خصائص الإشراف التربوي الفعال

كتابة أميرة قاسم آخر تحديث: 19 يوليو 2020 , 03:23

من أكثر العوامل التي تؤثر على شخصية الطفل هي المراقبة التي تحدث من الوالدين والتي لابد من أن تتم بالطريقة الصحيحة ، فيجب أن يحرص الوالدين على أن تكون سلوكهم جيد في التواصل مع الأبناء وفي الإشراف عليهم ، وسوف تلاحظ بشكل واضح تطور في معرفي وسلوكي للأطفال .

المراقبة على الأطفال الأصغر من 6 سنوات

تختلف طرق الرعاية بناء على عمر الطفل حيث أن الأطفال أصغر من 6 سنوات ، حيث أن الأطفال في هذا العمر يحتاجون إلى رقابة كبيرة حيث أنهم لا يتمكنون من التفرقة بين الأمور الخطرة التي لا يجب القيام بها والأمور الجيدة ، ولقد ذكر الأبحاث أن القرب من الأطفال في هذا السن يكون لها تأثير واضح على حياة الطفل ، حيث أنهم من الصعب توقع أي تصرفات تصدر من هؤلاء الأطفال في هذا السن مما يكونوا في حاجة إلى رقابة وإشراف على مدار اليوم . [1]

خصائص الاشراف التربوي وصفاته

يوجد بعض المهام التي يجب أن يحرص عليها الآباء كوسيلة لضمان رعاية الأبناء على نطاق كبير ، وبناء على ما ذكره المتخصصون في هذا المجال أن هذه الوسائل تتمثل فيما يلي :

  • أن يحرصوا على توفير بيئة آمنة إلى الأطفال سواء كانت داخل المنزل أو خارجة .
  • بالنسبة إلى الأطفال الصغار فيجب أن يتم توفير ألعاب آمنة لها ولا يكون لها أي تأثير سلبي على الأطفال .
  • المتابعة مع هيئة التدريس بشكل مستمر .
  • التعامل مع أي مشكلة مع الأطفال سواء كانت من خلال التعرض إلى تنمر أو غيرها من الأمور .
  • مراقبة الأطفال في جميع التصرفات لمعرفة إذا كان يوجد أي تغيرات في تصرفاتهم .
  • التعامل مع أي مشكلة مع الأطفال بالطريقة الصحيحة حيث أن هذا يكون له تأثير واضح على الشخصية فيما بعد .
  • متابعة المستوى الدراسي لدى الأطفال حيث أن تغيره يعتبر دليل على أن الطفل يعاني من مشاكل نفسية .
  • عدم الإساءة خلال التعامل مع الاطفال . [2]

نصائح رصد الطفل والإشراف عليه

عليك أن تفكر في كل وقت كنت مشغول به في أي شيء عن الذي كان يفعله طفلك في هذا الوقت ، فمن أهم الأمور التي يجب أن تقوم بها في هذه الحالة هي التواصل مع الأطفال حيث أنها تعتبر وسيلة جيدة تساعدك على فهم ما يدور في عقل طفلك ، واحرص على أن تكون قريب من الأطفال حتى يمكنك معرفة جميع التفاصيل على ما يحدث معهم ويجب أن تكون على معرفة بموعد الخروج إلى أي مكان إذا كان الطفل بالغ والأشخاص الذين سوف يخرج معهم وموعد العودة إلى المنزل وغيرها من التفاصيل .

إن المراقبة والإشراف من أهم الأمور التي يمكنك أن تقوم بها عند التعامل مع الطفل والتي تضمن من خلالها أن تكون التربية سوية وأن لا ينجرف الطفل مع أصدقاء يكون لهم تأثير سلبي على حياة الشخص ؛ لهذا السبب لابد على الوالدين أن يتعرفوا على جميع الاصدقاء والنصح بالابتعاد على الاصدقاء السيئين حيث أنها من أكثر العوامل التي تؤثر على الأطفال . [3]

نصائح تنشئة طفل سوي

بجانب مراقبة الطفل فإنه يوجد بعض الأمور التي يجب على الآباء والأمهات أن يحرصوا عليها حتى تكون وسيلة لإنشاء طفل سوي :

تعزيز احترام الطفل لذاته

احرص على تنمية شعور الطفل بالذات حيث أن الأطفال عندما يكونوا صغار يرون أنفسهم من عيون آبائهم ، لهذا فإن الطفل يركز على جميع التصرفات التي تقوم بها وجميع الكلمات التي تتحدث بها يكون لها تأثير واضح على الطفل ، لهذا أحرص على الثناء على أي إنجاز يقومون به حيث أن هذا الأمر يجعلهم أفضل ويشعرون بالفخر تجاه أنفسهم ، والسماح لهم بالقيام ببعض الأمور بشكل مستقل حيث أن هذا يزيد من شعورهم بالقوة .

مع تجنب مقارنة الطفل بغيرة أو التحدث بكلام سلبي وبه عتاب إلى الطفل ، احرص على اختيار جميع الكلمات التي تتحدث بها مع الطفل بعناية .

وضع انضباطات للأطفال

إن الأطفال الصغار لا يمكنهم التفرقة بين الأشياء الصحيحة والخاطئة ؛ لهذا السبب أحرص على أن تضع بعض القواعد إلى الأطفال والتي توضح لهم السلوكيات المقبولة والغير مقبولة ، حيث أنهم يحتاجون إلى هذه الحدود بشكل أكبر عندما يصبحوا بالغين ، وعند تجاوز ذلك أحرص على وجود عقاب أو فقدان بعض الامتيازات حتى لا يمكنهم تكرار الخطأ من جديد ، واحرص على مراقبة العقاب حتى يشعر الطفل بالرهبة حيال ذلك .

خصص وقتًا للأطفال

في كثير من الأحيان يكون من الصعب على كلًا من الآباء والأبناء أن يلتقوا على وجبة واحدة أو الحديث معًا أو قضاء عطلة نهاية الاسبوع معًا ، وهذا يكون له تأثير سلبي على شخصية وعلى تربية الطفل ؛ لهذا أحرص على أن توفر بعض الوقت إلى الأطفال وأن تتناول معهم على الأقل وجبة في اليوم ، وتنظيم بعض الوقت إلى الأطفال ، وأحرص على أن تحضر جميع المناسبات التي يتم تنظيمها في المدرسة والمتابعة مع مشرف التربية حيث أنه تساعده على الشعور بالآمان مما يعزز ثقته وتقربه إلى الأسرة .

كن قدوة حسنة

إن الأطفال الصغار دائمًا ما يتعلمون كل شيء يرونه من الأباء ويقلدون ذلك ؛ لهذا السبب أحرص على أن تكون قدوة حسنه ويجب أن تدرك أن الأطفال يراقبونك طوال الوقت ، فعليك أن تتسم بالصفات التي ترغب أن تراها في أطفالك ، وأحرص على تربية أطفالك على مساعدة الآخرين حيث أن هذا يعمل على نشر الطيبة بداخلهم ويكون له تأثير واضح على شخصيتهم .

التواصل مع الأطفال بشكل مستمر

من الأمور التي يجب أن تقوم بها هي تخصيص بعض الوقت للتناقش مع الطفل حتى وإن قام بأي شيء فقبل تحديد العقبات يجب أن تستمع إلى الطفل وإلى الدوافع التي جعلته يقوم بأي شيء ، وعليك أن تعتاد على الحديث والتواصل معهم وتفسير كل شيء وذلك من خلال عرض أي شيء تفكر به وأجعل طفلك يشاركك بما يفكر به أيضًا حيث أن هذا سوف يكون دافع في أن يلجأ إليك في أي وقت .

أظهر أن حبك غير مشروط

إن من أصدق أنواع الحب هو الحب الغير مشروط والذي يجعل الآخرين يشعرون بالأمان ؛ لهذا السبب احرص على تصحيح أي مشكلة في الطفل بدون أن تشعر بأن أي موقف أو تصرف يقوم به يؤثر على مشاعرك تجاهه إن هذه الخطوة تعتبر من الأخطاء التي يقع بها الكثير من الآباء . [4]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق