ما هي مدن الفلبين المسلمة

كتابة Yasmin آخر تحديث: 26 يوليو 2020 , 21:50

دولة الفلبين المعروفة بجمهورية الفلبين عبارة عن أرخبيل مكون من عدة جزر تبلغ من العدد حوالي سبعة آلاف جزيرة أو ما يزيد عن ذلك وهي جمهورية دستورية مقسمة إلى عدة أقسام وهي منداناو، بيسايا، لوزون بينما عاصمتها فهي مانيلا وقد تم تصنيف مدينتي كيزون، وكلا باعتبارهما أكبر مدن الفلبين من حيث تعداد السكان وكليهما جزء من مترو مانيلا، ومن المعرفة عن دولة الفلبين أن هناك نسبة من سكانها يعتنقون الديانة الإسلامية ويسكنون في مدن الفلبين، وقد سميت بذلك الاسم نسبة للملك فيليب الثاني ملك أسبانيا.

الاسلام في مدن الفلبين

دخل الدين الإسلامي دولة الفلبين لتستنير به أرجاؤها وكان ذلك عام (1384م) حينما كان التجار العرب يترددون عليها ومن كانوا يدعون إلى الإسلام ويقدمون إليها من شبه جزيرة ملايو وحضر موت، وقد ورد أن الداعية الإسلامي الأشهر من بين من سعوا إلى دخول الإسلام دولة الفلبين كان (الشريف إسحاق المخزومي) وقد لقي الكثير من أهل الفلبين دعوته تلك بالترحاب والإقبال حيث اتخذ الإسلام مكانة عظيمة في نفوس أفواج من أهل الفلبين خاصة من يسكنون جزر البيساياسي والمندانا والكثير من المناطق والجزر الأخرى.

ومنذ دخول الإسلام إلى الفلبين تأسست العديد من الإمارات الفلبينية داحل جزر الدولة عقب القرن السادس الهجري وقد أتت تلك الحركات الإسلامية بعد دخول الدين الإسلامي إلى المناطق الشرقية الجنوبية بقارة آسيا نتيجة انتشار التجارة القادمة إليها عن طريق البحر ومنها بدأ في الاتجاه إلى الملايو وإندونيسيا ومن ثم بدأ في الاتساع والانطلاق بشكل تدريجي بالاتجاه الشرقي الشمالي، وقد تم تصنيف جزيرة صولو باعتبارها أولى الجزر التي دخل أهلها الإسلام قبل أي منطقة أخرى بالفلبين.

وفي اليوم الحالي قد بلغ تعداد السكان المسلمين في الفلبين ما يزيد عن اثني عشر مليون مسلين يقطنون فيما يزيد عن ثلاثة عشر ولاية ولكن في الواقع فإن الكثافة الإسلامية السكانية الفلبينية تتواجد في جنوب البلاد، الجدير بالذكر أن العديد من ممالك الفلبين الإسلامية وقفت بمثابة حصن حصين ضد ما شن عليها من حروب وغزوات، كما أن نتيجة للتواجد الإسلامي العظيم بها تمكن أهلها من الحصول بجنوب الفلبين على الحكم الذاتي، وقد تكفلت منظمة المؤتمر الإسلامي بالإشراف على ذلك الحكم بموجب ما تم إبرامه من اتفاقية عام (1976م).

المدن الفلبينية الإسلامية

تم إطلاق لقب (المورو) على الجماعات الإسلامية بالفلبين وهم يتواجدون في العديد من المدن والمناطق المختلف بأرجاء البلاد، تلك المناطق هي:

  • أرخبيل سولو وهو المقر الرئيسي لسلطنة سولو التاريخية وهي أحد مناطق ميندناو المسلمة.
  • تبلغ نسبة المسلمين بمنطقة مندناوا حوالي عشرون بالمائة من إجمالي سكان الفلبين ونظام الحكم بها ذاتي.
  • فانجعاسينان.
  • توندو.
  • مانيلا.
  • إيلو يلو.
  • بوهول.
  • ماكتان.
  • سيبو.
  • راناو.

دور عبادة مسلمي الفلبين

مثلها مثل جميع الدول الإسلامية اهتم سكانها من المسلمين من إنشاء وتأسيس دور العبادة لممارسة عباداتهم وأداء فروضهم الدينية ومن بين أشهر المساجد ودور العبادة بالفلبين التالي:

  •  المساجد: تم تشييد أولى المساجد بالفلبين بالفلبين عام (854هـ) وفي الوقت الحالي بلغ عدد المساجد بالفلبين حوالي ألفي مسجد.
  • مراكز الدعوة الإسلامية: يعود الفضل في تأسيسها إلى الدعاة الإسلاميون العرب وتقع في مراوي.
  • المؤسسات الإسلامية: يقصد بها مراكز الدراسات الإسلامية، والهيئات الإسلامية وقد بلغ عددها حوالي مائة خمسة وعشرون مؤسسة إسلامية.
  • الجمعيات الإسلامية: يوجد العديد من الجمعيات الإسلامية في الفلبين منها جمعية (جمعية الإسلام)، و(جمعية مسلمي الفلبين) التي اتخذت من العاصمة الفلبينية مانيلا مقراً لها.

عدد المسلمين بالفلبين

تم تصنيف دولة الفلبين من حيث تعداد السكان بين جميع دول العالم لتحتل المرتبة الثانية عشر حيث بلغ تعداد سكانها حوالي مائة وخمسة مليون نسمة وفقاً لإحصائيات عام (2018م) والتي تم تقديرها بواسطة الأمم المتحدة، وقد لوحظ زيادة كبيرة ما بين عامي (2010م)، و(2015م) بالسكان حيث بلغت الزيادة حوالي ثمانية مليون نسمة، كما يوجد الكثير من المواطنين الفلبينيين يعيشون خارج أقطار الفلبين والبالغين من العدد حوالي (عشرة مليون نسمة)، يعيشون ما بين الإمارات العربية المتحدة، المملكة العربية السعودية، الولايات المتحدة الأمريكية، اليابان، أستراليا، قطر، ماليزيا، وأسبانيا. [1]

يعتنق الغالبية العظمى من سكان الفلبين الديانة المسيحية الرومانية الكاثوليكية كما يوجد سكان آخرون يعتنقون طوائف أخرى من الديانة المسيحية ويقدون بعشر سكان الفلبين، أما مسلمي الفلبين فيمثلون حوالي خمسة بالمائة من إجمالي تعداد السكان حيث يعيشون بالجزر الجنوبية من الأرخبيل، بينما القليل من سكان الفلبين يدينون البوذية وبعض الديانات الأخرى المحلية حيث يعتنقها السكان المحليين الريفين. [2]

جغرافية دولة الفلبين

تقع دولة الفلبين (Philippines) بقارة آسيا في الجزء الشرقي، تحديداً بأقصى غرب المحيط الهادي وهي عبارة عن أرخبيل مكون من جزر أهمها ثلاث جزر وهم مينداناو (Mindanao)، فيسس ( Visayas)، لوزون (Luzon)، وقد بلغت مساحة الفلبين الإجمالية حوالي ثلاثمائة ألف كيلومتراً مربعاً مقسمة إلى ماء بالغة مساحتها (1,830) كيلو متراً مربعاً، بينما اليابسة تمثل حوالي (298,170) كيلو متراً مربعاً من مساحة الفلبين، ولتلك المساحة الكبيرة تم تصنيف الفلبين يكونها الدولة الثلاثة والسبعون من حيث المساحة مقارنة بجميع دول العالم. [3]

تشكل مدن الفلبين السياحية مثل جزر الفلبين جزراً جبلية والتي تغطيها الغابات الاستوائية حيث تتضمن تلك الجزر (جبل آبو) والذي قد بلغ ارتفاعه حوالي الفان تسعمائة أربع وخمسون متر أعلى مستوى سطح البحر الواقع بجزيرة ميندناو، بينما أطول أنهار الفلبين هو نهر (كاجايان) والذي يقع في جزيرو لوزون الشمالية، كذلك فإن الفلبين تتضمن خليج مانيلا الواصل مباشرة مع بلاجونا دي باي، إلى جانب الكثير من الخلجان الهامة منها خليج سوبيك، خليج مورو، وخليج دافاو.

وقد وصف الباحثون المجتمع الفلبيني المعاصر بما يتألف منه من مجموعات عرقية تتبع لغات وثقافات وأعراق متنوعة ومختلفة بلغت من العدد حوالي مائة مجموعة أكبرها مجموعة (تغالوغ Tagalog) والتي تعيش بجزيرة لوزون، ومجموعة (سيبوانو Cebuano) والتي تتمركز في جزيرة فيسايان حيث يشكل كليهما حوالي خمس إجمالي سكان الفلبين، وقد أشارت الأبحاث أن الفلبين تتضمن حوالي مائة وخمسين لغة يتحدث بها سكانها ولكن اللغة الأكثر انتشاراً هي التاغالوغية والمنتشرة في شبه الجزيرة الفلبينية، إذ يسكن أكثر الفلبينيون الناطقين بتلك اللغة بمانيلا، ماريندوك، جزر ميندورو، جنوب ووسط لوزون.

اقتصاد الفلبين

فيما يلي أبرز المعلومات المتعلقة باقتصاد دولة الفلبين:

  • عملة الفلبين هي البيزو الفلبيني.
  • يبلغ إجمالي الناتج المحلي للمواطن الفلبيني حوالي أربعة آلاف وثلاثمائة دولار وفقاً لتقدير عام (2012م).
  • يبلغ إجمالي الناتج المحلي لدولة الفلبين (423.7) مليار دولار كما ورد في تقدير عام (2012م).
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق