اجمل شعر عن الوطن

كتابة ابتسام مهران آخر تحديث: 16 أغسطس 2020 , 09:05

لا يمكن للمواطن أن ينعم بحقوقه منعزلاً لأن حقوق البعض واجبات على الآخرين ، لذلك ، فإن الحقوق والواجبات مترابطة ، فقال أرسطو صاحب كتّاب العلوم السياسية ” المواطن الصالح يصنع دولة جيدة ” ويرى غاندي أنه ” إذا قمنا جميعًا بواجباتنا ، فلن تكون الحقوق بعيدة المنال “

الولاء للدولة ، والطاعة للقانون ، ودفع الضرائب ، والممارسة النزيهة للامتياز ، والاستعداد لتقلد المناصب العامة ، والواجبات تجاه الإنسانية والعالمية ، واليقظة الأبدية وما إلى ذلك ، هي بعض الواجبات الهامة للمواطنين تجاه الوطن . [1]

واجبات الإنسان نحو وطنه

من واجب المواطنين تجاه الوطن ما يلي:-

الولاء : من المتوقع أن يكون كل مواطن مخلصًا للدولة ، ولا ينبغي بأي حال من الأحوال أن ينقسم ولاءه  ، وتتوقع الدولة الولاء غير المحدود من مواطنيها .

الطاعة : يجب على جميع المواطنين إطاعة قوانين الدولة عن طيب خاطر وبشكل معتاد ، والحكومة الديمقراطية هي حكومة الشعب نفسه ، وتعكس القوانين إرادتهم الخاصة ، ولذلك لا ينبغي أن يكون هناك أي تردد في طاعة القوانين .

دفع الضرائب : تتضمن إدارة بلد ما قدرًا معينًا من النفقات ، ولا يمكن تغطية هذه النفقات دون رفع ضرائب معينة ، ولذلك يجب على المواطنين ، من أجل مصلحتهم الخاصة ، أن يدفعوا ضرائبهم عن طيب خاطر وصدق .

الروح العامة : يجب أن يكون لكل مواطن روح عامة ، ولا ينبغي أن يسعى إلى مصلحته الذاتية ، ويجب أن يكون دائمًا على استعداد للمساهمة في رفاهية المجتمع .

الممارسة الصادقة للامتياز : التصويت أمانة مقدسة في أيدي المواطنين ، ويجب دائمًا استخدامه بحكمة ، يجب إرسال الممثلين المناسبين إلى المجالس التشريعية ، وقد يؤدي الاستخدام الخاطئ للتصويت إلى حكومة سيئة .

مساعدة الموظفين العموميين في الحفاظ على القانون والنظام : من واجب كل مواطن أن يمد يد التعاون للموظفين العموميين في أداء واجباتهم ، ويجب على كل مواطن أن يحاول إزالة الشرور والجرائم من المجتمع بتقديم المساعدة للمسؤولين المعنيين .

العمل : يجب على كل مواطن قادر جسديًا العمل ومحاولة إضافة شيء إلى الصندوق الاجتماعي ، فالعمل يجلب الثروة والازدهار في البلاد في دول مثل روسيا ، يعتبر العمل واجبًا قانونيًا .

التسامح: من المتوقع أن يكون كل مواطن متسامحًا مع الآخرين ، ويجب أن تكون معتقداتهم الدينية ” افعل بالآخرين ما تتمنى أن تفعله ” ، يجب أن يكون الشعار أمام كل مواطن .

المقاومة : إنه واجب أخلاقي إلى حد ما ، من واجب المواطن الصالح مقاومة الظلم من أي جهة ، وإذا كانت الحكومة غير عادلة ، فيمكن مقاومتها أيضًا . [2]

شعر عن الوطن

شعر عن الوطن لعبد الحميد الرافعي

وطني عليك تحيتي وسلامي          وقف بحلّي غربتي ومقامي

وطني اليك احن في سفرفي وفي      حضري اجل وبيقظتي ومنامي

وطني ولي بك ما بغيرك لم يكن      من كوثر عذب ودار سلام

وطني وان نقلت شذاك لي الصبا      هاجت شجوني وانفتحن كلامي

وطني ويلويني لدى خطراتها          ذكر الصبا ومراتع الآرام

وطني وادعو في ظلام الليل         أن لا يبتليك الله بالظلام

وطني وارجو ان يدوم لك الهنا       أبداً بظل عدالة الحكّام

وطني بروحي افتديك إذا التوت     عنك الرّعاة وطاشَ سهم الحامي

وطني إذا ما شاك مجدك شائك       فكأنما هو ناخر بعظامي

وطني إذا ما شان فضلك شائن        فأنا الغيور وعزة الاسلام

وطني العزيز وفيك كل صبابتي      وتدلّهي وتولّهي وهيامي

وطني العزيز وعنك خلت محدّثي     انحى على سمعي ببنت الجام

وطني العزيز وإن ألّم بك الأسى        قامت بقلبي سائر الآلام

وطني العزيز وأنت حنتي             التي فيها أعدّ العيش من أيامي

وطني العزيز وأنت من يحلو به      غزلي وتشبيبي وسجع نظامي

وطني العزيز وأنت من أدعو له      عقبى صلاتي دائماً وصيامي

وعلاك في الأوطان جلّ مطالبي      ومآربي ومقاصدي ومرامي

وإذا أضلّ الحزم قومك تلقني           أبكي بعيني عروة بن حزام

وإذا تلاهوا عن نجاحك وارتأوا         طول الخمول تخيّبتَ أحلامي

أيها بني وطني اقيموا عزّة              إنّ الديار تعزّ بالأقوام

أحيوا المعارف وأكبروا إن تفخروا     بعظام أسلاف مضين رمام

فالمجد ما قد جددتموه بجدكم           لا ذكر أجداد قدمن كرام

والعلم أصل للمفاخر كلها              وبنوره ينجاب كل ظلام

فيه الحياة لكل مجد تالد                أو طارف كالروح للأجسام

قصيدة بلادي للأديب مصطفى صادق الرافعي

بلادي هواها في لساني وفي دمي        يمجدُها قلبي ويدعو لها فمي

ولا خيرَ فيمن لا يحبُّ بلادَهُ              ولا في حليفِ الحب إن لم يتيمِ

ومن تؤوِهِ دارٌ فيجحدُ فضلَها             يكُن حيوانًا فوقه كل أعجمي

ألم ترَ أنَّ الطيرَ إن جاءَ عشهُ             فآواهُ في أكنافِهِ يترنمِ

وليسَ من الأوطانِ من لم يكن لها        فداءٌ وإن أمسى إليهنَّ ينتمي

على أنّها للناس كالشمس لم تزلْ        تضيءُ لهم طرًّا وكم فيهمُ عمي

ومن يظلمِ الأوطان أو ينسَ حقها           تُجِبْهُ فنون الحادثات بأظلمِ

ولا خيرَ فيمنْ إن أحبَّ ديارَه               أقام ليبكي فوقَ ربعٍ مهدمِ

وقد طويتْ تلك الليالي بأهلها               فمن جَهِلَ الأيامَ فليتعلمِ

وما يرفعُ الأوطانَ إلّا رجالُها              وهل يترقّى الناسُ إلّا بسُلمِ

ومن يكُ ذا فضلٍ فيبخل بفضلهِ             على قومهِ يستغنَ عنه ويذممِ

ومن يتقلبْ في النعيم شقيْ بهِ                إذا كان من آخاهُ غيرُ منعم

قصيدة عن الوطن

سلمت ياموطن الأمجـــــــــــــــــاد والكرم        ياموطني يارفيـــع القدر والقيم

سلمت حام لهذا الدين ياوطنـــــــــــــــــاً        سما به المجد حتى حلّ في القمم

لم تعرف الأرض أغلى منك ياوطنــــــــاً      مشى عليه النبيّ الحق بالقـــــدم

يامهبط الوحي ياتاريخ أمتنــــــــــــــــا         يامشعل النور للأمصار في الظلم

إليك تهفو قلوب الناس قاطبـــــــــــة           وترتمي فيك حول البيت والحرم

ومنك ياموطني المعطـــــاء انطلقت           جحافل تنشر الإســـــــلام للأمـــــــم

وتحمل الخير للدنيا فتنقذهــــــــــــا           من فتنة الكــفر والإلحـــــــاد والصنم

علوت ياموطني وازددت مفخـــــرة           كل يرى المجد قد حلاك بالعظـــــــم

أنت الذي في قلوب الشعب مسكنه           أنت الذي في قلوب الناس لم ترم

إليك حبي وأشواقي أقدمهــــــــــا             مغروسة فيك قد أسقيتهـــــــا بدمي [5]

أقوال عن الوطن

  • نزار قباني : ” إن الوطن هو مجموعة عواطف من يسكنونه ، ومجموعة أفكارهم ، ومجموعة خياراتهم ومجموعة حرياتهم ، وحين يقفُ الوطنُ ضدّ مشاعر مواطنيه ، وضد عواطفهم وأفكارهم ، وضد شؤونهم الصغيرة ؛ فإنّه يتحوّل حينئذٍ إلى قاووش كبير للسجناء ” .
  • أيمن العتوم : ” الوطن ليس جغرافيا.. إنّه قيمة.. الحبّ ، والكرامة ، والفداء ، والإباء ، والعدل.. الوطن إيمان المخلص وتضحية العاشق.. الوطن ثبات على المبدأ في ضجّة البائعين ، وتشبّث بالحريّة في سوق النخّاسين.. الوطن أنت ، وأنا ، وأولئك الذين يجمعهم الضمير النقيّ ، والغاية الشّريفة ” .
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق