أشهر 10 أساطير عربية قديمة

كتابة دعاء اشرف آخر تحديث: 05 يوليو 2020 , 03:20

كانت الحضارة العربية تشتمل على العديد من القصص والأساطير ، التي تعتبر من أكثر القصص المتنوعة والجميلة ، على خلاف الكثير من القصص والأساطير الآخرى في مختلف أنحاء العالم والبعض منها انتقل إلينا من عصر إلى آخر عبر السنين ، وبالرغم من أن كثير من تلك الأساطير كانت معروفة بين القبائل العربية وانتشرت بينهم ، إلا أن العديد منها قد يكون حدث بطريقة فعلية في إما ومكان معين ، ولذلك أصبحت هذه القصص والأساطير من أكثر الأشياء المثيرة التي يبحث عنها الكثير .

أساطير عربية قديمة

تلك الأساطير العربية هي عبارة عن مجموعة من الاعتقادات القديمة التي كان يعترف بها العرب في الأزمنة التي كانت قبل الإسلام ، حيث أن الكعبة في فترة ما قبل الإسلام كانت تغطى وممتلئة بكثير من الرموز والأشياء التي كانت متمثلة في العفاريت ، الجن ، وأنصاف الآلهة .

حيث أن تلك الرسومات كانت تتصف على أنها الآلهة التي كانت سائدة في تلك الفترة وتعبر أيضا عن الثقافة والمعتقدات الشركية حينها ، حيث أن تلك المعتقدات وتعددها أدى إلى ظهور الأساطير ، وكان يوجد في جانب الكعبة العديد من الأصنام ، حيث أنها تشير إلى الآلهة والمعبودات وكان عددها ما يقرب من 360 صنم في هذه الفترة [1] .

أساطير عرب الجاهلية

لم يكن من السهل أن يتم دراسة الأساطير العربية القديمة بصورة علمية نظرا لعدم وجود كثير من المصادر التاريخية التي تتيح لنا هذا ، كما أن المصادر التي توجد لم تكن تتصف بالموضوعية ، وأيضا الأدب العربي القديم قد اختفى لأنه لم يتم كتابتها أو تدوينها نظرا لعدم وجود فن الكتابة عند هؤلاء العرب ، وأن ما تم كتابته عنهم في تاريخ الجاهلية متمثلا فيما بين 500 و 622 يصل إلى ما يقرب من مائة سنة قبل الإسلام ، حيث أن تلك المدونات وصلت إلينا من خلال النقوش والروايات وتلك الأخبار المتناثرة والمتقطعة ، كما في الأساطير البابلية التي تم اكتشافها ومعرفتها التي كانت مكتوبة على الألواح السبعة .

كما أن الأدب العربي الذي عرف لنا كان يخص الجاهلية قبل الإسلام بوقت قليل ، حيث أنه تم تدوينه في الكتاب وتم وصوله إلينا من خلال بعض السير الهامة ، كما هو متمثل في سيرة ابن هشام ، وأخبار عبيد بن شرية ، والإكليل ، وحياة الحيوان للدميري ، وأيضا كما يوجد في كتب المتأخرين ، مثل الأغاني لأبي الفرج الأصفهاني ، ومروج الذهب للمسعودي ، والأزرقي ، والبلخي ، والقزويني ، والألوسي .

اشهر 10 اساطير عربية قديمة

كما أن الأساطير عند عرب الجاهلية كانت متمثلة في مدى العلاقة بينهم وبين الكائنات ، والآراء والمشاهدات في تلك الحياة ، وتعتبر تلك الأساطير هي مصدر الأفكار عند العرب ، حيث أنهم استوحوا منها الشعر والأدب وأشهر أساطير عربية قديمة حيث أن البعض منها كان قبل ظهور الإسلام ، والبعض الآخر كان بعد انتشار الدين .

أسطورة علاء الدين والمصباح السحري

كانت هذه الاسطورة هي إحدى أشهر تلك الحكايات الشعبية المعروفة في الجزيرة العربية ، وهي ايضا من أساطير العرب بعد فترة ظهور الإسلام ، حيث أن قصة علاء الدين سيطرت على خيال كل الأشخاص سواء كانوا أطفال أو كبار في مختلف أنحاء العالم .

وتعتبر قصة علاء الدين والمصباح السحري جزءا من الأساطير التي كانت مكتوبة في كتاب (ألف ليلة وليلة) ، حيث انها كانت تحكي عن هذا الشاب الفقير الذي يدعى “علاء الدين” ، كما أن هذا الشاب يبدأ عمله بمجموعة من المغامرات المثيرة بعد أن تم خداعه من قبل الساحر الظالم الذي يتصف بالشر ويدعى “جعفر” .

مرحلة حصول علاء الدين على تلك المصباح السحري ، ويكون بداخل هذا المصباح “الجني” الذي يكون سببا في حب المغامر الشاب “علاء الدين” للأميرة ، وأحداث هذه القصة حدثت في بغداد بناءا على ما تم في كل الاصدارات الخاصة في ذلك الكتاب الذي يحكي قصة (ألف ليلة وليلة) .

 المخلوق الأسطوري باهموت

هذا المخلوق Bahamut الباهموت ، هو عبارة عن مخلوق أسطوري تم ظهوره في تلك أساطير العرب في الجاهلية وأيضا قبل الإسلام .

وكان يعرف حينها على أنه سمكة عملاقة تتصف بالوحشية ، كانت تعيش في أعماق المحيطات والبحار ، وكان يظن العرب القدماء، أن هذه السمكة العملاقة كانت تقوم بحمل الأرض على اعلى ظهرها ، وأن رأسها تكون شبيهة برأس الفيل أو وحيد القرن .

 وحش النسناس الأسطوري

هذا النسناس Nasnas كان وحش مخيف تم ظهوره في الأساطير العربية القديمة قبل الإسلام ، فكان يقال قديما أن تلك النسانيس يكونوا عبارة عن ذرية تم إنتاجها نتيجة عن تزاوج شيطان مع إنسان ، كما انه يكون عندهم التحكم والقدرة على أن يقتلوا البشر وأن يجعلهم بدون جسد عند لمسها فقط .

وكان يوصف هذا النسناس في القصص قديما على أنه شكل مخيف ، وكان يمتلك نصف رأس وايضا نصف جسد ، وكان يعمل مجموعة من القفزات العملاقة من خلال استعمال قدم واحدة ، و تهجم على البشر وتقوم بقتلهم .

أسطورة علي بابا والأربعين حرامي

تعتبر هذه القصة واحدة من أساطير العرب القديمة بعد الإسلام ، وهي ايضا من ضمن حكايات الأسطورة ألف ليلة وليلة ، وتكون قصتها عن تلك الحطاب الفقير الذي يسمي “على بابا” ، حيث إن هذا الحطاب عمل مغامرة برية عندما قام باكتشاف عرين اللصوص ، حيث أنه يتم فتحه من خلال تلك الكلمات السحرية “افتح يا سمسم” ، وفي نهاية تلك القصة تمكن الفقير “على بابا” من معرفة واكتشاف الكنوز الكبيرة والضخمة التي قام اللصوص خبأتها في هذا الكهف السحري .

 المخلوق الأسطوري شادهافار

كان هذا المخلوق الأسطوري شادهافار واحدا من تلك المخلوقات العربية الأسطورية التي كانت في قصص العصور الوسطى ، وكان يقال قديما أن شادهافار يكون مخلوق يشبه في شكله الحيوان المعروف “وحيد القرن” الذي يمتلك قرن واحد يكون عملاق وحوالي 42 فرع يكون مجوف في هذا القرن .

 أسطورة البحار سندباد

تعتبر هذه الأسطورة من أشهر الأساطير المعروفة في كل أنحاء العالم ، وتحكي عن أسطورة السندباد الذي يكن بحار ومستكشف يتسم بالشجاعة وروح المغامرة ، ويرجع تاريخ هذه الأسطورة إلى أرض العراق القديمة ، وان جميع المغامرات التي قام بها السندباد في البحار تكون متمركزة حول لقاءاته المتعددة مع الكثير من المخلوقات السحرية الغريبة في الشكل ، وكثير من الأراضي والجزر الغيبة التي لم تكن معروفة .

أسطورة طائر الرخ

يعد طائر الرخ من أشهر الأساطير عند العرب منذ القدم ، و يتصف بأنه طير عملاق جدا ، حيث انه يكون من ضمن قصص السندباد البحري ، وقام عدد كبير من البحارة والصيادون بكتابة أنهم رأوه بالفعل ، وكل ما رأوه عن هذا المخلوق الخرافي عند قيامهم بالمغامرات ، وأنهم قالوا أن طائر الرخ يشبه مخلوقات أسطورية تكن موجودة فعلا، كطائر الفينيق أو طائر الرعد .

 أسطورة مدينة أطلاتنتس الرمال الضائعة

تكون قصة هذه الأسطورة العربية القديمة عن تلك المدينة التي تكن قديمة جدا ، ويكون موقعها في أراضي الجزيرة العربية ، حيث أنه تم تدمير هذه المدينة واختفت ودفنت تحت الرمال بسبب غضب الله على من كان يسكنها ، فلذلك أرسل عليها كثير من الكوارث الطبيعية التي قامت بتدميرها نهائيا .

 أسطورة زرقاء اليمامة

كانت هذه الاسطورة من الأساطير العربية القديمة ، و قصة “زرقاء اليمامة” هي امرأة تكن من مدينة نجد من أهل اليمامة ، التي كانت تتميز بأن لديها قوة بصر قوية تشبه السحر كثيرا ، فتخبرنا تلك الأسطورة أن هذه المرأة كان لديها عيون زرقاء رائعة وكانت حادة البصر ، حيث جعلها هذا قادرة بأن تتنبأ بما يحدث في المستقبل ، وقوة النظر إلى مسافات تتصف بالبعد الشديد .

 أسطورة وحش القطرب

يعتبر القطرب، من الخرافات الشعبية التي ظهرت في العرب قديما، وهو عبارة عن وحش يشبه الذئب ، حيث أنه يكون نوع من الشياطين أو الجن ، وهذا القطرب يشبه أيضآ مخلوق الغول الأسطوري ، ويقال عنه أنه يعيش في المقابر ويأكل جثث الموتى . [1]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق