الفرق بين عمر الحمل وعمر الجنين

كتابة Yasmin آخر تحديث: 23 يوليو 2020 , 21:03

يبدأ الحمل منذ اليوم الأول لحدوث الإخصاب ولا يوجد طريقة يمكن من خلالها تحديد ذلك اليوم بدقة والسبب في ذلك يرجع إلى أن الإخصاب يبدأ في الحدوث منذ انتهاء الدورة الشهرية عند المرأة، حيث ترتفع احتمالات حدوث الحمل في الأيام التي يتم فيها التبويض أي ما بين اليوم العاشر حتى اليوم الرابع عشر من انتهاء الدورة الشهرية، وفيما يخص حساب العمر للجنين والوقت المحدد للولادة فهناك أكثر من طريقة يمكن من خلالها القيام بذلك.

الفرق بين عمر الحمل وعمر الجنين

يتم احتساب موعد الولادة وعمر الجنين بحيث يبدأ أول أيام الحمل منذ ثاني أيام انتهاء الدورة الشهرية الأخيرة وبالتالي يكون نظام حساب عمر الجنين بالأسابيع، ويتحدد موعد الولادة عقب انقضاء أربعين أسبوع منذ بداية أولى أيام الحمل أي ما يقرب من تسعة أشهر تقريباً، وفي الواقع فإن هناك عمرين يعتد بهما في احتساب الحمل وهما (عمر الحمل وعمر الجنين).

يتم استخدام المصطلحين السابقين لكي يصبح من الممكن معرفة عمر الجنين بواسطة البويضة ومتابعة مراحل نموه عقب الإخصاب، وبالتالي يبدأ حساب عمر الحمل منذ مرور أسبوعين تقريباً منذ بدء الدورة الشهرية الأخيرة وبالتالي فإن عمر الجنين دوماً ما يتم احتسابه أقل بأسبوعين من عمر حدوث الحمل الفعلي.

ترجع أهمية معرفة  عمر الحمل في المساعدة على معرفة عمر الجنين ومتابعة نموه، حيث تنقسم المدة الإجمالية لفترة الحمل بشكل عام إلى فصول ثلاثة كل منها قوامه ثلاث أشهر، وفي كل من تلك المراحل يختلف نمو الجنين مما يجعل عمر الجنين وعمر الحمل مرتبطين ومتناسقين، ولابد أن يتوافق عمر الحمل مع ارتفاع الرحم في محاولات الرحم الاستعداد للحمل.

وبالتالي فإن التعرف على عمر الحمل يعد من الأمور اليسيرة حيث يبدأ منذ اليوم الأول عقب انتهاء الدورة الشهرية الأخيرة، بينما عمر الجنين يعتمد احتسابه وفقاً لافتراضات يستخدمها الطبيب وفقاً لتاريخ حدوث الاخصاب، وغالباً لا يكون هناك علامات واضحة تدل على حدوث الإخصاب بالأسبوع الأول أو الثاني.

ويمكن احتساب عمر الحمل من خلال ما يتم القيام به من مسحة لعنق الرحم أو المسح اليدوي، بينما لا يمكن أن يتم احتساب عمر الجنين سوى باستخدام الموجات الفوق صوتية، و دوما ما يبحث الطبيب حول التوافق فيما بين العمرين، وعلى ذلك فإن عمر الحمل يحسب منذ اليوم الأول لآخر دورة شهرية، بينما عمر الجنين يحسب عن طريق تاريخ حدوث الإخصاب.

طرق حساب عمر الجنين

هناك العديد من الطرق يمكن من خلال ابتاعها التعرف على عمر الجنين منها طريقة الحساب عن طريق الدورة الشهرية، الحساب عن طريق قياس حجم الرحم، الحساب عن طريق الموجات الفوق صوتية وهو ما يتم على النحو التالي:

حساب العمر بواسطة الدورة الشهرية

يحسب عمر الحمل منذ أول أيام الدور الشهرية الأخيرة بالحالة التي تكون الدورة الشهرية للأم منتظمة، بينما إن كانت الدورة الشهرية غير منتظمة أو كانت الأم غير متابعة لها فهي على غير علم باليوم الأول للدورة الشهرية الأخيرة، وفي تلك الحالة يمكن التعرف على حساب عمر الجنين بواسطة الفحص عن طريق الموجات الفوق صوتية.

ولابد من مراعاة تجنب احتساب الأسابيع الأربع على أنها شهر، ولكنها تحسب الأربع أسابيع على أنها ثمانية وعشرون، أي أنها لا تساوي شهراً بمعدل ثلاثون أو واحد وثلاثون يوماً وبالتالي يتم الحساب بالطريقة الآتية:

  • كمثال إيضاحي بالحالة التي يكون اليوم التالي لانتهاء الدورة الشهرية (10/1/2020م)، فإن المتبقي على انتهاء الشهر واحد وعشرون يوماً، أي ثلاثة أسابيع.
  • وفي الشهر التالي يتم احتساب أربعة أسابيع مضافاً إليها الثلاث أسابيع الأولى ليصبح الإجمالي سبعة أسابيع، وهنا يتبقى عدد أيام أقل من أسبوع يتم كتابتها جانباً.
  • في الشهر التالي يتم أحتساب أربعة أسابيع مضافاً إليها المدة السابقة، ثم يضاف ما تبقى من أيام الشهر وبتلك الطريقة يتم احتساب باقي الشهر.
  • وفي نهاية الحساب تجمع الأيام التي تم تركها جانباً جميعها واحتسابها بالأسابيع وجمع كل ما سبق ليصبح المجموع أربعون أسبوعاً، وبالتالي فإن التاريخ الذي تم التوقف عنده يعتبر هم الموعد النهائي للولادة، وبذات الطريقة يمكن حساب عمر الجنين بأي مرحلة من مراحل الحمل. [1]، [2]

حساب العمر من خلال قياس حجم الرحم

يتمكن الطبيب من التعرف على عمر الحمل من خلال قياس حجم الرحم، إذ أنه حينما يشعر الطبيب بوجود الرحم أعلى الحوض يدل ذلك على أن الحمل في قد بلغ الأسبوع الثاني عشر، بينما عقب مرور الأسبوع الثامن عشر فإن المسافة ما بين قاع الرحم وعظمة العانة بالسنتيمتر تساوي عدد أسابيع الحمل بالتقريب.

بينما ببلوغ الأسبوع العشرون يصبح قاع الرحم مرتفعاً، حيث تستخدم تلك الطريقة للوصول إلى عمر الحمل بالتقريب حيث لا يمكن اعتبارها طريقة دقيقة للتعرف على عمر الجنين وعمر الحمل، وفي ذلك يوجد طرق أخرى قد تؤدي أن يصبح قاع الرحم أعلى أو أسفل مما يجب أن يكون عليه منها أن يكون وضع الجنين بالرحم غير طبيعي، أو أن تكون الأم مصابة بأحد الأورام الليفية بالرحم. [3]

حساب العمر بواسطة الموجات الفوق صوتية

تعد تلك الطريقة هي الأدق في عملية حساب عمر الحمل أو مدته بدقة والمعروفة في الإنجليزية بـ(Ultrasound) ويتم اللجوء إليها غالباً في الحالة التي تكون الدورة الشهرية غير منظمة أو يصعب على الأم تذكر موعد بدايتها الأخير، كما تعرف تلك الطريقة بالمسح الضوئي حينما يقوم الطبيب بمسح الجنين بدايةً من رأسه وحتى قدميه.

الجدير بالذكر أن أنسب وقت يمكن خلاله إجراء الكشف بالموجات الفوق الصوتية في الفترة ما بين الأسابيع (الثامن حتى الثامن عشر) بالحمل، ويتم إجراء ذلك الفحص بواسطة جهاز صغير الحجم يعرف بالمحول (Transducer) إذ يقوم بإرسال الموجات الفوق صوتية والتي ترتد إلى جسم الجنين ثم يعمل على تحويلها ثانية إلى صورة جنين عبر جهاز الحاسب الآلي لكي يصبح من الممكن ظهورها بجهاز التلفاز، كذلك يمكن قياس حجم رأس الطفل بواسطة تلك الطريقة وبطنه وعظام الفخذين، والتعرف أيضاً على نمو الجنين وصحته. [4]، [5]

التعرف على عمر الجنين عقب الولادة

يمكن التعرف على عمر الجنين عقب عملية الولادة من خلال قياس طول الطفل، وزنه، العلامات الحيوية، محيط الرأس، شكل العضلات، حالة الشعر والجلد، وطريقته في إبداء ردود الأفعال، وفي الحالة التي كانت تلك النتائج متطابقة مع تقويم عمره يصبح عمر الجنين مناسب مع فترة الحمل، وغالباً ما يتراوح وزن الجنين وقت الولادة ما بين اثنين ونصف كيلوجرام، حتى أربعة كيلوجرامات.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق