الإعلانات التجارية وتأثيرها على المستهلك

كتابة Yasmin آخر تحديث: 30 يوليو 2020 , 01:27

يعد الإعلان هو أحد الأدوات ذات التأثير الكبير على عقلية المستهلكين كما أن لها تأثير بالغ بمختلف العمليات التجارية حيث إنها تمثل وسائل اتصال تعتمد على ما تبثه من تأثير لدى الأفراد والمجتمعات من خلال الاستعانة بما هو متاح من وسائل الترويج لخلق اتصال ما بين المنتجات ومستهلكيها، وقد تم وصف الإعلان من قبل الخبراء بكونه أسلوي يقوم التاجر باستخدامه لكي يجذب المشتري إلى السلعة التي يرغب في بيعها عن طريق وسائل التواصل الغير شخصية لكي يتم نقل العروض والأفكار والترويج للمنتجات والخدمات عبر بث اعلان تجاري، لذلك كثيراً ما يتم البحث حول كيف تصمم اعلان ناجح.

تأثير الإعلان على المستهلكين

يتم الاعتماد على الإعلان باعتباره وسيلة رئيسية من بين الوسائل الإعلامية التي يتم استخدامها من قبل المنشآت المختلفة لكي تتمكن من التواصل مع جمهور مستهلكيها كما تستهدف به العملاء المستهدفين مما تقدمه من أعمال، جميع تلك الأهداف التي يقوم الإعلان بتحقيقها هي ما جعلته يمثل تلك الأهمية العظيمة في سوق العمل والتداول التجاري. [1]

أهمية الإعلان في التأثير على المستهلكين

تتنوع المجالات التي يؤثر بها أي اعلان تجاري ما بين الاقتصادية، والاجتماعية وهو ما يمثل أبرز ما يؤثر في حياة الأفراد والمجتمعات وهو ما سوف يتم إيضاحه في الفقرات التالية:

الأهمية الاجتماعية للإعلان التجاري

تبدو الأهمية الاجتماعية للإعلانات التجارية فيما تقوم به من دور فعال بالتأثير على عقل الفرد وأفكاره وهو ما يتلخص وفقاً لما يلي:

  • دعم وتوطيد العلاقات بين الأفراد والمجتمعات: يقوم الإعلان التجاري في ذلك الصدد بخلق تواصل ما بين كافة أفراد المجتمع وطبقاته نتيجة ما يقوم به من نقل للتقاليد والعادات المختلفة داخل المجتمع الواحد.
  • تقديم عادات مستحدثة: يقصد بذلك ما يقوم به الإعلان التجاري من منح الأشخاص فرصة لامتلاك أفراد المجتمع تقاليد وعادات جديدة نتيجة الاستخدام المتكرر لما يتم الإعلان عنه من منتجات وفي مثال على ذلك ما يتم القيام به من تعزيز لاسنخدام أحد الأنواع من الصابون الجديد في غسل الأيدي ومن ثم يتم الاعتياد على استخدام ذلك النوع من الصابون فيما بعد.
  • تيسير الحياة على المجتمعات: تعد تلك الوظيفة التي يقوم بها الإعلان التجاري متمثلة فيما يوفره من سلع وخدمات للأفراد بأقل الأسعار وأفضل الوسائل بما يساهم في توفير مجهودهم بالبحث عن ما يناسبهم من منتجات.
  • الأثر التعليمي للإعلان التجاري: يقصد بذلك الإسهامات التي يقدمها الإعلان في تعزيز ودعم قناعات الأفراد نحو شراء لأحد السلع أو الحصول على إحدى الخدمات، حيث يعتمد الإعلان فيما يقوم به على المنطق لكي تصل المعلومة والفكرة التي يقدمها وتحقيق تأثيرها بالمنشآت والمنتجات.

الأهمية الاقتصادية للإعلان التجاري لدى المستهلكين

يبدو ما للإعلان التجاري من أهمية اقتصادية فيما يقوم به من تحقيق لنمو المنشآت الاقتصادي عن طريق اهتمامه بمتابعة السلع الجديدة والحالية والخدمات، كما يساهم في رفع معدلات استهلاك الفرد لمنتجات المنشأة، بما يؤدي إلى زيادة معدلات الإنتاج وحجمه، وفيما يلي نعرض ما يوضح الأهمية الاقتصادية للإعلان التجاري وكيفية تأثيره على المستهلكين:

  • التأثير في الاستثمار: يقصد بذلك ما يتم من دعم للاستثمار عن طريق الإعلانات والمساهمة في تضخيم حجم الاستثمار وما ينتج عن ذلك من فائدة كبيرة لكل من الدخل الفردي والقومي.
  • التأثير بأسعار البيع: ذلك أيضاً واحد من العوامي التي يقوم الإعلان التجاري فيما يتعلق بدعم وتحقيق الثبات لما هو محدد للسلع والمنتجات من أسعار داخل السوق التجاري المحلي.
  • التأثير بجودة السلع: يقصد به ما يتم تقديمه من مساعدات بطريق غير مباشر من أجل رفع جودة المنتجات، كما يعمل على رفع رغبة المستهلك في الحصول على إحدى تلك السلع.
  •  التأثير على المستهلك بتكلفة الإنتاج: هو واحد من أهم الأدوار التي يقوم الإعلان التجاري بتقديمها حيث يساهم في رفع حجم الإنتاج، كما يؤدي إلى الحد من التكلفة العامة التي تترتب على المنشآت.
  • التأثير بتكلفة التسويق: يقوم الإعلان التجاري بالتأثير على التسويق حيث يعد بمثابة أحد أجزاء تكلفته.
  • التأثير بالعرض والطلب: حيث يساهم في رفع الطلب على السلع والمنتجات، كما يساعد بالمحافظة على السعر عند مستوى معين تم تحديده له، وتعزيز دوافع الشراء لدى المستهلكين. [1]

عوامل تأثير الإعلان التجاري

يقوم نجاح الإعلان التجاري وفعاليته بالتأثير على المستهلكين على العديد من العوامل منها التالي:

إعداد مادة الإعلان وتصميمها: وهي أحد أهم العوامل المؤثرة برفع فعالية الإعلان التجاري، إذ أنه يعتمد على الإبداع في مسألة الإعداد للإعلان وتصميمه، كما يعمل على إدراك المؤثرات الحسية والنفسية بسلوكيات الأفراد من المستهلكين.

الخدمات والمنتجات: هو العناية والاهتمام بأن تصبح أفكار السلع والخدمات تمتلك المقدرة على تلبية حاجات المستهلكين بجودة متميزة وعالية، ومواصفات تناسب كافة الأذواق.

بيئة الإعلان التجاري: يقصد بها ما يحيط بالغعلان التجاري من عوامل بيئية تجعل الفرصة أمام التسويق مناسبة ومتاحة بما يساهم في بلوغ ما هو مرغوب تحقيقه بالإعلان من أهداف، وتتضمن البيئة المحيطة بالإعلان تلك العناصر:

  • العوامل القانونية: هو التشريع القانوني الذي لابد وأن يتم الحرص عليه من قبل مخططي الإعلانات كما لابد وأن يدركوها ويهتمون بما لها من دور بتنظيم العملية الإعلانية لما توفره من حماسة لدى الأفراد والحماية من الغش والخداع.
  • العوامل التكنولوجية: يقصد منها التطورات التي تنتج عن ظهور وسائل وأدوات حديثة بالإنتاج إذ أنها تتمتع بتأثير شديد في مسألة توزيع السلع والمنتجات لدى المستهلكين من خلال الاعتماد على وسائل وطرق التواصل الحديثة.
  • العوامل الثقافية: تتمثل في تأثر سلوكيات الأفراد العامة بالخصائص السائدة بالثقافة في المجتمعات حيث يعد من الضروري الاهتمام بالبيئة الثقافية للإعلان داخل المجتمع في ظل تصميمه وإخراجه.
  • العوامل الاقتصادية: يقصد منها التأثير المتعمد للإعلان حينما يعتمد على إدراك الاقتصاد والطبيعة الخاصة به عن طريق متابعة ما يظهر من تغيرات بالاستهلاك والادخار والدخول.
  • المجتمع: يعد المجتمع العامل الظأول المؤثر في خلق أنماط محددة وجديدة تربط ما بين طبيعة الإعلان وسلوكيات الفرد عن طريق دراسة وفهم كافة السلوكيات الاستهلاكية، وهو ما يمثل العامل الرئيسي الذي يهتم به مصممي الإعلانات.
  • التوزيع الديمواغرافي: هي كافة المؤثرات المرتبطة بالمستهلكين من حيث التواجد السكني منها التعداد السكاني والحالة الاجتماعية والعديد من العوامل الأخرى، إذ أن الإعلان يساهم في التأثير على سلوك المستهلكين، كما يوفر كافة المعلومات الهامة والرئيسية المتعلقة بهم. [2]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق