كيفية زراعة الطماطم على أسطح المنازل

كتابة شيماء الزناتي آخر تحديث: 19 يوليو 2020 , 20:08

تعتبر زراعة الطماطم متعة حقيقية حيث أنه لا يوجد أي بيت لا يحتاج إلى الطماطم ، لهذا يمكننا زراعة الطماطم في المنازل بكل سهولة ، وهذا لأنها لا تحتاج إلى خبرة أو مهارة مسبقة ، بالإضافة إلى أن زراعة الطماطم على أسطح المنازل لا ترتبط بمساحة ونوعية التربة ، فمن كان لديه حقل كبير يمكن أن يزرعها بسهولة وأيضا من كان لديه سطح أو حديقة صغيرة في منزله فبإمكانه هو أيضا زراعتها وفي النهايه سوف يحصل على طماطم طازجة من زراعة يده . وتعد رغبة الناس الشديدة في التعرف على طريقة زراعة الطماطم على أسطح المنازل ، بسبب أنها تعد من أهم الخضراوات وأشهرها في الأسواق ، وتعتبر أيضا من أساسيات عملية طهي الطعام حيث أنه يتم استخلاص الصلصات منها والتي تضاف إلى الطعام النكهة الطيبة ، وهذا فضلاً عن أهميتها الكبرى في السلطات.

طريقة تجهيز الأسطح للزراعة

يجب تحديد الأنواع التي يرغب الشخص في نموها وفقًا لعدد من المعايير المهمة ، وفيما يلي بعض هذه المعايير:

  1. يجب أن تكون الأنواع الفواكه أو الخضروات التي سوف نقوم بزراعتها مناسبة لموسم الزراعة و مواسم السنة ؛ سواء كان الشتاء أو الصيف .
  2. محاولة اختيار المزروعات التي يمكن جنيها في أي فترة خلال السنة ؛ هذا حتى يكون هناك حصاد طوال موسم الصيف ، بدلاً من جني الثمار في نفس الوقت .
  3. يجب مراعاة ملاءمة المحاصيل لمناخ المنطقة وجودة التربة .

جدير بالذكر أنه من الضروري إجراء دراسة للأرض المراد زراعتها والتأكد من أنها مسطحة ، ذات تربة جيدة وخالية من الصخور التي قد تعوق عملية الزراعة ، وأن الأرض يجب أن تتميز بجودتها تصريف المياه ، والتعرض لأشعة الشمس جيدًا معظم الوقت .

متطلبات زراعة الطماطم على اسطح المنازل

  • الإضاءة : تحتاج زراعة الطماطم إلى إضاءة كافية أثناء فترة نموها لذا فإنه من المفضل أن يتم تزويد المكان الذي تزرع فيه بمصدر إضاءة الفترة بين 12 _ 18 ساعه يوميا .
  • المسافة بين النباتات : عند زراعة الطماطم في المنزل يجب الانتباه إلى وضع الأوعية الزراعية على بعد مناسب عن بعضها البعض وهذا حتى نتفادى تعرضها للتلف والأمراض .
  • درجة الحرارة : تحتاج زراعة الطماطم إلى درجة حرارة تتراوح ما بين 21 درجة إلى 29 درجة مئوية .
  • التربه : تصلح زراعة الطماطم في جميع أنواع الأراضي ولكن بشرط أن تكون هذه الأراضي تتمتع بصرف جيد ولا تحتوي على نسبة عالية من الملوحة .

مواعيد زراعة الطماطم

تتم زراعة الطماطم على عروتين

  • العروة الأولى وهي العروة الصيفية وتكون أول سبتمبر إلى نهاية أكتوبر .
  • أما العروة الثانية فهي العروة الشتوية حيث تتم الزراعة في شهر يناير .

هذا مع العلم أن مواعيد زراعة الطماطم توجد طوال العام في المناطق التي تتمتع بالمناخ المعتدل والتي أيضا تتوافر فيها درجه الحراره المناسبه أو في المظلات والبيوت المحمية (الصوب) .

مواعيد ري الطماطم

تحتاج زراعة الطماطم إلى مرحلتين من الري الغزير من مراحل النمو المرحلة الأولى وتكون خلال بداية نموها والمرحلة الثانية تكون بعد ظهور الثمار ، وبعد ذلك يتم تقليل عدد مرات الري خلال النمو الطبيعي لها للحصول على نكهة أغنى لثمار الطماطم على أن لا تجف تربتها ، ويتراوح عدد المرات التي تسقي فيها الطماطم على حسب طبيعة التربة ودرجات الحرارة ، ولكن المتوسط ثلاث ريات في الأسبوع تحتاج زراعة الطماطم إلى الأسمدة العضوية والنيتروجين والفوسفات والبوتاسيوم وتضاف الأسمدة على دفعات معينة كالتالي :

  • الدفعة الأولى : وتكون بعد زراعة شتلات الطماطم لمدة تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاث أسابيع .
  • الدفعه الثانيه : وتكون عندما تزهر الشتلات وتوضع بنفس الكمية التي وضعت في الدفعة الأولى .
  • الدفعه الثالثه : وتكون بعد حوالي أسبوعين من الدفعة الثانية أو تقريبا عند ظهور ثمار الطماطم .
  •  الدفعة الرابعة : تكون بعد أول جمع للطماطم ، ويجب ري الشتلات بعد عملية التسميد مباشرة .

خطوات زراعة الطماطم على أسطح المنازل

  1.  يحب على من يريد زراعة الطماطم في المنزل إحضار بعض بذور الطماطم حيث أن هذه الطريقة هي الأفضل والأسهل في عملية زراعة الطماطم ، ويتم ذلك عن طريق التوجه إلى إحدى المتاجر الزراعية لشراء مجموعة من البذور ، ويجب أن تكون البذور جيدة والتي قد تم تخزينها في مناطق تتمتع بتهوية جيدة ، ويجب أيضا أن تكون بعيدة تماما عن أشعة الشمس أو الرطوبة أيضا .
  2. يجب القيام بوضع طين خصب على سطح المنزل ونضع به البذور وهذا مع مراعاة استبعاد كل بذرة عن الأخرى بمسافة جيدة من الممكن تصل تلك المسافة إلى 30 سم أو أكثر ، وهذا بسبب أن كل شتلة عندما تنمو وتتفرع وتأخذ حيز ومكان يصل إلى 30 سم أو أقل نسبياً ، مع مراعاة تدفئة التربة بشكل جيد . [1]
  3. وبعد ذلك يجب مراعاة ري التربة بالماء المنغمر وهذا بشكل دوري ومستمر .
  4.  بعد أيام سوف تظهر براعم البذور وتبدأ في النمو والنضج وفي هذه المرحلة يجب تقليل كمية الري المعتاد .
  5. ومع مرور الوقت سوف نجد تحولت إلى شتلات صغيرة الحجم وفي هذه المرحلة من النمو يمكننا إضافة بعض السماد العضوي إلى التربة لأن هذا يعمل على إفادة البذور بشكل جيد .
  6.  وبعدها سوف تجد حجم الشتلات إزداد وكبر إلى أن يصل إلى 5 أو 7 سم هذا الشكل يجعلنا نفهم أننا نمشي في طريق صحيح .
  7. وبهذا الشكل قد تكون أخر خطوة قد تستلزم تدخل ، وتكون قد أنهيت من زراعة الطماطم بالفعل ، ولكن لا تنسي مراعاة الثمار حتى النضج وهذا بعملية الري والاهتمام حتى ينضج ويثمر بشكل جيد .
  8. وأما عن عملية الري الجيدة والسليمة فيجب علينا في بداية نمو الشتلات نقوم بريها مره كل ثلاث أيام وهذا على مدار الشهر الأول ؛ وذلك يكون من أجل المحافظة على رطوبة التربة .

اهمية زراعة الطماطم

  1. تتمتع الطماطم بالعديد من الفوائد الصحية ، مثلا تقوم بالمحافظة على صحة العين ، وأيضا لصحة المعدة ، بالإضافة إلى أنها تساهم في انخفاض مستوى ضغط الدم المرتفع .
  2. تساعد أيضا في الوقاية من مرض السكري ، والمساعدة في تخفيف مشاكل الجلد ، وأيضاً التهابات المسالك البولية .
  3. بالإضافة إلى أن الطماطم تساعد في تحسين الهضم ، وتقوم بتحفيز الدورة الدموية ، والتخفيف من مستوى الكوليسترول وأيضا تحسين توازن السوائل في الجسم .
  4. كما أن الطماطم تساعد بشكل كبير في حماية الكلى من الأمراض ، وأيضا تقوم بإزالة السموم من الجسم ، وتعمل على منع الشيخوخة المبكرة .
  5. كما أنها تساعد على التخفيف من نزلات البرد وتخفيف اضطرابات الهضم، وتعمل أيضا على التخفيف من خطر الإصابة بأمراض القلب ، وتقليل خطر الإصابة بسرطان المعدة أيضا وسرطان الرئة وسرطان البروستاتا وسرطان البنكرياس .
  6. كما أنها تعمل على التقليل من خطر الإصابة بالعديد من السرطانات وهذا بسبب احتوائها على العديد من الفيتامينات ومضادات الأكسدة .
  7. كما أنها من الممكن أن تقلل من بعض الحالات الصحية مثل : التهاب المفاصل والشعور بالنقصان أو ما يعرف بالقشعريرة ولها أيضا العديد من الفوائد لذا يجب علينا أن نهتم بزراعتها سواء في المنازل أو في المزارع وأيضا يجب علينا أن ندخلها في العديد من الوصفات اليومية للأكل .

مزايا الزراعة على سطح المنزل

  • زيادة المظهر الجمالي للمنزل ، والتخلص من النفايات والقمامة على الأسطح .
  • المساهمة في الحفاظ على نسبة الأكسجين في الغلاف الجوي من خلال عملية البناء الضوئي التي تساهم في
  • خفض مستويات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي .
  • تقليل كمية ضوء الشمس المتساقط على الأسطح ، مما يساعد على منع ارتفاع درجة حرارة الأرضيات السفلية.
  • الاعتماد على الذات في تعلم أساسيات الزراعة .
  • اقضِ وقت فراغ في الاعتناء بها .
  • إنتاج المزيد من المحاصيل مقارنة بالزراعة التقليدية . [2]
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق