مقدمة عن التجارة الإلكترونية

كتابة أميرة قاسم آخر تحديث: 19 يوليو 2020 , 04:26

إن مصطلح التجارة الالكترونية يطلق على أي نوع من المعاملات التجارية والتي تتمثل في نقل المعلومات عن طريق الانترنت حيث أنه يغطي مجموعة مختلفة من الأنشطة التجارية والتي يتم استخدامها في الإنترنت كمنصة يمكن من خلالها تبادل المعلومات وكذلك تبادل العملات النقدية أو كليهما ، ويتم الاعتماد على التجارة الإلكترونية بشكل يومي في الشراء والبيع والحصول على الأموال في المقابل ولقد أصبحت من أكثر الأمور المنتشرة مؤخرًا .

مقدمة عن التجارة الإلكترونية

إن التجارة الإلكترونية تعني أن يتم استخدام الإنترنت في المعاملات التجارية والتي تعتمد على أن يتم تبادل القيمة سواء كان من خلال الحدود التنظيمية أو الفردية في مقابل المنتجات والخدمات التي يتم تقديمها ، وبشكل عام فإن الأعمال الإلكترونية التي تتم عن طريق الإنترنت ويتم تبادل قيمة بها فيطلق عليها التجارة الإلكترونية .

تاريخ التجارة الإلكترونية

لقد بدأ تاريخ التجارة الإلكترونية منذ أختراع الهاتف في القرن الماضي حيث أن يتم تبادل البيانات على نطاق واسع ، ولقد حرصت المؤسسات الكبيرة على أن تقوم بتطوير التبادل الإلكتروني للبيانات بداية من الستينات وعلى الرغم من أنها في البداية لم تحوز على قبول من الجميع إلا أنها استمرت وتطورت واستمر عدم القبول لها إلى الثمانينات ، وخلال الثلاثين عامًا الماضية فلقد حدث الكثير من التطور في التجارة الإلكترونية بشكل واضح وملحوظ .

ففي البداية كانت تعرف بأن يتم تسهيل المعاملات التجارية الإلكترونية وذلك من خلال التبادل الإلكتروني للبيانات وكذلك التحويل الإلكتروني للأموال ، وكانت هذا دافع في أن تقوم الكثير من الشركات بإرسال مستندات تجارية لها الكترونيًا وقد سهل الأمر ، ومن ضمن صور التجارة الإلكترونية في الثمانينات هي أوامر الشراء أو الفواتير وكذلك نمو أو قبول بطاقات الائتمان وأيضًا أجهزة الصرف الآلي ، وغيرها من الخدمات المصرفية الهاتفية ، ومن ضمن أشكال التجارة الإلكترونية هي الحجز للخطوط الجوية وللسكة الحديد عن طريق الأنترنت ، ولقد تم الاعتماد على هذا النظام في الولايات المتحدة الأمريكية في تجارة السيارات وغيرها من التطورات التي حدثت به إلى أن أصبحت من أهم أساسيات التجارة في عصرنا الحالي .

وبداية من التسعينات حدث تطورات أخرى في التجارة الإلكترونية وهي أن يتم تخزين البيانات والاستشارات تتم عن طريق الانترنت ، ولقد كان سوق المعلومات على الإنترنت في وقت مبكر فلقد كان يتم تبادل المعلومات ولقد تم تقديم هذا النظام في عام 1991 ، وفي عام 1990 قام تيم بيرنرز لي شبكة الويب العالمية فلقد أصبحت نظام أتصال يومي عالمي لجميع الأفراد ، ولقد أصبح الأمر أكثر أنتشارًا في عام 1994 وكان حينها بداية التسويق عن طريق الأنترنت ، ولقد استغرق الأمر العديد من التطورات حتى تكون وسيلة يتم من خلالها تطوير هذا النظام .

في نهاية عام 2000 لقد قامت الكثير من الشركات الأمريكية والأوروبية بعرض الكثير من الخدمات من خلال شبكة الويب العالمية ، وكان هذا بداية أن يتم ربط كلمة التجارة الإلكترونية مع القدرة على شراء السلع المختلفة عن طريق الإنترنت بالاعتماد على بروتوكولات آمنة وكذلك خدمات دفع إلكترونية .

تجارة الإنترنت والويب

لقد تم تصميم الإنترنت بداية من عام 1969 ، والأمر تطور بشكل تدريجي وسريع ، ودائمًا ما يزيد عدد المستخدمين إلى الويب ، ومن ضمن الخدمات التي تنتشر بجانب الشراء والبيع هي الخدمات التي تتم ما بين شركتين أو أكثر ، وهذه العوامل كانت سبب في أن يكون استخدام الانترنت له هدف أكبر من مجرد التصفح أو الترفيه والحصول على معلومات والتواصل الاجتماعي ، ولكنه في نفس الوقت يعتبر وسيلة جيدة وحديثة في ممارسة الأعمال التجارية .

فيوجد الكثير من المواقع التي يتم استخدامها في ترويج المنتجات ، هذا بجانب التطبيقات التي أنتشرت على نطاق واسع والتي منها على الهاتف أو على الكمبيوتر والتي تعتبر دليل واضح على إزدهار التجارة الإلكترونية على نطاق واسع .

تطوير التجارة الإلكترونية

تعددت الأهداف التي يتم من خلالها تطوير التجارة الإلكترونية بشكل مستمر وواضع وأن يتم الاعتماد عليها على نطاق واسع ، ومن ضمن هذه الأهداف ما يلي :

  • أن تكون ذات فوائد على الشركات وكذلك على المستهلك وتعمل على زيادة العلاقات التجارية وزيادة مساحة السوق .
  • أن يحصل العميل على مساعدة جيدة ، حيث يمكن رؤية جميع البدائل واختيار الأفضل ونظرًا لأن كل شركة تسعى إلى أن تكون الأفضل فإن هذا سوف يزيد من كفاءة المنتجات والاسعار والمستهلك مستفيد .
  • تسعى جميع الشركات إلى مضاعفة العملاء ، وهذا الأمر يدفعها إلى أن تطور من تقوم به الشركات من خدمات والجودة العالية حتى تنمو في السوق بشكل جيد ومربح .
  • تعتبر تطوير إلى التجارة التقليدية والتي تكون سبب في الكثير من الأرباح والنتائج المضاعفة .
  • تكون وسيلة لأن يجتمع كلًا من المشترون والبائعون في الفضاء الإلكتروني من المكان الفعلي مما يوسع النطاق .
  • يمكن الوصول إلى أي مكان في العالم والحصول على المنتجات التي ترغب بها في أي وقت والتي تعتبر من أهم المزايا .
  • يتم توصيل المعلومات بسرعة كبيرة وفي نفس الوقت التكلفة تكون أقل من أي مكان آخر .
  • تعتبر وسيلة لأن يشترك الأشخاص الذين لديهم نفس الاهتمام نفس الاشياء .
  • تكون سبب في أن يتم نقل العالم من الإنتاج الضخم إلى التخصيص الشامل أي تخصيص نوعية السلع والمنتجات والتصميمات .

انواع التجارة الإلكترونية

يوجد العديد من الأنواع المختلفة إلى التجارة الإلكترونية منها الخاص بالشركات وبعض الأعمال الاستهلاكية أو التي تكون من شركات الحكومة أو التي تكون من مستهلك إلى مستهلك . [1]

فوائد التجارة الالكترونية

تعددت فوائد التجارة الالكترونية والتي زادت مع تطور هذا المجال ، والتي تتمثل فيما يلي :

  • سوف تصبح التكلفة أقل من أي مكان آخر وبسبب التنافس يتم عمل الخصومات والعروض بين الشركات
  • لن تضطر إلى السفر والذي يكلف الكثير من المجهود والوقت حتى تقوم بشراء أي شيء ولكن يمكن طلبه ببساطة .
  • تعتبر هي الوسيلة الأمثل في التسوق والتي توفر الكثير من الوقت والأموال .
  • تقدم لك جميع المعلومات على أي شيء قبل أن تقوم بشرائه ، حيث أن أغلب المواقع تجعل المعلومات الإضافية متوافرة .
  • هذه الطريقة سوف تكون متاحة على مدار اليوم مما يسهل عليك أن تحصل على ما ترغب به في أي وقت . [2]
  • تعتمد على العديد من المواقع والتطبيقات والتي تضمن تنوع العروض التي يتم تقديمها .
  • لقد أصبح يوجد أسواق إلى المنتجات المتخصصة والتي كانت سبب في أن تزيد من قيمة المنتجات .
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق