قصص نجاح مشاريع إلكترونية

كتابة أميرة قاسم آخر تحديث: 05 أغسطس 2020 , 03:51

تتمثل التجارة الإلكترونية في بيع السلع والخدمات المختلفة عن طريق الانترنت ، ويتم تحويل البيانات كوسيلة لتنفيذ هذه المعاملات ، وغالبًا ما يتم الاعتماد عليها لبيع المنتجات المادية ، ولقد حقتت الكثير من النجاح وأصبح الكثير من الأشخاص يعتمد عليها .

تاريخ التجارة الإلكترونية

لقد بدأ تاريخ التجارة الإلكترونية بأول عملية بيع عبر الإنترنت والتي كانت قد حدثت في 11 أغسطس 1994 ، وكان ذلك عندما باع رجل قرصًا مضغوطًا إلى صديقه من خلال موقعه على الإنترنت ، وهو عبارة عن منصة أمريكية للبيع بالتجزئة ، هذا هو المثال الأول على قيام المستهلك بشراء منتج من شركة عبر شبكة الويب العالمية ، أو التي يطلق عليها التجارة الإلكترونية كما نعرفها اليوم بشكل شائع .

ومن ذلك فلقد حدث الكثير من التطورات في التجارة الإلكترونية حتى تكون وسيلة لتسهيل اكتشاف المنتجات وشرائها من خلال تجار التجزئة والأسواق عبر الإنترنت ، ولقد استفاد المستقلون والشركات الصغيرة وأيضًا الشركات الكبيرة من التجارة الإلكترونية على نطاق واسع ، حيث أنه أصبح يمكنهم بيع سلعهم وخدماتهم على نطاق لم يكن ممكنا مع متاجر التجزئة التقليدية غير المتصلة بالإنترنت ، ومن المتوقع أن يحدث في هذا المجال العديد من التطورات حيث أن تعلم التجارة الالكترونية لا يتطلب شهادة أو تدريبات . [1]

قصة نجاح إريك باندهولز

يتميز هذا الرجل بأن لديه لحية مميزة ، ولقد قام بتأسيس شركة بيردبراند منذ عام 2012 ، ولقد بدأ في البداية بمدونة بسيطة على اليوتيوب ، وقام بتنمية بيردبراند حتى تصبح تجارة إلكترونية ناجحة بالفعل ، والدليل على ذلك أنها تحقق مبيعات بقيمة آلاف الدولارات كل يوم ، وكان ذلك عندما انشأ محتوى عن الرعاية باللحية وعن ثقافات مختلفة للحية ، حيث أنه أدرك أن اللحية في حاجة إلى الكثير من المنتجات كوسيلة للعناية به بالطريقة الصحيحة .

وكان عليه إقبال كثير من القنوات المختلفة لمعرفة أفضل طرق للعناية باللحية ، وحدث الكثير من التطورات التي تتمثل في أنها أصبحت أكثر من مجرد مدونة وهي عبارة عن متجر على الإنترنت يحقق الكثير من الإيرادات ، وهذا يعتبر دليل واضح على أن فوائد التجارة الالكترونية متعددة ولا يمكن حصرها بل أنه يجب على الشخص معرفة كيفية استغلالها بالطريقة الصحيحة ، ويحرص على تخصيص جزء كبير من الإيرادات التي يحصل عليها إلى مساعدة اللحى حتى يساعد الكثير من الأفراد على معرفة كيف يصبحون نسخة أفضل منهم ، وعلى الرغم من أن الشركة تعتبر من أكبر شركات البيع الإلكتروني إلا أنها لا تقتصر على هذه المهمة فقط ، حيث أنها تهدف إلى مساعدة الرجال في الشعور بالثقة بنفسهم أكبر .

إن فكرة إعطاء الإلهام أو مساعدة الأشخاص تقوم بها الكثير من الشركات مثل شركة نيك وغيرها ؛ لهذا فإنها تعتبر فكرة جيدة وإنسانية عند إضافتها إلى المشروع الخاص بك .

قصة نجاح مجموعة TRAVELER

إن داريل ماكيفور هو شخص يفضل السفر ومتحمس له كثيرًا ، فقرر إنشاء شيء للأشخاص الذين يفضلون السفر وقد حققت الكثير من النجاح .

ما أنشأ كان مجموعة من الحلقات المنقوشة لكل بلد في العالم ، يمكن للمسافرين جمع هذه الحلقات على مقطع أو قلادة ، وكل عملية شراء تساعد على تمويل مشروع خيري ، والدليل على النجاح أنه تم شراء أكثر من 10000 مسافر من أكثر من 100 دولة ، وجزء كبير من هذا النجاح يعود من خلال التسويق عبر الإنترنت ، وعلامة التصنيف للعلامة التجارية هي ontheroadwithtc أكثر من 4500 مرة على Instagram .

لقد تم إنشاء هذه الفكرة حتى تعمل على نشر الطاقة الإيجابية في المكان ، والتي تعتبر وسيلة لمشاركة شغف السفر بين الجميع ، وهذا الأمر يجعلهم يشعرون بالرضا ، وهذا الأمر يعتبر دليل على أنك لا تحتاج إلى دفع الكثير من الأموال حتى تساعد على الترويج إلى النشاط التجاري الخاص بك .

هذا بالفعل يشبه دراسة حالة سومو الأخيرة حول كيفية تمكن Sumo من توليد أكثر من 100 ألف دولار في يوم واحد من خلال منح زوار الموقع تجربة فريدة باستخدام Cart Casino ، هي لعبة يمكن أن يلعبها الناس على موقع الويب الخاص بك للفوز بخصم ، ولقد كانت هذه الفكرة سبب في أن تجذب أنظار الكثير من الاشخاص إليها .

نجاح BUSHWICK KITCHEN

لقد كانت وسيلة تعتمد على العلاقات العامة لتوليد أكثر من 170،000 دولار في أول 12 شهرًا ، وفي البداية كان مجرد تحدي بين صديقين لمدة 30 يوم وهما مورغن هو رجل الأعمال الذي أسس Idea paint ، و Casey وهو عاشق الطعام الذي أراد إنشاء شركة صلصة حارة ، ولقد ازدهر في تجارة إلكترونية ناجحة للغاية ، ولقد بدأ المشروع معًا منذ عام 2014 ، ولقد حققت الشركة إيرادات في عامها الأول بقيمة 170.000 دولار من منتجها في ذلك الوقت ، وبناء على ذلك تحول الأمر من من تجربة استمرت 30 يومًا إلى مبيعات بقيمة 170.000 دولار  .

حيث أراد مورجين وكاسي التحقق من فكرتهما قبل الاستثمار في تكاليف التصنيع والإنتاج ، وحتى يتمكنوا من القيام بذلك قد أطلقوا موقع بسيط يحتوي على تصميم وكان لديهم اعتقاد بأنه لن يكون مناسب للمنتج ، وسعر بسيط بناء على التقادير المتاحة ، ولقطة شاشة حتى يتم من خلالها عرض المنتج به ، ولقد ساعدت الصفحة على بيع 525 دولارًا من عسلهما الحار مسبقًا ، ومع بعض المبيعات التي تم تحقيقها في البداية لقد بدأ الثنائي في إنتاج العسل الخاص بهم .

وحتى يتمكنوا من بيع العسل استخدموا قائمة جهات الاتصال الخاصة بهم والتي تصل إلى 400 صديق وتم إرسال رسالة إلى البريد الإلكتروني لهم ، والذي كان سبب في تحقيق 1000 دولار في المبيعات ، وفي في أغسطس 2014 باعوا 165 زجاجة من العسل الحار ، أما في شهر سبتمبر نما هذا الرقم أكثر من 500٪ إلى أكثر من 840 زجاجة ، وكان ذلك بسبب التغطية الصحفية التي قاموا بها .

ولقد تم عرض منتجاتهم في المواقع الخاصة بعشاق الطعام الشهيرة ، وكانوا يقضون الكثير من الساعات في مراقبة البريد الخاص بهم والمبيعات التي يقومون ببيعها ، ولقد ركزوا على بناء علاقات صحفية حتى تكون وسيلة لزيادة المبيعات وهذا يدل على أن التجارة الإلكترونية يمكن الاعتماد عليها لزيادة المبيعات الخاصة بك وهذا من خلال التجارب السابقة . [2]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق