ما هو نظام إدارة التعلم

كتابة: اية اشرف آخر تحديث: 17 أغسطس 2020 , 19:50

يسعى الكثيرون لاختيار نظام إدارة التعلم الفعال الذي يساعدهم على الوصول إلى الطرق التعليمية المناسبة وتحقيق الأهداف التي يسعى إليها المعلمون والمتعلمون وحتى تكون القوة المنتجة أكثر علما ودراية بالأمور المطلوب إنجازها في الوقت المحدد داخل أي مؤسسة بالإضافة لزيادة تركيز العاملين وجعل أساليب التعلم فعالة.[2]

ما هو نظام إدارة التعلم

يعتبر نظام إدارة التعلم من التطبيقات التقنية التي تعمل بواسطة الويب ويستخدم هذا النظام للتخطيط للعملية التعليمية وتنفيذها إلى أن يتم الوصول لمرحلة التقييم ويتم كل ذلك بطريقة إلكترونية ويتكون نظام إدارة التعلم من عنصرين وهما خادم يقوم بكافة المهام وواجهة يتم تلقى العلم من خلالها ويتم تشغيل الواجهة من خلال المعلم أو الطالب أو المسؤول عن تشغيل الواجهة.

ويوفر هذا النظام للمعلم طرق تساعده على عمل محتوى تعليمي وتقديمه للطلاب كما يستطيع المعلم معرفة مشاركة الطلاب والقيام بعمل تقييم لهم، ويتيح النظام للطلاب استخدام المميزات التي يوفرها النظام مثل المؤتمرات ومنتديات النقاش وعمل مناقشات مترابطة، وقد تم إنشاء نموذج يستخدم كمرجع يسمى SCORM وهذا النموذج قابل للمشاركة وتم إنشائه بواسطة مجموعة ترعى كل أنواع التعليم المتقدم وذلك لتشجيع كافة الأنظمة التعليمية على التوحد.[1]

مستخدمي أنظمة إدارة التعلم

يستطيع أي شخص يعمل في مجال التدريب أن يستخدم النظام حيث يساعد نظام إدارة التعلم المدرب على توفير الوقت عند إعداد الدورة التدريبية التي يوفرها للطلاب، ويتم استخدام النظام في مؤسسات كثيرة منها ما يلي:-

  • تقوم المؤسسات الكبرى والشركات المتوسطة باستخدام نظام LMS حتى تقلل الوقت الذي يستغرقه المدربين في عمليات التدريب، وذلك لأن البحث عن المواد التدريبية بطريقة يدوية أمر متعب ويحتاج إلى مزيد من الوقت، واستخدام النظام في المؤسسات يساعد على استخدام الوقت الذي يهدر في البحث لقضاء مهام أخرى.
  • تقوم الشركات الكبرى باستخدام نظام LMS للقيام بتدريب أكبر عدد من الموظفين طبقا لنطاق واسع، ويتم تدريب العاملين بالشركة على أشياء كثيرة منها الأعداد والامتثال، كما يتم تدريب العملاء والبائعين بالإضافة إلى تدريب الشركاء.
  • وتقوم الشركات التي تمتلك منتج إدارة التعلم بتدريب العملاء على الطريقة الصحيحة لاستخدام المنتج ومن هذه الشركات؛ شركات البرامج والشركات التي تبيع أجهزة طبية، وتقوم الشركة بتدريب العملاء حتى تحد من استنزافها ولكي يتمكن العميل من معرفة قيمة نظام LMS وفوائده. [4]

طريقة عمل أنظمة إدارة التعلم

يتيح نظام إدارة التعلم للمستخدمين تخزين أكبر قدر من المعلومات والوصول إليها في أي وقت، ولابد أن يمتلك المستخدم للنظام كلمة مرور حتى يستطيع الدخول إلى النظام ويستخدمه بشكل دائم، وإذا لم يكن لدى الشخص كلمة مرور خاصة بالنظام فلا يستطيع الاستفادة منه، أما إذا كان النظام يعمل بطريقة الاستضافة الذاتية فيمكن للمستخدم القيام بتثبيته داخل قرص ثابت أو الدخول إليه عن طريق خادم الشركة التي يعمل بها.[1]

تأثير أنظمة إدارة التعلم في بيئة التعلم

يساعد نظام إدارة التعلم المعلمين على استخدام نماذج معدة مسبقا تساعد على زيادة مشاركة الطلاب في العملية التعليمية، وتسهل منصة إدارة التعلم تنسيق التعلم فيمكن للطلاب القيام بعملية التعلم في أي وقت من اليوم دون الاحتياج إلى المعلم وذلك عن طريق الحواسيب أو الهواتف الذكية، ويساعد النظام على زيادة المرونة في المواد التعليمية.

وتقبل الطالب للمواد التعليمية ويؤدي هذا إلى تشجيع الطلاب على المشاركة والتعاون فيما بينهم وبذلك يتقدم الطالب من الناحية التعليمية ويستفيد من الأنظمة الحديثة في التعليم، ويساعد الذكاء الاصطناعي الذي يوفره النظام للمدربين على إدارة مواد التدريس التي يتم تدريب الطلاب عليها وساعد هذا على توفير الوقت للقيام بفرص تعليمية جديدة. [2]

نظام البلاك بورد

يعتبر نظام البلاك بورد من الأنظمة التعليمية التي تسمح للمعلمين بإضافة معلومات للطلاب على شبكة الإنترنت حيث يقوم المعلم بعمل فيديوهات وعروض تقديمية ورسوم متحركة وإضافتها على البلاك بورد حتى تصبح العملية التعليمية أكثر تفاعلا وتدعم البلاك بورد التعليم بهذه الطرق:-

  • تتيح تنسيق المحتويات التعليمية حتى يستطيع الطلاب التعلم بالطريقة المفضلة لديهم.
  • يتم إضافة المعلومات الخاصة بالدورات التي يوفرها نظام إدارة التعلم عليها كما يتم وضع الاختبارات والمناهج عليها.
  • توفر البلاك بورد مقاطع فيديو تعليمية مرئية ومسموعة، كما توفر ألعاب تعليمية تحبب الطلاب في التعلم.
  • يتم إنشاء الواجبات وحلها من خلال البلاك بورد كما تتيح للطلاب والمعلمين المناقشة والحوار حول المواد التعليمية وتمكن الطلاب من مناقشة زملائهم.[5]

أنواع أنظمة LMS

يتوافر نوعان مهمان من نظام إدارة التعلم يمكن أن تقوم الشركات أو المدربين بالاختيار بينهما؛ وهما:-

  • المصدر المفتوح

وهو نظام مجاني تقوم بتوفيره الأنظمة التجارية للأشخاص التابعين لها حيث تتحمل هذه الأنظمة دفع التكلفة عن المستخدمين ويتطلب المصدر المفتوح عمل تحديثات وضبط الإعدادات وعمل استضافة بشكل دائم.

  • تثبيت النظام المستند للسحابة

تلجأ إلى هذا النظام الكثير من المؤسسات وذلك لدعم القيود التي تقوم بوضعها على الشبكة التي تمتلكها، وتلجأ الشركات إلى هذا النوع لتجنب دفع تكاليف زيادة والحد من عمليات الصيانة المستمرة. [4]

مميزات أنظمة إدارة التعلم

يوجد الكثير من المميزات في نظام إدارة التعلم كالتالي:-

  • يسمح النظام للمستخدم بالدخول عليه من أي جهاز سواء أكان جهاز مكتبي أو محمول كما يتيح النظام للمستخدم تحميل المحتوى والاحتفاظ به.
  • تتيح واجهة النظام للمستخدم التنقل السريع داخل النظام كما أنها تتفق مع الهدف الذي تم تصميمها من أجله.
  • تتيح للمدربين تتبع المحتوى التعليمي الذي يقوم برفعه على النظام لمعرفة إذا كان المحتوى جيد أم يحتاج إلى إضافة تعديلات.
  • ويتيح النظام للمدرب إدارة الكتالوجات الخاصة بمحتوى الدورات كما تتيح إمكانية إدارة الطلاب.
  • ويتيح النظام تشغيل المحتوى الخاص بالمدرب كما يوفر خدمات الدعم بصورة مجانية.
  • يتيح النظام عمليات التقييم لمعرفة مهارات الفرد، ويتيح التعلم الجماعي وذلك ليتمكن الطلاب من التفاعل مع زملائه واكتساب خبرات جديدة.[1]

فوائد أنظمة إدارة التعلم

تشمل فوائد نظام إدارة التعلم ما يلي:-

  • تقوم بتبسيط وتسهيل أنشطة التعليم بمختلف المؤسسات التعليمية.
  • يمكن الوصول إلى المواد التعليمية أثناء عمليات التنقل.
  • المرونة في تقديم المسارات المختلفة للتعلم وعمل مسارات تعليمية جديدة.
  • إنشاء خطط تدريبية تسهل عملية التعلم.
  • الحصول على المواد التعليمية من مصادر متعددة وعدم الاكتفاء بمصدر واحد.
  • تتيح تقديم تقارير لكل مستخدم خاصة بإنجازاته والمعرفة التي حصل عليها.
  • الوصول إلى أنواع عديدة من التعلم كما يوفر النظام الجدولة والدعوات. [2]

النظام التعليمي كلاسير

يعمل نظام كلاسيرا على إحداث تطور هائل في أنظمة التعليم الحديثة بمختلف أنحاء العالم ويركز على توفير حلول مميزة في أنظمة التعلم الإلكتروني وذلك لزيادة حماس الطلاب وتحفيز رغبتهم في التعلم، ويهدف نظام كلاسيرا إلى تنمية جانبين وهما المشاركة والتعلم الشخصي.

وتوفر كلاسير حلول وخدمات كثيرة منها؛ معلومات للطلاب وأنظمة تقييم متطورة وأنظمة مراسلة وفصول افتراضية وتعليم تكيفي وشهادات إلكترونية وجدول زمني ونماذج كلاسير وذكاء أعمال وإدارة سلوك وأوامر صوتية. [3]

وبذلك فإن نظام إدارة التعلم يعد من الأنظمة التعليمية التي تعمل عن طريق الويب وهو نوعان مصدر مفتوح ومصدر يعتمد على السحابة ومن مميزاته الوصول للمحتوى من مختلف الأجهزة سواء مكتبية أو المحمولة ويتيح للمدرب تتبع الطلاب وتقيمهم، ويستخدم في المؤسسات الكبرى والمتوسطة، ويمكن لأي شخص استخدامه.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق