مستويات التجارة الالكترونية

كتابة رشا سليمان آخر تحديث: 15 يوليو 2020 , 02:29

يشير مصطلح التجارة الالكترونية إلى أي معاملة تتم عبر الإنترنت. حيث يقع بيع وشراء المنتجات والخدمات والمنتجات الرقمية عبر الإنترنت تحت مظلة التجارة الالكترونية. فمجال التجارة الالكترونية يعد مجالًا واتجاه سريع النمو. فمن المستحيل تجاهل هذا الاتجاه اليوم.

فلقد أدى صعود التسوق والبيع عبر الإنترنت إلى خلق فرص لملايين الأشخاص وتقديم مزايا واضحة لأولئك الذين يشاركون فيه. مثل: زيادة الأرباح النهائية، وزيادة عدد العملاء، وزيادة الوعي بالعلامة التجارية وهذه هي بعض من ثمار التجارة الإلكترونية ولكنها ليست الوحيدة. فيؤدي فتح متجر على الإنترنت إلى إزالة العديد من الحدود المرتبطة بموقع البيع بالتجزئة الفعلي. حيث يمكن لمتاجر التجارة الالكترونية البيع على الصعيد الوطني وحتى في جميع أنحاء العالم إذا رغبت في ذلك.

كيف يتم تنفيذ المعاملات التجارية إلكترونيًا عبر الإنترنت، حيث يوجد العديد من مستويات التجارة الالكترونية والمعاملات المختلفة في عالم التجارة الالكترونية اليوم. فسوف تساعدك هذه الخيارات على تحديد الخيار الأكثر تمثيلًا لنشاطك التجاري في عملية بناء موقعك واختيار نظام إدارة التجارة الإلكترونية المحدد للبدء به. ففيما يلي أشهر نماذج مستويات التجارة الالكترونية:

من نشاط تجاري إلى نشاط تجاري آخر (B2B)

الأعمال بين الأنشطة التجارية (B2B) تعني ببساطة التعامل بين الشركات من خلال الإنترنت، وهو نموذج أعمال يركز أساسًاعلى بيع المنتجات والخدمات والبرامج المختلفة أيضًا من شركة لشركة أخرى.

فنموذج التجارة الالكترونية B2B هو بيع وشراء السلع والخدمات والبرامج بين الشركات من خلال استخدام الأسواق عبر الإنترنت.

يشرح هذا النوع من التجارة الالكترونية عادةً العلاقة بين منتجي المنتج أو تجار الجملة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تكون هذه العلاقة بين المنتجين أو تجار الجملة وتجار التجزئة.

مزايا نموذج B2B

الراحة والسهولة في التعامل – سوق مستقر ويمكن التنبؤ به – الولاء من قبل العملاء – تحقيق مستوى أرباح عالي – إمكانية بناء أسوق ضخمة – الأمان التام في المعاملات.

مساوئ نموذج B2B

قلة عدد العملاء – تحديات السوق والمنافسة – مبيعات محددة للشركات دون الأفراد – الجهد الكبير المبذول في تصميم موقع ويب وغيرها من المستلزمات.

يعد نموذج B2B  من أهم وأشهر مستويات التجارة الالكترونية في العالم اليوم والتي يفكر فيها معظم الناس عندما يسمعون كلمة التجارة الالكترونية. ولكن هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها عند وضع خطة عمل وذلك لفهم السوق المستهدف والجمهور المستهدف أيضًا.

من نشاط تجاري إلى المستهلك (B2C)

يشير نموذج (B2C) إلى عمليات بيع المنتجات والخدمات مباشرةً من الشركة أو النشاط التجاري إلى المستهلك الذي هو المستخدم النهائي للمنتج أو الخدمة.

يستخدم B2C عادةً للإشارة إلى تجار التجزئة الذين يبيعون المنتجات والخدمات للمستهلكين عبر الإنترنت.

ويشير B2C تقليديًا إلى التسوق في المول، وتناول الطعام في المطاعم، وأفلام الدفع مقابل المشاهدة، والإعلانات التجارية. ولكن في عصر الإنترنت والكمبيوتر فهذا يحدث الكترونيًا أو عبر الإنترنت وهو ما يسمى بالبيع الإلكتروني أو المعاملات الالكترونية، حيث يبيع المصنعون أو تجار التجزئة منتجاتهم للمستهلكين عبر الإنترنت من خلال المتاجر، ويتمتع المستهلكون هنا براحة التسوق عبر الإنترنت من خلال منازلهم دون اللجوء للتسوق التقليدي.

مزايا نموذج B2C

سوق واسعة ومتنوعة وعدد مستهلكين كبير – التوسع يكون سهل إلى منافذ وأسواق أخرى، سواء كان التوسع رأسي أو أفقي – سهولة التسويق للمنتج أو الخدمة من خلال إستخدام وسائل الاعلام الاجتماعية – سهولة تجميع بيانات المستهلكين والتي يمكن استخدامها لتحسين المنتجات وزيادة المبيعات واستخدامها للتنبؤ بالإتجاهات الأحدث.

عيوب نموذج B2C

منافسة عالية بين الأنشطة التجارية الالكترونية – هوامش ربح أقل – وجود الوسطاء. [1] ، ويعد أيضًا نموذج B2C  من أهم مستويات التجارة الالكترونية في العالم اليوم مثله في ذلك مثل نموذج B2B.

من مستهلك إلى مستهلك (C2C)

حيث في مثل هذا النموذج من الأعمال يسهل عملية التجارة والبيع والشراء بين الأفراد عبر الإنترنت، سواء كانت سلع أو خدمات، فإن هذه الفئة من التجارة الالكترونية تربط الأشخاص بالقيام بأعمال تجارية مع بعضهم البعض سواء من خلال مواقع الويب التي تقدم إعلانات مصنفة مجانية أو من خلال المزادات والمنتديات أو من خلال عمليات البيع المباشر.

فيستطيع أي فرد بيع أي منتج سواء مستعمل أو جديد. فكل ما عليه هو إعطاء تفاصيل عن المنتج والسعر المطلوب ليبدأ من يريد او يرغب في الشراء بطلب شرائه.

مزايا نموذج C2C

التوفر أو الإتاحية بالنسبة للمستهلكين – تحديث منتظم للموقع – ربحية عالية من خلال البيع المباشر – التكاليف المنخفضة للمعاملة – الإتصال المباشر بالبائعين والإستغناء عن الوسطاء.

مساوئ نموذج C2C

الدفع المقدم ليس له ضمان – قد يكون هناك بعض السرقات كفتح موقع وهمي تحت إسم موقع آخر شهير وذلك لجذب العملاء – نقص في مراقبة جودة المنتجات.

من مستهلك إلى نشاط تجاري (C2B)

يمثل نموذج الأعمال C2B معاملة يقوم فيها الأفراد بإنشاء قيمة للأعمال التجارية الخاصة بهم، على عكس نموذج الأعمال التجارية للمستهلك التقليدي حيث تكون الشركات هي التي تقدم القيمة. حيث يزود المستهلكون الشركات أو أصحاب الأنشطة التجارية بالمنتجات / أو الخدمات المطلوبة، ويتعاونون في المشاريع لإنجازها، وفي النهاية يساعدون الشركات على زيادة الأرباح الخاصة بهم.

Freelancer، Upwork ، Fivver  منصات مستقلة وأمثلة على شركات تجلب طرفين للمشاركة في معاملات C2B. حيث تقوم هذه المنصات بربط العمال أو أصحاب المهارت المختلفة الذين يبحثون عن عمل مع الشركات البعيدة أو أصحاب الأنشطة التجارية الذين يريدون مهارات معينة لمساعدتهم في إنجاز مشاريعهم التجارية.

حيث يقوم المستهلك بعرض سعره المطلوب للمنتج او الخدمة التي يقدمها ومن ثم تتم الموافقة من قبل صاحب الشركة أو النشاط التجاري المحتمل.

من المستهلك إلى الإدارة (C2A)

يسمح هذا النموذج للمستهلكين بالوصول إلى تلقي المعلومات عبر الإنترنت، وإجراء المدفوعات، وإنشاء خط اتصال مباشر بين الحكومة أو الهيئة الرسمية والمستهلكين الذين تمثلهم. قد تتضمن العديد من معاملات C2A الشائعة دفع الضرائب أو الغرامات أو الاستفسار عن رموز المناطق أو دفع الرسوم الدراسية للجامعة.

وهذا يسمح للمستهلكين بممارسة الأعمال التجارية على الفور مع المنظمات الكبيرة التي ربما كانت في الماضي مملة وغير فعالة. في السابق، كان هذا النوع من الأعمال شاقًا ومستهلكًا للوقت، ولكن تم تحسين العمليات إلى حد كبير حيث يمكن إجراء المعاملات عبر الإنترنت. وهذا يفتح الموارد لكل من المستهلكين والإدارة لتخصيصها بشكل أكثر فعالية.

ولأي تعامل يتم عن طريق التجارة الالكترونية لابد له من مستويين:

المستوى البسيط: وفي هذا النوع يتم الترويج للسلعة أو الخدمة المقدمة والتعريف بها والدعاية والإعلان لها.

المستوى المتقدم: وفي هذا النوع يتم التركيز على العمليات والإجراءات الخاصة بعملية الدفع عبر الإنترنت، وهذا يحتاج إلى توعية ووعي من قبل المتعاملين في هذا المستوى.

فبغض النظر عن نوع النموذج (النماذج) الذي سوف تعمل بموجبه، فمن الضروري فهم الوظائف والقيم الأساسية لعملك وبذل الجهد والوقت للقيام بذلك بشكل فعال. سيؤدي هذا الفهم والبصيرة الواعية إلى نتائج رائعة وعمليات أكثر سهولة وسلاسة. التجارة الالكترونية صناعة ناشئة ومهمة والعديد من الناس لا يريدون التأخر في هذا السباق. فيجب القراءة والدراسة جيداً حتى تكون عملية اتخاذ القرار في مجال التجارة الالكترونية أكثر وضوحًا ويُسر. [2]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق