تضاريس أمريكا الشمالية

كتابة ساره سمير آخر تحديث: 13 يوليو 2020 , 22:50

سميت أمريكا الشمالية حيث أنها تقع في الجزء الشمالي من القارة ، يحدها من الشّمال المحيط المتجمّد الشّمالي ، ومن الغرب المحيط الهادئ ، وأما عن الشرق فيوجد المحيط الأطلسي ، بينما يحدّها من الجنوب البحر الكاريبي، وهي ثالث قارات العالم من حيث المساحة ، والرابعة من حيث  عدد السكان ، اللّغة الإنجليزية هي اللّغة السّائدة فيها ، ويوجد بها دولة الولايات المتحدة الأمريكية ، والمكسيك ، وكندا ، لذلك فأن التضاريس التي توجد فيها متفرقة بين الثلاث دول ، وهي قارة متنوعة التضاريس ، فيوجد فيها البحار ، والهضاب ، والجبال ، والسهول ، وحتى البحيرات .

تتنوع التضاريس الموجودة في أمريكا الشمالية ، وهذا يؤدي بدوره لتنوع واختلاف الحياة ، والمناخ على أرضيها ويوجد فيها مجموعة من السلاسل الجبلية ، والهضاب ، والسهول ، والأنهار ، والبحيرات لكل واحد منهم موقعه وخصائصه وهم :

جبال أمريكا الشمالية

يوجد في أمريكا الشمالية مجموعة متنوعة من الجبال ، والتي تنشر تقريبا في أغلب أراضيها وهي : [1]

جبال الآبالاش

(بالإنجليزية: Appalachian) تمتد هذه السلسلة الجبلية من مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور في دولة كندا إلى وسط ولاية ألاباما في دولة الولايات المتحدة ، وأعلى قمة جبل يوجد فيها هي قمة جبل كاتهدين الذي يصل ارتفاعه إلى 1.6كم ، ويأتي بعده في المرتبة من حيث الارتفاع جبل واشنطن الذي يصل ارتفاعه إلى 1.9 كم ، ويصل ارتفاع بعض القمم في الجبال البيضاء أكثر من  1.5كم ، وأعلى ارتفاع لتلك السلسلة الجبلية هو قمة جبل ميتشل بارتفاع ما يقرب من 2 كم .

جبال الكوردييرا

(بالإنجليزية: Cordilleras) تعد هذه السلسلة الجبلية الأكثر استخواذاً على مساحة أمريكا الشمالية حيث أنها تشمل حوالي ثلث مساحتها ، حيث أنها تمتد من كندا إلى أن تصل إلى برزخ بنما ويوجد بداخلها كلاً من  : جبال روكي الصخرية (بالإنجليزية: The Rocky Mountains) : يمكن أن يتم تقسيم جبال روكي إلى أربع مجموعات رئيسية ، ولكن ينحدر من هذه الأربعة أكثر من 100 مجموعة منفصلة تختلف من حيث الأصل ، والعمر ،  وأنواع الصخور التي تتكون منها الجبال ، ويمكن أن يصل أرتفاع جبالها إلى 4 كم أو أكثر ومن بنهم : جبال روكي الكندية الشمالية في مونتانا وآيداهوا ، وجبال روكي الوسطى، وجبال روكي الجنوبية، وهضبة كولورادو .

جبال سييرا مادري البركانية

(بالإنجليزية: Sierra Madre) ويمكن أن يصل ارتفاع بعض البراكين فيها إلى 5.6كم ، وتمتد من جنوب غرب الولايات المتحدة عبر المكسيك إلى هندوراس .

سهول أمريكا الشمالية

(بالإنجليزية: Great Plains) وتوجد السهول الكبرى الموجودة في أمريكا الشمالية على امتداد  من جبال الآبالاش إلى جبال روكي ، وهي عبارة عن أراضِ مسطحة كبيرة يغطيها التربة العميقة الخصبة  ، والمليئة بالمعادن ، وتم تشكيل هذه السهول بفعل الأنهار الجليدية التي أدت إلى تفتت الجبال و التي غطّت  بدورها المنطقة في السابق ، وفي الوقت الحالي تغطيها المراعي ، والأراضي العشبية .

هضاب أمريكا الشمالية

تعد هضبة الدرع الكندي (بالإنجليزية: The Canadian Shield) من أهم الهضاب في أمريكا الشمالية، يبلغ متوسط ارتفاعها حوالي 400م وهي مسطحة بشكل نسبي ، وتمتد على شرق ووسط وشمال غرب كندا ، وأهم ما يميزها هو التضاريس الصخرية التي يوجد بينها  العديد من البحيرات ، وتتميز التربة بأنها تربة صقيعية أو ما يعرف باسم التندرا (tundra) وهي من أهم أنواع التربة حيث أنها يمكن أن ينمو فيها النبات في الظروف المناخية القاسية ( الباردة ) ، أو المتجمدة ، وتحافظ على رطوبة النبات ، وحياته . [2]

الأنهار في أمريكا الشمالية

  1. يعد نهر المسيسيبي (بالإنجليزية: Mississippi) النهر الرئيسي لقارة أمريكا الشمالية والولايات المتحدة ، ويبلغ طوله 3765 كم ،وهو شريان الحياة في المناطق الذي يبدأ منها ، والتي يمر بها ، وحتى التي ينتهي عندها ، ويتدفق من شمال غرب ولاية مينيسوتا جنوباً إلى خليج المكسيك ، وهو ثالث أطول نظام نهري في العالم ؛ حيث يبلغ طول نظامه بأكمله عند التقاء روافده مع  نهري ميسوري وأوهايو نحو 6236 كم.
  2. كما أن  قارة أمريكا الشمالية يوجد بها العديد من الأنهار الأخرى ، التي توجد ناحية الشمال ، وما يميز هذه الأنهار أنها تتجمد في فصل الشتاء حيث تكون درجة الحرارة تحت الصفر ، ومن  أهم هذه الأنهار : نهر يوكون (بالإنجليزية: Yukon) ، ونهر ماكينزي (بالإنجليزية: Mackenzie) ، والنهر الأحمر الشمالي (بالإنجليزية: Red River of the North) ، ونهر نيلسون (بالإنجليزية: Nelson) ، وأنهار شرق كندا .

البحيرات في أمريكا الشمالية

هناك الكثير من البحيرات في أمريكا الشمالية، ومن أهمها : [3]

  • بحيرة سوبيريور (بالإنجليزية: Superior).
  • بحيرة هورون (بالإنجليزية: Huron).
  • بحيرة الدب العظيم (بالإنجليزية: Great Bear Lake).
  • بحيرة جريت سليف (بالإنجليزية: Great Slave Lake).
  • بحيرة إيري (بالإنجليزية: Erie).

مناخ قارة أمريكا الشمالية

يتنوع مناخ قارة أمريكا الشمالية ، ويختلف منطقة لآخر ، وهذا تبعاً للكثير من عوامل المناخ ويمكن أن نفصل حالة المناخ في أمريكا الشمالية على النحو التالي :

الموقع الجغرافي

يمكن تصنيف مناخ أمريكا الشمالية حسب موقعها الجغرافي حيث أن  أمريكا الشمالية  توجد في الركن الشمالي الغربي للعالم ،  وهذا ما يجعل أغلب أجزائها تقع في المناخ المعتدل ، كما أن المسطحات المائية المتنوعة التي تمدد في وسطها ، وشمالها تجعل الجو أكثر اعتدالاً ، كما أن هذا المناخ يؤثر بدوره على النطاق الجوي ، ونمو النباتات في الفصول المختلفة ، وكذلك النمو الحيواني .

الموقع الفلكي

توجد قارة أمريكا الشمالية بالقرب من  القطب الشمالي (25 إلى 83 ) وذلك أدي إلي قلة تعامد أشعة الشمس على الأجزاء الجنوبية من الفارة أو ما يعرف باسم أمريكا الوسطى وهذا أدي إلى أن تسود البرودة في أغلب الأوقات على الأجزاء الشمالية الحرارة على الجنوب الغربي للقارة وأمريكا الوسطى وجزر الكاريبي .

التضاريس

التضاريس هي من أهم العوامل التي تؤثر على المناخ فإننا كلما ارتفعنا عن سطح البحر فإن درجة الحرارة تقل لذلك نجد أن الثلوج تتراكم على قمم الجبال الموجودة في أمريكا الشمالية ، كما أنها تلعب دوراً في جلب الأمطار و الثلوج و برودة الأجواء و ارتفاع الرطوبة ، وهذا ما نجده واضح في  المناطق الشرقية للقارة (جبال الابلاش ) و الساحل الغربي (جبال ألاسكا ، وجبال الروكي ) .

التيارات البحرية

  • التيارات التي تأتي من جهة الجنوب تكون الأعاصير مثل التي تتكون في : (جزر الكاريبي  ، جنوب الولايات المتحدة ) .
  • ويسود الدفء والأمطار الغزيرة على  شرق كندا شمالا  نتيجة التيارات الدافئة التي تأتي من ناحية الخليج .
  • كما أن  تيار كاليفورنيا البارد له دور مهم في جهة الغرب ، فهو يوجد على نفس دائرة العرض فيؤدي إلى نشر البرودة ، والطقس المتقلب .
  • أما عن الشمال الشرقي يهب  فيه تيار لابرادور البارد الجاف ، ونتيجة لبرودته فإنه يسعى  لتجميد خليج سانت لورنس غربا .
  • كما يعمل تيار كوروشيفو الياباني الدافئ على سواحل غرب كندا وجنوب ألاسكا في  جلب كمية  الأمطار و الدفء حتى سواحل القطب الشمالي .
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق