مقدمة وخاتمة عن التكنولوجيا سلاح ذو حدين

كتابة دعاء اشرف آخر تحديث: 26 يوليو 2020 , 22:27

التكنولوجيا هذا المصطلح ظهر وانتشر بكثرة في الاونة الاخيرة انتشار غير عادي وعلى نطاق واسع أيضا ، وأصبح يشغل كيز كرير من حياتنا اليومية بشكل غير طبيعي وأصبحنا غير قادرين على السيطرة عليه ولكنه أصبح يزداد بشكل مفرط يوم بعد آخر ، أي أنه خرج عن السيطرة تماما، التكنولوجيا لها الكثير من الآثار في جميع مجالات الحياة بداية من المنزل وحتى ما لا يمكن أن يخطر في بال أي إنسان .

مقدمة عن التكنولوجيا

في مقدمة برجراف عن التكنولوجيا يمكن القول أنه أصبح في كل منزل الكثير من الأجهزة التي تعمل بواسطة التكنولوجيا والذي أصبح حديثا وانتشر مؤخرا ، هو انه هناك مناول كاملة بكل ما بها من اجهزة مختلفة ومتنوعة لا تعمل سوي بالتكنولوجيا والإنترنت ولا تعمل في غيابها أو عدمها ، حيث أصبح في عصرنا هذا الكثير من مجالات العمل التي لا تستطيع أن تقدم على وظيفة في تلك القطاعات سواء كانت قطاعات خاصة أو عامة ، إلا إذا كنت جيد في التكنولوجيا وتجيد التعامل مع الإنترنت واجهزة التكنولوجيا بشكل احترافي [1] .

في السنوات الأخيرة انتشرت التكنولوجيا بشكل كبير للغاية وأصبحت تشمل كل جزء في حياتنا وفي يومنا ، واصبح يومنا لا نستطيع أن نبدأه إلا بالتكنولوجيا ، لقد قامت التكنولوجيا بلا شك في أنها قمت بتطوير على مستوى شاسع جدا في المجتمع على نطاق واسع للغاية لا يمكن أن نتخيله أو أن نسيطر عليه ، حيث ربط إنشاء شبكة الإنترنت العالم بطريقة كانت مستحيلة من قبل في الكثير من القرون الماضية وأنقذت التطورات التكنولوجية في مجال وتخصصات الطب ملايين الأرواح التي كان مصيرها هو الموت الذي لا مفر منه أو انه كان من المحتمل أن يلحق بهم ضرر ما .

التكنولوجيا سلاح ذو حدين

وذلك نظرا لحجم هذه التحسينات التي أحدثتها التكنولوجيا في العالم أجمع ، فلقد أصبح من السهل تجاهل الآثار السلبية التي يمكن أن تحدثها التكنولوجيا على حياتنا وعلى كل ما نملك وكل من نعرف ، وذلك من دون أن نشعر به مع ذلك هناك العديد من المشاكل التي خلقتها التكنولوجيا والتي يجب الاعتراف بها أيضا بشكل صريح ، والذي من المحتمل أيضا أن تكون هذه المشاكل قد لحقت بنا بشكل كبير ، فهناك قضيتان رئيسيتان مع نمو التكنولوجيا بالشكل الذي يحدث في عصرنا هذا وفي المستقبل هما توزيعها غير المتكافئ بين الفئات الاجتماعية والاقتصادية وتأثيرها السلبي على الصحة العقلية .

التكنولوجيا من المعروف والشائع عنها انها هي سلاح ذو حدين أي أنها بها الأشياء النافعة التي سوف تعود علينا بالفائدة الكبيرة ، إذا أحسن استخدام التكنولوجيا  ولكن في الوقت نفسه فهي أيضا بها الكثير من المساوئ والمشاكل التي في بعض الأوقات ، لا يمكن السيطرة عليها، ومن دون علم او شعور من انفسنا يمكن ان تلحق بنا هذه المشكلات التي يمكن أن تؤدي بحياتنا إلى الهلاك .

مزايا التكنولوجيا

  •  لقد حسنت تكنولوجيا الإنترنت والجوّال المنزل والعمل .

بفضل الإنترنت والتوسع الذي أصبحنا نشهده ونعيشه في حياتنا اليومية وتقنيات الهاتف المحمول التي أصبحت متوفرة في كل الهواتف المحمولة ، والذي أصبح الكثيرة منا لا يستطيع أن يحمل هاتف مع ، يمكننا التواصل مع أي شخص في العالم وتكوين علاقات مع الأشخاص الذين هم على مسافة بعيدة ، بدلا من أن يقتصر الأمر على الأشخاص في محيطنا المادي ، هذا له بعض الإيجابيات الرائعة لكل من الحياة المنزلية والحياة العملية ، فيما يتعلق بحياة العمل  يمكن للموظفين التواصل مع زملاء العمل من أي مكان ، مما يسمح لمزيد من الموظفين بالعمل من المنزل  [2].

  • هناك ثروة أكبر من المعلومات المتاحة

نحن الآن في عصر السرعة وكل شئ يحدث من حولنا بشكل سريع للغاية ، ونحن لابد وان نكون مواكبين لتلك الأحداث بشكل سريع حيث تتماشى سرعتنا في التعلم مع إن ثروة المعلومات المتاحة الآن مذهلة ، من الناحية النظرية على الأقل  يعني الوصول إلى الإنترنت الوصول إلى جميع معارف العالم تقريبا ، على نحو متزايد لا نحتاج حتى إلى الجلوس على مكتب للوصول إلى المعلومات أيضا  نظرا لأن الأجهزة المحمولة أصبحت أكثر قوة ، مع هذه الثروة من المعلومات نحن قادرون على جعل التعلم أكثر سهولة وبأسعار معقولة  وبالتالي خلق مجتمع أكثر تعليم .

عيوب التكنولوجيا

كل شيئ يحيط بنا ونملكه كما نستفيد منه فإنه يضرنا أيضا أي أن كل شئ به العيوب والمميزات التي تنفعنا والتي تضرنا ، وبعض تلك المساوئ يمكننا التغاضي عنها وتجنبها وكذلك الأثر في التكنولوجيا ، فهي كما انها لها الكثير من المميزات التي تعود علينا بالنفع الكبير إذا أحسن استخدامها فإنها أيضا بها الكثير من العيوب التي يمكن ان تسبب الكثير من الأضرار في حياتنا ، وبعض هذه العيوب يمكن اصلاحها والتغاضي عنها وتجنبها بشكل تام ، ولكن بعضها الآخر قد يسبب لنا الكثير من المشاكل والتي قد وقع فيها من دون أن نكون على علم بذلك .

  1. تسبب التكنولوجيا ضياع الوقت بشكل مفرط ويكون ذلك من دون أن نشعر بذلك فعندما تقوم بمسك هاتفك وتتصفح إحدى تطبيقات الإنترنت ، فإنك بذلك تستخدم التكنولوجيا وعندما تقوم بفتح هذا التطبيق فإنك لا تغلقه بعد فترة قصيرة لا بل اظك تظل عدد كثير من الساعات تتصفح هذا البرنامج ، ويضيع في ذلك الكثير من الوقت دون أن تشعر الا بعد ان يمر الوقت ولا تستطيع ان تعيد ذلك الوقت الذي مضى هباء .
  2. سرقة الملكية الفكرية والقرصنة تجعل من الصعب على المبدعين كسب المال حيث جعلت سرقة الملكية الفكرية والقرصنة من الصعب أكثر على المبدعين كسب أي أموال من إنتاجهم ، يمكن رقمنة الوسائط وتوزيعها عبر الإنترنت بسهولة بالغة ، ويبدو من المستحيل التحكم في العملية. في نهاية المطاف ، سيؤدي ذلك إلى انخفاض في الجودة الفنية والإبداعية ، حيث لم يعد لدى الناس الوقت والأموال لمتابعة المشاريع ، قد يكون تعقب كل لص أو قرصان أمرا صعبا ومستهلكة للوقت ، وغالبا ما تكون هناك عقبات قانونية في الطريق .
  3. أثر التكنولوجيا على الجسم والصحة العامة للإمساك والمستخدم التكنولوجيا ، عندما تستخدم التكنولوجيا بشكل مفرط فانك بذلك تتطلع الى شاشة جهاز لوحي اذا كان ذلك الجهاز هو هاتفك أو شاشة الكمبيوتر الخاص بك فان ، ذلك سيعرض بصرك إلى الكثير من المشاكل التي يمكن أن تسبب الكثير من الأضرار في بصرك مثل انه يمكن ون يؤدي الى ضعف البصر عندك أو انه يمكن ان يؤدي إلى أمراض في شبكية العين .
  4. أمراض العمود الفقري التي يسببها الجلوس المطول أمام الشاشات على اجهزة الكمبيوتر أو الهواتف المحمولة لاستعمال التكنولوجيا ، فإن ذلك يمكن ان يؤدي الى ظهور الكثير من الالم والامراض في العمود الفقري مثل أن يسبب التواء بعض الفقرات في العمود الفقري أو اعوجاج العمود الفقري بشكل كامل ، وهذا يسبب الكثير من الآلام في العمود الفقري وفي فقراته والتي يمكن أن تنتشر في الجسم بشكل كامل .
  5. تسبب أيضا الجلوس امام الاجهزة الكسل بشكل عام ، وذلك لانك تكون جالس لفترة طويلة امام الاجهزة فان نشاطك الجسدي يقل تدريجيا مع مرور الوقت إلى أن تكتسب ثفى الكسل ويكون ذلك من دون أن تشعر بذلك .
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق