كيفية الاعتناء بالكلاب بعد الولادة

كتابة اسماء انور آخر تحديث: 10 يوليو 2020 , 01:41

أحد الأمور الهامة التي يجب التعرف عليها عند تربية الكلاب هي كيفية الاعتناء بالكلاب بعد الولادة، وتحتاج الكلاب بعد خضوعها للولادة إلى الاهتمام والرعاية وبالأخص مع الأمهات للمرة الأولى، فيجب تفحص الجراء من آن لآخر، حتى تتأكد الأم من أنهم رضعوا ومكتفون بالحليب، كما يجب التأكد من عدم تعرضهم للبرد أو الحر الشديد، حتى لا يتعرضوا للإصابة بالأمراض الجلدية المعدية.

الفحص الطبي بعد ولادة الكلاب

لمعرفة كيفية الاعتناء بالكلاب بعد الولادة لا بد من أن يقوم طبيب بيطري بفحص الأم والمواليد من الجراء في خلال فترة يومين على الأكثر من عملية الولادة، فعند فحص الطبيب البيطري للأم يتم التأكد من عدم وجود مرض معدي، وأنها قادرة صحيا على إنتاج حليب كافي للجراء.[1]

ثم يتم فحص المواليد من الجراء للتأكد من صحتهم مع عدم وجود تشوهات مصاحبة للولادة مثل الفم المشقوق، ويقوم الطبيب البيطري بإعطائهم الأدوية والتطعيمات الضرورية.

رفض الأم البقاء مع صغارها

بعد معرفة كيفية الاعتناء بالكلاب بعد الولادة من الأمور الهامة جدا للمربي فقد يحدث وتقوم الأم بترك الجراء الصغار وتتخلى عنهم، ولكن في الحقيقة هذا ليس معروفًا عن هذه الحيوانات الأليفة حيث ترتبط بأصحابها.

ولكن على أي حال إذا رفضت الأم البقاء مع الجراء، فيجب نقلها هي والصغار حتى تكون قريبة من المربي، للمحافظة عليهم والتأكد من عدم تعرضهم للبرد القارس فلا بد من الحفاظ على ثبات درجة حرارة أجسامهم على الأقل لمدة أسبوع أو 15 عشر يوميًا.

الحفاظ على درجة حرارة الجراء

يعد كيفية الاعتناء بالكلاب بعد الولادة أمرًا ضروريًا وخاصة خلال الأربعة أيام الأولى من الولادة، مع ضرورة الحفاظ على أن تكون درجة الحرارة البيئية المحيطة للجراء عند 29.5-32 درجة مئوية، وربما تقل تدريجياً لتصل إلى 26.7 درجة مئوية في خلال اليوم السابع إلى العاشر وقد تصل إلى 22.2 درجة مئوية مع انتهاء الأسبوع الرابع من ولادة الجراء الصغار. [1]

أطعمة الجراء الصغار

من المهم معرفة كيفية الاعتناء بالكلاب بعد الولادة حتى يتمكن المربي من تقديم طعامًا ذو جودة عالية خلال فترة الحمل للأم وخاصة في الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل، ولا بد أن يكون الطعام المقدم للجراء به نسبة عالية من البروتينات والكالسيوم، مع ضرورة أن تأكل الجراء الأطعمة بعد أن يتم فطامها. [2]

يجب أن يكون الطعام والماء متاحًا في جميع الأوقات ويكون من السهل الوصول إلى منطقة التعشيش، ويجب التخلص من المواد المتسخة التي بصندوق الإنجاب واستبدالها بفرش نظيف ولا بد أن يكون ناعم، مع تكرار تغيره عند الحاجة.

تنظيف الأم بعد الولادة

من المعلومات الهامة حول كيفية الاعتناء بالكلاب بعد الولادة أنه لا يفضل أن تستحم الأم بعد الولادة، ولكن يجب تنظيفها بلطف بقماش أو قطعة قطن مبللة بماء دافئ.

مع منحها حمام كامل بعد مرور بضعة أسابيع، باستخدام صابون خفيف مع شطفها جيدًا حتى لا يلتصق باقي الصابون بصغارها عند الرضاعة. [2]

كيفية التعامل مع الشعر الطويل للأم

يراعى مراقبة الأم خلال الأيام والأسابيع الأولى من الولادة، وخصوصًا إذا كان الكلب يمتلك فرو طويل، فمن الصحي له قص الشعر الطويل من حول الذيل والرجلين الخلفيتين والتي بالقرب من غدد الثدي، ويفضل أن يقوم المربي أو الطبيب البيطري بهذه المهمة مع ضرورة المحافظة على نظافة هذه المنطقة. [2]

طعام الأم بعد الولادة

من الضروري معرفة كيفية الاعتناء بالكلاب بعد الولادة حيث يجب إطعام الأم عدد من الوجبات صغيرة في اليوم بدلًا من وجبة واحدة كبيرة.

كما يجب تتناول الأكل والشرب بعد مضي وقت قصير من قضائها مدة قصيرة من الراحة بعد عملية الولادة، مع ضرورة أن يكون الطعام والماء بكميات أكبر مما كانت تتناوله قبل الولادة. [2]

العناية البيطرية الطارئة

تكون الأم محتاجة إلى عناية بيطرية طارئة عند حدوث التهاب في الضرع حيث يكون عبارة عن عدوى بكتيرية تصاب بها الغدد الثديية ويمكن أن تتطور بسرعة، وقد تصبح على درجة عالية من الخطورة فقد تمثل خطورة على حياة الأم. [2]

ويحدث ذلك الالتهاب عادتًا عند زيادة إنتاج الحليب، بقدر أكبر من احتياج الجراء، مما يسبب مرض جالاكتوستاس، الذي يتحول إلى التهاب في الضرع.

ضرورة مراقبة علامات الارتعاج أو الإصابة بحمى الحليب. حيث تشمل على بعض العلامات منها الأرق وبعض القلق وكثرة اللهث ورعشة في بعض العضلات وزيادة درجة الحرارة وقد تحدث مثل هذه الأعراض أثناء الأسابيع الأربعة الأولى من ولادة الجراء وكل ذلك يتضح عند معرفة كيفية الاعتناء بالكلاب بعد الولادة.

معرفة ما إذا كان حليب الأم كافياً

تعد كمية الفضلات التي تتركها الجراء دليل على ما إذا كانت البطون ممتلئة أم لا، حيث يعد ذلك أفضل مؤشر على وجود حليب كافي لدى الأم، وإذا وخد أي جرو في حالة غير مستقرة ويظهر عليه علامات تدل على عدم اكتفائه من الغذاء.

فلا بد من تعويضه بـالأغذية التكميلية من مرة إلى ثلاث مرات في اليوم، ويستطيع الطبيب البيطري تزويده بالأغذية وبعض المغذيات اللازمة والمخصصة بالجراء.

 إبقاء الأم والجراء في ضوء خافت

في الغالب تقوم الكلاب باختيار مكانًا منعزلا للإنجاب، وعادة تكون مكان مظلم أو محمي، حتى لا تشعر بأن كلابها مكشوفين للغاية، مما يشعرها ذلك بالتوتر ولا بد من وضع بطانية على الجزء العلوي من صندوق الولادة أو أن يكون الصندوق مغلق حتى تشعر بالراحة ولحماية الصغار.

ومن المعلومات التي يجب معرفتها عن كيفية الاعتناء بالكلاب بعد الولادة أن بعض الأمهات الأكثر قلقُا ربما يحاولون إخفاء صغارها عن أصحابها من شدة الخوف عليهم، فيجب توفير الراحة والاستقرار حتى تكون قادرة على إمداد جراءها بالحليب ولا يسبب ذلك مشاكل بالجراء. [1]

التحقق من مشاكل ما بعد الولادة

يجب التحقق من نظافة حلمات الأم وفرجها للتأكد من عدم وجود نزيف أو أي إفرازات لها رائحة كريهة، فعند فحص الفرج قد تكون إفرازات ذات لون أسود مخضر، وفي حالة طردها لجميع الإفرازات أثناء الولادة فقد يكون الإفراز غزيرًا جدًا، خاصة أثناء اليوم الأول بعد الإنجاب.

وعلى الرغم من ذلك فيجب أن تقل الإفرازات من خلال المهبل بشكل ملحوظ بعد مرور أربع وعشرون إلى ثمان وأربعين ساعة من وضعها للجراء وفي حالة حدوث عكس ذلك يجب مهاتفة الطبيب البيطري. [3]

وزن الجراء بعد الولادة

يراعي الاهتمام بوزن الجراء بعد الولادة وخاصة خلال الأسبوع الأول والثاني، وذلك قبل أن تفتح أعينها، ويجب أن تتناول الجراء الرضعات وتنام لمدة تصل إلى 90٪ على الأقل من كامل الوقت، مع ضرورة وزن الجراء بانتظام بمعدل مرة واحدة في اليوم.

ويجب أن توجد زيادة ثابتة أوزانهم، وفي حالة ظهور أي اضطراب أو خلل في أحد الجراء، ربما يشير هذا إلى نقص في الطعام أو عدم حصوله على الحليب الكافي أو الإصابة بالعدوى، لذلك من الضروري استشارة الطبيب البيطري.

وتعد ضرورة التعرف على كيفية الاعتناء بالكلاب بعد الولادة من الأمور الحيوية والهامة حيث يمكن من خلال التدريب على العناية بالجراء الصغيرة والأم إنتاج سلالات جيدة لا يصيبها العدوى، وكذلك الاهتمام بصحة الأم يساعد على استمرارها في إنتاج جراء صغيرة مميزة لا تسبب أضرار صحية للمربي أو لأصحابها.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق