ما هي فوائد شرب الحلبة يوميا

كتابة شيماء الزناتي آخر تحديث: 19 يوليو 2020 , 03:52

تعتبر الحلبة من أكثر الأعشاب التي تشتهر الهند بزراعتها وأيضاً بعض المناطق العربية ، وقد تم استخدامها لأول مرة في مصر عام 1500 قبل الميلاد ، وقد تم استعمال حبوب الحلبة بنية اللون الصغيرة كنوع من التوابل في بعض مناطق الشرق الأوسط وجنوب آسيا ، كما أن أوراق الحلبة قابلة أيضا للأكل ، ويمكن توافر الحلبه هذه على شكل شاي ، أو مكملات غذائية وأيضا يمكن أن توجد على هيئة توابل ، سواءً كانت حبوب كاملة أو مطحونة . وتتميز الحلبه النيئه بمذاق مر للغاية بينما عندما يتم تسخينها أو تحميص بذورها يخف هذا الطعم المر ، ويتم إطلاق النكهة الحُلوه منها .

فوائد مغلي الحلبة

فوائد مغلي الحلبة محتواه من المواد الغذائية يحتوي عشب الحلبة على العديد من العناصر الغذائية كالمعادن والفيتامينات الضرورية التي يحتاجها الجسم ونذكر منها ما يأتي :

  • فيتامين ب1 أو يطلق عليه أيضا الثايمين : يتركب هذا الفيتامين من مجموعة من المركبات المضادة للأكسدة ، التي لها دور مهم وفعال في صحة البصر ، وأيضا الجهاز المناعي ونمو العظام وفيتامين أ يساعد جعل سطح العين والجلد والأغشية المخاطية ، لهما قدرة كبيرة على جعل سطح العين والأغشية المخاطية لهما قدرة كبيرة على مقاومة البكتيريا والفيروسات ، كما أنه يساعد على التقليل من خطر الإصابة بأمراض العين وأيضاً مشاكل الجهاز التنفسي ، وهذا الفيتامين يساعد الجسم على تحليل الكربوهيدرات وهذا لإنتاج الطاقة الضرورية للجسم وتحديدا للدماغ والجهاز العصبي ، كما أن فيتامين ب1 له دور كبير في الإشارات العصبية ، أيضا انقباض العضلات بالإضافة إلى الدور الأساسي والرئيسي في عملية أيض مركب البيروفات .
  • فيتامين ب2 أو ما يطلق عليه الريبوفلافين : وهذا الفيتامين يساعد الجسم في تحليل الكربوهيدرات والبروتينات والدهون ، وأيضاً يساعد بشكل كبير في تعزيز صحة العين ، ويساعد أيضا على التقليل من خطر الماء الأبيض فيها ، بالإضافة إلى المحافظة على صحة القلب والعضلات والاعصاب والجلد والمساهمة أيضا في إنتاج خلايا الدم الحمراء ، ويساعد أيضا على تعزيز وزيادة امتصاص الحديد وحمض الفوليك ، بالإضافة إلى أنه يساهم أيضا في تطور الجنين بشكل سليم ، ويحافظ أيضا على الأغشية المخاطية التي توجد في الجهاز الهضمي وهذا يكون بمساعدة فيتامين أ .
  • فيتامين ب3 ويطلق عليه أيضا (النياسين) : وتعد فائدة هذا الفيتامين في أنه يساهم في عملية تحويل الطعام إلى طاقة ، ويساعد أيضا الجسم على استخدام البروتينات والدهون ، ويساعد أيضا على بقاء الجلد والشعر  والجهاز العصبي بصحة جيدة ، كما أنه يشتمل علي العديد من الخصائص المضادة للأكسدة وأيضاً مضاده للالتهابات ، ويساعد أيضا على خفض مستوى الكوليسترول .
  • فيتامين ب6 والذي يطلق عليه أيضا البيريدوكسين : حيث يقوم هذا الفيتامين بـ تعزيز وظائف الدماغ والجهاز العصبي ويساعد أيضا على إنتاج الهيموغلوبين وهو بروتين يكون موجود في الدم ويساهم أيضا في نقل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم ، وهذا الفيتامين يساعد بشكل كبير في صنع بعض الهرمونات ، مثل : السيروتونين وهذا الهرمون يعمل على تنظيم المزاج ، وأيضاا هرمون النورإيبينفرين وهذا الهرمون يساعد بشكل كبير علي التغلب علي التعب والإجهاد والتوتر ، إضافة إلى هرمون الميلاتونين حيث أن هذا الهرمون ضروري لتنظيم النوم وأيضا تنظيم الساعة البيولوجية للجسم
  • فيتامين ب9 أو ما يعرف باسم الفولات : وهذا يقوم بمساعدة الجسم على تصنيع الحمض النووي الريبوزي منقوص الاكسجين ، أو الذي يعرف بالـ DNA ، والحمض النووي الريبوزي يعرف بال RNA ، وهذا يدخل في عملية أيض البروتينات .
  • فيتامين ج أو ما يطلق عليه حمض الاسكوربيك : هذا الفيتامين يحتاجه الجسم في تكوين العضلات والأوعية الدموية والغضاريف والكولاجين التي توجد في العظام ، كما أنه ضروري جدا لإلتئام الجروح وامتصاص الحديد وتخزينه أيضاً ، وهو من مضادات الأكسدة التي تساهم بشكل كبير في التقليل من التأثير الضار للجذور الحره ؛ والجذور الحرة هذه عبارة عن جزيئات يقوم الجسم بإنتاجها عند تحليل بعض أنواع الأغذية أو التدخين أو التعرض للإشعاع ، وهذا من الممكن أن يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب وبعض أنواع السرطان وغيرها من الأمراض .

القيمة الغذائية للحلبة وفوائدها

  • النحاس : هو من المعادن الأساسية التي يحتاجها الجسم بكميات قليلة ، وهو موجود في جميع أنسجة الجسم ، ويمتلك دور كبير في إنتاج الطاقة ، وأيضا الحفاظ على صحة الخلايا العصبية ، والجهاز المناعي وأيضاً تكوين خلايا الدم الحمراء ، بالإضافة إلى أنه يساعد الجسم على امتصاص الحديد ، وتكوين الكولاجين .
  • البوتاسيوم : ويعد معدن إلكتروليت أساسي للكثير من وظائف الجسم ؛ مثل تنظيم ضغط الدم ، ونبضات القلب ، وانقباض العضلات ، وأيضا نقل الإشارات العصبية ويقوم أيضا بتصنيع البروتين والكولاجين ، بالإضافة إلى أنه يساهم في الحفاظ على الضغط الأسموزي داخل الخلايا وخارجها .
  • الكالسيوم : يعتبر الكالسيوم من المعادن الضرورية للجسم ، والتي تساعد على تكوين الأسنان ، والعظام وايضا الحفاظ على صحتهما ، وهذا المعدن يقلل خطر الإصابة بهشاشة العظام .
  • الحديد : يعتبر الدور الأساسي للحديد هو تكوين الهيموجلوبين ، ويعد عامل مرافق للكثير من انزيمات الجسم .
  • السيلينيوم : يساعد هذا المعدن جهاز المناعة على أداء وظائفه بشكل سليم ، وله دور أيضا في عمليه التكاثر والتقليل من الضرر الذي يلحق بالخلايا .

فوائد شرب الحلبة يوميا

خفض مستويات السكر في الدم

من فوائد الحلبة خفض مستوى السكر حيث تحتوي بذور الحلبة على الألياف وبعض المواد الكيميائية التي من الممكن أن تساعد في إبطاء عملية هضم وامتصاص الكربوهيدرات والسكريات ، وأيضا تحسن من كيفية استخدام الجسم لسكر ، وتزيد أيضا من إفراز هرمون الأنسولين .

تخفيف عسر الطمث

تقليل الآلام التي ترافق الدورة الشهرية بشل خاص حيث يقلل من التقلصات .

تعزيز الأداء الرياضي

هناك يوجد هناك تضارب وتصارع بين نتائج الدراسات حول هذا التأثير ، حيث قالت بعض الإشارات أن تناول 500 مل جرام من مكملات الحلبة لمدة 8 أسابيع فهذا يقلل من دهون الجسم ، ويزيد أيضا من مستويات التستوستيرون ، ولكن هذا لم يؤثر في قوه العضلات أو قوة التحمل لدى الشباب ، وأن تناول مستخلص الحلبة لمدة 8 أسابيع يحسن المستوى الرياضي لبعض الرياضات بشكل كبير .

التخفيف من حرقة المعدة

أشارت إحدى الدراسات أن تناول منتج قد يحتوي على الياف الحلبه قبل 30 دقيقة من وجبتان في اليوم وهذا لمده اسبوعين ، فهذا يعمل على تقليل شدة قرحة المعدة لدى الأشخاص الذين يعانون منها بشكل مستمر.

زيادة إفراز حليب الثدي

تمتلك الحلبة تأثير مدر للحليب .

 المساعدة على إنقاص الوزن

يمكن للحلبة بشكل كبير أن تساهم في تقليل الوزن وهذا بسبب احتوائها على نسبة كبيرة من الألياف التي تساعد علي التقليل من الرغبة في تناول الطعام ، وتزيد الشعور بالشبع مما يساعد على إنقاص الوزن .

التخفيف من تساقط الشعر

حيث أن تناول كمية معينة من مكملات مستخلص الحلبة يساهم في التحسين من نمو الشعر وتعزيز صحة الفروة ، وممكن أيضا تناولها كما هي هذا أيضا يساعد في التقليل من تساقط الشعر .

التخفيف من السعال المزمن

قد يساعد تناول الحلبة على التخفيف من احتقان الحلق وتعقيمه أيضا ، وقد يساعد شرب مغلي الحلبة على تحليل المخاط وبالتالي التخفيف من السعال المستمر .

التخفيف من الإمساك

حيث أن تناول الحلبة يساهم في تحسين نشاط إنزيم الليباز وهو من الأنزيمات التي تدخل في عملية هضم الدهون ، وبناء أنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف فهذا قد يساعد في التخفيف من الإمساك ، من الممكن أن تستخدم كمسكن ومضاد للالتهابات .

يمكن أيضا أن تستخدم في التقليل من خطر الإصابة بالحالات التالية :

  • تشقق الشفاه .
  • تقرحات الفم .
  • الحمي .
  • النقرس .
  • تصلب الشرايين .
  • الفتق .
  • أمراض الكلى .
  •  اضطرابات المعده .
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق