم الأرباح والخسائر أيضًا . [3]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق