انتبه من استخدام الجوال أثناء البرق والرعد

كتابة: rone آخر تحديث: 14 أغسطس 2020 , 05:46

الكثير من الأشخاص لا ينتبه الى مخاطر استخدام الجوال أثناء البرق والرعد، والذي يسبب مخاطر كبيرة حتى حين استخدامه داخل المنزل، فالعديد من الأشخاص يربطون بين مخاطر البرق والصواعق وتواجده خارج المنزل ولكن في حالات نادرة قد يصاب الأشخاص أو يقتلون بسبب البرق والصواعق حين يكونون داخل المنزل، فعلى سبيل المثال عام 2017 توفي رجل داخل منزله بسبب أن البرق ينتقل من خلال أدوات معدنية قبل أن يمر إلى جسده.

استخدام الخط الأرضي وقت العاصفة الرعدية غير آمن بالمرة، وذلك بسبب الاتصال بسلك خارجي فيمكن أن يتبع البرق السلك ثم يصيب الشخص الذي يستخدم الخط الأرضي وقت البرق، ولكن هل استخدام الهاتف الجوال يمكن أن يسبب الإصابة بسبب الصواعق الرعدية؟، بشكل مختصر استخدام الهاتف الجوال قد لا يعرضك للكثير من المخاطر عند استخدامه داخل المنزل ولكن استخدامه في مكان مكشوف أثناء البرق والرعد قد لا يكون آمنا.[1]

استخدام الجوال أثناء البرق والرعد

عام 2006 تم تسليط الضوء على فتاة تبلغ من العمر 15 عاما، حينما أصيبت بجروح خطيرة بعد أن ضربتها صاعقة عند تحدثها على الهاتف، لذلك أوصت المجلة البريطانية الطبية بعدم استخدام الهواتف المحمولة أثناء البرق، فاستخدام الهواتف المحمولة في الهواء الطلق أثناء العاصفة والرعد والبرق قد يؤدي لعواقب مميتة، بالإضافة لعدم حمل أي أجسام معدنية فذلك يسبب خطر في وقت البرق والرعد، ولكن هناك آراء تقول أن استخدام الهواتف المحمولة في وقت العاصفة والبرق يعتبر آمن، حيث أن الصواعق تصيب الشخص ليس بسبب استخدامه للهاتف المحمول وقت البرق، ولكن الهواتف الأرضية هي المعرضة للخطر الأكبر بسبب وجود الأسلاك في خارج المنزل، فتكون فرصة إصابتك بالصعق عالية جدا في وقت استخدام الهاتف الأرضي أثناء البرق.

بشكل عام استخدام الهاتف الجوال في وقت البرق لا يسبب الخطر، ولكن تأكد من وقوفك في مكان تكون أقصر من الأشياء الأخرى حيث أن وقوفك في مكان مكشوف سيصيبك بالصواعق، حتى وأن لم تكن تحمل هاتف محمول. جلد الإنسان مقاوم لنقل الكهرباء الى داخل الجسم ولكن في حالة وجود أجسام معدنية تؤدي إلى توجيه البرق الى الجلد مما يتسبب في أضرار داخلية مثل السكتة القلبية.

استخدام الجوال أثناء العاصفة والبرق

كما ذكرنا سابقا فأن استخدام الجوال المحمول في وقت العاصفة، قد يسبب الخطر في حالة وقوفك في مكان أقصر من الأشياء الأخرى حولك، ولكن البعض يقول أن المعادن حين استخدام الهاتف المحمول يمكن أن تتسبب في أن يصدمك البرق، ولكن الهاتف المحمول يحتوي على القليل للغاية من المعدن ، وبعض الهواتف المحمولة مصنوعة من البلاستيك، كما أن الهاتف المحمول جهاز منخفض الطاقة، عكس البرق عالي الطاقة، والبرق يضرب أعلى نقطة على السطح، فإذا كنت بالخارج وكنت على قرب من الأشجار أو الهياكل المعدنية فمن المحتمل أن يصيبك بصدمة، وبشكل عام يفضل استخدام الجوال للضرورة القصوى فقط أثناء الرعد والبرق، ولكن استخدام الهاتف المحمول بشكل عام لا يسبب الخطر، أما استخدام الهواتف الأرضية فقد يؤدي إلى الموت في وقت العاصفة والرعد والبرق.

آداب واخلاقيات استخدام الجوال

الانتباه الى استخدام الجوال أثناء البرق والرعد يحميك من العديد من المخاطر، ولكن بشكل عام هناك بعض آداب واخلاقيات استخدام الجوال، حيث أن الاستخدام الخاطئ يسبب الكثير من المشاكل، وقد يتضايق البعض. الهواتف المحمولة شيء رائع يجعلنا على اتصال مع العائلة والأصدقاء، وتنقذنا في حالات الطوارئ، ولكن قد تصبح الهواتف المحمولة مزعجة، عند استخدامها بشكل صحيح فليس من الضروري أن يكون هاتف الشخص الآخر قيد التشغيل طوال الوقت، ولا يتعين عليه الرد على الفور أو في أي وقت لذلك هناك بعض الآداب والأخلاقيات استخدام الهواتف المحمولة منها:

  • في حالة الاتصال بشخص ما ولم يرد على الفور لا تحاول الاتصال به بشكل متكرر لإجباره على الرد.
  • لا تدع هاتفك يتحكم بك بل تحكم أنت في هاتفك.
  • لا تتحدث في المواضيع الأسرية والشخصية في مكان عام .
  • إذا كنت في مطعم و ورن هاتفك الخلوي لا تتحدث على الهاتف الخلوي وأنت تتحدث إلى أشخاص آخرون في المطعم.
  • وضع شخص قيد الانتظار من أجل الرد على مكالمة أخرى هو فعل وقح، كن مهذب وأسأل الطرف الآخر إذا كان بإمكانك الرد على المكالمة الواردة أم لا.
  • لا تتحدث الى الهاتف الخلوي حين وجودك في المتجر وتتحدث إلى البائع فهذا سلوك فظ.
  • عند مشاركتك في اجتماع هام أو عمل من المهم غلق هاتفك الخلوي أو وضعه في الوضع الصامت.
  • لا تتحدث على الهاتف المحمول في المكتبات ودور السينما والأماكن الهادئة، واحترام خصوصية الآخرين إذا كنت تريد الرد على الجوال قم بأخذ هاتفك الخلوي إلى الخارج المكان والتحدث كما تريد.
  • حين وجودك على الطائرة لا تتجاهل تعليمات المضيفات والطيار، وقم بغلق هاتفك الخلوي و عدم تشغيل الألعاب الإلكترونية.
  • في حالة وجودك في مكان عام أو مكان هادئ لا تقوم بتشغيل الموسيقى أو مقاطع الفيديو أو نغمات الرنين بصوت عال في تلك الأماكن يمكنك وضع سماعات الرأس بدلا من ذلك.
  • لا تتحدث الى الجوال عند القيادة فذلك يعرضك للخطر يمكنك ارتداء سماعة الرأس.
  • لا تقم باستخدام الهاتف الجوال عند وجودك في خارج المنزل، او استخدامه عند الجلوس مع الاخرين او زيارة الآخرين فهذا سلوك غير مقبول.
  • احترم خصوصية الآخرين ومساحتهم الشخصية، في عدم الرد على الفور أو إجبارهم على التحدث لفترات طويلة.
  • عند الاتصال بشخص ما تأكد من اتصالك به في الوقت الصحيح، وعدم الاتصال به في وقت العمل او النوم او وقت تناول الطعام.
  • لا تقم بتوزيع رقم العمل على الأقارب والأصدقاء، ولا تستخدم هاتف العمل في مكالمات خارج نطاق العمل، حيث أن هاتف المكتب مخصص للأغراض الرسمية فقط.
  • كن دائما لطيفا ومهذبا ولا تستخدم الألفاظ البذيئة عند التحدث في الهاتف.
  • أثناء التحدث على الهاتف من المهم التحدث بشكل واضح وعدم تناول الطعام أو الشراب عند التحدث مع الآخرين.
  • لا تتحدث إلى العملاء أو زملاء العمل بعد الثامنة مساء قد يكون الشخص الآخر مشغول مع عائلته أو مشغول في المنزل .
  • لا تضع رنة هاتف تحتوي على كلمات بذيئة أو عنصرية، تضايق الآخرين عند سماعها، وقم بوضع هاتفك على الوضع الصامت، عند تواجدك في الأماكن الحساسة مثل المشفى، وذلك لعدم إزعاج المرضى برنة الهاتف.[2]

استخدام الجوال أثناء الرعد والبرق لا يعتبر خطر في كل الأحوال، ولكن في حالة وجودك في مكان مكشوف قريبا من هياكل معدنية والأشجار أو أن يكون الهاتف من المعدن، يصيبك ذلك بالخطر وبالصدمة، لذلك يفضل عدم استخدامه إلا للضرورة القصوى وأخذ الحذر والإحتياطات، ولكن لا تستخدم الهاتف الأرضي على الإطلاق وقت الرعد والبرق، سيضربك البرق على الفور بسبب الأسلاك في الخارج، أيضا من المهم اتباع آداب واخلاقيات استخدام الجوال بشكل عام، حتى لا يتضايق البعض منك بسبب الاستخدام الخاطيء.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق