عناصر القصة القصيرة بالترتيب

عناصر القصة القصيرة بالترتيب

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 20 يوليو 2020 , 19:40

القصة القصيرة هي عبارة عن عمل قصير يكون عادة من وحي الخيال ، وتكون الاحداث والشخصيات الموجودة في القصة القصيرة أيضًا من الخيال ، وتكون القصة القصيرة متمحورة حول حدث واحد ، ومحدودة النطاق ، والكثير لا يعلم الكثير عن القصة القصيرة ، ولا يعرف خصائص القصة القصيرة ، وعلى الرغم من أن هناك أوجه شبه بين الرواية ، والقصة القصيرة إلا أن القصة القصيرة نجدها مكتوبة بدقة أكبر . [1]

تاريخ وأصول القصة القصيرة

بدأت القصة القصيرة في التطور حتى قبل أن يتمكن البشر من معرفة كيفية الكتابة ، وجاءت القصة القصيرة لبناء ، وحفظ الحكايات ، وبدأ الراوي في الماضي في الاعتماد على الكثير من العبارات والقافيات ، ومن امثلة هذه القصص القديمة ملحمة جلجامش في بابل القديمة ، وقد تم نقش هذه الحكايات القصيرة بالخط المسماري ، وكانت منقوشة في الألفية الثانية قبل الميلاد . [3]

القصة القصيرة من مصر إلى الهند

دولة مصر كانت من أقدم الدول التي تواجدت بها الحكايات ، حيث تم كتابتها على ورق البردي من قِبل القدماء المصريين الذين قاموا بكتابة رواياتهم بطريقة النثر ، ومنها ظهرت العديد من الحكايات المصرية المبكرة التي كانت الاغنى ضمن الحكايات الشعبية في الدولة القديمة ، أما عن الهند فأقدم الحكايات في الهند ليست قديمة مثل حكايات مصر والشرق الأوسط ، وظهرت على هيئة أمثال تعليمية قصيرة ، وكانت أكثر إثارة للاهتمام مثل القصص التي اشتهرت بالإطار الديني الذي اختص التعاليم الأخلاقية البوذية . [3]

عناصر القصة القصيرة بالترتيب

  • الشخصيات

عند الحديث عن شخصيات القصة القصيرة ، فهي الأشخاص الذين يشاركون في القصة القصيرة ، ويمكن أن تكون هذه الشخصيات إما شخصيات رئيسية ، أو ثانوية ، وثابتة ، أو حتى ديناميكية .

  • القطعة

وفي هذا العنصر من القصة القصيرة يتم ترتيب الأحداث التي تشكل بدورها القصة نفسها ، وفي العادة تبدأ القصة بمؤامرة تعرض الشخصيات ، وبعض المعلومات الخلفية عن القصة ، وبعدها تبدأ عناصر القصة القصيرة في التزايد ، وتبدأ صراعات في الظهور حتى تصل إلى ذروتها ، وبعدها من الممكن أن يتم حل هذه الصراعات .

  • وجهة النظر

وجهة النظر هنا تكون لمن يحكي القصة ، وكيف يراها من وجهة نظره ، ويستطيع راوي القصة القصيرة أن يروي قصة من وجهة نظر شخص ثالث ، ويستخدم العديد من الضمائر التي تحل محل الأشخاص كضمير هو ، أو هي ، أو أنا .

  • الضبط

في عنصر الضبط يتم ضبط إعداد القصة بمعلومات مهمة ، كما أن عنصر ضبط القصة تحدد الحالة المزاجية ،  وتساعدنا على تخمين ما قد يحدث في القصة . [2]

وفي إعداد القصة يتم وصف أين ، ومتى تحدث القصة القصيرة ، ويحدد ضبط القصة القصيرة كيفية إنشاء الإعداد فيمكن التفكير في الجغرافيا ، والطقس ، والوقت ، والظروف الاجتماعية ، فيجب ان يحدد الراوي متي تمت كتابة القصة القصيرة ، وكيف تؤثر الفترة الزمنية على كل من اللغة ، أو الجو ، أو الظروف الاجتماعية للقصة القصيرة .

  • الموضوع

في عنصر الموضوع يتم توضيح المعنى أو الفكرة الرئيسية للقصة القصيرة ، ويتم ذكر الدرس الأخلاقي الذي تحاول القصة ذكره ، كما أن الموضوع يعطي رسالة جيدة عن كل من الحب ، الصداقة ، الخير مقابل الشر ، أهمية الأسرة ، والجريمة . [2]

ويؤثر الموضوع على الحالة الإنسانية ، أو المجتمع ، أو الحياة  ، ويهتم القارئ كثيرًا بالموضوع ، ويقوم بالتركيز على الموضوع ، وهذه هي الطبيعة البشرية حيث يتم التعبير عن الموضوع كبيان . [1]

  • الوصف

في عنصر الوصف يتم وصف الشخصيات في القصة القصيرة ، وفي هذا النوع من القصص يكون عدد الشخصيات بها اقل من الروايات ، ويتم التركيز فيها على شخصية مركزية ، وغالبًا ما يكون البطل والخصم ، ويكونان شخصيات ثابتة في القصة لا يتغيرون .

  • الهيكل

وفي عنصر الهيكل غالبًا ما يتضمن المؤامرة ، والتي تكون التسلسل الرئيسي لأحداث القصة القصيرة ، وعادة ما تتمحور المؤامرة في القصة القصيرة حول لحظة ، أو تجربة مهمة ، فيهتم الراوي فكيف تم تنظيمها ، ويضع لها خطة زمنية ، ويجعلها قابلة للتصديق .

  • الصراع

عادة ما يكون الصراع هو قلب القصة القصيرة ، ويرتبط الصراع دومًا بالشخصية الرئيسية ، ويتواجد في القصة القصيرة صراع واحد رئيسي ، ومن الممكن أن يكون صراع داخلي داخل الشخصية ، أو خارجي ناتج عن البيئة المحيطة ، ومن الممكن أن يصل الصراع إلى الذروة في القصة القصيرة ، وفي هذه النقطة تأخذ الأحداث منعطفًا كبيرًا ، ومختلفًا ، وتقارب القصة على نهايتها .

  • القرار

قد يكون عنصر القرار هو نهاية القصة القصيرة ، وقد يركز على كيفية حل النزاع بين أطراف القصة ، وغالبًا ما يكون القرار هو العنصر الذي يجعل الراوي جدير بالثقة لدى القُراء .

  • الأسلوب

يعتبر الأسلوب من أهم عناصر القصة القصيرة ، حيث يتعلق الأسلوب بمفردات الراوي التي يستخدمها ، والصور ، واحساسه بالقصة نفسه ، ففي بعض القصص القصيرة قد يستخدم الراوي نبرات ساخرة ، أو مضحكة ، أو باردة ، أو درامية ، ويستعين بالاستعارات والتجسيدات ، وهي ما تسمى باللغة التصويرية . [1]

ما هي مميزات القصة القصيرة

من أهم مميزات القصة القصيرة أنها تتراوح عادةً من 1600 إلى 20000 كلمة ، وعلى الرغم من أن النقاد قد ناقشوا طول القصة القصيرة في التاريخ الأدبي إلا أنهم يتفقون أن الحد الأدنى للقصة القصيرة ، يجب أن يبلغ 1600 كحد أدنى و2000 كلمة كحد أقصى ، فيجب أن تستغرق القصة القصيرة من 30 دقيقة إلى ساعتين للقراءة

كما أن القصة القصيرة تركز على موضوع واحد ، واحتوائها على موضوع واحد من السمات المميزة للقصة القصيرة ، كما أنه يساعد في تشكيل خصائص القصة الأخرى ، كما أن القصة القصيرة لديها عدد محدود من الشخصيات مع القليل من المعلومات السابقة ، ولا تتواجد هفوات كبيرة في القصة القصيرة ، وبشكل عام تعتمد القصص القصيرة على عنصر البدء والانتهاء فجأة ، ونظرًا لأن القصة القصيرة تتضمن عددًا محدودًا في الكلمات ، نجد أنه لا يوجد أي مساحة لأي تطورات موسعة كالتي نراها في الروايات . [4]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق