كيف تبدأ علامات الساعة الكبرى

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 13 مارس 2022 , 02:45

آيات الساعة هي العلامات التي تسبق اهوال يوم القيامة  وهي تدل على قربه، ويقصد بالساعة وقت الحساب وهي إما ساعة صغرى وهي موت الإنسان وفيها يبدأ حسابه بمغادرة الدنيا،  أو الساعة الكبرى وهي قيام البشر من قبورهم ليحاكموا ، ويؤجرون ويعاقبون ، وإذا وردت كلمة الساعة وحدها في القرآن فهي تدل على الحساب الأعظم ، كما في الآية : (يسألك الناس في الساعة) ، [الأحزاب 33:63] .

كيف تبدأ علامات الساعة الصغرى

تبدأ علامات الساعة الكبرى بظهور علامات الساعة الصغرى منها كثرة الأموال وعدم التصدق ، وضياع الأمانة ، وانتشار الفتن . [1]

علامات الساعة الكبرى

ظهور المهدي

كما ورد في ترتيب علامات الساعة بن باز ، يظهر في آخر الزمان رجل من نسل النبي صلى الله عليه وسلم يعينه الله على دينه ، وسوف يسيطر على الأرض ، ويملأها بالعدل ، ويكون اسم هذا الرجل على غرار اسم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ويكون اسم أبيه كاسم أبي الرسول ، ويكون من نسل فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، من سلالة الحسن بن علي رضي الله عنه ، وسيظهر من الشرق ، وفي ظهور المهدي جملة من الأحاديث الصحيحة .

المسيح الدجال

المسيح الدجال رجل من بني آدم ، وله عدد من السمات التي وردت في الأحاديث الصحيحة منها ، وأن يكون شاباً أحمر البشرة ، وشعره مجعد ، وله عين واحدة ، وعينه اليمنى شبه عنب عائم بين عينيه يكتب ” كا فا ر” (بحروف غير متصلة ) أو ” كافر ” يستطيع كل مسلم متعلم ، أو أمي  قراءتها ومن صفاته الأخرى أنه عقيم ولن ينجب ، ومن الأحاديث التي في وصفه ما يلي :

1 – عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ، وأنا نائمة كنت أطوف في البيت ، (الكعبة) ، وذكر أنه رأى عيسى بن مريم عليه السلام  ثم رأى الدجال فقال ، إنه رجل حسن البناء ، ذو بشرة حمراء ، وشعر مجعد ، أعور ، له عينه شبيهة بالعنب العائم ، قال الحافظ ابن حجر في الفتح 6/485 ، أي  ، بَزْعَةٌ ، ولفظ ينفع بغير همزة في وصف ما فوق الشيء ، ويشبه بالعنب وهو من العنقود ، ولكنه يخرج عن البقية ، وفتنة الدجال تكون أعظم فتنة على الإطلاق ، منذ أن خلق الله آدم إلى أول يوم القيامة ، ويكون ذلك من أجل القوة التي أذن الله له بها ، في عمل المعجزات العظيمة التي ستذهل الناس ، وتحيرهم ، وهناك أحاديث في أن يكون له ” جنة ” و ” جهنم ” ، لكن جنته في الحقيقة جحيم ، والعكس صحيح  ، ويكون له أنهار ماء ، وجبال خبز ، وسيأمر السماء أن تمطر فتمطر ، ويأمر الأرض أن تجلب ثمرها فتخرج ثمرها ، وتتبعه كنوز الأرض ، ويسافر عبر الأرض بسرعة كبيرة  ، مثل المطر الذي تقوده الرياح ، وهلاكه على يد عيسى بن مريم عليه السلام ، كما دلت عليه الأحاديث الصحيحة ، قال عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يخرج الدجال في أمتي ، ويرسل الله عيسى بن مريم ،  ويطارده ويقضي عليه . (رواه مسلم 18/75(.

نزول عيسى بن مريم عليه السلام

بعد ظهور الدجال ونشر الفساد في الأرض ، يرسل الله عيسى بن مريم عليه السلام ينزل إلى المئذنة البيضاء في شرق دمشق سوريا ، مستريحًا يديه أجنحة ملاكين ، وعندما يخفض رأسه تسقط القطرات ، وعندما يرفعها تسقط قطرات مثل اللآلئ الكبيرة (مثل حبيبات الفضة على شكل لؤلؤ كبير ، وهذا يعني أن قطرات ماء نقية مثل اللؤلؤ ستسقط ، سوف ينزل إلى المجموعة المنتصرة التي تقاتل من أجل الحقيقة ، والتي اجتمعت لمحاربة الدجال ، وينزل في وقت إقامة الصلاة .

يأجوج ومأجوج

يأجوج ومأجوج بشر من آدم وحواء عليهم السلام ، وبحسب وصفها في الأحاديث ، فهي من العرق التركي المغولي، لها عيون صغيرة ، وأنوف صغيرة مسطحة ووجوه عريضة ، تبدو وجوههم كدروع مطرقة (وجوههم تشبه الدروع لأنها عريضة ، ومستديرة) .

وظهورهم في آخر الزمان من آيات الساعة ، كما ذكر في القرآن ، وهم يندفعون بسرعة من كل تل ، ويقترب الوعد الحقيقي (يوم القيامة) .

ابتلاع الأرض

أي: ابتلاع موضع في الأرض فيختفي ، كما جاء في القرآن ، ومن أهم علامات الساعة ثلاث ما جاء في حديث حذيفة بن أسيد رضي الله عنه ، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” لن تبدأ الساعة حتى ترى عشر علامات ( بما في ذلك ) ثلاثة أحداث تبتلع فيها الأرض ، واحدة في الشرق وواحدة في الغرب وواحدة في شبه الجزيرة العربية . ” (رواه مسلم 18/27 )

الدخان

ومن أهم علامات الساعة ظهور الدخان قال تعالى ( فإرتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين) [الدخان ]  ، وروي تعريف للدخان عن ابن عباس فبين أنه من آيات يوم القيامة ، كما رواه ابن جرير ، وابن أبي حاتم عن عبد الله بن أبي مالكة قالا : ”  ذهبت ذات يوم إلى ابن عباس رضي الله عنه ، فقال : لم أنم ليلة أمس سألته : لم لا ؟ قال : قالوا إن نجمة بذيل (مذنب) قد ظهرت ، وكنت أخشى أن الدخان قد بدأ لذا لم أستطع النوم على الإطلاق  ” .

طلوع الشمس من مغربها

حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال : علمت من رسول الله صلى الله عليه وسلم حديث لم أنساه منذ ذلك الحين ، وسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : أول آيات الساعة طلوع الشمس من مغربها . رواه مسلم (18/78).

ظهور الوحش أو ما يعرف بدابة الأرض

قال الله تعالى (وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآياتِنَا لا يُوقِنُونَ ) .

وجاء في بعض الروايات أن الوحش عند ظهوره يكون علامة للمؤمنين والكفار ، وأما المؤمن فيبرق وجهه دلالة على إيمانه ، وأما الكافر فيسم أنفه بعلامة كفره .

النار التي تجمع الناس

ومن علامات الساعة النار العظيمة التي ستخرج من جهة اليمن من قاع عدن من بحر حضرموت ، ومن الأحاديث التي في ذلك ما يلي :

1 – حديث حذيفة بن أسيد في ذكر كبريات الساعة ، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم : ” آخرها يكون نار تنبثق من اليمن ، وتدفع بالناس الى مكان تجمعهم ”  .

علامات الساعة الكبرى التي ظهرت

لم يظهر أي علامة من علامات الساعة الكبرى حتى الأن ، وقيل إن هذه العلامات سوف تظهر متتابعة أي لا يوجد بينهما فروق زمنية تذكر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى