اشهر العاب المقاهي المصرية

كتابة manar آخر تحديث: 20 يوليو 2020 , 22:05

تعتبر المقاهي هي من أكثر الأماكن التي تنتشر في جميع الأحياء المصرية، فهي من أكثر الأماكن المفضلة التي يتجمع فيها الشباب، حيث لا يقتصر دورها على الجلوس فقط وتناول العديد من المشروبات مثل الشاي والقهوة والمشروبات الساخنة الأخرى، أو الجلوس فقط والحديث مع الأصدقاء، حيث تعتبر القهوة من الأهم الأماكن الخاصة بالتجمعات الشبابية والأشخاص الأكبر سنًا، وخصوصاً في الساعات المتأخرة من الليل، من بهدف ممارسة الكثير من الألعاب التي يتشاركها الأصدقاء سويًا، حيث أحيانًا يصل الأمر إلي حد المنافسة وإعلان النتائج سواء من خلال وجود خاسر أو فائز، حيث تتم هذه المنافسات بروح رياضية وبشكل عفوي.

ألعاب الكوتشينة

تعتبر ألعاب الكوتشينة هي من أهم الألعاب التي يقوم بلعبها أغلب الشباب والكبار أثناء الجلوس على المقاهي، حيث يصل عددها إلي 52 ورقة في أغلب الحالات يتم إضافة كارتي جوكر يكون المجموع 54 ورقة لعب، حيث تعتبر هي مجموعة كاملة من كروت تستخدم في اللعب بأنواع مختلفة من ألعاب الكروت، ومن أشهر اللعب المصرية هي لعبة كونكان فهناك أيضا يتم استخدامها في أغراض أخرى مثل الخدع السحرية أو بناء منزل من البطاقات وهناك العديد من الألعاب الخاصة بالكوتشينة التي يمارسها الرجال على المقاهي ومنها :[1]

ألعاب خدعة

يعتقد أن أسلوب اللعب الكلاسيكي للبطاقات هو الأسلوب الأصلي للعب، فهناك الكثير من الاختلافات التي تتم لعبها إذا كنت في الهند أو أوروبا ، فإن الألعاب التي تتم من خلال لعبها لم تتضمن أي من بدلات رابحة، وكانت تستند بالكامل إلى قيم الأرقام، وهذه اللعبة هي تتبع نفس قواعد لعبة Ganjifa من الهند، حيث لا يوجد لها أي قواعد شهيرة أو ثابتة أخرى.

راتسرو المصري

Egyptian Ratscrew هي لعبة ورق مصرية تعتمد على المطابقة، وتعتبر مناسبة لـ 3 لاعبين أو أكثر ، ويتم لعبه باستخدام مجموعة الورق القياسية 52 بطاقة في كل دور ، يقوم اللاعبون بلعب بأوراقهم إلى الطاولة دون النظر، بمجرد تشغيل بطاقة الوجه أو الآس ، يحصل اللاعب التالي على عدد معين من الفرص للعب بطاقة أخرى عالية الرتبة، يستمر هذا حتى لا يتمكن اللاعب من التغلب عليه، وآخر شخص يتغلب عليه يأخذ الكومة، الهدف من اللعبة هو الحصول على جميع الأوراق بالفوز المستمر.

الصفع راتسرو المصري

باتباع قواعد مماثلة لـ Ratscrew المصرية ، يفضل الكثيرون تطبيق قاعدة الصفع ، المستوحاة من Slapjack. بدلاً من ضرب البطاقات ، على جميع اللاعبين أن يصفعوا الكومة عندما يتم الكشف عن وجه أو بطاقة Ace. أول لاعب يصفع الكومة يأخذ كل شيء، هذا يؤدي إلى سرعة الخط ىلعبه ، يتم تعيين العقوبات إذا صفق اللاعب بشكل غير صحيح.

لعبة كونكان

لعبة من أصل إسباني Conquian هي لعبة تقوم على قواعد Rummy ، وتحظى بشعبية كبيرة في مصر. تناسب اللعبة لاعبين أو أكثر ، ويتم لعبها باستخدام 40 مجموعة بطاقات (52 مجموعة بطاقات مع إزالة 8 و 9 و 10 ثوانٍ)، تركز اللعبة على المطابقة ، وتتضمن بناء مزيج كامل في كل دور ، يقوم اللاعبون برسم 1 من تجاهل أو رسم كومة ، وفي نهاية دورهم يتجاهلون بطاقة من اختيارهم، الفائز هو أول لاعب يكمل مزيجاً كاملاً.

أشك

Ashok هي لعبة فريدة من نوعها عن الغش مصري، ركزت لعبة الورق على الخداع، مصمم لأربعة لاعبين وباستخدام مجموعة من 52 بطاقة ، يتم توزيع 13 ورقة لكل لاعب ، وفي كل دور ، يتجاهل اللاعبون بطاقة واحدة لكل دورة وجهًا لأسفل ، معلنين البطاقة، الخيار موجود للخداع ، ويمكن للاعبين الآخرين استدعاء الخداع. إذا كان المتصل صحيحًا ، فإن اللاعب المتجاهل يأخذ الكومة، والعكس صحيح أيضا، أول شخص يتجاهل جميع البطاقات يفوز.

طرنيب

طرنيب هي لعبة ورق خدعة من أصل الشرق الأوسط، هذه أيضًا واحدة من أكثر ألعاب الورق شعبية في مصر، حيث يتم تصميمها لأربعة لاعبين باستخدام مجموعة من 52 ورقة ، والهدف هو للفرق المكونة من 2 للفوز. يتم تقديم العطاءات بعد توزيع البطاقات، ثم يبدأ اللاعبون مرحلة الحيلة، والهدف منها هو أن يتطابق فريق المزايدة مع عدد الحيل التي فاز بها خلال مرحلة العطاء، يمكن الفوز بخدعة باستخدام أعلى طرنيب أو ورقة رابحة في الحيلة، الفائز في كل خدعة يقود المقبل.

تقدير

التقدير هو لعبة مزايدة دقيقة مع جوانب خدعة تشبه طرنيب، في الواقع يمكن للمرء أن يعتبر التقدير طرنيب بدون فرق، يأتي تقدير الاسم من حقيقة أن اللاعبين بحاجة إلى الفوز بالعدد الدقيق من الحيل كما هو مذكور خلال مرحلة تقديم العطاءات، يضيف هذا عنصرًا إضافيًا حيث يمكن للاعبين فرض الانتصارات الزائدة لفريق المزايدة لفرض الخسارة.

استميشن

تعتبر من الألعاب الحديثة التي تم انتشارها في مصر بأواخر السبعينات، حيث دخلت لمصر من خلال ظباط الجيش الذين كانوا يدرسون في روسيا، وبالرغم من أنها لعبه روسية لكن هناك الكثير من المصطلحات التي يتم استخدامها بداخل اللعبة هي كلمات فرنسيه وانجليزيه ويوجد البعض منها مصري، وبدأت تنتشر أكثر في التسعينات وذلك بسبب شباب الجامعات، وهي كلعبه ليست لا تعتمد على القوانين الثابتة بل يتم اختيارها من قبل اللاعبين، حيث يتم لعبها بأي مجموعه أوراق، فهي تحتوي على 52 ورقة، وتقسم على 4 لاعبين لكل لاعب 13 ورقة وهو عدد اللمات المتاحة، ولابد من توفير أربع لاعبين حتي تتم اللعبة.

الدومينو

هي من أشهر الألعاب الصينية التي انتشرت بكثرة علي المقاهي المصرية، فلا توجد طاولة لا يمارس صاحبها هذه اللعبة مع أصدقاءه، فالشباب وكبار السن يقوموا بلعبها بشكل يومي، وأحيانًا تدخل بيهم الكثير من المنافسات، فهي لعبة تعتمد على اختيار ورقة من أوراق الدومينو التي تملكها حيث يمكن أن تلاحظ وجود أن الأرقان تشبه بعضها بأرقام أخرى تتواجد في اللعبة، حيث يمكن اختيار احسن الأرقام ووضعها في المكان الصحيح لها.[2]

الطاولة

تعتبر أيضًا واحدة من أشهر الألعاب التي تنتشر بشكل كبير في العديد من الدول ومن أكثرها دول انتشارًا، هي دول الشام ومصر، ويرجع أصل اللعبة إلى بلاد فارس فهي عبارة عن صندوق خشبي يحتوي على أربع جهات متقابلة، تحتوي كل جهة منهم على ست علامات للعدد، ومن هنا يبدأ العدد من المكان الذي يلي القطعة التي سوف يتم تحريكها، حيث يحصل كل لاعب على مجموعة من الأقراص موحدة اللون، حيث تتكون خمسة عشر قرصًا، ويتم وضع الأقراص بشكل متقابل، بحيث يكون الشخص الذي يلعب بالأقراص البيضاء واضعًا أقراص لعبه على الجهة المقابلة له، بحيث تكون الأقرب إلى الشخص المقابل له، من جهة اليمين وبعد ذلك يضع الخصم أقراصه أقصى اليسار فتصبح الأقراص متقابلة.

أونو

هي أحد الألعاب الخاصة بلعبة الورق والتي تتكون من أربعة ألوان وهم الأصفر والأحمر والأخضر والأزرق، فتتم طريقة اللعب من خلال توزيع الأوراق على كل لاعب وهم 7 ورقات، حيث يتم إلقاء ورقة مكشوفة، وبعدها يجب على اللاعبين أن يلقوا بباقي أوراقاً والتي تحمل الرقم نفسه أو اللون، ومن يقوم بالانتهاء من أوراقه أولًا هو من يفوز بهذه اللعبة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق