ما هو سبب افرازات بنية قبل الدورة

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 12 أغسطس 2020 , 02:03

الافرازات البنية قد تبدو مثيرة للذعر، لكنها عادة أمر لا يستدعي القلق. يمكن أن تلاحظ الفتاة بعض هذه الإفرازات في الأيام العادية، لكنها عادة تظهر في الأيام التي تسبق الطمث.

السبب هو أن الدم عندما يأخذ وقتا إضافيا من أجل أن يخرج من الجسم عن طريق الرحم، فإنه يتأكسد. وهذا يؤدي إلى أن يظهر بلون بني غامق أو فاتح

عندما يظهر لدى الفتاة بعض الإفرازات البنية، فمن الأفضل أن تدون موعد ظهورها والأعراض الأخرى التي رافقت ظهورها. القيام بذلك يمكن أن يساعد على معرفة السبب وراء تلك الإفرازات البنية أو السيلان.

بداية أو نهاية الدورة

إن التدفق الطمثي، وهو المعدل الذي يخرج منه الدم من الرحم، يكون ابطأ عادة في بداية الدورة وفي نهايتها.

عندما يغادر الدم الجسم بسرعة، فعادة ما يكون باللون الأحمر. لكن عندما يتباطأ التدفق الدموي، فإن الدم يأخذ وقتا كي يتأكسد. وهذا يؤدي إلى أن يظهر الدم باللون البني أو حتى الأسود

أي عندما تشاهد الفتاة دم بني في بداية أو نهاية الدورة الطمثية، فهذا شيء طبيعي جدا، هذا يعني أن المهبل يقوم بتنظيف نفسه وهذا شيء لا يدعو للقلق

اختلال توازن الهرمونات في الدورة الطمثية

في الأوقات الأخرى، يمكن أن تكون الإفرازات البنية إشارة على اختلال توازن الهرمونات. حيث أن الاستروجين يساعد على استقرار بطانة الرحم. وعندما تمتلك الأنثى كمية قليلة من هرمون الاستروجين، فقد تتكسر بطانة الرحم في أوقات مختلفة من دورة الانثى

كنتيجة لذلك، يمكن أن تلاحظ الفتاة نزيف غير طبيعي أو بقع بنية ،  كما أن انخفاض هرمون الاستروجين يمكن أن يسبب أيضا

  • نوبات من الحرارة
  • الأرق
  • تغيرات في المزاج أو كآبة
  • صعوبة في التركيز
  • التهابات السبيل البولي
  • اكتساب الوزن

وسائل منع الحمل الهرمونية

وسائل منع الحمل الهرمونية، مثل حبوب منع الحمل، يمكن ان تؤدي لظهور بقع بنية في أول شهور من الاستعمال

يمكن أن يكون النزيف الاختراقي أو المفاجئ أكثر شيوعا إذا كانت وسائل منع الحمل تحتوي على أقل من 35 ميكروغرام من الاستروجين. لأنه عندما يكون هناك كمية قليلة من الاستروجين في الجسم، فإن الرحم سوف ينزف بين الدورات الطمثية. وعندما يأخذ الدم فترة أطول من المعتاد كي يغادر الجسم، يمكن أن يظهر بلون بني

إذا استمرت البقع البنية إلى أكثر من ثلاث شهور، يجب أن تتحدث الفتاة إلى طبيب حول تغيير وسائل منع الحمل. يمكن استخدام وسائل منع الحمل التي تحوي كمية أكبر من الاستروجين من أجل وقف النزيف

الإباضة

هناك عدد قليل من الناس حوالي 3% فقط يحصل لديهم الإباضة في منتصف الدورة الحيضية. هذه هي الفترة التي يتم فيها إطلاق البويضة من المبيض وتحريرها

إن لون البقع قد يتراوح بين الأحمر إلى الزهري والبني ويمكن أن يترافق أيضا مع سيلان واضح

الأعراض الأخرى للإباضة تتضمن:

  • سيلان وإفرازات قوامها يشبه بياض البيض
  • ألم في المنطقة أسفل البطن
  • تغير في درجة حرارة الجسم

يجب معرفة أن الفتاة أن تبلغ أقصى درجات الخصوبة في الأيام التي تسبق وأثناء فترة الإباضة

الاكياس المبيضية

الأكياس المبيضية هي أكياس مليئة بالسائل أو جيوب تتطور على طرفي المبيض

الكيسة الجريبية، على سبيل المثال، يمكن أن تظهر عند عدم إطلاق البويضة بشكل ناجح من المبيض عند حلول وقت الإباضة. يمكن ألا تسبب أية أعراض ويمكن أن تختفي من تلقاء نفسها بعد عدة أشهر. في بعض الأحيان، الكيسة لن تختفي من تلقاء نفسها وسوف تتطور وتكبر في الحجم، وعندما يحدث ذلك، يمكن ان يسبب العديد من الأشياء والأعراض ومن ضمنها البقع البنية أو الشعور بالثقل في منطقة الحوض

الأكياس من أي نوع التي تستمر في النمو يمكن ان تسبب خطر تمزق أو التواء في المبيض، لذلك إذا شكت المرأة بوجود تكيسات مبيضية لديها، يجب عدم التردد في استشارة الطبيب

الأمراض المنقولة جنسيا

قد تؤدي الأمراض المنقولة جنسيا إلى بقع بنية أو نزيف.

بعض العدوى مثل الكلاميديا أو السيلان لا تسبب أعراض في المرحلة الأولى. ومع الوقت، الاعرض التي يمكن أن تظهر تتضمن ألم عند التبول، ضغط في الحوض، سيلان مهبلي، وبقع في الفترات بين الطمث

التهاب المهبل الجرثومي هو عدوى أخرى محتملة لكنها لا تنتقل بالضرورة عن طريق الاتصال الجنسي. بدلا من ذلك، يمكن أن تحدث بسبب زيادة في نمو البكتيريا التي يمكن أن تقود إلى تغيرات في لون، أو رائحة او بنية السيلان والإفرازات

من المهم رؤية الطبيب عند الشك بوجود أي من الأمراض الآتية، وبدون العلاج، يمكن أن يتطور ما يسمى بمرض التهاب الحوض وخطر العقم وآلام الحوض المزمنة

الانتباذ البطاني الرحمي

الانتباذ البطاني الرحمي هو حالة يبدأ فيها الرحم بالنمو في أماكن خارج الرحم. يمكن أن تسبب أي شيء من الطمث المؤلم إلى ظهور البقع في الفترات بين الطمث

وبدون وسيلة للخروج من الجسم عند سقوطه، فإن بطانة الرحم تصبح محاصرة وتسبب آلام شديدة ومشاكل في الخصوبة وإفرازات بنية

الاعراض الأخرى تتضمن:

  • الغثيان
  • التعب
  • الإمساك
  • الإسهال
  • ألم أثناء التبول
  • الألم أثناء ممارسة الجنس المهبلي

متلازمة المبيض متعدد الكيسات

عند وجود متلازمة المبيض متعدد الكيسات، يمكن أن تعاني المرأة من فترات حيض غير منتظمة أو غير متكررة. حيث يمكن أن يكون لديها عدد منخفض جدا من دورات الحيض التي تكون حوالي 9 مرات فقط في السنة، أو تكون الفترة بين كل فترة طمث أكثر من 35 يوم بين كل فترة حيضية

يمكن ان تصاب المرأة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات وتواجه بقع بنية اللون بسبب تخطي الإباضة

الأعراض الأخرى تشمل:

  • الصداع
  • حب الشباب
  • سواد في الجلد
  • ترقق الشعر او نمو الشعر غير المرغوب فيه
  • الاكتئاب والقلق والتغيرات في المزاج
  • زيادة الوزن

انغراس البويضة

يحدث الانغراس عندما تقوم البيضة الملقحة بغرس نفسها في بطانة الرحم. يحدث ذلك بعد حوالي 10 إلى 14 يوم من الحمل وقد يتسبب في نزيف خفيف بدرجات مختلفة بما في ذلك اللون البني

أعراض الحمل الأخرى تشمل

  • الغثيان
  • التعب
  • تقلصات الرحم
  • ألم في الثدي

يمكن للمرأة ان تقوم بإجراء اختبار الحمل عند تأخر موعد دورتها الشهرية أو إذا كانت تعاني من بقع بنية اللون. وإذا كانت النتيجة إيجابية، فيجب تحديد موعد مع الطبيب لتأكيد النتائج ومناقشة الأمور الطبية الأخرى

الحمل المنتبذ

في بعض الأحيان يمكن أن تغرس البيضة الملقحة نفسها في أنبوب فالوب أو في المبيض، أو عنق الرحم وهذا يسمى بالحمل المنتبذ

بالإضافة إلى الإفرازات البنية، يمكن أن يؤدي الحمل المنتبذ إلى :

  • ألم شديد في منطقة البطن، الحوض، عنق الرحم
  • ألم في ناحية واحدة من الحوض
  • التعب
  • الدوار
  • الضغط في المستقيم

يجب مراجعة الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية على الفور إذا كانت المرأة تعاني من هذه الأعراض بالإضافة إلى الإفرازات بنية اللون. بدون العلاج، الحمل المنتبذ يمكن أن يؤدي إلى انفجار قناة فالوب، وقد يتسبب الأنبوب الممزق في نزيف كبير ويستدعي التدخل الطبي الطارئ والعلاج الفوري[1]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق