رواية مرتفعات وذرينغ

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 07 يوليو 2020 , 03:20

تروي أحداث الرواية الخادمة دين وهي تتذكر سنوات شبابها، عندما كانت تخدم في مرتفعات وذرينغ. حيث يذهب السيد إيرنشو إلى ليفربول ويعود ومعه شابا يتيما كي يتكفل به. في البداية، أولاد السيد إيرنشو، هندلي وأخته الصغيرة كاثرين يكرهون الطفل الأسود اللون هيثكليف. ولكن سرعان ما تقع كاثرين في حبه، والاثنان يصبحان لا يفترقان ويقضون أوقات طويلة في الوديان. وبعد وفاة زوجته، يبدأ السيد إيرنشو بتفضيل هيثكليف على ابنه الحقيقي، وهندلي لا يتوقف عن الإساءة لهيثكليف. لذلك يقوم السيد إيرنشو بإرسال ابنه إلى مدرسة عسكرية، ويبقي هيثكليف قريبا في الجوار

وبعد مرور ثلاث سنوات، توفي السيد إيرنشو، ويرث هندلي مرتفعات ويذرينغ، يعود حينها هندلي مع زوجته وسرعان ما ينتقم من هيثكليف، ويعامله كعامل في الحقول. هيثكليف يفقد علاقته مع كاثرين.

في أحد الليالي التي كان هيثكليف وكاثرين يتسكعون فيها حول منزل في تراشكروس، على أمل مضايقة إدغار وإيزابيلا لينتون، تتعرض كاثرين للعض من قبل الكلب وتضطر للبقاء في منزلهم لمدة خمسة أسابيع حتى تتعافى. في تلك المدة، تحاول السيدة لينتون على جعل كاثرين شابة لائقة، وفي الوقت الذي تعود فيه كاثرين تكون مفتونة بإدغار، وتصبح علاقتها مع هيثكليف أكثر تعقيدا

تتوفى زوجة هندلي بعدما أنجبت طفلا يسمى هاريتون. هندلي يدخل في مرحلة إدمان الكحول ويعامل هيثكليف بقسوة أكبر. في النهاية كاثرين ترتبط مع إدغار على الرغم من حبها الشديد لهيثكليف، لذلك يهاجر هيثكليف ويترك مرتفعات وذرينغ ثم يعود بعد ثلاث سنوات بعد فترة قصيرة من زواج إدغار وكاثرين

عودة هيثكليف

يعود هيثكليف ولديه ثروة كبيرة لا أحد يعلم مصدرها ويقرر الانتقام من كل أولئك الأشخاص، فيبدأ بإقراض المال لهيندلي المدمن على الكحول لعلمه أنه لن يستطيع سداد ديونه، وبعد وفاته، يسكن هيثكليف في مرتفعات وذرينغ، ولا يكتفي هيثكليف بذلك إنما يتزوج من إيزابيلا أخت إدغار ويقوم بمعاملتها بشكل سيء للغاية. وبعد فترة وجيزة، تموت كاثرين لتلد فتاة. يطالب هيثكليف روحها بالبقاء على الأرض، ويحزن كثيرا على فراقها، تهرب إيزابيلا إلى لندن وتلد ابن هيثكليف الذي يسمى لينتون على اسم عائلتها

مرور ثلاثة عشر عاما

تمر ثلاثة عشر عامًا، تعمل خلالها نيللي دين كخادمة ابنة كاثرين في ثراشكروس . كاترين الصغيرة جميلة وعنيدة مثل والدتها، لكن مزاجها يتم تعديله من خلال تأثير والدها اللطيف. نشأت كاثرين الصغيرة دون معرفة بالمرتفعات. ذات يوم، ومع ذلك، تتجول عبر المور، تكتشف القصر، بعد ذلك بوقت قصير، تموت إيزابيلا، ويعيش لينتون مع هيثكليف. يعامل هيثكليف ابنه المريض، الباكي بقسوة أكثر من معاملته لأم الصبي.

بعد ذلك بثلاث سنوات، تلتقي كاثرين مع هيثكليف على الأراضي الوعرة، وتقوم بزيارة إلى مرتفعات وذرينغ لمقابلة لينتون. تبدأ هي ولينتون قصة حب سرية تجري بالكامل من خلال الرسائل. عندما تدمر نيللي مجموعة رسائل كاثرين، تبدأ الفتاة بالتسلل في الليل لقضاء بعض الوقت مع عشيقها الضعيف، الذي يطلب منها العودة إليه ورعايته للصحة.

ومع ذلك، أصبح من الواضح بسرعة أن لينتون يلاحق كاثرين فقط لأن هيثكليف يجبره على ذلك؛ يأمل هيثكليف أنه إذا تزوجت كاثرين من لينتون، فستكون مطالبته القانونية بشأن منزل إدغار و يكتمل انتقامه من إدغار لينتون.. في أحد الأيام، عندما يصاب إدغار لينتون بالمرض ويقترب من الموت، يعيد هيثكليف نيللي وكاترين إلى مرتفعات وذرينغ، ويحتجزهما سجينًا حتى تتزوج كاثرين من لينتون. بعد فترة وجيزة من الزواج، يموت إدغار، وتلى وفاته بسرعة وفاة لينتون المريض.

الأحداث النهائية

يسيطر هيثكليف على المرتفعات ويجبر كاثرين على العمل كخادمة، في ذلك الوقت تبدأ كاثرين في الوقوع بحب هاريتون ابن هندلي، ويسيطر على هيثكليف شبح كاثرين المتوفية. وبعد فترة وجيزة، يموت هيثكليف، وترث كاترين وهندلي المرتفعات، ويخططوا للزواج في يوم رأس السنة. [1]

أفكار رواية مرتفعات وذرينغ

الانتقام

على الرغم من أن الرواية هي رواية رومانسية عظيمة ولكنها الكاتبة برونتي لم تلتزم كثيرا بجعلها رواية رومانسية فقط، بحيث يظهر الانتقام كواحد من أقوى أفكار الرواية. الانتقام يكون بقوة الحب الذي يدفع كاثرين وهيثكليف للبقاء سويا. بدون وجود الانتقام في الرواية، كانت هذه الرواية ستكون كغيرها من الروايات الرومانسية

عندما لا يستطيع هيثكليف الحصول على المرأة التي أحبها، يبدأ بالانتقام من الشخص الذي عذبه في صباه وهو هيندلي. إدمان هندلي على الكحول يجعل من مسألة الانتقام أمرا سهلا

العائلة

بدلا من أن تكون العائلة مصدرا للحب والراحة والسلم، فإن العائلة في هذه الرواية مصدر للانتقام والعنف والغيرة والطمع.

القصة كاملة تبدأ عندما يقوم السيد إيرنشو بمحاولته لتوسيع عائلته من خلال جلبه طفلا آخر، يدعى هيثكليف إلى مرتفعات وذرينغ. لم يرد أخوة هيثكليف في البداية على مشاركته غرفهم وقاموا في البصق عليه واحتقاره، وعندما لم يتم تقبل هيثكليف، يقرر الانتقام على طريقته بأخذ ممتلكات العائلة. [3]

الحب المدمر

لا يمكن اعتبار رواية مرتفعات وذرينغ رواية رومانسية، لان كل شخص في الرواية يجعل من الشخص الآخر الذي يحبه تعيسا، ولكن هيثكليف وكاثرين قد عاشوا في علاقة رومانسية ومثيرة للغاية. وكان حبهم هو السبب لمعظم الصراعات التي حدثت في الرواية. وعندما تروي الخادمة نيلي القصة، تقوم بانتقاد كليهما بقسوة، وتدين شغفها على أنه غير اخلاقي، ولكن حيهم وشغفهم هو واحد من الأمور التي لا تنسى في الرواية.

لا يمكن معرفة فيما إذا أرادت الكاتبة أن يدين القارئ هذا الحب أو أنها أرادت أن يتعاطف القارئ معهم ويرى حبهم على أنه قد تجاوز ل المعايير الاجتماعية والمعايير التقليدية. الكتاب في الوقاع يقسم إلى قصتي حب متوازيتين، النصف الأول من الرواية يتمحور حول حب كاثرين وهيثكليف، والنصف الثاني يحوي على كمية أقل من الدراما ويتمحور حول حب كاثرين الصغيرة لهاريتون. على عكس الحكاية الأولى، فإن الحكاية الثانية تنتهي بالسعادة وإعادة السلام إلى المنزلين، تساهم الاختلافات في قصتي الحب في فهم القارء لم انتهت كل قصة حب بتلك الطريقة

النمو والتغيير

الميزة الأكثر أهمية في كاثرين وهاريتون هي انها تنطوي على النمو والتغير. في البداية يكون هاريتون شابا أميا ووحشيا، وعندما تتعرف كاثرين عليه يكون شابا غريبا تماما عن عالمها، ولكنها تساعده وتقوم بإصلاحه وتعليمه القراءة. من ناحية أخرى، فإن حب كاثرين و هيثكليف متجذر في طفولتهما ويتميز برفض التغيير. في اختيار الزواج من إدغار، تسعى كاثرين إلى حياة أكثر رقة، لكنها ترفض التكيف مع دورها كزوجة، إما بالتضحية بهيثكليف أو احتضان إدغار.

في الفصل الثاني عشر تقترح على نيللي أن السنوات منذ أن كانت تبلغ من العمر اثني عشر عامًا وموت والدها كانت فارغة بالنسبة لها، وتتوق للعودة إلى طفولتها. من جانبه، يمتلك هيثكليف قدرة خارقة على ما يبدو على الحفاظ على نفس الموقف وعلى رعاية نفس الضغائن على مدى سنوات عديدة.

علاوة على ذلك، فإن حب كاثرين وهيثكليف يعتمد على إدراكها المشترك بأنهما متطابقان. يصرح هيثكليف، عند وفاة كاثرين، بأنه لا يستطيع العيش بدون “روحه”، يقصد كاثرين. حبهم ينكر الاختلاف. بالنظر إلى أن حب كاثرين وهيثكليف يعتمد على رفضهما التغيير بمرور الوقت أو تقبل الآخرين وتقبل اختلافاتهم. فمن المناسب أن يتم التغلب على المشاكل الكارثية لجيلهم  من خلال مرور الوقت، وصعود جيل جديد ومميز. في نهاية المطاف ، تقدم مرتفعات وذرينغ رؤية للحياة كعملية تغيير، وتحتفل بهذه العملية ضد كثافة الرومانسية  والحب لشخصياتها الرئيسية.[2]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق