ما هي مدة تقويم الاسنان

كتابة Judy Mallah آخر تحديث: 13 أغسطس 2020 , 04:23

عادة ما يهتم المرضى البالغين بالمدة التي سوف يضعون فيها تقويم الأسنان. ولكن بشكل عام، تأخذ هذه الفترة حوالي 24 شهرا من أجل أن تكتمل، لكن يوجد بعض المرضى الذين يحتاجون أقل من سنة واحدة وهناك آخرين الذين يستمرون في وضع تقويم الأسنان لمدة ثلاث سنوات

إن تقويم الأسنان ليس شيئا يوضع بحجم واحد ويناسب كل أنواع الأسنان، إنما يوجد العديد من أنواع تقويم الأسنان، ولا يمكن أن يكون هناك مدة محددة يمكن أن يضع فيها الشخص تقويم الأسنان ولكن هناك بعض العوامل التي تؤثر على المدة التي سوف يضع الشخص بها تقويم الاسنان

العوامل المؤثرة على مدة تقويم الأسنان

نوع العلاج

المرضى الذين يقومون بوضع تقويم الاسنان الآن لديهم العديد من الخيارات. يوجد هناك دعامات معدنية تقليدية وأقواس شفافة. الحاصرات أو الدعامات المعدنية تصنع من الفولاذ المقاوم للصدأ، مما يجعلها قوية جدا ومتينة. بينما تبدو الدعامات الأخرى أو الحاصرات أجمل من التقويم المعدني

العمر

يميل المرضى الصغار في السن (المراهقون والأطفال) إلى الحصول على النتائج بسرعة أكثر من البالغين لأن فكهم يكون في طور النمو، وهذا يؤدي إلى إدارة السن بشكل أسهل. هذا لا يعني بالطبع أن البالغون يحتاجون إلى ارتداء الحاصرات مدة سنتين أو أكثر. هناك العديد من العوامل الأخرى التي تؤثر على مدة العلاج

شدة الحالة

هناك عامل مهم آخر هو شدة المرض أو الحالة. التباعد الخفيف بين الاسنان او ازدحامها في الفم هو أمر يمكن علاجه بسهولة، بينما الحالات الشديدة يمكن ان تستغرق وقتا أطول

تعاون المريض

المريض الذي يضع تقويم الأسنان يجب عليه اتباع كل التعليمات من قبل طبيب الاسنان من أجل ضمان الحصول على علاج ناجح. هذا يتضمن تنظيف الأسنان بشكل جيد، والالتزام بالمواعيد مع طبيب الأسنان واستعمال جهاز تقويم الأسنان حسب التوجيهات

كيف يمكن تقليل مدة وضع تقويم الاسنان

يمكن ان يكون هناك بعض الطرق لتقليل الوقت اللازم لوضع تقويم الأسنان، حيث يساعد الدفع على تحريك الأسنان على الموضع المرغوب مما يؤدي إلى تقليل وقت العلاج بكل كبير، سواء اختار المرضى وضع تقويم الأسنان التقليدي أو التقويم الشفاف مثل إنفزلاين، فإن هذه التكنولوجيا المبتكرة يمكن ان تضمن علاج فعال وسريع

العلاجات الأخرى التي تقلل من وقت العلاج تشمل Acceledent و Vpro AcceleDent و Vpro وهي تتضمن تقنيات تسرع من تحريك الاسنان وهذا يؤدي إلى تقليل مدة العلاج[1]

مدة وضع التقويم طبيا

إن طبيب الأسنان يلعب دورا كبيرا في مدة العلاج ونمط العلاج، وخاصة فيما يتعلق بخبرة الطبيب ودرجة تعليمه، وخطة العلاج، ومستويات الاهتمام بالمريض، ومستوى الجودة التي يتطلبها إنهاء عملية التقويم بنجاح. هذه العوامل الأساسية تساعد على تفسير الاختلافات الكبيرة التي يمكن أن تتواجد في مكاتب أطباء الاسنان وعادة ما يكون وقت وضع تقويم الأسنان أقل عند وضعه لدى طبيب أقل خبرة

التشخيص والخطأ أثناء التخطيط لا يقود فقط إلى تغيرات في نمط العلاج اثناء التصحيح، لكن أيضا يقود إلى اتخاذ القرار المتأخر مما يعيق تنفيذ الخطة التي تشمل مدة العلاج الأولي

وعلى عكس ما تشير إليه التقنيات الحديثة، فإن تقليل الفترات الزمنية بين المواعيد يقود إلى المساهمة بشكل أكبر في إبقاء العلاج تحت السيطرة ويؤدي إلى نتيجة افضل بوقت اقصر

كما يساعد اهتمام الطبيب بالتفاصيل وتركيزه على الجودة العالية في تحديد نتائج تقويم الاسنان والمدة اللازمة للانتهاء منه

يحصل بعض الأطباء على دعم مالي نتيجة لكفاءتهم في تطبيق تقويم الاسنان، والذي يترافق عادة مع رضا أكبر للمريض عن النتائج ومواعيد أقل وأقصر، لكن يخشى العديد من أطباء الأسنان أن تقليل الفترة العلاجية سوف يؤدي إلى تخفيض ارباحهم المادية

هل تختلف مدة التقويم من مريض لآخر

إن التأثير الذي يكون من خلال عمر المريض، جنسه، ومستواه الاقتصادي والاجتماعي في نجاح تقويم الأسنان وتأثيره عليه هو أمر لم يتم دراسته وتحديده بشكل كافي.

وعلى الرغم من أن العمر ليس عاملا حاسما في مدة العلاج، إلا أنه هناك العديد من التقارير التي تؤكد على ان المريض الأصغر سنا يستجيب للعلاج بشكل اسرع من المريض الأكبر سنا

تعد مرحلة تطور الأسنان أمرا حاسما بشكل أكبر من العمر. يعتبر وجود الأسنان اللبنية في بداية العلاج مؤشرا على طول مدة العلاج

وهناك بعض العوامل الأخرى التي تتعلق بامتثال المريض والتزامه بالعلاج، مثل حضوره في الموعد المحدد والالتزام بتنظيف الأسنان بشكل جيد، وتكسر الأجهزة المستخدمة في علاج التقويم، تعتبر عوامل مهمة في تحديد مدة العلاج، وإن أي إهمال في حضور موعد طبيب الاسنان، وإهمال نظافة الاسنان وصحتها، وعدم استعمال المطاط الذي يساعد على تحريك السن أو استبدال الحاصرات وكسرها يمكن أن يطيل مدة العلاج حوالي شهر إلى شهر ونصف

من المهم أيضا معرفة ان المريض يبدأ بالشعور بالتقاعس وعدم الالتزام إذا طالت مدة العلاج. والالتزام بالعلاج هو أمر حاسم جدا ومن المهم أيضا أن يحافظ الطبيب على حماس المريض أثناء العملية العلاجية

آثار أجهزة التقويم

لم يتم التأكيد على أن استخدام الأجهزة التقويمية الحديثة سوق يقصر من مدة العلاج.

لا يوجد أي اختلاف بين الأجهزة التقويمية من حيث نوع الأقواس المستخدمة سواء كانت معدنية أو سيراميك، أو كانت تقليدية أو حديثة. وعلى الرغم من أن الأقواس ذاتية التحريك لا تؤثر على الفترة العلاجية، لكنها تؤدي إلى فعالية أكبر في تحريك السن عند التصحيح البدئي. وعلى اية حال، يمكن ان تستمر المرحلة النهائية مدة أطول بسبب التحكم الأقل في الدوران وفعاليته

أما بالنسبة لأجهزة التثبيت فهي توفر للمرضى الراحة وتقلل من ظهور الآثار الجانبية غير المرغوب فيها وتثبت النتائج النهائية للفك والاسنان، ولكن لا تقلل من الوقت اللازم للعلاج

استراتيجيات تقليل فترة التقويم

من خلال التشخيص والخطة العلاجية، يمكن تبني بعض الطرق من أجل المساهمة في التحكم بوقت العلاج وتقليله

معرفة المشكلة

من التدابير المهمة التي يجب القيام بها هي تحديد أهداف العلاج بدقة، من المهم أيضا ان يسأل طبيب الأسنان المريض عن توقعاته

ونظرا لأن معظم المرضى لا يريدون الحصول على نتيجة إطباق مثالية، أي أنهم عادة ما يكون لهم أهداف أخرى وراء تقويم الأسنان مثل تصحيح المظهر الخارجي، لذلك من الممكن أن يعدل الطبيب الخطة العلاجية والوقت ليحقق نتائج محددة في الوقت المحدد، ويمكن أن يساعد التعاون بين طبيب الاسنان وأخصائي التقويم في تقليل المدة العلاجية

تقدير وقت العلاج الفردي

أحد أهم الأسباب الرئيسية في عدم رضا المرضى عن وضعهم الحالي هو عدم الالتزام من قبل الطبيب بالوقت الذي وضعه في البداية. لذلك بمجرد أن يقوم الطبيب بوضع الأهداف وتحقيقها، من المهم جدا أن يقوم باتخاذ خطة جيدة وتقدير الوقت الدقيق اللازم من أجل تصحيح أسنان المريض

من الطرق الجيدة والناجحة في تقدير وقت العلاج بشكل أفضل هي تقسيمه إلى مراحل. وفي كل مرحلة، يمكن ان يقوم الطبيب بتقدير الوقت اللازم لانتهاء هذه المرحلة. ونتيجة لذلك، يمكن ان يقلل من مقادر الخطأ في تقدير الوقت اللازم لإنهاء العلاج[2]

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق